الأخبار
أخبار سياسية
حرب تصريحات بين التنظيم العالمي وإخوان الأردن الجدد
حرب تصريحات بين التنظيم العالمي وإخوان الأردن الجدد
حرب تصريحات بين التنظيم العالمي وإخوان الأردن الجدد


03-10-2015 08:46 AM

التنظيم الدولي يتمسك بهمام سعيد مراقبا عاما لإخوان الأردن

عمان - استعرت، مؤخرا، الحرب الكلامية بين القيادة الجديدة لجماعة الإخوان الأردنية والتنظيم الدولي الذي يتخذ من العاصمة التركية أنقرة مركزا له.

وقال المراقب العام الجديد للجماعة الأردنية، عبدالمجيد ذنيبات، أمس الإثنين، إن جماعته لم تطلب الاعتراف من أحد.

وأضاف الذنيبات أن “الجماعة (جماعة الإخوان بالأردن) لا علاقة لها بأي تنظيم في الخارج”، في إشارة إلى التنظيم الدولي للجماعة، متابعا أن “القانون الأردني هو الذي يحكم علاقتنا بالحكومة الأردنية، وأي علاقة داخلية أو خارجية للجماعة”.

وتأتي تصريحات المراقب العام الجديد ردا على هجوم عدد من قيادات التنظيم الدولي وفي مقدمتهم أمينه العام إبراهيم منير الذي أكد أنهم لا يعترفون إلا بهمام سعيد مراقبا عاما للجماعة بالأردن.

وهمام سعيد الفلسطيني الأصل هو من أشد الموالين للتنظيم الأم، وقد رفض دعوات عدة في السابق إلى تصويب وضع الجماعة القانوني، والذي يقضي بفصلها عن التنظيم الدولي، قبل أن تصل الأزمة التي تعيشها الجماعة إلى هذا الانحدار.

وأكد إبراهيم، أن “المجموعة التي يترأسها عبدالمجيد الذنيبات والتي أعادت تنصيبه مراقبا عاما للإخوان بالأردن، قد قطعت علاقتها بنا”.

وأضاف “نحن لا نعترف إلا بمجلس الشورى العام للأردن ومراقب الجماعة العام همام سعيد، ومجلسه التنفيذي الشرعي الذي جاء بانتخابات من كافة أعضاء الجماعة”.

وكان عبدالمجيد الذنيبات، قد تم تنصيبه، الجمعة، مراقبا عاما، بعد أن جرى تصويب وضع الجماعة قانونيا، من قبل الحكومة الأردنية على إثر طلب تقدم به الذنيبات وعدد من قيادات الإخوان في الأردن، تم بموجبه فصل الإخوان بالأردن عن التنظيم الأم.

وأمس الاثنين التقى الذنيبات وقيادات إخوانية بوزير التنمية السياسية خالد الكلالدة الذي سلمهم شهادة تسجيل الجماعة الرسمية تحت الرقم الوطني “02015061114941”.

وأكد الكلالدة، وفق الأنباء المسربة من اللقاء، أنه حريص على تنفيذ القانون، مشددا على صحة الإجراءات المتبعة لتسجيل الجماعة واستعداد الوزارة للتعاون مع كافة المجالات لخدمة الأردن.

ويأتي هذا اللقاء بعد ثلاثة أيام من مقابلة رئيس الوزراء عبدالله النسور والكلالدة الشق الرافض للترخيص الجديد بقيادة همام سعيد. أكد النسور لسعيد أن الحكومة ليست معنية بالخلافات بين طرفي الجماعة، وأن عليهم الالتجاء إلى القانون إذا ما أرادوا رفض الترخيص.

العرب


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 691


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة