الأخبار
منوعات فنية
نبيلة عبيد: أسامة البار كان مستعدا لمواجهة مُبَارَك بزواجنا ولم يطلب مني الإعتزال
نبيلة عبيد: أسامة البار كان مستعدا لمواجهة مُبَارَك بزواجنا ولم يطلب مني الإعتزال
نبيلة عبيد: أسامة البار كان مستعدا لمواجهة مُبَارَك بزواجنا ولم يطلب مني الإعتزال


02-24-2015 09:30 AM
رانيا يوسف:
القاهرة – قالت الفنانة نبيلة عبيد إنها دائما ما تحافظ على رشاقتها ومظهرها باتباع عادات صحية سليمة، منها عدم الإفراط في تناول الطعام وممارسة الرياضة وعدم تدخين الشيشة أو السجائر.
وأضافت خلال حوارها مع الإعلامي عمرو الليثي في برنامج «واحد من الناس»، أن أسعد لحظات حياتها عندما تتذكر أيام طفولتها في حي شبرا ومنزل جدتها وجيرانها وصديقتها منذ الطفولة، وقالت عبيد إن لها أخت وأخ أخرين، الأخت الكبيرة توفيت وهناك أخ أصغر منها شريف، وأن والدها توفي وهو في سن صغير جداً، حتى أنها لا تتذكر أنها قالت له كلمة بابا، وأن أمها هي من قامت بتربيتها هي و أخواتها ولم تتزوج، حتى أنها عندما كانت تغضب منهم تقول لهم «أنا كسرت صبها عليهم».
وقالت في حوارها إنها كانت ذكية أثناء المدرسة ومدمنة سينما، وتمنت أن تكون ممثلة منذ صغرها.
وعن والدتها قالت إنها تحملت المسؤولية منذ صغرها، فكانت الرجل والست في البيت وعشنا حياة متوسطة، وكنت أذهب إلى السينما في العيد لأشاهد أفلام فاتن حمامة، والتي أعشقها ومن معها من النجوم، وكنت أشاهد الفساتين للنجمات وأذهب إلى أختي حتى تشتري لي ملابس تشبه ملابس النجمات في السينما، وأشاهد الافلام في السينما وأعود إلى البيت وأقوم بتمثيل المشاهد أمام المرأة وأتقمص الدور، وكنت أحس أن الممثلة صادقة أم لا باستثناء الرائعة فاتن حمامة.
وأشارت النجمة أن بدايتها السينمائية كانت في دور صغير مع سعاد حسني في فيلم «ما فيش تفاهم»، من إخراج عاطف سالم، ولم تلتق مع الفنانة سعاد حسني في الفيلم، ولكنها كانت على اتصال دائم بها للاطمئنان عليها.
وأعربت عن سعادتها بدورها في فيلم «رابعة العدوية»، وخصوصاً أنه كان في بدايتها الفنية، وأن القائمين على العمل كانوا يريدون صناعة نجمة جديدة، وأوضحت أنها درست قواعد اللغة العربية بدقة وعناية حتى تتمكن من أداء المشاهد بطريقة جيدة.
وقالت في ردها على سؤال للإعلامي عمرو الليثي عن الفشل في الحياة الزوجية ولمن تعود المسؤولية لنبيلة عبيد، أم للأزواج الثلاثة، المخرج عاطف سالم والمخرج أشرف فهمي، ود. أسامة الباز؟
قَالَتْ إنها مسألة نصيب وأن عاطف سالم كان يريدني أن أجلس في البيت، وأشرف فهمي لم يكن لديه مانع، ولكن سبب الطلاق من أشرف فهمي يعود إلى حوار لي مع اذاعي كبير تطرق الحوار إلى زواجي من أشرف فهمي، وكان الموضوع سري وغير معلن، وعلى الرغم من أني طالبته بعدم النشر، ولم أكن أريد أن أعلن خبر الزواج، إلا أن الخبر نشر في الصحف.
وأضافت أن د. أسامة الباز لم يطلب منها إعتزال الفن وأن زواجهما استمر 9 سنوات.
وفي ردها على سؤال لعمرو الليثي حول معرفة الرئيس الأسبق مبارك بزواج أسامة الباز من نبيلة عبيد، قالت نعم. وأسامة الباز أعلمه بالزواج، وكانت لدى الباز الجرأة في جميع الأمور، وقاطعها الليثي، هل طُلب من الباز إخفاء الخبر أجابته لا وعندما سألته، ماذا ستفعل لو علم مبارك بالزواج أجاب هقوله السلام عليكم.
وفي ردها على سؤال لعمرو الليثي حول كونها زوجة مخرج، ثم زوجة مستشار الرئيس أجابت: «لم أكن أتحدث أو أتدخل مع الباز في عمله ولكني كنت استمع اليه وأفهمه، وهو لم يكن يتحدث في شغله كثيراً».
وأضافت أنه لــم يكن يتدخل في اختيار ادواري في التمثـيل، وقاطعها الليثي وحتى الأفلام، التي انتقدت النظام مثل «الراقصة والسياسي» و«كشف المستور»، قالت لم يكن يقرأ السيناريو ولا يتدخل، ولكنه كان يشاهد الأفلام ويُشـيد بما أقدمه، وأنا لا أتدخل في عمله وهو لا يتدخل في عملي، وهذا كان رائعا جداً ومريحا.
وأوضحت أن الباز كان دائما ما يكون حاضـراً في اللقاء بالزملاء والزمـيلات في العـمل الفني في البيت وكان يستـمع إليـهم، وكان، رحمه الله، بسيطاً فكان يركب مترو الإنفاق والأوتوبيـس.
وحـول برنامجها الجديد الذي أطلقته لاكتشاف المواهب قالت إنه يبحث عن موهبة جديدة تشبهني لتكون نجمة العرب، وهناك بنت قامت بتمثيل دور «رابعة العدوية» في المغرب وكانت رائعة وصادقة.

رانيا يوسف:
القدس العربي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1223


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة