الأخبار
أخبار إقليمية
اسماعيل : السودان بصدد إيجاد حل لمشكلة التحويلات انطلاقاً من توجه استراتيجي جاد
اسماعيل : السودان بصدد إيجاد حل لمشكلة التحويلات انطلاقاً من توجه استراتيجي جاد
اسماعيل : السودان بصدد إيجاد حل لمشكلة التحويلات انطلاقاً من توجه استراتيجي جاد
رجال الأعمال في صورة تذكارية مع الوزير السوداني


مكتب خاص لتسهيل إجراءات المستثمرين السعوديين.. و8 مناطق حرة
03-02-2015 05:47 PM
أكد وزير الاستثمار السوداني الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل أن بلاده تنظر إلى المستثمرين السعوديين كأفضل شركاء استثماريين، وقال إن السودان يعترف بأنه ما تزال هناك بعض المعوقات التي يشكو منها المستثمرون السعوديون مثل مشكلة التحويلات المالية، لكنه أكد أن السودان بصدد إيجاد حل لهذه المشكلة انطلاقاً من توجه استراتيجي جاد اعتمده لتذليل مختلف العوائق الاستثمارية، معرباً عن تطلع بلاده لتحويل المملكة ودول الخليج إلى شريك استثماري استراتيجي للسودان.

جاء ذلك في كلمة الوزير خلال الملتقى الاستثماري الثاني السعودي السوداني الذي استضافته غرفة الرياض أمس، يتقدمه وزير الاستثمار وضم عدداً من المسؤولين الحكوميين المعنيين بالاستثمار، ولفيفاً من رجال الأعمال والمستثمرين السودانيين، فيما تقدم الجانب السعودي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله الزامل رئيس غرفة الرياض ورئيس مجلس الغرف السعودية، وصالح كامل رئيس غرفة جدة ورئيس مجلس الأعمال السعودي- السوداني، ومستثمرون سعوديون في السودان، وبحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الرياض.

وقال الوزير السوداني إن استراتيجية بلاده لدعم المناخ الاستثماري واجتذاب المستثمرين العرب والأجانب وفي مقدمتهم المستثمرون السعوديون، تستند إلى تجهيز وإعداد 8 مناطق حرة للاستثمار في قطاعات واسعة تشكل وجهة جاذبة لكل المستثمرين، مشيراً إلى أنها تشمل الأنشطة الصناعية والتعدينية والمالية والزراعية والسياحية، وتعتمد على المزايا التفضيلية والنسبية لكل منطقة تقع فيها.

وأشار إلى أن الجهود بلغت حد إدخال تعديلات دستورية بشأن أراضي الاستثمار، كما أن السودان ماضٍ لمعالجة مشكلات انفصال جنوب السودان، وكشف عن قيام بلاده بتجهيز مكتب خاص لتقديم التسهيلات للمستثمرين السعوديين وتسريع المشروعات، واقترح تأسيس شركة خاصة مشتركة لتبني وتشجيع المشروعات الاستثمارية السعودية في السودان، وعبر عن استبشار السودان بتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في المملكة، داعياً الله أن يوفقه في تحقيق نهضة المملكة ونصرة وتعزيز القضايا العربية والإسلامية.

وكان الدكتور الزامل قد عبر في بداية الملتقى عن عدم رضائه عن مستوى الاستثمارات والتبادل التجاري بين المملكة والسودان حيث بالرغم من أن السودان هو أقرب بلد لنا، ويستطيع تلبية مطالب المستثمرين السعوديين، لافتاً إلى أن السودان قادر على الوفاء بمتطلبات الأعلاف الزراعية بعد أن أعلنت المملكة رسمياً التوقف تماماً عن زراعة الأعلاف حفاظاً على مخزونها من الموارد الجوفية من المياه، وقال إن هذه فرصة ذهبية للسودان، مؤكداً استعداد غرفة الرياض ومجلس الغرف السعودية لمناقشة التفاصيل التي ترسم خريطة الطريق للاستثمار والمشروعات بين البلدين.

ثم تحدث صالح كامل فأكد ضرورة التخطيط لتحقيق التكامل الزراعي والصناعي مع السودان، مشيراً إلى وجود دراسة لمشروع استثماري في المناطق الحرة بالسودان سيتم طرحه على المستثمرين السعوديين حال الانتهاء من الدراسة، وقال: "كنت أود أن يتم طرح مشروعين أو ثلاثة للاستثمار في السودان بحيث يخرج الملتقى باتفاقيات محددة بشأنها، وأنا موجود في الساحة الاستثمارية السودانية منذ أكثر من 35 عاماً، وأنا أمل في تحقيق تكامل اقتصادي حقيقي مع السودان".

ثم عرض عدد من المسؤولين السودانيين المعنيين مناخ وفرص الاستثمار في المناطق الحرة، حيث تم شرح تفصيلي للمناطق الحرة وفرص الاستثمار فيها، والمزايا الاستثمارية التفضيلية، والضوابط التي تحكم الاستثمار في هذه المناطق، فأكدوا أنها لا تخضع للقوانين المحلية، بل تعامل كأنها مناطق خارجية، كما تقدم تسهيلات غير محدودة للمستثمرين، ثم جرى نقاش عرض فيه المستثمرون السعوديون للمشكلات التي تواجههم.

الرياض


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 3683

التعليقات
#1219505 [ود بري]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 03:39 PM
كدي في الأول يسهلوا للمستثمرين السودانيين، بعد ما مصوا دمهم ، بيفتشوا ليهم على ضحايا جدد.

[ود بري]

#1219355 [MK]
4.00/5 (2 صوت)

03-03-2015 12:01 PM
سبحان الله هل حقيقة ؟ انعقد الملتقي وانتهى؟ كيف ومتى ؟ ولا من شاف ولا من دري ؟ أنا أعمل بالقرب من موقع المتلقي بل أكاد ألاصقه ولم أعلم بانعقاده الا عبر هذه المقالة طبعا وكما حدث في المرة السابقة ولكن علي الأقل كنت حاضرا بدعوة من أحد الأصدقاء توفي قبل 3 أشهر رجمه الله وكان عدد الحاضرين من الأخوة السعوديين يقل كثيرا عن عدد الأخوة السعوديين الذين نراهم في رحلة واحدة من رحلات الخطوط السعودية المتوجه الي الخرطوم وخرجت بعدها التصريحات التى تؤكد نجاح المتلقي كيف يكون النجاح وعدد الحاضرين من السعوديين لم يتجاوز أصباع اليد الواحدة وليس ذلك بسبب احجام السعوديين عن المشاركة ولكن ه بسبب الطريقة المتبعة والتي حدثت للمرة الثانية والسبب لا أحد يعلم أنا بنفسي أعرف عددا ضخما من رجال الأعمال السعوديين والذين أكدوا لي أنهم لا يعلمون من الأمر شيئا كأن المتلقي فرصة لزيارة بعض النافذين في بلدنا للمملكة وأكاد أجزم بأن هذا الأخير حدث بنفس الصورة ويكفي أنني وأنا بالقرب من الموقع لم أشعر به حتى . ندعو لمتلقي ونسميه بهذا الاسم ثم يفشل لماذا ؟ لأن لا أحد لا أحد يهتم بمضمونه وزيرا كان أو مسئؤلا نحن نحترم ونقدر مساعي الدكتور الزامل والشيخ صالح كامل فحضور الأول يؤكد رغبة المسئولين السعوديين في مساعدة وحضور الثاني والذي كان حاضرا في المتلقي الأول شاخت قدماه وهو يحاول مساعدة السودان ولكن ان القائمين علي أمر الملتقي كانوا يأملون في أن يذهب الدكتور الزامل والشيخ صالح بأنفسهم ليطرقوا أبواب رجال الأعمال السعوديين وأحضارهم الي الملتقي لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسم وحسبنا الله ونعم الوكيل

[MK]

#1219354 [الكنزي]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 12:01 PM
هههههههههههههههه الله يجازي محنكم يا ناس الراكوبة ... الطيارة التونسية دي قاصدين بيها شنووووووووو هههههههههههههخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

[الكنزي]

#1219196 [ابولاكومة]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 08:38 AM
مصطفى عصمان زيو زي الغردون غلبه طب الاسنان دخل حته ما حيعرف يطلع منها كيف – وكان قايلها هبرتجية وفهلوة – قطاع الاستثمار عايز واحد سوبر عبقري (مركب من عدة عباقرة) عايز واحد بيفهم في الاقتصاد والقانون والتخطيط والادارة والدبلوماسية والشطارة – المطلوب لهذا المنصب واحد ضليع سريع البديهة له حضور وقبول وكاريزما – مش موديل (سماحة جمل الطين وفجاجة فطير العجين) وهاهي الصورة أمامكم كرنفال أزياء يستقبل من من خلف مكتب المدير العام ويجلس كأي أجير في يوم مطير ومطيّر عيونو الزايغات زي ود المشاطة (مع كل الاحترام لأولاد المشاطات) وعقلو عقل العصافير وبحجم الفاصوليا – والاهبل عامل نفسه اقتصادي ويظن ان الاقتصاد يعني الفلوس – الله يفلس طبلتك.
ما يحدث منذ 1990 في سوق الاستثمار الاجنبي اسميه الاستثمار الجائر زيو زي الرعي الجائر وقطع الغابات الجائر وإنهاك التربة الخصبة (أصابك الله بالجدري الصادق والحصبة ) – وكذلك كل استغلال جائر للأرض أو الموارد الطبيعية أو موارد المياه وهو في النهاية فسادها وفساد الاقتصاد والارض والبيئة والهواء والبشر.
ديل بس فالحين في تجهيز وربط الأحزمة والتضييق الاقتصادي والمعيشي على الشعب السوداني - أما مصالحهم الخاصة فلا مساس – وإذا كان التضييق لازما لإقالة عثرات الإقتصاد السوداني (كما يدعون) فلماذا يستثنى المستثمر من بعض هذا التضييق – بل نحن نرى العكس تماماً يحدث – تضييق غلى أهل البلد بينما المستثمر يترك له الحبل على الغارب – يرعى كما يشاء بل يُعطَى فوق ما تمنى وزيادة – منتهى الخنوع والخضوع والمشاركة في النهب والسلب - والمزيد من الإغراءات والتسهيلات والنوافذ والشبابيك والابواب والنفاجات للمستثمر الخليجي والسعودي ولا نرى حتى مجرد محاولة للحزم والمساواة في العبء - بل العكس تماما حيث يحصل المستثمرون (المصتصمرون برطانة الطفل المعجزة – حبيب الميونيرات والمليارات الممليرة ومدمن الفشل المصفى سي مصطفى) الذي لا يجرؤ ان يقول مجرد: "لا ... لا... كفاكم" – لغلاة الاستثمار الجائر والنهب السافر - فالاستثمار الجائر كالرعي الجائر – نهايته التصحر وتعرية وإفقار التربة – وإفقار الشعب السوداني.
والاستغلال المفرط والزائد ضار بالاقتصاد تماماً كاستنزاف الارض واستغلالها فوق طاقتها يؤدي إلى افقارها ويحتاج لوقت ومال وجهد لإعادة استصلاحها لتعود شيرتها الأولى – هذا إذا عادت.
وكذلك إزالة الغابات والغطاء النباتي في سهول السودان الذي استغرق وجوده عشرات السنين بل المئات منها لا تستغرق إزالته أكثر من عقد أوعقدين تزحف بعده الصحراء بسبب تفكك التربة لتذروها الرياح فيؤدي ذلك للتصحر ولا عزاء للحيوان والبيئة في الشجر والنبات - كذلك الرعي الجائر لا يؤدي إلا إلى فقدان الأرض لطاقتها الحيوية وحرمان الأراضي الخصبة من نباتها وجذور حشائشها الذي لا يؤدي إلا إلى حرمان البشر والحيوان من منافعها فتتدمر البيئة ليحل محلها التصحر والخراب.
باختصار سياسات الطفل المعجزة في مجال "الاستصمار" ليست سوى نهب ممنهج وفقر – وجهل جهول - والطفل المعجزة سادر في غيه يلهو بحيوات البشر - وطغمة الخرطوم تتفرج ولا من يسأل - والكل معجب بالطفل المعجزة

[ابولاكومة]

#1219192 [شقورة]
5.00/5 (1 صوت)

03-03-2015 08:27 AM
اولا قبل ان تقدمو التسهيلات للمستثمريين السعوديين قدمو التسهيلات للمواطنين وامنعو عنهم الهنباته والسرقة تبع حكومتكم ضرائب وعوائد والخ ....وكل ولايه تاخذ حقها لحالها من المواطن القلبان يعنى لو مرحل لى خروف من كردفان عشان يصل الخرطوم ضعف السعر يروح لهنباتة الطريق تبعكم اصقو اول مع شعبكم عشان المستثمر يحس بالامان ويجيكم

[شقورة]

#1219113 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-03-2015 03:33 AM
يامراحب بالاستثمار السعودي في ديارنا والشعب هيكون سعيد بهذه الاستثمارات لانها ستوفر له فرص عمل جيده ومشاريع انتاجيه يستفيد منها المواطن الغلبان واذا الحكومه اكلت فلتأكل ماتشاء بس المهم انو المواطن الغلبان البسيط سينال نصيبه من وفرة فرص عمل وانتاج وبالتوفيق لكل مستثمر يقصد ديارنا العامره بالطيبه والبساطه ونحن لايهمنا حكومه ولا معارضه لانو اساسا ماعندنا الحمدلله معارضه يمكن الاعتماد عليها مستقبلا والبلد الان محتاجه لكل مستثمر ينمي بلادنا ويوفر فرص عمل لاهلنا الطيبين ويكفي انو الشيخ صالح كامل 35 عام مستثمر ببلادنا وهذا ان دل ع شيء انما يدل ع ان بلادنا امنة وفي ايدي امينه مهما تعاقبت الحكومات الزائله ويبقي شعب السودان المستفيد الاول من الاستثمار

[ابو احمد]

#1219033 [أبو عبدالله]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2015 09:36 PM
السيد عبد الرحمن عبدالله الزامل
رئيس غرفة الرياض التجارية ، رئيس اتحاد غرف التجارة السعودية
السيد صالح كامل
رئيس غرفة جدة التجارية ، رئيس مجلس الاعمال السعودي
السادة المستثمرون و التجار السعوديون
لكم خالص التحية و التقدير
و انتم رجال مال و اعمال بنيتم بلدكم بحر مالكم و جهدكم و عمرتم دياركم بفكركم و عقلكم ... فهل فيكم من فرط في ارض بلده
ونحن ... ماالذي جعل اجدادنا يقدمون ارواحهم الطاهرة في شيكان ، كردفان و دارفور و غيرها ... انها الارض و العرض و الشرف ...
مالذي جعل اجدادنا يهزمون الغزاة و يفتحون الخرطوم الكبرى و غيرها
انها الارض و العرض و الشرف
مالذي جعل اجدادنا ان يقدموا ملحمة الحرية على جبال وسواحل البحر الاحمر
ويهزموا الانجليز و الطليان و توابعهم ... انها الارض و العرض و الشرف
مالذي جعل اجدادنا يقدمون ارواحهم في كرري استبسالا و تضحية امام مدافع الانجليز و توابعهم ... انها الارض و العرض و الشرف
وزعيمنا في الشرق (( ضرار )) في عام 1913
قال قولته (( ان السودان للسودانيين )) و رددها الزعماء و الشعب
وامامنا الراحل ((الامام عبدالرحمن المهدي عليه رحمة الله )) ويسير شعار دونه الموت ... ان السودان ارضا وسماءا ونيلا و امطارا ورعودا وعواصفا و جبالا وسهولا وغابات ومابها وعليها ملكا لكل فرد سوداني لايستطيع كائن من كان ان يفرط فيها لانها امانة من الاجداد للابناء و الاحفاد قال الرسول صلى الله عليه و سلم في خطبة الوداع ناقلا عن الله سبحانه و تعالى في ذكره الحكيم .
((اليوم اكملت لكم دينكم و اتتمت عليكم نعمتي ... ورضيت لكم الاسلام دينا الى قوله ... ان دمائكم و اموالكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا وكحرمة شهركم هذا و انكم ستلتقون ربكم فيسألكم عن اعمالكم ... الا هل بلغت اللهم فاشهد )) صدق الله ورسوله
ونحن نقول لكم ان اجددانا قدموا ارواحهم فداء لهذه الارض ونحن ورثناها عن اجدادنا وعشنا فيها بتنوع و ديانات وثقافات شكلت تاريخنا وعمرها اجدادنا بما استطاعوا ولن نفرط فيها ...
حتى حلت علينا هذه الفئة الضالة المضلة وهذا المستهبل وزير الاستهبال يحمل جينات الافك و الضلال التي ورثها من شيخه الدجال غراب الشوم الترابي .
مات اهلنا في بورسودان من اجل الارض و العرض ...
مات شباب لنا في كلجبارة و مروي من اجل الارض و العرض
مات اهلنا في بلاد المناصير من اجل الارض و العرض
و بالامس ماتت لنا ميتة الشرف و الفخار كنداكة الشجرة و الحماداب (سميه ) تذود عن دمها و عرضها .. قتلها بكل بشاعة مرتزقة لهم بطريقة لايقبلها دين او عقل ...
فطرد بغلهم و توابعه شر طردة فاطردوه ثم اطردوه لانه همبول و طفل انابيب يحمل كل جينات الاستهبال في عقله و ملابسه انه ليس طفل معجزة فحسب
وانه الطفل الكارثة وقد اعترف بالغش و الخداع لاهل الخليج و السعوديه فاطردوه كل ما حل بينكم
نحن قادرون على تعمير ارضنا و اعادة كل مادمر و نهب وسرق وسنحاكم كل من قتل و سرق اما محاكم الشعب فمازالت وثيقة الشباب التي سطروها بدمائهم الطاهرة و الزكية و ليس ارحل فحسب بل الحساب و العقاب لكل من اجرم في هذا الشعب
التحية لرجل الدولة و القانون الزعيم فاروق ابو عيسى و الزعيم مكي مدني والزعيم فرح العقار وكل المعتقلين و المعتقلات
التحية لارواح شهدائنا الابرار
التحية لشعبنا الصابر على كل هذه الاهوال و النصر لنا و مليون شهيد لعهد جديد وعاش السودان حرا مستقلا

[أبو عبدالله]

ردود على أبو عبدالله
European Union [محمد مى] 03-03-2015 06:47 PM
الامم المتحدة والمنظمات الدولية حذرت الدولة الافريقية والدول الاسيوية من بيع أراضيها أو تأجيرها الى الاجانب لان هذا هو الاستعمار الجديد الان يتم بيع أراضين الى حرامية الخليج والسعودين على فكرة الاستثمار فى أوربا ليس بهذة الطريقة المتخلفة حق الكيزان الحرامية هل يستطيع اى مواطن سودانى أن يشترى متر أرض فى أى دولة خليجة ممنوع على الاجانب وهل الاستثمار أن أبيع أرضى التى مات فى سبيل تحريرها أجدادنا أى منطق هذا بعد كدة أشترى فى بلدى أرضى من خليجى أستولى على أرضى قمة المهزلة سوف نرجع أرضنا أن شاء اللةّ

[hulfa] 03-03-2015 12:23 PM
كلام حماس وعاطفة بس ...بكرة دي لو طار النظام الحاكم حاليا وجيت انت وثوارك المزعومين ح تغرقو في شبر موية وبعد داك ح طبقوا المثل السائد دار ابوك كان خربت شيل ليك منها شلية ..وهاك يا فوضى وهاك يافساد وهاك يا انفراط امن وح تولد ليبيا مشوهة اخرى ...فكونا من خزعبلاتكم دي وخلي البلد تمشي لي قدام فليس في لامكان افضل مما كان ومما هو كائن..وسلمي على الجبهة الثورية وثوارك الاحرار..

[hindi] 03-03-2015 09:41 AM
شكرا كثيرا الاخ ابو عبد الله علي توضيحاتك الهامه وارجو ان ينتبه الاخوة السعوديين


لمن يتعاملون معهم امثال هؤلاء الحراميه واصحاب القول ( انا حقي كم من الموضوع)


هؤلاء اللذين يتحدثون عن الدين مهم ابيعد الناس عن الدين


#1218987 [hulfa]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2015 07:31 PM
ايوا كدا الشغل الصاح الذي يصب في مصلحة الوطن والمواطن سواء داخل السودان او في السعودية حيث ان مثل هكذا استثمارات تجبر الدولة المستثمرة على معاملة مواطن دولة الاستثمار معاملة كريمة وباحترام وذلك خوفا على استثماراتها في بلد المواطن المقيم لديها ...نسال الله ان تكون هذه الخطوة فاتحة لطريق مملوء بالخير والرفاهية للوطن والمواطن ...واوعى من التعليقات السلبية التي توءخر ولا تقدم فالامر هنا يتعلق بالوطن والمواطن وليس بحزب او جهة وخلونا نتفاءل خيرا فقد تعبنا من الفشل والتثبيط...

[hulfa]

#1218975 [لحظة لو سمحت]
5.00/5 (1 صوت)

03-02-2015 07:05 PM
عزرا ايه البلد الحبيب و السبب صديق لديه راس مال ضخم فاستشارنا في الاستسمار في الزراعة في السودان فقلت له و الحق يقال لكى لا ابدو منافقا في نظره ان يحفظ امواله حتى يتمكن الشعب من كنس اللصوص و بعده لتاتمنى على مالك قدمت عزرى لانى احب بلدى واحب صديقى و لا اريده ان يصطدم بواقع يجعلنا كسودانيين في المهجر صغار في نظره

[لحظة لو سمحت]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة