الأخبار
أخبار إقليمية
مؤتمر صافية وكتفية ،،صفحات مخفية !!
مؤتمر صافية وكتفية ،،صفحات مخفية !!
مؤتمر صافية وكتفية ،،صفحات مخفية !!


03-07-2015 12:00 PM
حسن وراق

@ قبل اسبوع تمام عقد ما يسمي بحراك ابناء الجزيرة للتغير و التنمية مؤتمره القاعدي وكان الحضور في حدود (400 شخص) بحضورنا وشهادة أهل القريتين في صافية و كتفية،أعاد هذا اليوم الموافق 28/فبراير/ 2015م إلي الأذهان ذكري المجزرة الكبري بكتفيه – ليست تلك التي حدثت بين قوات الشهيد ود حبوبة مع الأتراك والمصريين لأن هذه معركة مقدسة وشهدائها إلي الجنة بإذن الله.المجزرة المعنية أبطالها هم جزء من قادة حراك: أحمد الشريف مختار – قرشي إبراهيم – حسن مصطفي – فتح الرحمن محمد إبراهيم – عمر محمد علي – الزين بخيت و .. و ...
وإلي تفاصيل المشهد:
@ مؤسسة مزارعي الجزيرة والمناقل ( قوز كبرو) تلك المؤسسة العملاقة والتي تقع علي بعد 5 كيلو غرب الحصاحيصا – هذه المؤسسة تتكون من ثلاثة مطاحن للغلال بسعة 240 طن في اليوم ومصنع للعلف ينتج 2 طن كل ساعة وبها منطقة سكنية مشيدة علي الطراز الإنـجليزي القديم.هذه المطاحن تستوعب إنتاج عشرة أقسام من قمح الجزيرة والمناقل ويوزع الناتج من الدقيق لكل ولايات السودان بنظام وبرنامج ثابت.
يدير هذه المؤسسة مجلس إدارة منتخب من قواعد المساهمين (المزارعين) تراجع ميزانية هذه المؤسسة سنوياً ومدة المجلس (4) سنوات.تطورت هذه المؤسسة وتوسعت حتى وصلت خدماتها لكل الجزيرة والمناقل حيث بدأت في العام 1968م بوحدة إنتاج (60 طن) في اليوم من الدقيق تضاعفت إلي 120 في العام 1974م لتصل إلي 240 طن في 1980م فضلاً علي مصنع العلف سالف الذكر.أسهمت هذه المؤسسة بـ 52% من مصنع نسيج الملكية بمدني والذي كان أكبر مصنع نسيج في أفريقيا وقد استوعب آلاف العمال.سارت المؤسسة في الخط المرسوم لها وهي ترقية الصناعات التحويلية والقيمة المضافة بشراء قشارات للفول في مسعى لعمل مصنع للزيوت لحماية الفول بأسعار تشجيعية وهنالك دراسات كثير من الصناعات التحويلية – مثل تعليب الطماطم ومصنع للبسكويت وغيرها.
@ قامت هذه المؤسسة بتشييد (6) عمارات شرق مدني بالقرب من نسيج الملكية وعمارة تجارية وسط سوق الحصاحيصا وشيدت مخازن كبيرة تخزن إنتاج 70% من قمح الجزيرة والمناقل. علاوة علي ما ذكرنا هنالك أسهم مقدرة في كثير من الشركات علي سبيل المثال – شركة استثمار وتنمية الغلال وشركة كهرباء أوسط – بنك المزارع. وهنالك أصول متحركة أذكر منها أمثلة: 1/ موتر قريدر و (4) لواري أوستن و(9) بكاسي تايوتا وأخري دبل قبينه وعربة (سوباروا) ولاندكروزر تحمل الرقم (404).تقع هذه المؤسسة في مساحة محاطة من كل الجهات ( مسورة ) الدخول لها من باب واحد وبها بئرين للمياه الجوفية ومنازل واستراحة فخمة. في العام 1983م عندما ضرب الجفاف والتصحر أجزاء كثير من أطراف البلاد أسهمت هذه المؤسسة في تخفيف وطأة الجوع بإسهام مقدر شهدناه بأعيننا.
@ كل ما جاء بعاليه مقدمه مختصرة لنعيم كنا نعيشه و نعيشه – وأيضاً مقدمة لجريمة شنعاء ومجزرة لا تسقط بالتقادم وكل قلب ينبض بالإحساس من الذين تسببوا واشتركوا فيها لا يغادر شبحها مخيلتهم إلا الذين قال عنهم المولي عزَّ وجل ( الذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم ...) جريمة شهدناها بأم أعيننا وصرخنا ملء أفواهنا ولا حياة لمن تنادي – هذا الإنـجاز الإعجاز لم يكن للمخربين اسهام فيه.تكئت الضحية وبمدية غير حادة كان الذبيح – منذ وصول هؤلاء للسلطة وفي عام 1996م ( وتحت مسمي ظرف إنساني) تم شراء مصنع للطحنية بمبلغ (200 مليون) جنيه وهو معطل تماماً ولو كان في كامل عافيته لا يتعدى سعره (30 مليون). الفائض القابل للتوزيع في ميزانية 1995م (الميزانية المراجعة) 198 مليون – ومع ذلك تم شراء القمح في ذلك العام بالاستدانة من النظام المصرفي علماً بأن المؤسسة كانت مغذية للمصارف بالحصاحيصا. قام المجلس بشراء عدد من وابورات الحراثة ووزعها للموالين وعند ارتداد شيكاتهم كانت يد العدالة أقصر من أن تطالهم.
بدأ الصعود إلي الأسفل حيث جادت قريحة المجلس المعين ( الحراكيون) بفكرة عبقرية لطمس الحقائق وتغبيش الرؤية – فقد قاموا بفصل (170) عامل من بينهم رئيس الحسابات بدون تسليم وتسلم وكذا الحال علي ضابط الشئون وموظف الضمان الاجتماعي ورؤساء الأقسام والمخزنـجية وعهدتهم بأيديهم. ( سبحان الله).
الفقرة الأخيرة وحدها إن كانت صحيحة كافية بأن تجعل هؤلاء في غياهب السجون والأغلال في أعناقهم وإن كانت غير صحيحة فإني أتشرف بالإغلال والسلال.الحراكيون المعينون عاثوا وصاروا لا يقدمون للمحاسبة وللأسف محسوبون علي الإسلام والإسلام برء من أفعالهم وأمثالهم.
@تحرك بعض المساهمين وعبر أجهزة الدولة بعقد مؤتمر بمباني أمانة المؤتمر بالحصاحيصا أمه آلاف الحضور وتحركوا بمذكرة ضافية صاغها الأستاذ/ متوكل شنتور للسيد/ مسجل الجمعيات التعاونية – ورفعت للسيد/ الوزير وقد أجمعوا أن ما تم غير صحيح وأن ما تم بيعه سيسترد حيث أن الأصول لا يتم بيعها إلا بموافقة الجمعية العمومية والسيد/ المسجل وهذا بيع باطل – كل خطواتنا مرت عبر القنوات الإدارية السليمة المناط بها الحماية ومحاسبة المفسد وذكرت مديرة التعاون بأن هنالك إدارة قانونية قادرة علي إعادة الأمور إلي نصابها.
الجريمة لا تحتاج لفحص لفك طلاسمها وأبطالها يجولون و ( يحركون) ما هو ساكن نحو الفتنة والوقيعة بين المالك والمزارع مشروع الجزيرة برفعهم تعديلات علي قانون 2005م أسوأ من القانون نفسه وخاصة في المواد (4) و 16 ج.لقد ظن هؤلاء أن ذاكرة أهل الجزيرة ضعيفة ولا يميزون بين المفسد والمصلح – لكنهم أيقنوا في صافية وكتفية بأن هذه الجزيرة محمية. كيف لأبطال الصعود إلي أسفل أن يكونوا في مكان الإصلاح لمشروع الجزيرة.
@المؤسسة كانت ملء السمع و البصر ، ينتفع من ريعها ملايين البشر صارت بصمتها شاهداً علي فساد يعلمه القاصي والداني وقد شهدت للسابقين بالأمانة والإخلاص والتفاني والمثابرة. الرحمة والجزاء الأوفي لمن رحل منهم والرحمة والصحة للأحياء المكرمين. وشهدت لهؤلاء بسالب تلك الصفات النبيلة ويضاف لهذا السوء تزكيتهم لأنفسهم ونعتهم لأصحاب هذا العمل الطيب بما لا يليق ( وكل إناء بما فيه ينضح) والعبارة التي تخرج بحسرة عند مشاهدة المطاحن – الشيوعيين شيدوه والأمة والاتحادي طوروه والإسلاميين أكلوه – والإسلام برء منهم وهكذا حال المعوقين. ظهرت هذه الثلة لتقود حراك أبناء الجزيرة لأن للدولة عليهم يد سبقت ودين مستحق ، كيف لا وقد قاموا بكل هذا التدمير ولم تطالهم يد العدالة.
وأهلنا يقولوا المو زين الإسد (يسد ) الدين
والله المستعان
زين العابدين عبد الله برقاوي
تحالف مزارعي الجزيرة والمناقل
تفسير:
@ المادة 16ج رأس الفتنة بين المالك والمزارع والتي تقدم بها الإخوة في حراك للمجلس الوطني حسب اعترافهم.وتنص هذه المادة علي أن الذي يدفع الأجرة هو مجلس الإدارة وليست الحكومة – مع العلم بأنه في قانون 1927م الذي وضعه المستعمر الدولة هي التي تقوم بالدفع.كما أن المادة (4) تحرم المشروع من الرعاية القومية من قبل الدولة بعد تكسير بنياته الأساسية وأيضاً ادعي الحراكيون أنهم طلبوا ذلك. مع حماية كاملة من الدولة للذين تسببوا في هذا الدمار والذي كان من المسكوت عنه في مؤتمر صافية وكتفية – وتأييد قانون الجمعيات بهدف تفتيت وحدة المزارعين وحماية للاتحاد السابق من المحاسبة والحراك حريص علي المضي في هذه الجمعيات وهم من قام بتدمير أكبر مؤسسة تعاونية في أفريقيا.


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2360


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة