الأخبار
أخبار إقليمية
انقلاب الحسن.. أحاديث ما بعد العاصفة
انقلاب الحسن.. أحاديث ما بعد العاصفة
انقلاب الحسن.. أحاديث ما بعد العاصفة


03-07-2015 09:43 PM
تقرير: علي الدالي
أثار خبر فصل القيادات الاتحادية رودود فعل واسعة، وسط قواعد وجماهير الحزب الاتحادي- في وقت- هدد فيه مقربون من نجل الميرغني ـ الحسن ـ بفصل أي قيادي يتصدى لقرارات الحزب الداعية للمشاركة في الانتخابات، أو أية مجموعة تتفاوض مع الأحزاب الأخرى؛ لبناء تحالفات لا سيما الجلوس مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، ونقلت مصادر موثوقة لـ "التيار" أن الميرغني الابن استعصم بمنزله في أبي جلابية بحري، رافضاً دعوات عديدة قدمتها له قيادات من الحزب الحاكم، وأسرَّ- إلى مقربين منه- أنه سيلزم داره، ومن يريد التفاوض معه فليأته، ولن يذهب إلى أحد، ويبدو أن الحسن الميرغني الذي يمتاز بحدة الطبع والمزاج، قد قرر أن يقطع فجأة حبال الود الممدودة بينه وبين قيادات الحزب الحاكم، بعد أن قطع رقاب عضوية قيادات كانت نافذه في الحزب ومقربة من والده، فالقرارات الأخيرة حيرت الكثير من المراقبين، وفتحت أبواباً كثيرة للتكهنات، والتحليل، لشخصية ظهرت بشكل مغاير، وغير معهود في الحزب الاتحادي طوال مسيرته في العمل السياسي.
ولعل الحسن الميرغني الذي بدأ حياته السياسية في العام 204م بعد ظهوره بصحبة والده عند الدخول للقاعة التي أقام فيها الحزب الاتحادي مؤتمر المرجعيات بالقناطر الخيرية، كان يفكر جدياً في خلافة والده في رئاسة الحزب الذي كان مكان للتندر والسخرية من جانبه فتارة يصفه بحزب الرجل الواحد وتارة يصفه بالحزب الذي يفتقد إلى المؤسسات، لعله وقع هو الآخر في فخ عدم المؤسسية حسبما يرى مراقبون بإصدار قرارات فوقية واستيلائه على دفة القيادة في الحزب بلا سند شرعي يؤهله لذلك، وفي ذلك يقول مقرر لجنة المؤتمر العام للحزب محمد فائق في حديث لـ (التيار) أن نجل الميرغني نصب- نفسه- عنوة نائباً لرئيس الحزب، ويعمل بصلاحيات رئيس، وفقاً لتفويض صادر من زعيم الاتحاديين، مستبعداً أن يكون الابن قد تحصل من والده على التفويض المدعى؛ لأن والده رفض في أكثر من مناسبة حزبية تنصيب- نفسه- رئيساً لقطاع التنظيم، بل كل الأب ينسب المنصب لنفسه، واتهم فائق المجموعة التي تعمل مع الحسن بأنها تطلق عليه مثل تلك الأوصاف والمناصب، وتقدمها له قرباناً لكسب وده، وتحدى الحسن أن يبرز أي تفويض صادر من رئيس الحزب يدل على تنصيبه رئيساً لقطاع التنظيم، أو نائباً للرئيس، بيد أن رئيس لجنة التعبئة للانتخابات كمال ناصر دافع عن موقف الحسن الميرغني، وقطع بشرعية قرارات الفصل التي صدرت في حق القيادات التأريخية في الحزب، وقال في حديثه لـ (التيار): إن الحسن يحمل تفويضاً رسمياً من والده- رئيسَ حزب مفوض، ورئيساً لقطاع التنظيم، وهدد ناصر بفصل كل من لا يلتزم بقرارات الحزب الداعية للمشاركة في الانتخابات، أو أي مجموعة تجلس منفردة من وراء ظهر الحزب، ودون علم قياداته مع المؤتمر الوطني أو مفاوضته.
ووصف عضو هيئة القيادة في الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، والمشرف السياسي لولاية البحر الأحمر، تاج السر الميرغني، القرارات الأخيرة الصادرة في حق قيادات حزبه بالانتهاك الداعشي المهين للحزب، والتصرفات الصبيانية عديمة القيمة والأثر، وقال- في بيان صادر عنه من مقر إقامته في ألمانيا تحصلت (التيار) على نسخة منه: إن القرارات تأتي استجابة إلى رغبة نفعيين وانتهازيين استباحوا الحزب لأجل خدمة مصالحهم الضيقة، مضيفاً أن المفصولين لن يتقفوا في هذه المحطة، وسيواصلون العمل والنضال؛ من أجل بناء قاعدي حزبي بمؤسسات لا تخضع للأهواء، مؤكداً أن الحزب باقٍ، والجميع إلى زوال، وأبدى الميرغني أسفه على القرارات، وقال: إنها صدرت في حق عظماء بلا ذنب غير أنهم تصدوا من أجل الذود عن مبادئ الحزب السامية، التي ترفض مشاركة الأنظمة الشمولية. وفي ذات المنحى ذهب القيادي الشاب بالحزب محمد الفكي سليمان، الذي وصف القرار بالكارثة، وأنه صادر من مجموعة تفتقد للخبرة والممارسة السياسية، وقال لـ (التيار): إن ميزة هذا القرار أنه أبعد الحسن عن مشروع توريث كبير، ومخيف، كان يعمل من أجله باستماته، وأضاف أن نجل الميرغني استعدى الاتحاديين، الذين كان- على الأقل- يتعامل معهم والده بحنكة وحذر، ولفت إلى أن هناك مجموعة شبابية صلبة تقود عملية التغيير الحقيقي داخل الحزب، ومن شأنها أن تقطع الطريق أمام نجل الميرغني الساعي- بكل قوة- لوراثة الحزب.
من جهته جدد نائب رئيس الحزب علي محمود حسنين تمسكه بفصل كل الذين شاركوا النظام، مؤكداً- في بيان صادر عنه، تحصلت (التيار) على نسخه منه- عدم شرعية القرارات الأخيرة؛ لأنها صادرة من عدم، وعدّها في حكم العدم وكأنها لم تصدر، ونصح حسنين قطاعات الحزب المختلفة بعدم الالتفافات والانشغال بمثل هذه القرارات، والسعي إلى بناء حزب مؤسسات، والعمل الجاد لإسقاط النظام.


التيار


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 4006

التعليقات
#1223656 [حاتم]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2015 02:43 PM
عائلة الميرغني اصولها باكستانية . يعني هم اساساً من الباكستان . وجدهم اسمو مير خان . واصبح كل من ينتسب لهذا الجد يسمى مير خاني . وبمرور الزمن اصبحت تنطق مير غاني ثم اخيراً ميرغني . يعني هم مش سودانيين . وكان ما مصدقين اسألوا عمكم شوقي بدري .

[حاتم]

#1223137 [ﺩﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎ]
5.00/5 (1 صوت)

03-09-2015 03:56 AM
ﻻ ﺍﺩﺭﻱ ﻛﻴﻒ ﻟﻌﺎﻗﻞ ﺍﻼﻧﻀﻤﺎﻡ ﻟﻠﺤﺰﺏ ﺩﺓ ﻭﺣﺰﺏ ﺍﻟﻤﻬﺪﻳﺔ .. ﻛﻴﻒ ﻟﺸﺨﺺ ﻋﻨﺪﻭ ﺿﻤﻴﺮ ﺑﺸﺮﻱ ﺍﻼﻧﻀﻤﺎﻡ ﻟﻠﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ.. ﻋﺶ ﺭﺟﺒﺎ ﺗﺮ ﻋﺠﺒﺎ. ﻗﺎﻝ ﺣﺰﺏ ﻗﺎﻝ. ﺣﺰﺏ ﻳﺎﺗﻮ؟؟ ﺑﻼ ﻳﺨﻤﻮ ﻭﻳﺨﻢ ﺍﻟﺒﻴﻌﺘﺒﺮﻭ ﺣﺰﺏ.. ﺫﺍﺗﻮ

[ﺩﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎ]

#1223116 [Mat too]
1.50/5 (2 صوت)

03-09-2015 02:16 AM
الحسن صاقعة النجم
البحمي الشهادة والنضم
هو الليلة من السوط ما بيهم

خرت صاقعة الصباح
دي الجل الباروده فاح
علمت ليك الصلاح الأصم
يا تارك المزاح
هو الليله من الموت ما بيهم

... خرت صاقعة النهار
دي الجل الباروده نار
علمت ليك القهار الأصم
يا تارك الهظار
هو الليله من الموت ما بيهم

حسن يا حسن السرور
يا ود ليلة القدر
إن شاء الله عمرك يطول
متل مجال البحور
هو الليلة من السوط ما بيهم

أنا غنيت أجدت النم
فوق عجل الدك الأصم
من الرصاص ما إتلخم
أبوك بيموت تحت الزخم
هو الليله من الموت ما بيهم

[Mat too]

#1222913 [على]
5.00/5 (1 صوت)

03-08-2015 06:55 PM
حزب شنو ديل بيعتبروهم عبيد عندهم يركعوا ويبوسو اليد ويلموا القروش من الجهلة كل امواهم من الجهلة لم نسمع على مر التاريخ ان احدا منهم اشتغل واكل من شغله كل من المتعوسين متى يتعقل ابناء بلادى

[على]

#1222860 [شاكر الديمقراطي]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 05:03 PM
علي الاتحادين ان ارادو حزبا وطنيا حرا الانفكاك من الطائفية ، التي لا تقدم شي للحزب والوطن ، انما توظفه لخدمة اهدافها ،،التاريخ امامكم الان ، اين وصل حزب الحركة الوطنية ،، لاشي سوي مشاركة النظام الفاسد السلطه وحفنة وزارات ، لا يتقدم السودان شبر للامام الا بعزل الطائفية ، الميرغني واولادة الصادق والاولادة ،،

[شاكر الديمقراطي]

#1222779 [Aby Shereen]
1.50/5 (2 صوت)

03-08-2015 01:58 PM
هزه اضافه لقائد تجديد افكار الحزب. الزي اتمني ان يتماشي مع الاتي:
على أساس واحد وميزان لا يختل كان الاتحادي الديموقراطي و سيبقى حزب الوطنيه السودانيه والدستور وإستقلال الإرادة الوطنية وسيظل الحزب متمسكاً بثوابته أميناً عليها معاهداً الشعب السوداني أن تكون تلك الثوابت هى الأساس الذى نبنى عليه برنامج الحزب فى كافة المجالات
ثوابت الحزب
الإسلام دين الدولة ومبادئ الشريعه الإسلاميه هي المصدر الرئيسي للتشريع ولأصحاب الديانات السماويه الأخـرى حق الإحتكام إلى شرائعهم في أحوالهم الشخصيه وشئونهم الدينيه .الوحدة الوطنية هي صمام أمن وسلامة واستقرار البلاد .. والمواطنه هي أساس الحقوق والواجبات .نرفض العلمانية التي تفصل بين الدين والدوله و نرفض الدولة الثيوقراطية التي تسمح بسيطرة رجال الدين على الحكم. الديمقراطية القائمة على أسس التعدد الحزبيه والفكريه واحترام حقوق الإنسان والحريات العامه وتداول السلطة بإنتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف قضائى كامل .. الديمقراطيه التي تحميها سيادة القانون والقضاء المستقل و الرقابة الشعبية والمساءلة السياسية والصحافة الحرة والإعلام المستقل .العدالة الإجتماعية القائمة على حسن توزيع الدخل وتقريب الفوارق بين الطبقات وضمان حد أدنى من الدخل لكل مواطن يكفل له حياه كريمه.الدور الإقليمى الرائد للسودان في محيطها العربي والإسلامي والأفريقي وبناء علاقات السودان الإقليميه و الدولية على أساس من الندية و التعاون والتكامل مع كل دوائر المجال الحيوي السوداني بما لا يخل بالاولويات السودانيه و انتمائها لمحيطها العربي وإلتزامها بقضاياه.
كان ما سبق من مبادئ وثوابت هو دائماً و سيبقى دستور الحزب الذي املاه السودانيون قبل عقود ، وظل لنا هادياً و حاكماً ، و ننشد اليوم أن يعود واقعا نعمل على تحقيقه.
البرنامج الانتخابي لحزب الاتحادي الديموقراطي :
اليوم تبدأ مرحلة تاريخية غير مسبوقة في حياتنا كسودانين. تحين اليوم لحظة الحقيقة من اجل ان يختار كل سوداني شكل و ملامح المستقبل ، و يمارس حقه الذي لا ينازعه فيه احد كمواطن يختار مصيره بمشيئته و تصوره الحر.
من اجل ذلك ، نضع أمامكم و بين أيديكم تصورا محددا لبرنامجنا و مبادئنا. نستدعي من تراث الحزب السياسي العريق مبادئ لا تتغير ، و نستحضر من واقعنا و حاضرنا ما نحن قادرون على تحقيقه و تطبيقه في مواجهة تحديات اليوم و مستجدات المستقبل.
لا ينفصل برنامجنا عن مبادئنا و ثوابتنا بل هو امتداد و انعكاس لسياسات كنا أول من طبقها ونحن في الحكم ، و سعى لها معارضة عندما اختلفت المواقع و تبدلت ، و بقينا على ما يشكل عقيدتنا و ثوابتنا الاتحاديه .
لا يقدم الحزب برنامجا من فراغ ، و لا يعرض الا ما مارسه و اختبره ، و عمل على تحقيقه في تاريخ مضى ، و يعود اليوم لينشد تفويضا سودانيا خالصا عبر صندوق الانتخاب حتى يصل رصيد التاريخ برؤية المستقبل الجديد في القادم من الايام. ما نضعه الان أمامكم هو نتاج اجتهاد ابناء الحزب من مختلف مشارب الحياة . و هم فيما نطرح عليكم لا ينفصلون عن واقعنا و مشكلاتنا ، و ما نواجهه من صعاب حياتنا ، و ما نفكر فيه يوميا كمواطنين باحثين حاضر يلبي احتياجاتنا ، و مستقبل يضمن النمو و التطور لأبنائنا . ومن اجل تحقيق ذلك تكون السياسة خادمة لمجتمعها لا منفصلة عنه . و تكون التشريعات من قمتها متمثلة في نصوص الدستور ، و حتى اقلها و ادقها مما ينظم نشاطا او اجراءا ، الا تعبيرا و ضمانا لحرية المواطن و سيادته على مقدراته تحت حماية قوانين لا تميز او تفرق في حق أو واجب. وفيما يلي ما نراه أولوية حقيقية لضمان امن و نمو وطن و مواطن .
أولاً : الدستور
ناضل الحزب الاتحادي الديموقراطي منذ قيامه من أجل الدستورفكان دستور 1956 واليوم يسعى الحزب لدستور تضعه جمعيه تأسيسيه منتخبه تمثل شعب السودان بكل فئاته وطوائفه وانتمائاته السياسيه ونقاباته المهنيه وإتحاداته النوعيه من عمال وفلاحين .. دستور يحقق للمواطن حريته وكرامته ويتحقق به كرامه الوطن وسيادته.
ثانياً : الأمن والإستقرار
يأتي على رأس أولويات حزب الاتحادي الديموقراطي تحقيق الأمن والاستقرار للوطن والمواطن وضمان الطمأنينه للسودانيون جميعاً في كل بقعه من بقاع السودان . ولا تنفصل او تتناقض هيبة الشرطه مع تحقيق شعار الشرطه في خدمه الشعب بل هو شرط لهذه الهيبة و الفعالية . كما ان إعاده تأهيل ضباط وأفراد الشرطه ودعمهم مادياً ومعنوياً هو اهم خطوات إعادة بناء الجهاز الشرطي بعيدا عن انحراف طال كثيرين لكنه لا يعني فسادا مطلقاً . نؤمن في الحزب ان نجاح هذا الجهاز الذي لا غنى عنه في اي مجتمع انساني يرتكز على عودة مفاهيم الأمن المجتمعي وعلومه و تطبيقاته من بحث جنائي وجوازات ومرور وأمن مواني ودفاع مدني وغيرها من أركان تأمين مجتمع مفتوح لا يتناقض مع حرية المواطن فيه ، و انما يحميه من التجاوز او ممن يهدد سلامته.
ثالثاً : المواطن السوداني حجر الأساس في التنميه الشاملة للبلاد
إقتناعاً بأن المواطن السوداني الذي بنى حضارة قديمه هو القادر بإذن الله على تحقيق نهضه بلاده لذلك يقع في اولويات برامجنا التنموية تنمية المواطن السوداني وتهيئه المناخ الذي يؤهله للقيام بهذه التنمية الشاملة وذلك من خلال تطوير برامج التعليم ومحو الأمية والقضاء على مشكلة البطالة من خلال إتاحة فرص عمل جديدة من تشجيع الاستثمارات وتدريب الخريجين لتأهيلهم لمتطلبات أسواق العمل المحلية والعربية والعالمية ، وبرامج التأمين الصحي والعلاج الطبي المجاني والرعاية الصحية الشاملة وضمان حد أدنى لدخل الأسرة من خلال إعادة هيكلة نظام الأجور وتحديد الحد الأدنى والحد الأقصى .
وللمرأة السودانيه نصيب كبير في برامج التنمية فهي الأم المدرسة إذا أعددتها أعددت شعب طيب الأعراق ولها دورها الإيجابي في المجتمع فهي شريك أساسي في نهضة الأمة .
والإهتمام بالمواطن السوداني يبدأ منذ ولادته تحت مظلة تفعيل قوانين حماية الطفل العادلة وتوفير دور الرعاية لأطفال الشوارع والمتسولين وتأهيلهم لوظائف لدمجهم في المجتمع .
والشباب السوداني الذي قاد ثورة سبتمبر له أهمية كبرى في برامج التنمية وذلك من خلال تفعيل دوره ومشاركته في بناء الحياة السياسية والإقتصادية والإجتماعية للبلاد .
رابعاً : الصحة
تأتي برامج العلاج الطبي المجاني والرعاية الصحية لكافة أفراد الشعب السوداني على قائمة برامج التنمية الشاملة للمواطن السوداني والاهتمام بالقضاء على أسباب تفشي الأمراض الوبائيه المستوطنه بين أفراد الشعب السوداني من الفشل الكلوي إلى أمراض الكبد ، ويتحقق ذلك من خلال إعادة هيكلة التأمين الصحي وإتساع مظلته لتشمل كافة أفراد الشعب السوداني ويندرج تحت هذه البرامج تحسين جودة الخدمة الطبية والمستوى العلمي والمادي لقطاع الأطباء والممرضين .
كما سيعمل حزب الاتحادي وحكومته على تشجيع القطاع الخاص للاستثمار في إنشاء المستشفيات والمراكز الطبية ومعاهد الأبحاث الطبية المتخصصه
خامساً : المواطنه والسلام الاجتماعي
نشر فكر المواطنه والعدل والمساوه بين السودانيين والتسامح الديني وحريه العقيده وحريه العباده في المناهج الدراسيه للمسلمين والمسيحين ليعم السلام الاجتماعي بين كافه أبناء الوطن الواحد .
وإعطاء أصحاب جميع الأديان السماويه الحق في بناء دور عباداتهم طبقاً لاحتياجاتهم دون حظر أو اعاقه وتجريم التمييز بين السودانيين على أساس الدين أو العرق أو الجنس .
سادساً : العشوائيات
لا يقبل الحزب او يرضخ امام حقيقة ان ما يقرب من عشرين مليون سوداني يعيشون في مناطق عشوائيه تفتقر إلى مقومات الحياه الآدميه فضلاً عن مصادر الخطر التي تهدد حياة هؤلاء المواطنين .
ونحن في حزب الاتحادي الديموقراطي سوف نتعامل بشكل عاجل لتطوير تلك العشوائيات و اعادة التخطيط للكثافات السكانية بما يوفر مناطق للسكن الآمن وتوفير الخدمات الأساسيه من مياه الشرب والصرف الصحي والكهرباء وخدمات التعليم والصحه . يكون ذلك بتخصيص 50% من قيمه بيع أراضي الدوله لمده 3 سنوات لتمويل تطوير العشوائيات ومشاركة شركات القطاع الخاص المتوسطه والكبرى في توفير وحدات سكنيه للعاملين في المناطق والمدن الصناعيه لقاء قيمه إيجاريه مخفضه .
ويهدف ذلك إلى القضاء على العشوائيات ونقل قاطنيها إلى مدن حديثة تكفل لهم حياة آدمية متكاملة .
سابعاً : الدعم
من الأمور الهامة التي يضعها حزب الاتحادي الديموقراطي وحكومته توصيل الدعم للسلع التموينيه لمستحقيه ولذلك جاء برنامج حزب الاتحادي الديموقراطي وحكومته لإعادة هيكلة نظام الدعم بما يحقق الهدف منه وتوصيله لمستحقيه من محدودي الدخل ويأتي ذلك ضمن مجموعة برامج إعادة الهيكلة المالية والإقتصادية والضرائبيه والأجور .
ثامناً : العداله الإجتماعيه
ضمان العداله الإجتماعيه في توزيع الدخل وعوائد التنميه بين المواطنين جميعاً فلن نقبل أن تحصل الأقليه على النسبه الأكبر من الدخل القومي بينما تعيش الغالبيه من شعب السودان تحت خط الفقر .
العداله في توزيع الأعباء العامه بالتخفيض من الضرائب الغير مباشره على اختلاف أنواعها وإعاده تخطيط النظام الضريبي ليتحمل أصحاب الدخول الأعلى والثروات الأكبر نصيباً من الضرائب يتكافئ مع قدراتهم الماليه .
تاسعاً : مكافحه الفقر
• التوسع في برامج تخفيض الفقر وتوفير التمويل اللازم لها .
• إعاده توجيه الصندوق الإجتماعي للتنميه إلى هدفه الأصيل الذي أنشئ من أجله وهو تخفيض مشكله الفقر .
• تنميه المهارات من اجل رفع القدره المهنيه للمواطن الاكثر احتياجا وتحسين فرصه للحصول على عمل منتج .
•توفير إعانات شهريه للمعاقين وذوي الاحتياحات الخاصه الذين لاتتوفر لهم فرص العمل ولايوجد لهم عائل يرعاهم ويتم احتساب قيمه الإعانه الشهريه بما يعادل الحد الأدنى من الدخل اللازم لتوفير احتياجات الإنسان فوق خط الفقر مضافاً إليه التكلفه التقديريه للعلاج ومقابل الأجهزه التعويضيه التي قد يحتاجها المواطن .
• وضع حد أدنى للأجور على المستوى القومي يراعي فيه نفقات المعيشه وإيجاد الوسائل والتدابير التي تكفل تحقيق التوازن بين زياده الأجور وما يحتمل أن يقابله من زياده في الأسعار تلتهم هذه الزياده وكان شيئاً لم يحدث .
• إعاده النظر في الحد الأدنى للأجور كل ثلاث سنوات .
• ربط الحد الأدنى للأجور باستراتيجيه تخفف حده الفقر وبذلك سيتم زيادته بالنسبه للعاملين في المناطق الريفيه حيث تشتد حده الفقر
عاشراً : التأمين والضمان الإجتماعي
• التزام الدوله بنظام تأميني عادل يشمل جميع قطاعات المواطنين وخاصة عمال الزراعه .
• تأمين بطاله بما يوفر للمتعطلين عن العمل والقادرين عليه بما يعادل نسبه 65% من الراتب الذي يحصل عليه المشتغل والذي يتصف بنفس مواصفات المتعطل من حيث مستوى التعليم والخبره والتخصص المهني والمهارات ويستمر حصول المتعطل على هذا التعويض إلى أن يتم تشغيله بواسطه مكاتب التوظيف الحكوميه التابعه لوزاره القوى العامله أو حصوله على عمله نتيجه جهده الشخصي .
• توفير معاشات لكبار السن الذين لم يسبق لهم الاشتغال بوظيفه منتظمه في الحكومه أو القطاع الخاص ويتم احتساب قيمه المعاش الشهري بما يعادل الحد الأدنى من الدخل اللازم لتوفير إحتياجات الإنسان فوق خط الفقر .
حادي عشر : الإصلاح التشريعي
مراجعه كافه التشريعات المدنيه والجنائيه والاقتصاديه وتنقيتها من كل القوانين الاستثنائيه المقيده للحريات ومن كل ما يعوق تحقيق العداله وبما يمكن من سرعه الفصل في القضايا وتنفيذ الأحكام وإعلاء دولة القانون حتى يطمئن كل مواطن على نفسه وماله .
ثاني عشر : القضاء
• ترسيخ استقلال السلطة القضائية و تعظيم هيبة السلطه القضائيه لتمكينها من اقرار العدل .
• إلغاء كافة صور القضاء الإستثنائي .
• التوسع في المحاكم المتخصصه لضمان تحقيق العدل .
• زياده عدد الوظائف القضائيه لضمان سرعه الفصل في القضايا .
ثالث عشر : الطرق والمواصلات العامه
• التوسع في إنشاء شبكه السكك الحديديه وأيضاً التوسع في إنشاء شبكه الطرق البريه بحيث يتم الربط بين جميع المحافظات خاصة النائيه منها بهدف تنميه واستغلال مواردها .
• الاهتمام بخدمات النقل النهري لربط المواني البحريه بالمدن النيليه لتخفيف الضغط عن الطرق البريه .
رابع عشر : البنيه التحتيه
الاهتمام بالريف السوداني من خلال توصيل خدمات الكهرباء والمياه النقيه والصرف الصحي إلى المناطق المحرومه منه والتوسع في توصيل الغاز الطبيعي للمناطق الصناعيه وجميع التجمعات السكنيه .
خامس عشر : الأحوال الشخصيه
إعاده صياغه قانون الأحوال الشخصيه لتفادي المشاكل الأسريه التي تكدست بها المحاكم السودانيه من جراء القانون الحالي .
سادس عشر : المحافظات
لكي تصل التنميه إلى كل ربوع السودان لابد من إعادة ترسيم الحدود الجغرافيه للمخافظات بما يؤدي إلى توزيع أكثر عداله للثروات الطبيعيه
• الاهتمام بمحافظه البحر الأحمر مما يساعد على دعم التنميه السياحيه وأيضاً زياده موارد تلك المحافظه .
.
سابع عشر : النيل الازرق و جبال النوبه
إعاده الاعتبار لاهالي النيل الازرق و جبال النوبه الذين يمثلون جزء أصيل وهام في نسيج الوطن باعطائهم حق العودة إلى موطنهم الأصلي وفتح الملف الخاص بالتعويضات.
ثامن عشر : الإقتصاد والإستثمار
يتبنى الحزب التنميه الشامله على أساس إعادة الهيكلة المالية بما يخفف من ديونها الداخلية والخارجية والإعتماد على نظام الاقتصاد الحر والذي يعطي للقطاع الخاص النصيب الأكبر في تحقيق برامج التنمية الإستثماريه والحد من الإقتراض ، ويدخل ضمن برامج إعادة الهيكلة المالية وإعادة النظر في قوانين ضرائب الدخل وزيادة حد الإعفاء الضريبي لمحدودي الدخل وإعادة هيكلة شرائح ضرائب الدخل وأسعارها بما لايضر محدودي الدخل ويؤدي في ذات الوقت إلى عدالة توزيع الدخل .
الزراعه :
الاهتمام بالتوسع الزراعي في كل انحاء السودان لتحقيق الاكتفاء الذاتي في الغذاء .
الإنتاج الحيواني والداجني :
تشجيع الاستثمار في هذا المجال لتحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج اللحوم و تصديرها
الصناعه :
تشجيع التصنيع الزراعي والاستثمار في الصناعات المرتبطه بالإنتاج الزراعي مثل قطاعات الغزل والنسيج والاهتمام بالصناعات المتوسطه والصغيره
التصدير :
تشجيع التصدير خاصة الذي يعتمد على التصنيع الزراعي وتصنيع الخامات المستخرجه من باطن الأرض لتعظيم عوائد التصدير .
الثروة السمكيه :
الاهتمام بتنميه واستغلال الثروة السمكيه من البحرين الأحمر وبحيره حلفا .
الثروة المعدنيه :
تشجيع الشركات الاجنبيه و الوطنيه على أعمال البحث والتنقيب عن المعادن واستخراج البترول والغاز الطبيعي من عدة اماكن في السودان .
الطاقة :
تطوير أبحاث الطاقة وزيادة الإستثمار في مشروعات توليد الكهرباء من المصادر المحلية والمتجددة ( الطاقة المولده من الرياح – الطاقة الشمسيه )
تاسع عشر : البيئه
إدخال مادة علم البيئه في المناهج الدراسية لغرسها في نفوس النشئ وتعليمهم كيف يكون صديق للبيئه وكيف يحافظ عليها ورفع شعار ( إغرس شجرة من أجل السودان ) .
عشرون : السياسه الخارجيه
1. دول العالم العربي والإسلامي والأفريقي هي الدائره الرئيسيه للسياسة الخارجيه السودانيه ، ونصرة قضاياها – وفي مقدمتها قضيتا فلسطين ومختلف قضايا التحرر – ركيزه أساسيه لهذه السياسة .
2. تقوم السياسة الخارجيه السودانيه على رؤية واضحة وتخطيط استرتيجي يوفران لها القدرة على المبادرة ويزودانها بالامكانات اللازمه للتحرك الفاعل في الاتجاهات التي يستلزمها تفعيل دور السودان .
3. تدعيم العمل العربي المشترك رسيماً وشعبياً وتحقيق أكبر قدر ممكن من التضامن الفعلي ، وإعاده النظر في منهج وآليات التكامل الاقتصادي المتبعة منذ نحو نصف قرن ، والتوافق على صيغه جديدة لهذا التكامل تعني بالمدخل الإنتاجي وليس فقط المدخل التجاري تمهيداً لبناء تحالفات اقتصاديه على اساس المصلحة ، تتطور لاحقا الى كتل اقتصادية واحدة.
4. بناء علاقات السودان الإقليميه على أساس من التعاون والتكامل ، وإجراء حوار استراتيجي مع دول الجوار حول مستقبل المنطقه ومراجعة عمليه التسويه والاتفاقات مع إسرائيل على أساس أنه لا سلام حقيقياً في ظل العدوان والإجحاف وإنتهاك الحق الفلسطيني في دولة ذات سيادة قادرة على البقاء و تصنع مصيرها و مستقبل أبنائها .
5. تدعيم العلاقات مع دول حوض النيل وبناء علاقة خاصه مع ليبيا ومصر والسعي إلى إقامه تكامل اقتصادي مع شماله وجنوبه .
6. تحديد علاقات السودان الدولية في ضوء توجهات دورها العربي والإسلامي والإقليمي سعياً إلى نظام عالمي أكثر توازناً وأقل إجحافاً .
ويقتضي ذلك تدعيم العلاقات مع الدول الصاعده في آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينيه ، والتي تعمل من أجل نظام عالمي يتيح فرصاً أكبر للمشاركه والحوار ، وبرتبط بذلك تطوير العلاقات مع الصين وروسيا وإعادة بنائها وإعادة النظر في منهج وطبيعه العلاقات مع الولايات المتحده انسجاماً مع متلطبات السياسة الخارجيه التي تليق ب السودان وبعيداً عن التبعيه والهيمنه .
ماذا يتوقع الناخب أن يقدم له الاتحادي الديموقراطي وحكومته
تعمل برامج حزب الاتحادي الديموقراطي وحكومته على تحقيق مطالب الشباب وكافة أفراد الوطن وذلك من خلال برامج قصيرة الأجل وفورية للآتي :
تحقيق الأمن الداخلي والقومي بما يحقق لجميع من هم على أرض هذا البلد الحياة الآمنة .تطوير التعليم بما يحقق التعليم الجيد الهادف والقضاؤ على الدروس الخصوصية .إعادة هيكلة نظام الأجور بالدولة وتحديد الحد الأدنى والحد الأقصى لكافة الفئات العاملة بالدولة وبما يحقق الحياة الكريمة .برامج الاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر بما يوفر فرص عمالة فورية والقضاء على مشكلة البطالة .برامج تدريب تأهيليه للشباب لإعدادهم لمتطلبات واحتياجات فرص العمل المتاحه في أسواق العمل المحلية والعربية والعالمية .تطوير برنامج العلاج المجاني والرعاية الصحية لكافة أفراد الشعب .عمل التعديلات اللازمه على بعض القوانين الأسرة وخاصة قانون الرؤية والذي يعاني منه قاعدة عريضة من الأسر السودانيه .إلغاء قانون الطوارئ .
لا يسعنا في الختام الا ان نقف أمامكم بعهد على تنفيذ ما نعبر عنه عبر مبادئنا و برنامجنا. نتقبل المراجعة و الحساب من مواطن يختار مصيره و يحدد مستقبله ، و نسعى معا باحثين عن صالح الوطن الذي لا نراه الا بمشاركة فاعلة من كل صاحب صوت كشريك اصيل في رسم اي سياسة ، و صنع كل قرار وجزء من ضمبر الأمه .

[Aby Shereen]

#1222778 [محسن محجوب]
5.00/5 (1 صوت)

03-08-2015 01:58 PM
حزب الفته

[محسن محجوب]

#1222580 [saif]
1.00/5 (1 صوت)

03-08-2015 10:42 AM
متين ننتهى من قصة دة ود الميرغنى ودة ود المهدى ؟؟ انا ماعارف لشنو انتو بتحبو تكونو عبيد ؟؟

[saif]

#1222515 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

03-08-2015 09:35 AM
على الاتحاديين ان يقوموا الحزب الوطني الاتحادي فقط بدون ختمية و فته.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1222510 [Aby Shereen]
3.38/5 (4 صوت)

03-08-2015 09:33 AM
اشهد الله انه غيور علي الحزب وهزا الشبل سوف يبني مؤسسات الحزب نسبة لرؤيته المستقبليه الواضحه. الحمد لله الزي خلصنا من نفعي و ديناصورات الحزب اللزين ياكلون من فتات و فضلات الحزب الحاكم. ايوه لازم نثبت لقواعدنا اننا موجودون في الساحه السياسيه حتي ازا كلنا لم نكسب دائره واحده وهزه ستكون بداية الطريق لتجميع قوة الحزب العظيمه. هزا الحزب ملئ بالكوادر العلميه و السياسيه المؤهله ولكن لقد غيبت من طرف النفعيين اصحاب الافق الضيق الزي يتغني بالتاريخ وليس المستقبل. ايها الشبل الهمام سر الي الامام نحن من ورئك ونشد من ازرك. و اعلم ان الطريق الزي سلكته ملئ بالتحديات وانت اهل لها. فانت نعم القائد الزي سوف يبني الحزب رغم كيد الكاديين و الحاقدين. سر وعين الله ترعاك

[Aby Shereen]

#1222362 [ودالبله]
4.00/5 (1 صوت)

03-08-2015 06:46 AM
حرم الزول الفي الصورة دة بنغالي بعد تحسين النسل مع المنصريين واللون من اسود بنغالي الي شوييية احمر مصري ... وبعدين ماسمعنا او قرينا شريف اسمه ميرغني ، ولاحتي شريف هندي ويمكن الشريف بتاع تكساس ..

[ودالبله]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة