الأخبار
الملحق الرياضي
ريبيري يكشف عن أسراره وأحلامه
ريبيري يكشف عن أسراره وأحلامه
ريبيري يكشف عن أسراره وأحلامه


02-27-2015 11:46 PM
DW ©


تحدث فرانك ريبيري إلى صحيفة بيلد الألمانية عن حياته في ألمانيا ومستقبل عائلته وعلاقته بروبين والملايين التي يكسبها، كما كشف لأول مرة عن أحلامه هو وعائلته في ألمانيا.

وانضم النجم الفرنسي فرانك ريبري (31 عاما) إلي بايرن ميونيخ قادما من أوليمبيك مارسيليا في صيف عام 2007 ومنذ ذلك الحين وهو من أهم أعمدة الفريق البافاري. ونجح معه عام 2013 في الفوز بدوري أبطال أوروبا، وكأس العالم للأندية وحصل على لقب أفضل لاعب في أوروبا في العام نفسه، وكان مرشحا بقوة لنيل جائزة أفضل لاعب في العالم لأول مرة في حياته، لكن الجائزة ذهبت إلى البرتغالي كريستاينو رونالدو. وتبلغ القيمة السوقية حاليا لريبيري 32 مليون يورو.

وفي حديث مع فرانك ريبيري نشرته صحيفة "بيلد" الألمانية الخميس (26 فبراير/ شباط) كشف نجم خط وسط بايرن ميونيخ أنه يفكر في الحصول على الجنسية الألمانية. حيث سألته الصحيفة: هل ترغب في تقديم طلب للحصول على الجنسية الألمانية؟ يمكنني أن أتصور فأجاب ريبيري "لما لا؟ أتخيل البقاء في ميونيخ بعد انتهاء مسيرتي (كلاعب) لأنني أشعر بالراحة في ألمانيا."

واعتبر ريبيري أن بقائه في ألمانيا وحصوله على جنسيتها سيكون لأجل مستقبل أسرته: "إذا فعلت ذلك فسيكون لأجل عائلتي، لأجل المستقبل. اشتريت منزلا جميلا هنا ونعيش بعقلية ألمانية. وأنا أحب ذلك."

"سيف موهوب مثل روبين"

وتابع ريبيري حديثه مع صحيفة "بيلد" قائلا: "مستوى أطفالي في المدرسة جيد ولديهم أصدقاء ألمان. وابنتي الكبرى "حظية" تضحك دائما من لغتي الألمانية وأنا أضحك معها! أنا لم أتعلمها (الألمانية) في المدرسة وإنما من الناس خلال حياتي اليومية."

وفرانك ريبيري اعتنق الإسلام وأطلق على نفسه اسم "بلال" وهو متزوج منذ عام 2002 من "وهيبة"، وهي جزائرية الأصل من تلمسان، وله منها ابنتان وولد واحد وهم: حظية (9 سنوات) و شاهيناز (7 سنوات) وسيف (3 سنوات). وتحدث ريبري عن ابنه سيف فقال: "سيف ولد في ألمانيا ويمكنه يوما ما تمثيل ألمانيا."



ويبدو أن سيف ريبيري موهوب مثل والده الذي يشجعه: "أتدرب معه (سيف) في الحديقة على المراوغة والتسديد بالكرة. وقدمه اليسرى رائعة، مثل أرين روبين. لذلك أحب روبين كثير"، ثم يضحك ريبيري بعد تلك الإجابة.

وكان النجم الفرنسي المشهور أيضا بالفكاهة قد تبادل مع أرين روبين القبلات السبت الماضي خلال مباراة بادربورن في الدوري الألماني التي فاز فيها ميونيخ بستة أهداف نظيفة، وسألته "بيلد" عن شعوره فقال: "شعور جيد جدا لكنه ليس جيدا مثل (شعوري) عندما أقبل زوجتي."

لكن ريبيري كان قد وجه ضربة لأرين روبين خلال الاستراحة بين شوطي مباراة كان يخوضها بايرن أمام ريال مدريد عام 2012 فهل تحول التنافس بينهما إلى نوع من الحب؟ وعن هذا قال ريبيري: "نعم، حب في كرة القدم. لقد أدركنا، نحن الاثنين، أن الأمر لا يتعلق بريبيري أو روبين وإنما بأن نستطيع سويا تقديم الأفضل لبايرن ميونيخ. هو يعرف كيف أعمل، وأنا أفهمه. وأنا أحب طبعا أن أسجل (أهدافا) لكني أسعد عندما يسجل روبين أو أي لاعب آخر. أنا هكذا، ولست غيورا، وأنا سعيد بما حققته."

إنسان بسيط

ريبيري، واسمه بالكامل، فرانك هنري بيير ريبيري، هو إنسان بسيط في حياته، فقد ولد في السابع من أبريل/ نيسان 1983 في مدينة بولوين سور مر العمالية بشمال فرنسا، ونشأ في أسرة ظروفها بسيطة. فأمه كانت تعمل بائعة في متجر، أما أبوه فكان يكسب قوة يومه من العمل في الشوارع، ولدى فرانك أخان وأخت واحدة، وبدأ طريقه في كرة القدم في مسقط رأسه عام 1989 وكان في بدايته يعمل في مجال البناء إلى جانب لعب كرة القدم. وحسب ما ذكر فرانك ريبيري في لقاءات مع وسائل إعلام مختلفة، تعرض وهو في سن الثانية من عمره لحادث سيارة أصيب بسببها بندبات كبيرة في وجهه، لكنه أكد أنه لم يفكر يوماً في إجراء جراحة تجميل.



وكانت صحيفة "فرانس فوتبول" الشهيرة قد ذكرت مؤخرا أن ريبيري يتقاضى سنويا 14.8 مليون يورو. ورد ريبيري قائلا: "من أين عرفوا هذا؟ ياله من هراء! وبطبيعة الحال أنا أكسب جدا." وأضاف النجم الفرنسي في حديثه مع "بيلد": "الناس يفكرون ربما أن ريبيري له اسم كبير، ويكسب الملايين بكل سهولة. هذا مؤسف فلم يكن (المكسب) سهلا قط، فلقد كافحت من أجل أن أصعد من القاع العميق إلى أعلى، وهذا ليس من السهل البقاء في الأعلى... أسرتي هي فقط التي تقدر ما فعلت. فأنا أساعد والداي وإخوتي ووالدي زوجتي، وأبناء أعمامي وأبناء أخوالي."

يذكر أن ريبيري اعتزل اللعب دوليا مع منتخب بلاده فرنسا، بعد تكرار عدم تقدير جهوده في وطنه، ولن يعود ريبيري عن هذا القرار وقال لبيلد: "لقد مضى كل شيء بلا رجعة."


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 661


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة