الأخبار
أخبار إقليمية
حملة البشير الانتخابية بمدني
حملة البشير الانتخابية بمدني



03-13-2015 11:20 PM
حنان آدم عثمان

لقمة الفلاح ما زالت تنّدى بالدموع
يفلحون الأرض في صمت وديع
غير أن الصمت قد يسبق زلزال الجموع
شمعة الإصلاح لا تجدي.. مع الليل المريع
لا.. ولا تجدي مع الحلكة آلاف الشموع
وعصا الإصلاح.. ما زالت.. عصا راعي القطيع
ليست الثورة تصنيعا بعمال عجاف!!
يبدأ البركان من ضعف.. ومن فرط ارتجاف
بينما يحجب في الأحشاء جمرا.. غير خافي
قبضة السجان لن ترهب.. أبطال الكفاح
وظلام السجن لن يوقف.. أضواء الصباح
وشعاع الرأي لا يطفئه.. ومض سلاح
كان للطغيان تاج.. ضاع في عصف الرياح
كان للمحتل جيش.. ثم ولى للرواح
وخصوم الشعب يمشون على الأرض البراح
ينهبون الشعب باسم الشعب بالقدر المتاح
ويغنون أغاني الشعب.. لكن كالنباح

(كمال عبدالحليم- شاعر مصري)

فى حضور لافت للعربجية وهم علي صهوة جيادهم يجوبون الميدان منذ الصباح الباكر جيئة وذهابا فى مجملهم يمثلون اصحاب عربات (الكارو) داخل مدينة مدني وبعض المناطق المجاورة والذين تم حشدهم لاطفاء صفة الفروسية (فرسان بالايجار) علي ملاح برنامج التدشين الباهت.. دشّن الرئيس عمر حسن احمد البشير حملته الانتخابية الثانية فى سباق التنافس الآحادي غير العادل لرئاسة الجمهورية فى ميدان المدينة المحورية (مدني الجديدة) المشروع الذي تتولي تنفيذه شركة سوقطرة للتنمية العقارية والاستثمارة المحدودة (شركة سودانية سعودية يمنية) تاسست فى العام 2003م فى حملة انتخابية وظفت فيها حكومة الولاية كل امكانياتها المادية والعينية فى الوقت الذي امتلات الشوارع باللافتات التي ترحب بالرئيس والتي كان من المفترض ان تكتب فيها عبارات الترحيب بالمواطن عمر حسن البشير حتي يشعر المتنافسون فى سباق الرئاسة (شكلياً) بالعدل والانصاف فى الدعاية الانتخابية رغم ان الجميع يعرف النتيجة سلفا. بدلا من عبارات الترحيب بالسيد الرئيس, وسط حضور تم ترحيله من الكنابي وبعض قري الجزيرة ,


البسطاء من ابناء شعبي الذين حضروا التدشين ربما تربطهم علاقة بالمؤتمر الوطني , او ربما جاءت بهم اشواقهم او (شماراتهم) ينشدون وعود وكلمات تخضر جدب هذا الوطن المنكوب بالجراحات والإحن والحروب (دارفور- النيل الازرق- جنوب كردفا) وتحرك فيهم الامل من جديد ليرتقوا جراحاتهم وينظروا للوطن والحياة بمنظور الوطن الحلم /الحياة اليوتوبيا, ابناء هذه الارض الذين يعتقدون ان هذه المنصرفات التي انفقت علي ترحيلهم من والي مكان التدشين وفى الاعداد والتحضير للبرنامج المصاحب والنثريات هي من جيب البشير او حزبه المؤتمر الوطني .. وما يدرون أنها أموالهم التي تٌجبي منهم بكل طرق فرض الاتاوات والغرامات وتسخر لتمويل مثل هكذا برامج غير ذات النفع.. المواطن يرزح تحت اوضاع اقتصادية غاية فى الصعوبة ودخله البسيط لا يتناسب مع المنصرف العام لابسط مقومات الحياة , أبناء شعبي المقهورين والذين وقفوا الساعات الطوال فى حر الهجير علي اقدامهم أملاً فى ان يحل البشير بعض اشكالاتهم التي طفت علي السطح متمثلة فى الفقر المتربص بهم وغلاء الاسعار وطوابير الغاز والرغيف والجاز والبنزين….إلخ , أقلاها أن يجد بعض الحلول لمشاكل الولاية الزراعية والتي تتمثل فى العطش الذي عصف بمحصول القمح فى القسم الشمالي المسلمية وسعد الله وقسم وادي شعير مكتب الفوال بالاضافة الي مشاكل الاطماء والحشائش فى بعض قنوات الري والتي تٌعيق إنسياب الري في عدد من الأقسام الزراعية بمشروع الجزيرة .. .


خاطبهم السيد الرئيس مؤكداً علي ضرورة استقلال السودان وعدم الاستسلام لمحاولات التركيع من الدول الخارجية ناسياً انه من قبل ارسل وزير خارجيته علي كرتي الي الولايات المتحدة راجياً متذللاً رفع العقوبات عن السودان تلتها زيارة مساعده ابراهيم غندور وقد تكلل هذا التذلل بقرار امريكي يقضي بفك الحظر عن اجهزة الاتصالات والحاسوب والهواتف الذكية وعموما التقنية الامريكية فى مجال الاتصالات. تلتها زيارته الفخيمة الي دولة الامارات العربية المتحدة والتي أسفرت عن إنفراج فى العلاقة بين البلدين بعد ان تنّصل عبر لقاء تم بثه علي قناة إسكاي نيوز العربية عن انضمام تنظيم الاخوان المسلمين فى السودان او تبعيته لتنظيم الاخوان المسلمين الدولي والمصنّف من عدد كبير من الدول علي انه جماعة ارهابية , ثم قفز بعد ذلك الي اهمية الدستور (يعني دستور بدرية سليمان المفصل علي المقاس) واهمية مواصلة الحوار الوطني من اجل الوصول الي الغايات المنشودة (لا أدري أية غايات يمكن ان ينشدها المواطن من.. حواره).. ونسي السيد الرئيس ان فى سجونه يقبع الكثيرون من معتقلي الرأي والفكر والمبدأ وعلي رأسهم الأستاذ/ فاروق ابوعيسي رئيس الهيئة القيادية لتحالف قوي الاجماع الوطني والاستاذ امين مكي مدني رئيس كونفدرالية المجتمع المدني لا لشئ إلا لأنهما وقعا علي اعلان نداء السودان مع الجبهة الثورية. فى سابقة خطيرة تجاوزت الدستور والقانوني الجنائي السودانى اكد البشير ان اطلاق سراح ابوعيسي ومدني رهين باعتزارهما..هل يعقل ان يعتقل افراد ويقدموا للمحاكمة بموجب المادة (50) من القانون الجنائي ( تقويض النظام الدستوري) .. ويكفي الاعتذار فقط لإطلاق سراحهما (لكأني به يقول أنا القانون) …


وواصل في خطابه الا تراجع عن قيام الانتخابات فى موعدها المحدد مشيراً إلي ضرورة صياغة دستورٍ دائمٍ للسودان مستند علي الشريعة الاسلامية – (عندما تجد رئيس أكبر دولة فساد فى العالم يتحدث عن الشريعة الاسلامية تصاب بالدهشة) .. عن أي شريعةٍ اسلاميةٍ يتحدث ودماء الأبرياء والأطفال والشيوخ والنساء تستباح فى مناطق النزاعات ومعسكرات النزوح ؟.. الفساد إستشري فى أوصال حكومة المؤتمر الوطني ولم يقدم أي مسؤولٍ للمحاكمة او المساءلة .. تحدث عن الغبش وانه نصير الغبش .. لا ادري عن أي غبش يتحدث؟ .. وكل السودان بفضلهم صار أغبشاً لربع قرن من الزمان , كما خاطب سعادته اهل الجزيرة واصفا إياهم بأنهم اهل شهامةٍ وكرمٍ وانهم سند السودان الحقيقي – وقبل مدة كان يكيل وسع فيهه لأهل الجزيرة , و تحدث أيضا عن ضرورة المضي فى مجال الاصلاح فى كافة المجالات وضرورة النهوض بالقطاع الزراعي وتوسيع فرص العمالة وزيادة الإنتاج . وخلا خطابه من دعم مشاريع استقرار الشباب غير المنضوين لرايته وقضايا البطالة وهجرة الكوادر البشرية فى مختلف التخصصات إلي الخارج بحثاً عن وضع أفضل , كما لم يتناول ملف الفساد وضرورة تقديم الذين تثبت فى حقهم قضايا فساد او خيانة الأمانة , وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين وحرية الصحافة والتعبير , خلا برنامجه كما خلت ميزانيته المالية للعام 2015م عن برامج دعم الشرائح الفقيرة والأسر المحتاجة وتحسين الأجور ودعم المعاشيين وفتح مراكز إعادة تأهيل أبناء الشوارع والمشردين, والذين دفعت بهم ظروف الحرب والاوضاع الاقتصادية الصعبة الي هامش المدن وقاع مجاري الصرف الصحي وتعاطي السلسيون ترياقا لمرارات وحدهم يعانونها ومرهما يداوي بعد الجراحات الثخينة. كما لم يستصحب فى خطابه , تجربته فى الحكم لمدة 25 عاما والدروس والعبر من واقع التحولات الداخلية والاقليمية والعالمية التي طرأت فى منطقة الشرق الاوسط وعصفت بحكومات ورؤساء دول فى هبّة عارمة (ثورات الربيع العربي) وانفصال الجنوب وما ترتب عليه من ازمة مالية عصفت أو كادت تعصف بالاقتصاد السوداني.

الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2574

التعليقات
#1227086 [عادل أحمد]
1.00/5 (1 صوت)

03-14-2015 09:30 PM
يستكرون أحاديث نافع عن لحس اليد و مصطفي عثمان عن الشاحادين و غيرها من شتآئم اهل الإنقاذ. و هاهي الميدان تقع فيما تنهي عنه... عار عليك اذا فعلت عظيم.العربجيه من كرام الناس .. هل تعلم الميدان؟؟؟

[عادل أحمد]

#1226884 [الحقيقة المرة]
4.00/5 (1 صوت)

03-14-2015 11:06 AM
كان الشعب السودان الفضل يامل من حكومة البشير اصلاح ما دمرته حرب الجنوب اللعينة ، كان الناس ينتظرون بعد فصل الجنوب ان يعم الاستقرار في كل ربوع السودان وتزدهر التنمية وينعم المواطن في كل مكان بالامان وان يتجه الشعب الى العلم والانتاج والتفرغ لتطوير البلد كل بما يملك ، ولكن للاسف البشير وحكومته عمدوا لغير ذلك ، ألم يرى هؤلاء تطور الدول من حولنا حتى اثيوبيا وارتريا تطورتا وتحسن اقتصادهما ، لماذا نحن لا تهب رياحنا نحو تطور البلد والاخلاص له ولمواطنيه .

المشكلة ان الحكومة شغلت المواطن في لقمة العيش والعلاج وكثر من الناس تركت القراية بسبب صعويتها والضرائب الكثيرة كثير من الناس تركوا العمل الزراعة الانتاج بكل انواعه لكثرة الضرائب حتى معظم الناس تركت العمل الخاص لكثرة الضرائب المفروضة على المنتج سواء كان بيده او لديه مصنع ولغلاء وعدم توفر الكهرباء ، لقد كان الشعب يا مل من حمكومة البشير اصلاح افضل مما كانت عليه قبل مجيء الانقاذ للاسف الشديد فالانقاذ للاسف هلكت المواطن واعتمدت عليه بكثرة الضرائب عليه فالتاجر ترك تجارته او بقالته لانها اصبحت لا تدر عليه ربحا وقدر الربح الحكومة تاتي فتاخذه وكذلك صاحب السيارة فالحكومة اصبحت للمواطن في حلقه ليه لا ندري واين تذهب الزكاوات والضرائب فلا نراها في طرق او انارة او في مرفق حكومي . اين تذهب الضرائب والزكاة يا حكومة اين تذهب صلحوا بها حال البلد .

للاسف انخدع الشعب في حكومة البشير لانه الهب الحياة وضيق سبيل العيش وكل شيء اصبح بعيد المنال حتى لقمة العيش وجرعة الدعاء لمن نشكو لك يا لله نرفع اكفنا بان ترفع عن اهلنا تلك المظالم ولا نصير لنا إلا انت يالله اللهم ارفع عن بلادي البلاء والغلاء.

[الحقيقة المرة]

#1226881 [و البلد]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2015 11:04 AM
حضور لافت للعربجية وهم علي صهوة جيادهم يجوبون الميدان منذ الصباح الباكر جيئة وذهابا فى مجملهم يمثلون اصحاب عربات (الكارو) داخل مدينة مدني وبعض المناطق المجاورة والذين تم حشدهم لاطفاء صفة الفروسية (فرسان بالايجار) علي ملاح برنامج التدشين الباهت.....)
آخ .......... حضور لا فت للعربجية و الله العظيم قد يكون فيهم الاحسن منك ادباً و خلقاً و علماً لا تستحقرين الناس حتى و لو صغرة مقاماتهم ، نعم هم عربجية و لكن قد يكون فيهم الاديب في التربية الذي يعلمك الادب ، و الاديب في العلم الذي يعلمك المنطق ، والسياسي الذي يعلمك نهج الكلام و احترام الناس فمن انتي حين تتحدثين بهذا الاسلوب الساقط الذي يخروج عن كل القيم الادبية و الاخلاقية و تصفين الناس بأنهم عربجية ، هذا هو النهجكم في طريق الكلام و المخاطبة وتحتقرون كل من خالفكم الراي و تقللون من مقاماتهم ، لعلمك الشعب السوداني كله (العربجي كما قلت ، و رواعية و مزارعين و سائقين ، و مكانيكية و و ترابله و زبالة، و كبيرهم ،و صغيرهم ، يفهمون في امور حياتهم )و لا يحتاجون تويصية منك فاعرفي مقامك اولاً و للناس مقامات ......(ليتك قلتي وصفاً احسن من ذلك علك تجدي من يقف معاك في غلك هذا يا حنان آدم عثمان

[و البلد]

ردود على و البلد
United States [محمد سعيد محمد الحسن] 03-14-2015 11:53 AM
انتو خلاص يعنى بتحترموا اراء الناس المعارضون فى الراى عندكم تتم محاكمتهم وزجهم فى سجونكم الظلامية خلاص يعنى انت ديمغراطى الناس الحاضرين الندوات يا قابضين حقهم كاش ويا حشرات مش عربجية لان العربجى انسان لكن لو واحد جابو المؤتمر الوطنى لازم يعطيهوا حقوا ول يكون الثمن شنو لحضور ندوه جوفاء مكرره 26 سنة كذب ودجل وشعوذه وامانى لا تتحقق منها 5% وده زاتها نسبة كبيرة الحصيلة صفر انتم اهنتم المتعلمين والعربجية والتربالة وعمال الزبالة وكل الشعب ما خليتوا زول يقيف معاكم فى شىء والواقفين معاكم ديل فئة ماجورة ارزقية وعديمين وطنية الواحد همة كلوا يقبض ليهوا فلوس عشان يشترى بيت وعربية والنسوان مثنى وثلاث ورباع كل همكم ما فايت كرشكم وط.....كم


#1226689 [موسى الفكى]
2.00/5 (1 صوت)

03-14-2015 03:00 AM
لكن يا ناس الميدان انتو ما شغالين . كدى قولو لى هسة منو من الناس الجابوهم للبشير ديل بيقرا جريدتكم دى ؟ كم واحد ؟ ثم ثانيا كدي اول حاجة اتفقو لينا وتعالو قولو لينا كﻻمكم دا .

[موسى الفكى]

ردود على موسى الفكى
[Samona] 03-14-2015 03:07 PM
ناس الميدان ما شغالين و ما في زول بقرا جريدتهم! هم البقدروا عليهو سووا انت عملت شنو؟ كل واحد قاعد ينتقد في المعارضه ضعيفه. مشتته. ما متفقين. ..الخ وهو مربع ايدينو و ما ساوي التكتح.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة