الأخبار
أخبار إقليمية
البشير الكضاب : إغلاق المراكز الإيرانية لتهديد أمننا القومي
البشير الكضاب : إغلاق المراكز الإيرانية لتهديد أمننا القومي
البشير الكضاب : إغلاق المراكز الإيرانية لتهديد أمننا القومي


بعد هجومه على الأخوان المسلمين وداعش
02-25-2015 04:13 PM
العربية.
أكد الرئيس السوداني، عمر البشير، في لقاء مع "العربية" أن بلاده أغلقت جميع المراكز الإيرانية في الخرطوم بسبب تأثيرها على الأمن القومي السوداني.

ونفى البشير أن بلاده تقدم دعماً للجماعات المتطرفة في ليبيا، معتبراً حكومة عبدالله الثني الحكومة الشرعية للبلاد.

وكان الرئيس السوداني قد أكد في تصريحات لافتة وغير مسبوقة لصحيفة "الاتحاد" الإماراتية، أن التنظيم الدولي لجماعة الإخوان يهدد استقرار الدول العربية. وأشار إلى رفض بلاده للطابع الدولي للإخوان، منوهاً بحق الدول في اتخاذ ما تراه مناسباً لخدمة أمنها واستقرارها بعد تنامي تأثير التنظيم الدولي للإخوان وتدخله في شؤون دول عربية.

كما لفت إلى ضرورة مواجهة "داعش" الذي يشكل تهديداً مقلقاً للمنطقة العربية، وتحدث عن تنسيق سوداني إماراتي لاحتواء الأوضاع في ليبيا.

وذكر الرئيس السوداني أن علاقة السودان بمصر ثابتة وقوية، وتجمعه علاقة أخوية مميزة وصادقة بالرئيس عبدالفتاح السيسي.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2520

التعليقات
#1216569 [التلب]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2015 07:26 PM
شوفوا ... انا أقول هذا الكﻻم وانا مطمئن له تماما... زيارة عمر البشير لﻻمارات - بالطبع كانت من دون دعوة له كرئيس ومن دون برنامج له كرئيس ايضا حتى بعد ان تمت الزياره - وحديثه هناك عن الشيعه واﻵن فى العربيه عن قفل المراكز اﻻيرانيه - وهو يعلم تماما انها تعمل وان عﻻقة نظامه مع ايران عﻻقة اﻵمر بالمأمور وان ايران تسعى للتمدد فى البحر اﻻحمر ( اذا ما قررت احتﻻل الخليج العربى ) وهذا متوقع جدا حسب التهديدات اﻻيرانيه مؤخرا !! ففى يقينى ان تحركات البشير وكﻻمه عن ايران ماهو اﻻ تضليل وماهو اﻻ ذرا للرماد فى العيون ومحاولة ابعاد الشبهات عن التحركات اﻻيرانيه ونواياها تجاه السعوديه ودول الخليج !! وايضا كﻻمه عن اﻻخوان المسلمين وكﻻمه عن مواجهة داعش ما هو اﻻ تضليل ايضا عن دورهم القذر فى دعم داعش والجماعات اﻻرهابيه فى ليبيا والذى ﻻ يزال مستمرا !!

[التلب]

#1216416 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

02-26-2015 02:32 PM
يجب اغلاق الانقاذ او الحركة الاسلاموية السودانية لانهم هددوا بالفعل امننا القومى بانفصال الجنوب وانتشار الحروب وضياع حلايب وعدم الاستقرار السياسى او الاقتصادى طيلة اكثر من ربع قرن !!!!
انا بستغرب كيف يكون عندك علاقة بدولة تحتل اراضيك بالقوة العسكرية وبدون تحكيم دولى بدل ما تركل سفيرها بالشلوت وتقطع معها العلاقات وجزمة مواطن سودانى بمصر كلها وبلاش كلام فاضى وعهر ودعارة سياسية من اولاد الرقاصات!!!!!!!!!!!!!!!!!
اقسم بالله لو انا رئيس للسودان لاتعاون مع الشيطان الرجيم لارجاع حلايب وتاديب اولاد الرقاصات لان الاخوة التى يدعونها معنا كانت تستوجب التفاوض او التحاكم الى المحاكم الدولية ونرضى جميعا بحكم المحكمة لنا او علينا وبعد كده ننعم بالجوار والاخوة والتعاون لكن ياخذوا حلايب بالقوة ويقلوا فى ادبهم هذا ما لا يرضاه اى سودانى راضع من شطر امه والايام والقوة العسكرية دول ونحن ما غالبنا ان نلقى اصدقاء لازاحة مصر من حلايب ولا يصح الا الصحيح لكن قلة الحياء والادب على السودان هذا ما لا نرضاه من اى كان!!!!!! ويا مصريين موضوع حلايب ما انتهى وح تشوفو وحكم الاسلامويين السودانيين الواطى القذر الى نهاية وحكم الشعب سياتى وعنده لكل حادث حديث وما عاش او اتخلق البيقل ادبه على السودان والسودانيين!!!!!

[مدحت عروة]

#1215882 [محمد طاهر ابراهيم شريف]
0.00/5 (0 صوت)

02-25-2015 07:22 PM
لقد قامت الإنقاذ بمؤامرة ذات طابع تكتل قبلي عرقي فعندما أزاح الفريق سوار اللذهب البديري الدهمشي الحكم المايوي وكان هو في اعلي هرم السلطة العسكرية وأجريت الإنتخابات الديمقراطية للاحزاب الكبيرة الموجودة يومها بالساحة (حزب الامة والإتحادي البديمقراطي)وفاز حزب الأمة بالإنتخابات وهو الحزب الذي يشبه السودانيين حينها وبالرغم من السلبيات لم يفرق بين الاعراق والقبائل فلم يعجب ذلك سوار الذهب وبالتآمر مع أبن قبيلته حسن عبد الله الترابي وهو نسيب المهدي قاما بإنقلاب 89 المعروف حيث إختاروا إبن قبيلتهم العميد عمر حسن احمد البشير الذي ينتمي لهم من جهة الأب (بديرية دهمشية) وينتمي للجعليين من جهة الأم وبعد نجاح الإنقلاب وكان الترابي متخفياً داخل السجن بمقولة مشهورة لقريبه عمر حسن احمد البشير إذهب الي القصر رئيساً وانا سأذهب الي السجن حبيساً وسوار الذهب تخفي في شكل شخصيه قومية محايدة وبعد احداث سبتمبر العالمية وكان هنالك تحالفاً دولياً ضد الإرهاب وكان نظام الترابي من الحواضن الإرهابية حسب سلوك النظام وتقييم الولايات المتحدة تخفي من جديد في ثوب المعارضة حتي يبعد الشبهة عن نظامه بقيادة قريبه ليواصل الحكم فتجد ان التحالف صار أولاً بين افراد قبيلة البديرية الدهمشية بزعامة الثلاثي (سوار الذهب والترابي والبشير )وإذا تفحصت هذا النظام تجد الكثيرين منهم في الثوب القومي ومفاصل الدولة المحورية ثم الحقو الجعليين عبر علاقة البشير من ناحية الام واستمالوا القبائل تارة بالسلطة وتارة بالمال وتارة بالأرض وكان التحالف ضد القبائل المناصرة للمايويين والاحزاب السودانية المعروفة والحركة الشعبية الوليده حينها وهكذا صارت حرب دارفور وحرب النيل الأزرق وجبال النوبة وحرب الشرق (البجا) وصار السودان يفقد قيمة المواطنة فتجد الاجنبي المعروف من دول الجوار القريب والأقصي يستوطن بحواكير القبائل وبالذات غير العربية ليحدث احلال وإبدال ويجد حرية ومكانة بالسودان لا يجدها السوداني صاحب الموطن والله المستعان

[محمد طاهر ابراهيم شريف]

ردود على محمد طاهر ابراهيم شريف
[عبدو جميل] 02-26-2015 08:51 AM
محمد طاهر ابراهيم الشريف متأسف ان اقول لك بانك رجل متخلف وعنصري برغم وجود اسم الشريف في نسبك ،اولا لايوجد تكتل جهوي معروف باسم البديرية كما يبدو لكم - البديرية هي قبيلة موجودة في جميع انحاء السودان وليس لهم منطقة محددة - لذا فهم وطنيون 100% - وانا واثق من ان الترابي وسوار الدهب والبشير لم يكونوا على علم بانهم من قبيلة واحدة حين وصلوا الي ما وصلوا اليه كما تزعم انت . وكل الثلاثة هم من احناس هجينة سودانية وليس قبيلة محددة!!!!!! - سوار الدهب من الشمالية وعاش وتربي في الابيض- يعتبر من آهل كردفان- الترابي عمرو ما شاف الشمالية الا في الانتخابات- من الجزيرة ود الترابي - عمر البشير من ود بانقا ( والمنطقة الاصلية للبديرية هي في دنقلا بين الدناقلة وامتداده في شمال كردفان. البديرية من القبائل التي تعتبر ملح السودان- فهم اهل دين وساهموا في نشر الاسلام في مناطق السودان بالتواطن في كل جهه يذهبون اليها) - امح هذا الفهم من دماغك وخليك سوداني.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة