الأخبار
الملحق الرياضي
روما يقتنص تعادلا بطعم الفوز في ارض فيورنتينا
روما يقتنص تعادلا بطعم الفوز في ارض فيورنتينا
روما يقتنص تعادلا بطعم الفوز في ارض فيورنتينا


03-13-2015 09:20 AM
كووورة -
نجح فريق روما، وصيف الدوري الايطالي، في العودة من ملعب ارتيميو فرانكي بمدينة فلورنسا بتعادلاً مستحقاً بطعم الفوز مع مضيفه فيورنتينا الايطالي، بهدف لكل فريق في ذهاب دور ال 16 لبطولة الدوري الاوروبي لكرة القدم.

وافتتح فيورنتينا التسجيل في الدقيقة 17 عن طريق جوسيب ايليشيش، قبل ان يتمكن ذئاب روما من تحقيق التعادل متاخرا في الدقيقة 77 من اللاعب المالي سيدو كيتا، علما ان فريق روما أضاع ركلة جزاء في الدقيقة 60 من آدم لياييتش، ايعدها حارس "الفيولا" ببراعة.

واصبح فريق العاصمة الأقرب لحسم التأهل في لقاء العودة الذي سيقام مساء الخميس المقبل، في الملعب الاوليمبي بالعاصمة الايطالية، حيث يحتاج فقط للتعادل السلبي لحسم التأهل رسمياً، فيما واصل فيورنتينا دفعه لثمن فاتورة الارهاق جراء المنافسة على ثلاثة بطولات واللعب كل ثلاثة ايام.

المدرب مونتيلا المدير الفني لفيورنتينا واصل الاعتماد على طريقة اللعب 4-3-3 التي ينتهجها الفريق منذ بداية شهر شباط/فبراير الماضي، ولم تجبره الغيابات والقائمة الاوروبية المرهقة إلى العودة إلى 3-5-2 فدفع بكل نجومه وخلت تشكيلته من المفاجأت ولم يسعى إلى اراحة المرهق صلاح ودفع به منذ البداية ليكون اللقاء هو الثالث لصالح اساسياً في خلال اسبوع بينما اختار الفرنسي جارسيا المدير الفني لروما تشكيلته بطريقة مختلفة حيث اراح بعض لاعبيه أمثال جيرفينيو وبيانيتش والحارس دي سانتيس ودفع بتشكيلة تجمع ما بين الاساسيين والاحتياطيين بالرغم من عدم خوضه الاسبوع الماضي سوى لقاء وحيد لخروجه من الدور الماضي في بطولة كأس ايطاليا والذي كان مصادفة على يد فيورنتينا.

المباراة بدأت هادئة نسبياً من كلا الطرفين، فظهر كلاهما لا يحاول الاندفاع للامام ويحاول تأمين دفاعه قبل التفكير في الهجوم وتسجيل هدف التقدم.

بمرور الوقت بدأ لاعبو فيورنتينا في السيطرة على الكرة وامتلاك منطقة وسط الملعب والاقتراب اكثر من مرمى روما الذي بدأ لاعبوه في الاعتماد على الهجمات المرتدة في ظل وجود ثلاثي هجوم يتميز بالسرعة الشديدة.

المدرب مونتيلا اجرى تعديلاً خططياً بعد مرور 10 دقائق تقريباً وحول طريقة اللعب إلى 3-5-2 بادخال الظهير الايمن توموفيتش إلى قلب الدفاع واعاد خواكين إلى الخلف ليصبح ظهيراً بدلاً من جناح ليصبح صلاح مهاجماً ثانياً ومن امامه جوزيب اليشيتش.

وفي الدقيقة 17 ومن أول هجمة سريعة لفيورنتينا بعد خطأ فادح من دي روسي يمرر صلاح كرة ذكية لزميله اليشيتش الذي يسدد بقوة في شباك روما الذي يفشل حارسه في التصدي لها لتصبح النتيجة تقدم فيورنتينا بهدف دون مقابل.

ولأن المصائب لا تأتي فرادى عادة اضطر المدرب رودي جارسيا لاجراء تبديل مبكر في الدقيقة 23 بعد اصابة لاعب وسطه دي روسي ليدفع بدلاً منه باللاعب البوسني بيانيتش.

وبعدها بدقيقتين يتعرض المدافع اليوناني مانولاس للاصابة ايضاً ليجري جارسيا تبديله الثاني بشكلاً اضطرارياً ايضاً بدافيدي استوري وسط ملامح تجمع بين الغضب والقلق على وجهة المدرب الفرنسي الذي بدأ يشعر انه لا يعيش أفضل ايامه الكروية.

هدأ بعدها لاعبو فيورنتينا بالرغم من توتر لاعبي روما وسوء انتشارهم في الملعب وخصوصاً في الجانب الدفاعي ليبدأ الضيوف في نقل الكرة بهدوء في محاولة لاكتساب الثقة المفقودة منذ بداية اللقاء.

رويداً رويداً بدأ لاعبو فيورنتينا في التراجع وتقدم لاعبو روما وأصبح اللعب أقرب لمرمى الحارس نيتو الذي تصدى قبل نهاية الوقت الأصلي لتسديدة فلورينزي وكاد الياشيتش ان يدرك التعادل من متابعتها إلا انه سددها بغرابة عالية بالرغم من وجود حارس المرمى على الأرض.

مرت بعدها الدقائق المتبقية دون جديد يُذكر سوى اجراء مونتيلا اولى تغييراته باخراج بيتزارو المصاب والدفع بفيرنانديز بدلاً منه لينتهى الشوط الأول بتقدم فيورنتيا بهدف دون مقابل.

الشوط الثاني بدأ من حيث ما انتهى عليه الأول ، سيطرة للاعبي روما وتراجع غير مبرر من قبل لاعبي فيورنتينا والاكتفاء بالهدف الذي سجله الفريق بعد ربع ساعة من بداية اللقاء والاعتماد على الهجمات المرتدات على استحياء لتعزيزه.

وفي الدقيقة 58 وكنتيجة واضحة لتراجع الفريق البنفسجي ينجح ايتوربي مهاجم روما في الحصول على ركلة جزاء بعدما تعرض للعرقلة من قبل الحارس نيتو بعد تلقيه تمريرة ذكية جعلته ينفرد بالحارس البرازيلي ليتصدى لها ادم اليشيتش ولكنه يفشل في تسجيلها ليستمر تقدم فيورنتينا وتشتعل الاجواء في ملعب ارتيميو فرانكي بالرغم من برودة الطقس.

بعدها تبدأ جماهير فيورنتينا في الغناء من جديد بعد فترة من السكوت ويدب الحماس مرة أخرى في صفوف لاعبي الفريق ويبدأون في الحركة من جديد للأمام.

وقبل ربع ساعة من النهاية يدفع الفرنسي رودي جارسيا باخر اوراقه باشراك الايفواري جيرفينيو بدلاً من اليشيتش املاً في استغلال سرعته وادراك التعادل.

ولم تمر دقيقة على اجراء التبديل ليدرك روما التعادل بالفعل عبر ضربة رأس قوية من القائد سيدو كيتا الخالي تماماً من الرقابة بعد ركلة ركنية نفذها فلورينزي بدقة لتصبح النتيجة التعادل بهدف لكل فريق.

حاول مونتيلا جاهداً تسجيل هدف التقدم خلال الدقائق العشر الأخيرة فدفع بمهاجمه السنغالي باباكار بعد شفائه من الاصابة بدلاً من اليشيتش صاحب الهدف فيما تراجع نسبياً لاعبو روما وأصبح الهجمات المرتدة هي سلاحهم الأساسي في ظل اندفاع لاعبي فيورنتينا للأمام ووجود السريع جيرفينيو في المقدمة لتمر بعد ذلك الدقائق المتبقية دون اي جديد حتى يطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بالتعادل الايجابي بين الفريقين بهدف لكل منهما.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 577


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة