الأخبار
أخبار إقليمية
كمال حزب الترابي : حزب الأمة حاور حزب البشير ودخل القصر، وشارك في السلطة
كمال حزب الترابي : حزب الأمة حاور حزب البشير ودخل القصر، وشارك في السلطة
كمال حزب الترابي : حزب الأمة حاور حزب البشير ودخل القصر، وشارك في السلطة


نحن قادرون على حل قضايا دافور
03-08-2015 11:16 PM
حوار : نعمات ابوزيد :

الأزمات و التعقيدات التي يمر بها المشهد السياسي المتمثلة في الحروبات والاعتقالات وقتل الحريات، تحتاج قطعاً إلى وفاق سياسي وخطوات جادة وبرامج ورؤي سياسية أفضل للخروج منها، وبما أننا نعيش أجواء الانتخابات باعتبارها أهم القضايا المفصلية، كان لابد من الجلوس مع الأستاذ كمال عمر / الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي للوصول لمعالجات والخروج من المرحلة بأقل الخسائر، باعتبارهم من أوائل المنادين بالحوار الوطني.



٭ لماذا يبدو المشهد السياسي مرتبكا؟

- قطعاً المشهد السياسي مرتبك ومعقد والتعقيد أحد إفرازات أزمة انفصال الجنوب وهي تجربة سيئة للدولة السودانية، وكل القوى السياسية مجتمعة مسؤولة عنه وليست الإنقاذ فقط.. والحروبات التي حدثت في دارفور والنيل الأزرق وكردفان نتيجة لظلم سياسي، وقد فشلنا في تقديم حلول لها، وهناك أزمة حريات ومؤسسات محايدة وحتى مفاهيم الأحزاب فيها أزمة والتمييز بين الوطن والوطنية، والبحث عن حلول لقضايا البلد في برلين واديس وعمل اتفاقيات في أسمرة ونيفاشا يدل على انتهاء المصداقية ما بيننا، والآن بعض الأحزاب السياسية تستنصر بالأجنبي لتنتصر لنفسها ممايوضح بأننا في اسوأ حالاتنا السياسية والمشهد السياسي سيئ وهو ما أملى علينا الحوار والذي لا يقبل القسمة إلا على الحوار باعتباره المخرج من الأزمة، وأمامنا تجاربنا في المعارضة، وتعدد مراكزها يشير الى أنها ليست لها القدرة على تحمل مسؤليتها مقابل الأزمة، وهناك قبائل تحمل السلاح، وانتشار السلاح بين المواطنين، وفشلنا في عمل دستور انتقالي أو برنامج سياسي، مما يدخلنا في تجارب الدول العربية تونس، وليبيا، واليمن.

٭ ماهي رؤية المؤتمر الشعبي للانتخابات ؟

الانتخابات وسيلة للتحول الديمقراطي والوصول للحكم، وتقديم برنامج سياسي أفضل، وتعني الاحتكام للشعب، والانتخابات لها مناخ سياسي وقانوني ودستوري، وسياسي تعني مشاركة من القوى السياسية، ودستوري أي أن هناك حقوقاً دستورية مكفولة للجميع، بمعنى القوى السياسية حرة، وقانوني تعني قوانين تحفظ العملية الانتخابية، وهذه المعايير غير متوفرة وثلاثة أرباع القوى السياسية الكبيرة مقاطعة الانتخابات، ليست لأسباب أخرى لكن حقوقنا كأحزاب ما موجودة، وهناك أحزاب تمتلك كل شيء وأحزاب لا تمتلك إلا حق الدخول في الانتخابات، ولا حريات ولا قانون يكفل الحقوق، ومناطق محرومة من حقها في الانتخابات التي تنعقد في ظروف تتجاوز كل المراحل التي تحدثنا عنها سابقاً، مما يؤكد أنها لا تحقق التحول الديمقراطي المطلوب، بل تعقد المشكلة أكثر لذلك رفضنا الدخول فيها والبلاد تمر بأزمة اقتصادية طاحنة، وتكلفة الانتخابات باهظة بجانب رفض المجتمع الدولي لدعمها مادياً ومعنوياً مما يعتبر زيادة تكاليف وإرهاق اقتصادي لا داعي لها، وكنا قد طالبنا بأن يسبق الانتخابات الحوار الوطني لدعم بنية الانتخابات ولا حياة لمن تنادي .

٭ اعتقال فاروق ابوعيسى ومكي مدني وخروج الصادق ألا ينسف اية خطوة للحوار؟

الاجراءات الجنائية ضد ابوعيسى ومدني والصادق ضد نداء السودان، واحدة من الاجراءات كانت بمذكرة سياسية وأدت الى تعقيد المشهد السياسي، وتركت إفرازات سيئة في مناخ الحوار وإطلاق سراحهم والإفراج عنهم من داخل الحوار مهم جداً لاعطاء ثقة كبيرة للحوار، ولعمل سيرة ممتازة له وسنظل نطالب باطلاق سراحهم وسراح كل المعتقلين، ونطالب بصحافة حرة، وناس أحرار، ومحاكم عادلة، وألاَّ تكون هناك اجراءات استثنائية ملازمة للحوار حتى يكون الجو معافي.

٭ دخولكم مع المؤتمر الوطني في حوار أفقدكم الكثير من تأييد أهل دارفور واعتبروا أن الحزب تخلى عنهم ماردكم علي ذلك؟

- قضايا دارفور متروكة لإرادة السودانيين، ونحن قادرون على حلها وعندنا أعراف تسامح وتسويات وصلح واستدعاء القيم للوصول الى وفاق سياسي، والخطوات الجادة في الحوار من أساسيات حل أزمة دارفور. وبالنسبة للحديث عن فقدنا لتأييد أهل دارفور فنحن لم نكن مع الحل العسكري لأزمة دارفور، ولم نساعد لحمل السلاح، والبعض حمل السلاح ولم نكن وراءهم، وأزمة دارفور والنيل الأزرق وكردفان هي إحدى الأزمات التي ادخلتنا الحوار، ومايحدث أمامنا الآن والحوار بين المنطقتين والأجندة المطروحة للحوار لا تحل الأزمة التي أمامنا، ونحن لا نقبل أن يتكرر سيناريو نيفاشا والحوار في الخارج لا يوصل الى حل مشاكلنا، وقد قدمنا تضحيات لمدة 15 سنة لإيجاد حلول مرضية للقضايا العالقة، وهناك أخطاء لاتحل بالحرب ولا بالأجنبي، إنما بجلوس أبناء الوطن الواحد على طاولة للحل، وليست لتصعيد القضايا كما يحدث الآن.

٭ خرج كثيرون من المؤيدين للحوار على رأسهم حزب الأمة هل ترون جدوى في الاستمرار فيه وما الذي يراه حزبكم ولايراه الآخرون؟

- حزب الأمة حاور المؤتمر الوطني، ودخل القصر، وشارك في السلطة والتجمع الديمقراطي، وفيه البعثيون دخلوا برلمان نيفاشا، والاتحاد اليمقراطي مازال مشاركاً في السلطة، والوحيد الذي لم يشارك في السلطة المؤتمر الشعبي.. ونحن نري أزمة البلد بكل خطورتها لذلك جلسنا مع القوى السياسية، وفي تقديرنا أن الحوار أفضل وسيلة للخروج من الأزمة التي نمر بها.

اخر لحظة


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1743

التعليقات
#1223671 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2015 03:05 PM
وانتو ياسئ كمال حاورتو حزب البشير .
ودخلتو القصر ،
وشاركتو فى السلطه .
بل دخلتو السجن "حبيسا".
وحكمتمونا عشره سنوات حسوما.
وكتلتو اكثر من خمسين الف من اولادنا باسم الجهاد .
وغير ذلك كثير .....
هسه جايين بى شيخكم الضلالى تانى عشان تتحكمو فينا ؟؟؟
فلتعلم يا سيئ كمال ان الله من ورائكم محيط .

[الحق ابلج]

#1223298 [المستعرب الخلوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2015 09:09 AM
والله يا كلب الانقاذ الاختشوا ماتوا ,,,قال :(- حزب الأمة حاور المؤتمر الوطني، ودخل القصر، وشارك في السلطة والتجمع الديمقراطي، وفيه البعثيون دخلوا برلمان نيفاشا، والاتحاد اليمقراطي مازال مشاركاً في السلطة، والوحيد الذي لم يشارك في السلطة المؤتمر الشعبي..))) يا جماعة الزول دا وجهه لم تبقى فيه مزعة لحم ,,, انتم من قمتم بالانقلاب وادخلتمونا في هذا النفق المظلم وتقول المؤتمر الشعبي لم يشارك السلطة !!!!!!!!!!!!! نعم كل احزاب التجمع الوطني شاركت بعد نيفاشا الا حزب الامة القومي ,,, بقية احزاب الامة لا تعتبر احزابا وليس لها وزن وانما هي احزاب فكة

[المستعرب الخلوي]

ردود على المستعرب الخلوي
[مواطن] 03-09-2015 09:17 PM
للمعلومية لم يدخل البعثيون برلمان نيفاشاولم يشاركوا في الحكم مع المؤتمر الوطني لأن البعثيين من أشد المعارضين لعمر البشير و عارضوا اتفاقية نيفاشا منذ البداية ..


#1223136 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

03-09-2015 03:52 AM
لا اعتقد ان هذا السخص محامي؟

[محي الدين الفكي]

ردود على محي الدين الفكي
European Union [صالح عام] 03-09-2015 07:36 AM
وانا ايضا اشك ان هذا الشخص محامى طيب من سنة 89 الى سنة 99 ما كنت مشترك فى الحكومه يا ( عمبلوك )



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة