الأخبار
منوعات
من يذبح الاخر.. ميسي أم برشلونة؟
من يذبح الاخر.. ميسي أم برشلونة؟
من يذبح الاخر.. ميسي أم برشلونة؟


03-02-2015 11:14 PM
كووورة -
يقضي هذه الايام الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي ونجم فريق برشلونة وصيف الدوري الاسباني لكرة القدم، حالة من عدم الاستقرار والثبات في المستوى الكبير الذي تعودت الجماهير المحبة لهذا النجم ان تراه، فالنسق التصاعدي الذي عودنا عليه اللاعب اصبح من الماضي.

لكن ميسي يبقى ميسي رغم عدم الثبات في المستوى الذي شهدناه في الفترة الاخيرة، ولا يختلف اثنان على القيمة الفنية والمهارية للبرغوث الارجنتيني وما قدمه مع النادي الكتالوني خلال السنوات الماضية.

ولكن لنبحث قليلا في الاسباب التي أوصلت ميسي الى هذا الحال، طبعاً بعيدا عن امكانياته الكبيرة والقدرة التهديفية المرعبة التي لا يختلف عليها أحد، فان كل من يشاهد ميسي الان يدرك انه يوجد شيء مريب في الامر.

حال برشلونة وميسي يمكن تلخيصها في جملة واحدة فقط "ومن الحب ما قتل"، سببان لا ثالث لهما لهذا الحال الذي وصل له ميسي، الاول هو أن البرغوث يريد ذبح برشلونة، والثاني برشلونة يريد ذبح البرغوث.

ميسي يسير الى الهاوية ويقتل برشلونة

يتناسى ميسي دائما انه يخوض مباريات طويلة خلال الموسم، هذه المباريات أنهكت جسد ميسي وأرهقته، ولكن اللاعب يريد المواصلة واللعب، ربما بسبب ثقة زائدة في النفس وربما تهور أيضا، ولكن ميسي لم يتذكر ان هذا الجسد من لحم ودم، واذا ما استمر الضغط على هذا الجسد فانه سينهار يوماً ما.

وأيضا لا يعقل ان تحصل الازمات في برشلونة لمجرد تبديل ميسي في أحد المباريات لاراحته او لقرار فني من المدرب، "ألا يمكن لميسي أن يقبل الامر ببساطة ويخرج؟"، فالازمة الاخيرة التي حصلت في البلوغرانا كانت بسبب محاولة انريكي إراحة البرغوث على مقاعد البدلاء، ولكن ميسي وقتها أشعل فتيل الحرب و"قامت الدنيا ولم تقعد"، وهُدد مدرب برشلونة لويس انريكي بالاقاله وقتها، وهذا كله لاراحة أفضل لاعب في البرسا.

نعرف أن ميسي متيم في حب برشلونة، ولكن اذا ما استمر على هذا المنوال، فإن حبيب برشلونة سيقضى عليه، وبالتالي يكون ميسي قتل نفسه وحرم برشلونة من الاستمرار مع أفضل لاعبي التاريخ.

برشلونة يخفي الحقائق ويدمر ميسي

ربما يكون الخطأ ليس من ميسي، بل الخطأ يمكن ان يكون من برشلونة وادارته ليلعبا الدور الرئيسي لما يحصل مع ميسي حاليا.

سمعنا كثيرا عن حالة التقيؤ لدى اللاعب خلال مباريات كثيرة، حيث تم رصدها بعدسات المصوريين وبالفيديو أيضا، وفي قلق كبير من محبي البرغوث وخوفهم عليه يخرج الطاقم الطبي لنادي برشلونة ويقول للجميع بكل بساطة ان اللاعب لا يعاني من شيء.

"لا يعاني من شيء!"، ورأينا الحادثة تتكرر أكثر من مرة وربما تتسب بالمشاكل للاعب نفسه، ما الهدف وراء اخفاء ادارة برشلونة الحقائق عن الجماهير، ولماذا يشارك البرغوث في مباريات وهو مصاب، ولماذا يكمل المباراة وهو مصاب، وأين هي القرارات الادارية، هل تخاف ادارة برشلونة من ضياع اسمها وهيبتها اذا أعلنت أن ميسي مريض ومنهك، كل هذه التساؤلات تبقى في أذهان المشجعين الى ان يأتي يوم الفرج ويُكشف المستور ويخرج احد اداري البلوغرانا ويكشف الحقيقة.

ولكن اذا ما استمرت ادارة برشلونة في هذه الافكار فإن أفضل لاعب لديها سيضيع وينتهي، وبذلك يكون برشلونة هو من ذبح ميسي.

ملخص الحديث.. "ارحمونا"

نعم "ارحمونا"، كلمة يقولها كل محب وعاشق لبرشلونة وبالاخص ميسي، الكل يريد ان يرى البرغوث وناديه "حبايب"، بلا مشاكل، وأن يعود زمن ميسي الجميل مع برشلونة، دون أن يخسر أي طرف.

"كفاك يا ميسي عناد، ويكفي يا ادارة برشلونة اخفاء الحقائق، كل ما نريد ان يعود برشلونة الى الاداء الراقي الجميل رفقة محبوبه ميسي".. رسالة من أحد محبي برشلونة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1656


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة