الأخبار
أخبار إقليمية
المجلس القيادي للجبهة الثورية يؤكد على وحدة الجبهة الثورية ويدعم تصعيد العمل للإنتفاضة ومقاطعة الإنتخابات
المجلس القيادي للجبهة الثورية يؤكد على وحدة الجبهة الثورية ويدعم تصعيد العمل للإنتفاضة ومقاطعة الإنتخابات
المجلس القيادي للجبهة الثورية يؤكد على وحدة الجبهة الثورية ويدعم تصعيد العمل للإنتفاضة ومقاطعة الإنتخابات


02-24-2015 11:12 AM
عقد المجلس القيادي للجبهة الثوريه إجتماعه الدوري بالعاصمة الفرنسية باريس في الفترة من 21 الى 23 فبراير 2015 و ترأس الإجتماع رئيس الجبهة الثورية مالك عقار وبحضور عبد الواحد النور و زينب كباشي ونصر المهدي و التوم هجو وأحمد ادم بخيت ود. الريح محمود وبقية أعضاء المجلس القيادي وتغيّب عن الإجتماع كل من مني أركو مناوي والدكتور جبريل إبراهيم محمد لأسباب متعلقة بأداء مهام أوكلتها إليهم الجبهة الثورية، وتناول الإجتماع في أجندته تقييم الوضع الإنساني و السياسي والإقتصادي في البلاد وقضايا مقاطعة الإنتخابات و الإنتفاضة وتقييم تجربة التفاوض في منبرين و العمل التنظيمي و العلاقات الخارجية و الأداة الإعلامي ووحدة المعارضة.
وحدة الجبهة الثورية.
قامت الجبهة الثورية على أساس رؤية إستراتيجية لبناء تحالف إستراتيجي عريض في هامش و مدن السودان لإسقاط النظام و إقامة بديل ديمقراطي يؤسس لدولة المواطنة و إعادة هيكلة الدولة السودانية وتوحي السودان وبناء دولة جديدة تسع الجميع، ولذا فإن قضايا الراهن السياسي والمهام المعقدة التي تطرح أمامنا وتجد إجابات أحيانا مختلفة من القوى المكوّنة للجبهة الثورية يجب أن تُحل مثل هذه القضايا لمصلحة الحفاظ على وحدة الجبهة الثورية وترسيخها حتى يتم إسقاط النظام وبناء دولة المواطنة الديمقراطية الجديدة بلا تمييز. إن الجبهة الثورية كتلة سياسية وإنتخابية وُجدت لتبقى ولتنتصر بتلاحم مع كافة القوى الديمقراطية والوطنية.
الوضع السياسيي - الإنتخابات - الإنتفاضة:-
السودان في مفترق الطرق وأمام خياران، خيار يطرحه النظام وهو قديم جديد لمواصلة القمع و جرائم الحرب و الدكتاتورية وترسيخ نظام الحزب الواحد والرجل الواحد وإفقار الجماهير والإستناد على سياسة فرق تسد و إشعال التناقضات و الفتن القبلية و السياسية كأداة لإستمرار النظام ، و تمزيق النسيج الإجتماعي وزرع الإختلاف بين القوى المعارضة و مواصلة الإبادة الجماعية و نهب موارد البلاد لمصلحة الفئة الطفيلية الحاكمة بإسم الله وأجندة الإسلام السياسي .
و خيار اخر تطرحه القوى الوطنية و الديمقراطية يرى بوضوح إن انقاذ بلادنا يكمن في تصفية نظام الحزب الواحد وإقامة البديل الديمقراطي و دولة المواطنة و إستعادة موقع بلادنا إقليميا ودوليا كجزء من منظومة السلام و الإستقرار الإقليمي و الدولي و هذا لن يتأتى إلا بوحدة قوى المعارضة و إسقاط النظام أو إجباره على قبول حل سلمي شامل يفضي للتغيير.
والخطر الماثل على بلادنا أن النظام جزء من تحالفات خارجية لقوى الإسلام السياسي وهو أحد مراكزها الرئيسية ولديه تحالف مع إيران التي تشرف على المجمع الصناعي العسكري، وأصبح جزءاً من الصرعات الدائرة في ليبيا و اليمن ومصر والصومال وأفريقيا الوسطى ويوفر التدريب السياسي لحركات عديدة في أفريقيا وعلى رأسها بوكو حرام وكل ذلك يهدد الأمن القومي السوداني و يجعل من السودان منطقة لتصفية الحسابات كما حدث مرارا في الضربات التي وجهتها إسرئيل داخل السودان فلم يستطع النظام حتى من رفع شكوى في المنظمات الدولية!.
في ظل هذه التعقيدات يتصاعد القمع وجرائم الحرب وتكميم الأفواه وإعتقال زعماء المعارضة و التعدي على الحريات و على الصحافة السودانية ، كما تتصاعد الصراعات داخل أجهزة النظام و أجنحته وعلى الجانب الآخر فإن بلادنا تشهد نهوضا جماهيريا واسعا و تصاعدا في حركة المقاومة السياسية والعسكرية و إستطاعت قوى الجبهة الثورية من إنزال هزيمة ساحقة في الهجوم الصيفي لقوات النظام لا سيما في جنوب كردفان - جبال النوبة وستلقن الجبهة الثورية النظام مزيد من الدروس في كافة الجبهات .
ولقد إستطاعت المعارضة بعد مجهودات بذلتها جميع أطرافها من توحيد نفسها وتغيير موازين القوى السياسية و تمكنت من توقيع إعلان باريس و إعلان تحالف نداء السودان مما غير من موازين القوى وفتح آفاق جديدة للعمل المعارض .
في هذا الوقت يحاول النظام إكتساب شرعية زائفة عبر التمديد لمؤسساتها بإسم الإنتخابات و في ذلك يدعو المجلس القيادي جماهير الجبهة الثورية و تحالف قوى نداء السودان لتمتين وحدتها و مد اليد لكافة قوى المعارضة و المجتمع المدني لتصعيد العمل من أجل الإنتفاضة و مقاطعة و منع الإنتخابات و تحويلها لإنتفاضة لإسقاط النظام .
ناقش المجلس القيادي الوضع الميداني ووجه بتصعيد العمل الميداني نوعا و كما و تقديم التضحيات من أجل حماية المواطنين والتصدي لجرائم الحرب و دعم نضال شعبنا بكافة أشكاله .
إجتماع برلين.
ستعمل الجبهة الثورية مع بقية قوى نداء السودان لإنجاح إجتماع برلين و دعم خطوات الإتحاد الأفريقي و المجتمع الدولي للوصول إلى حوار قومي دستوري حقيقي لا يسيطر عليه النظام و العمل على عزل لنظام إقليميا و دوليا و أن يصب كل ذلك في تهيئة مناخ إيجابي لنضال شعبنا لإزالة النظام .
علينا إقتناص فرصة إجتماع برلين لتصليب و تمتين وحدة قوى نداء السودان وحشد مزيد من المعارضين على درب تصفية نظام الحزب الواحد وتطوير البرنامج المشترك لقوى نداء السودان والتصدي للمهام المطروحة بما في ذلك عقد مؤتمر شامل للمعارضة .
الحل السلمي الشامل و المفاوضات :-
إستمعت قيادة الجبهة الثورية إلى تقرير مفصّل من قادة منبري التفاوض قدمهما ياسر سعيد عرمان و أحمد تقد لسان و ترايو أحمد علي وأكدت الجبهة الثورية على موقفها لإيجاد حل شامل يفضي إلى التغيير ، و عقد ورشة للخروج بأفكار جديدة فيما يختص عملية الحل الشامل .
تناولت الجبهة الثورية موقف حركة تحرير السودان - عبدالواحد ومقاطعتها للتفاوض وأكدت قيادة الجبهة الثورية أن من حق أي تنظيم إتخاذ ما يناسبه من مواقف سياسية حيال أي من القضايا المطروحة الآن و في المستقبل . إن حركة تحرير السودان- عبدالواحد مثل كافة القوى المعارضة لا تثق في النظام و ترى أن التفاوض معه مضيعة للوقت وأن الواجب هو التركيزعلى إسقاطه لأنه يستخدم التفاوض لمصلحة بقائه فقط، وأكدت الأطراف الأخرى في الجبهة الثورية أن التفاوض يأتي بموجب قرارات إقليمية ودولية وهو أداة لكشف النظام و تعرية مواقفه و التفاعل مع المجتمعين الدولي والإقليمي لمصلحة نضال شعبنا دون تقديم تنازلات أو القبول بالحلول الجزئية والمضي بأجندة الحل السلمي الشامل المفضي للتغيير كما أن التفاوض يتناول القضايا الإنسانية التي لا مفر من مخاطبتها و إتفق الطرفان على أن يحتفظ كل طرف بموقفه دون أن يؤدي ذلك إلى التأثير على وحدة الجبهة الثورية أو يغيّب الهدف الإستراتيجي من قيام الجبهة الثورية كتحالف إستراتيجي . وعلى جميع أطراف الجبهة الثورية أن تعمل على تفعيل العمل المشترك في الجبهات الأخرى المتفق عليها .
طالب المجلس القيادي بإطلاق السراح الفوري للأساتذة/ فاروق أبوعيسى وأمين مكي مدني و د. فرح العقار و جميع المعتقلين و المحاكمين سياسيا.
هذا و سوف يواصل المجلس القيادي إجتماعاته بعد إنتهاء مؤتمر برلين للخروج ببرنامج عمل للفترة القادمة في كافة المجالات لا سيما العمل السياسي و الإنتفاضة و العمل الميداني و الخارجي والإعلامي و توحيد كافة قوى المعارضة و تصعيد العمل على كافة الجبهات

المجلس القيادي للجبهة الثورية - باريس
23 فبراير 2015

image
image


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3617

التعليقات
#1215351 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2015 08:15 AM
اها العطااااله اتلمووو في باريس خلاااااص انشالله تمسكوهاااا البلد دي نشوفكم بتسووو شنوووو زي مالك عقار مرد اهلوو الانقسنه وشردم وقاااعد في باااريس

[محمد علي]

#1215074 [babco1961]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2015 05:49 PM
ياخوانا ياناس المجلس الثوري معارضة الفنادق دي محاربة لطواحين الهواء .لاتقتل باعوضة..اخشوا اللة في دماء الناس ..تعالوا جوة زى ابوعيسي ومدني ...وصدقوني سيقف معكم الشعب حتي لو تعرضتوا للاعتقال.. لكن من باريس ﻻ والف ﻻ.

[babco1961]

#1215045 [ود البلد المثالي]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2015 05:09 PM
اي جبهة ثورية هذه التي تتحدث و هي في باريس هذا هو النضال في رايكم و انتم تنعمون بالعيش في باريس

[ود البلد المثالي]

#1214912 [ابو السمح]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2015 02:15 PM
و يكون في بالكم وقف للحرب (مافي) طالما المؤتمر الوطني في السلطة حسب كلامهم و خططهم
و لاستمرار حرب البسوس كونوا قدها

[ابو السمح]

#1214867 [Kudu]
5.00/5 (2 صوت)

02-24-2015 01:18 PM
لن ننتظر الي الأبد لرحيل النظام.. أهيب بجميع الأخوة بمختلف انتماءاتهم السياسية والحزبية والمحايدون والمستقلون بالعمل لإنجاح حملة ارحل لمقاطعة الانتخابات. ها قد بدأت حملة حزب البشير الانتخابية ولم نسايرها بحملة المقاطعة حتى الآن.. أيها الأخوة ان العالم أصبح قرية صغيرة بفضل ثورة الاتصالات واذا لم نسمع صوتنا للعالم بمعارضة النظام سوف يظن العالم كله بأن الشرذمة الحاكمة في الخرطوم تلقى قبول الشعب ولا بد من اسماع صوتنا المعارض للعالم أجمع.. هيا أخي عبر الفيس وعبر الواتس اب وعبر كل وسائل الاتصالات ارسل لجميع ما لديك من مجموعات وافراد (( حملة مقاطعة الانتخابات أرحل)) أرحل ليرجع سوداننا لنا.. أرحل من أجل مستقبل بلدنا.. أرحل لترجع لنا حياتنا.. أرحل ارحل ارحل... من الآن الي وقت بدأ فترة التصويت حيث سنحول عملنا لثورة عارمة وساعتها في اول يوم لبدأ التصويت حيث يطلب من الجميع الخروج والتجمع للتظاهر بالساحات الكبيرة والميادين.. تكون حملة الرسائل من يوم 11 و 12 و13 ابريل 2015.. الي النضال والخروج للتظاهر لإسقاط تجار الدين.. كل من يستطيع ان يطبع او يكتب بخط اليد لوحة من الكرتون او الورق يكتب عليها كلمة أرحل و أو عبارات من جمل قصيرة تدعوا برحيل النظام على شاكلة أرحل يا رقاص.. أرحل يا كذاب.. فليسقط تجار الدين الخ وتكون التجمعات سلمية متراصة كثيفة بحيث لا يقدر امن النظام على تشتيتها ولا يغيب علينا التوثيق كل بكاميرا موبايله والنشر عبر القروبات أول بأول.. يا أخوان لقد طال صبرنا واحتمالنا لتقوم فئة ضالة مخادعة بالتحكم في البلد باسم الدين وتسعى لتدمير وطن بحجم السودان وتدمير انسان السودان.. هيا لوثبتنا الكبرى هيا يا أبناء وطني هيا لوثبتنا الكبرى التي حتما منتصرة بإذن الله تعالى..

[Kudu]

ردود على Kudu
[محمد سعيد محمد الحسن] 02-24-2015 09:19 PM
يا اخ مع احترامنا لرايك وهو صحيح لكن النظام مستعد يقتل اكبر كمية من الشعب وهو نظام عقائدى يرى ان الموت عندة فى سبيل البقاء مهم لان النظام يتكون من كمية كبيرة من النفعنجية والارزقية وهم مثل السمك اذا ذهب النظام بقائهم مهدد فى ظل المحاسبة ومن اين لك هذا اضافة للحرامية والنصابين والمجرمين المتسترين فى نظام الانقاذ وشكرا للراكوبةوالحل اضافة لكلامك انتفاضة لكن معززه بالسلاح لان عملاء النظام ممكن يقتلوا نصف الشعب وهم مستعدين لذلك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة