الأخبار
أخبار إقليمية
حاتم السر : الأشراف دائماً يديرون أشياءهم في الظلام..السيد محمد عثمان مظلوم ظلم الحسن والحسين
 حاتم السر : الأشراف دائماً يديرون أشياءهم في الظلام..السيد محمد عثمان مظلوم ظلم الحسن والحسين


علاقتي بالميرغني علاقة المريد بشيخه والمناضل برئيس حزبه
02-28-2015 09:30 PM
القيادي بالحزب الاتحادي الأصل حاتم السر علي سكينجو يُعتبر "كاتم سر" الحزب الاتحادي ومولانا محمد عثمان الميرغني، صعد لمقدمة الفعل السياسي، حيث كان مرشحاً لرئاسة الجمهورية في الانتخابات الماضية. في برنامج (فوق العادة) بقناة الشروق أخرج السر كثيراً من الأسرار وأجاب عن عدد من الأسئلة المتداخلة بين الخاص والعام. في الحلقة الماضية توقفنا عند أسلوب مولانا الميرغني في القيادة عبر دوائر مغلقة، وفي هذه الحلقة نواصل.

حوار: ضياء الدين بلال

طبعاً هذه الأعمال ليست بالضرورة أن تكون كلها أعمال خير؟
أنا فقط أتحدث عن الجانب الخيّر.
والجانب الآخر؟
الجانب الآخر أصلاً أنا أفتكر أن الأشراف دائماً يديرون أشياءهم في الظلام ولا يلجأون للأضواء كثيراً.
معظم وظائفك في الاتحادي كانت تتعلق بالسيد محمد عثمان من خلال قربك منه في المكتب التنفيذي هذه المسألة جعلتك وكأنك تستمد قوتك الأساسية من وجودك قرب السيد محمد عثمان؟
صحيح أنا إلى حد كبير تبوأت مناصب ومسؤوليات كثيرة في المكتب الخاص مع مولانا الميرغني ولكن المسيرة الحزبية الطويلة ليست كلها في الدائرة الخاصة والعمل الخاص للسيد محمد عثمان ولكن بخلاف الارتباط الروحي الارتباط الأسري أيضاً أعطى صورة للناس وكأن هذه المسألة كلها تجيء من صلة القربى، رغم أن هذا الجانب لا نتحدث عنه إطلاقاً لأن صلتنا مع مولانا الميرغني في الجانب الصوفي هي علاقة المريد مع شيخه وفي الجانب السياسي علاقة المناضل مع رئيس حزبه.
حاتم السر يعاني أزمة مُحكمة بين حاتم الثوري وحاتم المريد وحاتم السياسي وحاتم المطيع، هذه الوضعية ألا تعقّد وضعيّتك داخل الاتحادي الأصل؟
والله شوف، أنا لا أنكر ذلك، وصحيح لحد كبير هذا الجانب فيه صعوبة عليّ شخصياً، ولكن على أي حال أنا قادر على التعامل مع هذه الوضعية على ما تبدو عليه من تناقضات، ولكن أنا أفتكر أنني أدرتها بنجاح طيلة الفترة الماضية.
متى ينتصر حاتم السر المريد على السياسي؟
والله شوف، حاتم السر المريد طبعا أصلاً لا يوجد مجال للانتصار وأنت كمريد أصلاً مع شيخك وتبع شيخك.
انتصارك على السياسي؟
أنا أستفيد من الأدب الصوفي وأوظفه لانكسار النفس بحيث أنك في نهاية المطاف لا تسعى لأي أجندة خاصة أو مصالح شخصية، وبالتالي لا مجال هنا للهزيمة أو الانتصار.
متى يتغلّب الجانب السياسي على جانب المُحب والمُريد؟
في القضايا الوطنية الملحّة والمصيريّة وفي مثل هذه المواقف، حقيقة قد يكون لا بد من موقف حتى ولو كان صارخاً.
هل تستطيع أن تقول "لا" في وجه السيد محمد عثمان الميرغني؟
والله أنا حتى هذه اللحظة لم تجعلني الظروف مضطراً لذلك، ولو سألتني سؤالاً آخر: هل أنت اختلفت مع السيد محمد عثمان قبل ذلك؟ فسأقول لك "لا"، أنا لم أختلف معه، رغم أنني عملت معه أكثر من ثلاثين عاماً، لماذا؟ لأنني قدرت على التعامل معه بصورة تمكنني من أن أوصل أفكاري ومواقفي وأعبّر عنها.
الناس قد يرون أن هذه طاعة عمياء للزعيم، وبالتالي أنت تتجنب الدخول معه في مواجهات أو على الأقل إبداء رأي مخالف؟
لا على العكس وإبداء الرأي المخالف موجود بالمناسبة، وأنا أعتقد أن بعض المراقبين أو المحللين يظلمون السيد محمد عثمان الميرغني ويصفونه بأنه شخصية دكتاتورية أو يقوم بفرض رأيه والسيد محمد عثمان كان رئيس أكبر تنظيم للعمل المشترك وهو "التجمع الوطني الديمقراطي" وفيه أكثر من 16 فصيلاً سياسياً..
(مقاطعة) لا ذاك كانت له قوانين خاصة به وأعتقد أن قيادة الحزب والطائفة والتجمع فيه اختلاف كبير؟
هذا صحيح، ولكن في موضوع الطائفة والطريقة الختمية هذه، نحن لا نستطيع الحديث عنها.
هل تستطيع أنت أن تقول (لا) للسيد محمد عثمان؟
إذا كان هناك موقف يستدعي وليس لأقول فيه (لا)، وإنما إذا كان يستدعي التعبير عن وجهة نظر مختلفة نعم.
أمام الختمية والقيادات؟
نعم، ويقبلها، وبالمناسبة السيد محمد عثمان أصلاً عندما يطرح قضية أو رأياً للحوار أو النقاش يفاجئك بأنه لا يطرح أي قضية وهو له فيها رأي مسبق، ودائماً يأتي ويطرح موضوعاً وهذا الموضوع هو خلاصة رأي الجميع.. حتى نحن في بعض المرات نسأله عن رأيه في الموضوع فيقول "رأيي اتركوه خلاص أنا سمعت وجهات النظر والآن خرجنا بخلاصة أمر"، وهو لا يجبرك على اتخاذ موقف وحتى المشاركة الأخيرة التي دار حولها جدل كثير إلى الآن هناك من يسأل عن من يأتي بحديث عن مولانا قال فيه أنا مع المشاركة أو ضد المشاركة.
هي جزء من التكتيكات السياسية، إنه يصمت في مرات كثيرة جداً، ويستمع للكثيرين، ولكن يتخذ الموقف الذي يراه؟
خلاص هذه هي الطبيعة، ونحن نعبر عن وجهة نظرنا الشخصية في بداية الحديث، وفي نهاية المجلس يخرج الاجتماع بقرارات..
(مقاطعة) قرارات معبرة عن الميرغني شخصياً؟
لا لا بالعكس، بمثلما قلت لك، هو أصلاً لا يطرح رأياً في قضية محددة بوجهة نظر.
أنتم بانقيادكم الأعمى وبخلطة الحوار والمريد السياسي صنعتم من الميرغني دكتاتوراً سياسياً؟
لا والله، السيد محمد عثمان مظلوم ظلم الحسن والحسين، والله هناك أناس معنا في هذا الحزب غير راضين عن طريقة مولانا وإدارته للحزب، والجانب الآخر يقول إن فيها تسامحاً كبيراً وفيها لمسة صوفية وفيها عدم حسم للمسائل وهؤلاء عكس الآخرين وهناك أناس آخرون –وهم معذورون- يتحدثون عن أن هذا جانب ديكتاتوري.
هل ترى الميرغني شخصاً ديمقراطياً؟
أراه شخصاً ديمقراطياً لدرجة التساهل والتسامح الكبيرة بالمناسبة.
ديمقراطي لدرجة التساهل والتسامح؟
نعم هذا رأيته أنا، ووقفت عليه، وعشته أكثر من ثلاثين عاماً.
حزب لم يعقد مؤتمراً عاماً وليس فيه مكتب سياسي يجتمع وليس فيه هيئات قيادية والقرارات كلها عند الميرغني كيف تقول إنه ديمقراطي؟
والله الحزب القرار فيه ليس عند السيد محمد عثمان الميرغني.
عند من القرار؟
القرار عند قيادات الحزب وعندنا كلنا، وأي قرار سياسي حزبي كبير نحن نساهم ونقول وجهة نظرنا فيه، وفي بعض الأحيان نأتي به مكتوباً للسيد محمد عثمان ويوافق عليه.
عبر أي هيئة؟
عبر الهيئات الموجودة.
أعطني جهة واحدة؟
لدينا هيئة قيادية ومكتب سياسي، وصحيح لم نجددهما منذ فترة طويلة ولم نعقد مؤتمراً منذ فترة طويلة، ولكن هذا لا يقدح.
هو من عيّنكم وهو من يمدد لكم؟
لا والله.. والله أبداً.
لم تأتوا بالانتخاب؟
لم نأتِ بالانتخاب كيف يعني.. نحن عملنا مؤتمرات وجئنا منها وصحيح من فترة طويلة بالضبط من عام 1989 إلى الآن لم نعقد أي مؤتمر كامل شامل ولكننا عملنا مؤتمرات استثنائية وتشاورية.
امنحني دليلاً واحداً على أن الميرغني ديمقراطي؟
السيد محمد عثمان تتجلى ديمقراطيته في أنه يترك لقيادات الحزب أن يقرروا في كل القضايا دون أن يتدخل ويقول: (أنا ليس لدي رأي وما تتوصلون إليه فأنا ملتزم به)، هذا هو السيد محمد عثمان فهل هناك ديمقراطية أكثر من هذه.
بعض الناس يقولون إن قلبك مع المعارضين للميرغني وسيفك مع الميرغني في قضايا كثيرة منها قضية المشاركة؟
في القضايا الكثيرة ومنها قضية المشاركة أنا أختلف مع عدد من الأشقاء لأنني حتى هذه اللحظة لم أسمع كلاماً مباشراً من السيد محمد عثمان ولا حتى لوم لنا في وجهة نظرنا وصحيح أننا عبرنا عن وجهة نظرنا في هذه المشاركة..
(مقاطعة) هل يقول الميرغني كلاماً بشكل مباشر؟
أيوه نعم يقول كلاماً مباشراً ويتخذ القرار في الوقت المناسب ولا يتردد في ذلك.
يتخذ القرار هو؟
نعم هو قائد وهل هناك قائد لا يتخذ القرار بعد التداول والتشاور والتفاكر مع أجهزة الحزب وقياداته.. لا بد أن يتخذ القرار سواء كان هذا القرار سيعبر عن مزاج الأغلبية أم لا.
هناك صورة منشورة على مواقع الإنترنت مصحوبة بهجوم عليك وفي هذه الصورة تظهر أنت مُقبِّلاً يد الميرغني؟
والله شوف يا أستاذ ضياء، السياسي في النهاية بشر وابن آدم، ونحن مثلما ذكرت لك ننتمي روحياً لطريقة وناس صوفية والصوفي معروف أنه يتبع شيخه ويزور ويلتمس البركة ويقبل الأيادي ويطلب الدعاء وهذا عند الصوفية مجال كبير وواسع.. صحيح عند بعض العلمانيين هذه المسألة فيها قدر من التخلف ولكن أعتقد إذا أتت في سياقها الصحيح والسليم...
(مقاطعة) أنت تُقبِّل يد السيد؟
نعم.
بصورة دائمة؟
نعم، السيد محمد عثمان شيخي ومرشدي وإمامي، وأنا أقبِّل يده وأيادي كل الصالحين من آل البيت والأشراف ومن الأولياء والصالحين، ولا أرى في ذلك منقصة ولا عيباً.
أنت تُقبِّل يد شخص وتلتمس عنده البركة، كيف ستستطيع أن تختلف معه سياسياً؟
والله لا يوجد سبب يجعلني أختلف معه سياسياً.
حتى في وجهات النظر؟
معليش.
الحالة التقديسية هذه لا تترك لك مساحة لأن تختلف معه؟
والله هذه وضعية حزبنا، وتركيبته، وصحيح أن هناك كثيرين يتحدثون عن هذا المبحث أو الجانب، بأنه طالما أن شيخ الطريقة هو رئيس الحزب ربما يكون هذا الجانب مقيداً للذين يسلكون ويلتزمون بسلك الطريقة.
وهذا ليس رأيك أنت؟
أنا بصراحة أعتزُّ بانتمائي للطريقة الختمية وأعتزُّ بانتمائي للحركة الاتحادية الواسعة، ولكن والله يا أستاذ ضياء أنا طيلة هذه المسيرة لم أرَ ذلك ولم أرَ في يوم من الأيام السيد محمد عثمان يفرز بين هذا ختمي وهذا غير ختمي.
هيئة اتخاذ القرار أغلبيتها من الختمية والخلفاء حتى يحسموا...
(مقاطع) والله هذا غير صحيح ويروج له الإعلام وهو غير صحيح في واقعنا، وأعطيك مثالاً في المشاركة أحضر وزراءنا في هذه الحكومة..
(مقاطعة) نحن لا نتحدث عن الوزراء، نتحدث عن من يختار الوزراء؟
لو بهذا المنطق كان من الممكن أن آتي بكل الوزراء من الطريقة الختمية.
هل تُقبِّل يد السيد الحسن؟
كل السادة المراغنة ونحن السادة المراغنة بالنسبة لنا مشائخنا في الطريقة الختمية.
لماذا يقول بعض الناس إن هناك خلافات بينكم والسيد الحسن؟
على العكس، وهذا أيضاً يقوله الإعلام ويروِّج له، ولكن في الواقع لا توجد أي خلافات بيننا ولا يوجد ما يدعو للخلاف.
الناس يعتقدون أن هناك خلافاً لأنه تم تهميش حاتم السر وأصبح بعيداً عن مراكز اتخاذ القرار التي كان قريباً منها جداً في الفترة الماضية؟
والله هذا قرار اتخذته بنفسي وصحيح أنني لُذتُ بالصمت لفترة طويلة -رغم أنك نجحت في إخراجنا من هذا الصمت لعالم الحديث لأنه يقولون من كان له قول فليقل خيراً أو يصمت-.
هل هو صمت احتجاجي؟
والله حتى هذا الصمت هو تعبير عن موقف وعدم رضا.
عدم رضا عن ماذا؟
عدم رضا عن ما يجري الآن في الساحة بصورة عامة...
(مقاطعة) من مواقف داخل الحزب الاتحادي؟
نعم ومن بعض مواقف داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي، وهناك آخرون عبروا عنه بالحديث وأنا شخصياً عبّرت عنه بصمت مفهوم عبر هذه الرسالة، وفي تقديري أن صمتي ليس انكفاءً على الذات ولا انكساراً أو استسلاماً للباطل.
يمكن أن يقود لاتخاذ موقف؟
لا.. لا.. هو تعبير عن موقف بصراحة بصورة معقولة ومقبولة لأنه بصراحة في هذا الوقت الراهن بالنسبة للبلد والحزب وبالنسبة لمعطيات كثيرة أعتقد أنه أفضل.
هل أصبحت الآن بعيداً عن مركز اتخاذ القرار داخل الحزب الاتحادي الديمقراطي؟
والله أبداً، وأنا غير بعيد عنها.
مُبعد؟
لا لست مُبعداً، وأنا شخصياً وضعت نفسي في هذه الخانة التي أجلس عليها الآن وعلى الأقل اشتغلت في الجانب المهني، وشوف يا أستاذ أنا لفترة طويلة جداً كنت متفرغاً سياسياً وحزبياً، وأعتقد أن هذه فترة طويلة، وأتمنى أن يأتي الوقت لأتحدث عن التفرغ السياسي ومفهومه في المجتمع السياسي، وحتى في المجتمع السوداني بصورة عامة، والآن أنا عدتُ إلى مهنتي وأمارس المحاماة والقانون وما تبقى من وقت أمنحه للعمل السياسي الوطني.
يتردد في دوائر الاتحاديين صراع خفي بينك والحسن الميرغني، هل هذه معلومة غير صحيحة؟
أنا شخصياً كنت خارج السودان، وعندما كثر هذا الحديث وتداولته وسائل الإعلام وتناولته، أول ما وصلت طلبت موعداً ومقابلةً مع السيد محمد الحسن الميرغني، وقابلته وأكدت له أن ما يُقال في الإعلام لا علاقة لي به وأنني لست ضدك، وأن ما يتردد ويُقال عن أنني ضدك هذا غير صحيح وكان هناك موقف عن العملية الانتخابية وكان موقف الحزب.
لماذا انزعجت من الخبر الذي جاء فيه أن الميرغني في طريقه ليقلدك قيادة الحزب الاتحادي؟
والله شوف الانزعاج نابع من أن هذا الخبر كان مفخخاً وملغماً والجهات التي قالته كانت لديها أجندة، ولو كانت هذه الجهات قالت إن حاتم السر شخصية وطنية ومثقفة ومؤهلة ولديها قدرات ويستحق المنصب، لكنت قبلت، ولكن هذه المسألة فيها تشكيك في قدرات القيادة وتشكيك في مواقف قيادتنا السيد محمد عثمان الميرغني، وفيها سعي لإحداث فتنة مع السيد محمد الحسن الميرغني، وأنا أعلم الجهات التي كانت تقف وراء هذا الخبر.
هل هي نيران صديقة؟
هي نيران صديقة بالضبط، رغم أنني دافعت عنها وحملت المسؤولية للمؤتمر الوطني كما ظللنا نفعل باستمرار، ولكن هي حقيقة في واقع الأمر –وأعترف بذلك- نيران صديقة أعرف من أين انطلقت ومن أطلقها وإلى ماذا تهدف.
هل هذه المسألة لعبت دوراً في توتر العلاقة بينك ومحمد الحسن الميرغني؟
لا، أنا وجدته متفهماً، وأنا أشفقت لأنني كنت خارج البلد، وحقيقة أنا لا أستبعد أن يقوم آخرون بالاصطياد في المياه العكرة، ووأن يقوم آخرون يريدون أن يبعدوا حاتم السر عن السياسة، أيضاً فيها أشياء قذرة، وليس كل الناس يتعاملون في السياسة بأخلاقيات ومُثُل، ولذلك أنا أتصور أن هناك آخرين لا يريدون لحاتم السر أن يستمر رغم أنني أعتقد أن ما وصلت له في هذا الحزب وما أعطاني له من تقدير ومناصب ومسؤوليات لا أطمح في أكثر منه بأي حال من الأحوال.


السوداني


تعليقات 23 | إهداء 0 | زيارات 3389

التعليقات
#1218687 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

03-02-2015 11:51 AM
ترى أحدهم يدعي أنه شيخ صوفي زاهد في الدنيا و في نفس الوقت لا يمل من السفر بالطائرات و سكن الفنادق و الفلل الفاخرات و ركوب السيارات الفارهات و و لا يتورع عن مكر السياسةو الجري وراء الرئاسة .
ينعم بأكل مشاوي الخرفان و الغزلان و يتناول المثلج من ايسكريم الالبان .


هل هذه صوفية أم ارستقراطية ؟
هل يسمى هذا زهدا ام اسرافا؟

[ود الحاجة]

#1218354 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 11:28 PM
تيب يا هاتم السر..
لمان الاشراف او من تسميهم اشراف يديروا
امورهم فى الظلام..العبيد يعملوا ايييييييييييييه؟

[باكاش]

#1218208 [بهاء الدين]
1.00/5 (1 صوت)

03-01-2015 04:01 PM
ردود على جنرال وغيره :
اياك ياجنراال ان تستهتر بال البيت اخطر شئ الطعن في الانساب , السيد محمد عثمان الميرغني شرف لكل السودانيين شوف الناس الضيعوا البلد وخليك في حالك وانتو ياناس الراكوبة لو عندكم تاثير كان غيرتو الحكم في السودان والبشير حيحكمكم عشرة سنين وعشرين سنة وما فيكم واحد يقدر يعمل حاجة فالحين في الكلام فقط خلو محمد عثمان الميرغني في حالو وشوفو حل لمشاكلكم

[بهاء الدين]

ردود على بهاء الدين
United States [ود البقعة] 03-01-2015 08:50 PM
والله انت الموهوم ، قال آل البيت قال!!! الميرغني نصاب ومحتال وماعندو نسب بآل البيت اصلا، كفاية جهالة ياجاهل قوم لف .

United States [البطريق] 03-01-2015 05:50 PM
ياحبيبي يا مغشوش ديل لا ال البيت ولا حاجتين....لوعندك مخ اثبت لي الناس ديل اشراف ياجماعه فكونا من وهمه ال الميرغني ديل ,,,,,طيب اقول ليك في شريف بجي قايد حصان الخواجه الكافر؟؟؟؟ غامشي اقرا تاريخ ياخ ما تمرضنا


#1218198 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 03:43 PM
هو ب اللهمولاك ده شيخ عمرنا م سمعنا صلي ب جماعة او تحدث ف الدين سره شنو عمك اشك يكون حافظ سورة قل هو الله احد

[عصمتووف]

#1218183 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 03:15 PM
اعتقد أن : ــ
الميرغنى شخص ديكتاتورى ، والختمية يقدسونه
الصادق ديكتاتورى ، والأنصار يقدسونه
الترابى ديكتاتورى ، وبعض الكيزان يقدسونه
البشير ديكتاتورى ، وبعض الكيزان يقدسونه
على عثمان ديكتاتورى وبعض الكيزان يقدسونه

هذه هى حقيقة السياسة فى السودان ! ، فمن حلم أو تعشم تغييرآ وتجديدآ للسودان فى ظل تحكم هؤلاء الديكتاتوريات فى أحزابهم ، فأظنه واهم وساذج ، حتى ولو حرف الدال أمام أسمائهم .
اعترف بروف حسن مكى أيضآ انه كان يقدم للترابى الطاعة العمياء قبل دخوله السجن !، وما أجمل السجن الذى جعل حسن مكى يتحرر من الطاعة العمياء للترابى ! .. وها هو الأستاذ حاتم السر يعترف بأنه يقبل يد الميرغنى فى العلن وفى السر !! ..
الميرغنى والصادق والترابى والبشير يتحدثون باسم الدين ، ويستغلون الدين ليتمكنوا فى مغانم الدنيا .
سمعنا أن المهاجرين للحبشة بقيادة سيدنا جعفر بن ابى طالب ( رضوان الله عليهم ) ، عند دخولهم لملك الحبشة النجاشى ، لم نسمع ولم نقرأ أنهم انحنو أو سجدوا للملك وهم غرباء جديد عهد بالاسلام ، ومعرضون للبطش !! ، وقالوا انهم لا يسجدون إلا لله !! .. لماذا ينحنى الأستاذ حاتم السر أمام محمد عثمان الميرغنى وأبنائه وأحفاده ؟ . هل من الاسلام ان ننحنى أمام محمد عثمان الميرغنى ، الذى كان يقول عنه كتاب الراية وألوان ، أن جد الميرعنى قد دخل السودان مع .... ! ؟..
كل هؤلاء القادة وأتباعهم مثلهم مثل داعش ، وبوكو حرام، والحوثيين ، و .... ! ، تكرهون الناس فى الاسلام وفى المسلمين ، إنهم قد أساءوا للدين أكثر من إساءات الكفار ! .

سبحان الله ، ولا إله إلا أنت سبحانك إنى كنت من الظالمين .

[سيف الله عمر فرح]

#1218158 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 02:50 PM
وهل الشرف هو ان تضحك على البسطاء باسم الشرف والاشراف وتمتص دمائهم وتغتنى من عرقهم ؟؟؟

ياخى النبى صلى الله عليه وسلم مات ودرعه مرهون لدى يهودى وهو الشرف نفسه

وبعدين الخبثاء هم من يدير امور الناس فى الخفاء


علاقتي بالميرغني علاقة المريد بشيخه والمناضل برئيس حزبه

علاقتك علاقة العبد بسيده وهذه محسومه

اختشى على خيبتك وشيبتك

[adil a omer]

#1218115 [جنرال زمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 01:39 PM
(نعم، السيد محمد عثمان شيخي ومرشدي وإمامي، وأنا أقبِّل يده وأيادي كل الصالحين من آل البيت والأشراف ومن الأولياء والصالحين، ولا أرى في ذلك منقصة ولا عيبا)..........
بعد كل هذا أعتقد أنه لا داعي للتعليق على ما ذكره هذا السكينجو!!! وسؤآل بسيط أين هو حامل الأحذية المبسوط في هذه الصورة؟ وبصراحة يا حاتم سكينجو وللأسف الشديد مع مستوى تفكيرك دا فلا فرق بينك وبين حامل البراطيش داك ....... قال آل البيت والأشراف!!! لا بلاي .... هو البيحصل في حولية سنكات دا من أعمال الأشراف؟ اختشي يا راجل

[جنرال زمان]

#1218047 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 12:07 PM
لاقداسة في السياسة-- تعبير قرأته كثيرا وأنا صغير في ستينات القرن الماضي علي صفحات الجريدة التي كان يصدرها السيد يحي الفضلي -- عليه رحمة الله-- ويقصد فيه الاشارة الي السيدين عبد الرحمن المهدي وعلي الميرغني -- عليهما الرحمة من العلي القدير-- والمتتبع لخلط القداسة بالسياسة في السودان يجدها حتي في الاحزاب التي تعادي الطائفية فالقداسة عند الشيوعيين السودانيين لعبد الخالق ولينين وماركس وفي البعثيين فميشيل عفلق ايضا له اعتبار والناصريون ناصرهم لا يعلو عليه فرد وفي الاسلاميين برزت القداسة في جيل المتأسلمين من امثال الطيب سيخة الذي قبل ايادي علي عثمان في قاعة الصداقة كما يفعل الحوار المريد مع شيخه في المسيد او الخلوة واعتقد ظاهرة خلط او خلع القداسة و السياسة في السودان ظاهرة وارد مصر للسودان ويجب علي الاجيال الجديدة التخلص من هذه الظاهرة التي ربما اقعدت القدرة علي التحلي بالشجاعة الادبية وانتقاد اخطاء اهل ( القداسة) .

[osama dai elnaiem]

#1218046 [البطريق]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 12:06 PM
كل الهردبيس القالو الواد حاتم متوقع يعني راجينو يقول حاقول للميرغني لا ؟؟؟اصلا الناس ديل ما عندهم علاقه بالسياسه....يلخ حتي الاتحاديين تبعهم خجلانين من الطراش بتاع سكنجو ده.....لقراء الراكوبا الاعزاء اقرأوا كتاب انتلجنسيا الظل للعملاق كمال الجزولي عشان تعرفوا نوع الوهم ده بفكر كيف

[البطريق]

#1217970 [كامل النجار]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 10:36 AM
إذا كان الغراب دليل قوم *** سينزلهم على جيف الكلاب
مأساتنا مع المتعلمين السودانيين ولا أقول المثقفين لأن الثقافة تحصن الإنسان الذي يحترم إنسانيته ونفسه عن تقبيل أيدي الأخرين. كيف لرجل يدعي أنه مسلم أن يقبل يد رجلٍ أخر ويطلب منه البركات والحديث يقول "المسلمون سواسية كأسنان المشط". نقول للأخ كما قال الشاعر العربي
أوردها سعدٌ وسعدٌ مشتمل *** ما هكذا تورد يا سعد الأبل

[كامل النجار]

#1217948 [ابو اروى]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 10:14 AM
والله الميرغني حقك هذا ما هو الاتكروني من تكارين مكة وليس له اي نسب
بالاشراف وانظر الى صورة ابيه هل يشبه العرب
نحن عشنا في السعودية واتحدى الميرغني لو ان له قبيلة مسمية في السعودية
مثل الرشايدة كون مثلا ذات العباره
إنما مقاطيع لا أصل لهم ويتمسحوا بالاشراف ونحن بيعجبنا كل ما هو من الخارج
حتى لو كان صيني

[ابو اروى]

ردود على ابو اروى
[سلم تسلم] 03-01-2015 10:54 AM
كلامك صاااح ,,, في شريف بتذلل للعساكر والراقصين , وحتى لو كان نسبك شريف لكن تصرفاتك لاعلاقة لها بالشريف ,,, اما حاتم السر فهو اتضح انو وضيع وتبيع وسيظل وضيع وتبيع


#1217932 [السماني]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 09:47 AM
ياالله علي الكلام المبتزل والاسئلة المعدة والمجابة قبل اللقاء وحاتم السر دا اكبر كضاب ، ما قال رافض مشاركة الحزب في الانتخابات طيب الجديد شنو؟ يا ناس الاتحادي دا حزب اهل واهلك وقرايبي وقرايبك والله الموتمر الوطني بعافانتو دي احسن من الاتحادي شوية علي الاقل فهو اخذ وعطاء ولو نسبيا

[السماني]

#1217877 [ماسورة]
5.00/5 (1 صوت)

03-01-2015 08:52 AM
حزب السادة والعبيد
الاشراف وعديمي الشرف
علاقة الشريف بالوضيع علاقة محبة وريدة ..حاتم بريد عثمان ريدة شديدة وكيف لا اعشق جمالك وما رأت عيناي مثالك ..والبريد الشيخ انا يا ناس بريدو ..ونحنا اصلنا ناس محبة شيخ نعزو وشيخ نريدو ..
علاقة رومانسية غاية في الجمال ..كتير بتناسي شلوفتي واسيبة عنية في ايدك وكل القصة يا شيخنا انا الزول الصحي بريدك.

[ماسورة]

#1217827 [المشروع]
1.00/5 (1 صوت)

03-01-2015 08:06 AM
واين حاتم السر في الصورة دي؟

[المشروع]

#1217803 [عدو الكيزان وتنابلة السلطان]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 07:20 AM
ياحاتم السر، البتعملوا فيه إنتو ده لاتصوف وما عندو أي علاقة بالتصوف، وفي نفس الوقت البتعملوا فيه ده ما سياسة وما ليه دخل بالسياسة، ده أسمه دجل، ونصب وإحتيال، وما في أي فرق بينكم وبين ناس السفلي والتنزيل.

[عدو الكيزان وتنابلة السلطان]

ردود على عدو الكيزان وتنابلة السلطان
[سلم تسلم] 03-01-2015 01:05 PM
عين العقل ,, كلام في الصميم ,, قبل الكيزان نحن لازم نتخلص من الشرازم دي عبيد الميرغني الذي يعتقد انه سيد وشريف هو هزيل وذليل للانقاذ ! تشرد 22 سنة وهو يردد سلم تسلم ههههه التي خدع بها حاملي الجزم والمتخلفين من المريدين ,, والمريد طبعا ماعندو راي ولاشخصية ,,

وينطبق عليهو مثل القرادة : متعلقة في الجمل وقالت انا واخوي الجمل مشينا القضارف وجبنا ليكم السمسم


#1217733 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 05:33 AM
والله شوف، حاتم السر المريد طبعا أصلاً لا يوجد مجال للانتصار وأنت كمريد أصلاً مع شيخك وتبع شيخك.


كلام مخجل بكل المقاييس

[ali]

#1217730 [الدنقلاوي]
5.00/5 (1 صوت)

03-01-2015 05:14 AM
ملخص اللقاء: سياسياً أنا دلوكة، طائفياً أنا تحت نعال سيدي.
رسالة حاتم السر: يا الحسن الميرغني نحن شلنا نعال أبو فوق راسنا ومستعدين نشيل نعالك ونعال أولادك فوق راسنا بس شوفنا شوية.
حزب ده ولا دكان صرماتي!

[الدنقلاوي]

#1217713 [AbuAhmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2015 02:37 AM
يا استاذ ضياء حرام عليك نحن فى حالة لا يحسد عليها وتمرضنا زيادة بهذا القرف والوسخ
والله لن نحارب عصابة البشير حتى يشبع الميرغنى والمهدي موت حتى نكنس وسخهم مع نافع ومصطفى اسماعيل وكل الزبالات

[AbuAhmed]

#1217674 [موسى الفكى]
4.50/5 (2 صوت)

02-28-2015 11:50 PM
انت يا حاتم واحد واطى . هسة فى زمتك البتتكلم عنو دا حزب وﻻ مسيد ؟

[موسى الفكى]

#1217656 [حنين]
4.75/5 (3 صوت)

02-28-2015 10:50 PM
ياويل السودان من جهل المتعلمين ..

[حنين]

#1217637 [ابو الزفت]
4.00/5 (2 صوت)

02-28-2015 10:12 PM
غايتو الله يكون فى عون الراجيك كان السودان و لا جزبك و لا اسرتك

[ابو الزفت]

#1217636 [عودة ديجانقو]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2015 10:08 PM
الصوره بتقول:
أنا مبسوط طالما سيدى مبسوط حتى لو صادف وفاة أبى.

وأنا زعلان طالما سيدى زعلان حتى لو صادف حفل زواجى.

[عودة ديجانقو]

#1217630 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

02-28-2015 09:51 PM
علاقتي بالميرغني علاقة المريد بشيخه والمناضل برئيس حزبه
____

ساستنا ديل بعض مرات عندهم مزاعم خرافية كدا تخلي الواحد ما عارف اشعر بالاستفزاز وازعل ول اضحك من شر البليلة

[الحقيقة مرة]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة