الأخبار
أخبار إقليمية
فشل حصاد القمح
فشل حصاد القمح



03-09-2015 11:57 PM
حسن وراق

@ أسبوع واحد فقط تبقي لموسم حصاد القمح بالجزيرة والمناقل في منتصف مارس الجاري بينما الموقف لا يبشر بخير لجهة أن ادارة المشروع غير مؤهلة لموسم الحصاد من خلال تحضيرات ما قبل الحصاد الامر الذي يتطلب العمل الجاد في عدة جبهات كما هو متبع سابقا وذلك بتفريغ مختصين لمعرفة تقديرات الحصاد من خلال رصد عمليات الصيانة بورش الحصاحيصا ومعرفة أسعار قطع الغيار و طرق الحصول عليها في ظل توقف استيرادها وتكلفة الصيانة ونسبة الاهلاك من أجل التفاوض في تكلفة حصاد الفدان .

@ قبل موسم الحصاد تُكًوِّن ادارة المشروع ما يعرف باللجنة العليا للحصاد برئاسة مدير المشروع ومدير الهندسة الزراعية مقررا وعضوية الادارة الزراعية وإدارة اكثار البذور وإدارة البحوث الي جانب الادارة المالية والمخازن للتحضير ووضع خارطة طريق للحصاد و التنسيق مع كافة الاقسام بالمشروع و تقديم الدعم العاجل . هذه اللجنة لم تتشكل حتى الان ومن المستحيل تكوينها لجهة أن كل القوي العاملة بالمشروع في حدود 68 فرد لا يمكنهم تغطية عملية الحصاد في 23 قسم ري .

@ حصاد المساحة المزروعة قمح لهذا الموسم حوالي 315 الف فدان تحتاج من 250 الي 300 حاصدة في حالة جيدة من الجاهزية و الاستعداد لحصاد المساحة المزروعة في أقل من شهر نظرا لأن حرارة الجو في ارتفاع مستمر ، تعمل علي نضج البذور وانشطارها وبالتالي تطير من السنابل ويزداد تبعا لذلك فاقد قبل الحصاد والآن هنالك مساحات كبيرة تقدر ب 30 الي 40 % من المساحة المزروعة قد نضجت تماما و جاهزة للحصاد بينما الحاصدات ما تزال في الصيانة بالورش .

@ فاقد اثناء الحصاد من جانب الحاصدة بسبب أعطابها التي تؤدي الي ترك سنابل بدون حصاد الي جانب تدفق القمح علي الارض بسبب عدم ضبط السرعة وهنالك فاقد بسبب عدم تجهيز الارض و ازالة التقانت التي تعيق حصاد السنابل الموجودة في التقنت كل ذلك يتطلب وجود المزارع الي جانب المفتش المسئول لمعالجة سلبيات الحصاد الي جانب تيم الحصاد المرافق للحاصدة . في ظل حل روابط المياه يصبح من المتعذر تحصيل ديون البنك الزراعي علي المزارعين . تسيب ادارة المشروع هذا الموسم يجعلها لا تهتم بالتقاوي واكثار البذور للمواسم القادمة لتعتمد علي التقاوي المستوردة عديمة الجدوي .

@ إدارة مشروع الجزيرة أعلنت مبلغ 110 جنيه لحصاد الفدان بينما يري اصحاب الحاصدات بأن السعر غير مجزي لجهة أن اسعار الموسم الماضي كانت 100 جنيه في الوقت الذي ارتفعت فيه اسعار قطع الغيار و الصيانة الي أكثر من 50% علي الاقل وقد اتجه الكثيرون الي حصاد القمح في الشمالية والاكتفاء بحصاد الذرة وعباد الشمس في الجزيرة . إدارة مشروع الجزيرة روجت اعلاميا لنجاح زراعة القمح بإنتاجية مبشرة تفوق موسم 1991 إلا أنها فشلت في التحضير للحصاد وهي اهم مراحل زراعة القمح . ما تبقي من وقت لا يكف اقناع اصحاب الحاصدات بسعر حصاد مجز بينما درجات الحرارة في الازدياد تضاعف من فاقد ما قبل الحصاد وكل المؤشرات تؤكد فشل ادارة سمساعة في انقاذ موسم القمح .





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1776

التعليقات
#1224295 [ابونجيب]
5.00/5 (1 صوت)

03-10-2015 11:59 AM
هذا المشروع شيده الانجليز وانتم يا حكومه بطيخ وطني اذا فشلتم في ادارته اتركوه كما هو سوف يجيء غيركم بعدكم انتم لستوا مخلدون لمذا هذا الدمار لماذا بيع الممتلكات لماذا تشريد خمسه مليون نسمه حتي سكك حديد الجزيره الضيقه لم تسلم منكم كنا صغار نشاهد ترماي القطن محمل بالخير للسودان كله وليس لسكان الجزيره كان الترماي يمر امام بيتنا وكان معلم لماذا يا حكومه بطيخ وطني لماذا النهب والدمار والخراب خرب الله دياركم شكوانا لله ودعوه المظلوم سوف تلاحقكم

[ابونجيب]

#1224186 [سره]
0.00/5 (0 صوت)

03-10-2015 09:40 AM
ديل اول مايعرفو انو المحصول ناجح حيطلعو ليكم بي بنود وكل البطون حيصوبوها اتجاهكم اخير ياناس الجزيرة والمناقل اسكتو واحصدو قمحكم بالكتاميييييييييي....

في بداية التسعنيات فرض علي مزارعي مشروع حلفا الجديدة ب14 جوال قمح للحواشة سموها محفظة البنوك ومن ديك المشروع ماشاف عافية ....


منك حسي يجوكم بي دعم الانتخابات او دايريين نسقي الشجرة (شجرة المسكيت عشان ماتفهموني قلط )

الله يكون في عونك يابلد

[سره]

#1224072 [ابو عرب]
5.00/5 (2 صوت)

03-10-2015 07:41 AM
بعدين يقولوا عايزين دولارات عشان نشتري قمح الله يكون في عون البلد

[ابو عرب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة