الأخبار
أخبار إقليمية
قوى "نداء السودان": حملة "ارحل" اصابت النظام بحالة نفسية سيئة
قوى "نداء السودان": حملة "ارحل" اصابت النظام بحالة نفسية سيئة



قالت إن عزوف الجماهير افسد حملة حزب البشير الانتخابية
03-15-2015 10:13 AM
الراكوبة - الخرطوم اكدت قوى "نداء السودان" ان سلوك النظام العدوانى والقمعي تجاه حملة (ارحل) والذى بدا في سنار وسنجة ثم دنقلا وتطور في الأبيض، يعبر عن الحالة النفسية التي يعيشها النظام القمعي الفاسد وهو يشاهد بعينيه عزوف الجماهير عن المؤتمر الوطني وفشل أنشطة تدشين حملته الانتخابية.

وقالت قوى "نداء السودان" في بيان تلقته (الراكوبة) إن النظام يضيق بالخطوات التى تناهض مهزلة الانتخابات، ولا يحترم الاصوات التي ترفض هذه المهزلة، فكيف سيحترم صوتا واحدا فى صناديق الانتخابات ضده.

ووصف البيان الهجمة الشرسة من قبل جهاز امن البشير على انشطة قوى "نداء السودان"، بأنها حلقة جديدة من مسلسل قهر وعنف السلطة إزاء المدنيين العزل.

واشار البيان الى ان جهاز امن البشير قام باعتقال اكثر من اربعين ناشطا سياسيا، واوقف ندوة قوى "نداء السودان" بالابيض لكي يبث الرعب بين مواطني المدينة ويعلنها منطقة قمع وكبت وإهدار للحقوق والحريات؛ ولكي يؤكد انه سيمنع قيام الندوة في أي من دور قوى النداء المحتملة.

وفي ما يلي نص البيات


بسم الله الرحمن الرحيم

إن ما حدث في اﻻبيض اليوم من اعتقال عشرات من قادة قوى نداء السودان وتفريق الجموع بالغاز واستخدام القوة المفرطة يعد حلقة جديدة من مسلسل قهر وعنف السلطة إزاء المدنيين العزل.

فقبل أيام معدودات واثناء مخاطبة قيادات قوى نداء السودان لجماهيرها فى دنقلا داخل دار حزب الأمة القومي، قامت أجهزة النظام الأمنية بإطلاق الغاز المسيل للدموع، واقتحام الندوة، والاعتداء بالعصي والهروات على حاضري الندوة مما أسفر عن إصابة عدد منهم، بالإضافة إلى فض الندوة ومنع استمرارها بالقوة.

نهار هذا اليوم، وفيما كانت مدينة الأبيض تستعد لاستقبال قادة قوى نداء السودان القادمين من الخرطوم، لتدشين حملة ارحل بعروس الرمال، قام جهاز الأمن باعتقال كل من الأستاذ منصور زاكي الدين رئيس حزب الأمة القومي بشمال كردفان والأستاذ علي ابو القاسم سكرتير حزب الأمة القومي بالولاية وعبد المطلب عطية الله المحامي والأستاذين عثمان محمد صالح ومحمد التلي من الحزب الشيوعي. كما قام جهاز الأمن باقتحام دار هيئة شئون الأنصار وهو المكان الذى أعد للتدشين، وقاموا بإخراج الكراسي وقفل الدار لمنع قيام المنشط، وتمت إحاطة دار الهيئة بعدد كبير من عربات الشرطة و الأمن، كما وضع عدد آخر من العربات أمام دار حزب المؤتمر السودانى، لإظهار آلة القمع وبث الرعب إعلانا للأبيض منطقة قمع وكبت وإهدار للحقوق والحريات؛ وتأكيدا لمنع قيام الندوة في أي من دور قوى النداء المحتملة.

ومباشرة بعد المغرب تقاطرت الوفود تجاه دار الهيئة، وقرروا إقامة مخاطبتهم أمامها وبالفعل بدأت الأستاذة سارة نقدالله الأمينة العامة لحزب الأمة القومي بمخاطبة سياسية؛ حينما هجمت قوى القمع المرابطة بسيل كثيف من علب الغاز الرديء وفرقت الجمع بالقوة؛ ولاحقت بعض قادة وكوادر قوى النداء واقتادتهم لمباني جهاز الأمن وبلغ عدد المعتقلين أكثر من أربعين على رأسهم الأستاذة سارة نقد الله الامينة العامة للامة، وبروف محمد يعقوب شداد القيادي بالحركة الاتحادية؛ وأستاذ المعز ميرغني مساعد الأمينة العامة لحزب الأمة؛ ولم تطلق سراحهم إلا بعد ساعات؛ بينما لا يزال قادة قوى النداء الذين اعتقلوا نهارا قيد الحبس.

إن السلوك العدوانى والقمعي تجاه قوى نداء السودان والذى بدا في سنار وسنجة ثم دنقلا وتطور في الأبيض، يعبر بوضوح عن الحالة النفسية التي يعيشها النظام القمعي الفاسد وهو يشاهد بعينيه عزوف الجماهير عن المؤتمر الوطني وفشل أنشطة تدشين حملته الانتخابية، كما ان استخدام اجهزة الأمن والشرطة يوضح بجلاء ان المؤتمر الوطني يستغل الدولة فى مسرحية العبث الانتخابي، فإذا كان هذا النظام يضيق بالاصوات التى تقول إن مهزلة الانتخابات لا تعنيها، فإنه لن يحترم صوتا واحدا فى صناديق الانتخابات ضده.

لقد ظللنا ندعو إلى المقاطعة الفعالة للانتخابات، من خلال حملة ارحل، كتعبير مشروع عن موقفنا السياسى و بأدوات سلمية وديمقراطية .إن الدعوة وسط الجماهير لتجاوز الانتخابات يتعدى الحق الدستورى والقانونى إلى الواجب الوطني والقومي، ونحن لسنا على استعداد للتخلى لا عن الحق ولا الواجب.

إننا إذ نصدر هذا البيان نطلب من السلطات الإفراج الفوري عن المعتقلين بمدينة الأبيض وغيرها، ونؤكد لهم أنهم وإن منعوا الندوة فإن الرسالة قد وصلت قوية صادعة بصوت الشعب السوداني المعلم؛ مؤكدة أن مسيرتنا لن يضيف لها تنكيلهم وعسفهم إلا مزيدا من الألق والإصرار على تبليغ الرسالة الداوية. .ارحل.. ارحل ..ارحل..

وسوف ترحل شئت أم أبيت.

قوى نداء السودان

14 مارس 2015م



تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 3718

التعليقات
#1227802 [لحظة لو سمحت]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 08:45 PM
كفاية جبن الخوف ما ربى عيال و كلكم اولاد حوى عكازك في اباط و سكينك في ضراعك و لومنى اكان اتحداك ود مقنعة

[لحظة لو سمحت]

#1227606 [محمد عبد المنعم عمر]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 03:37 PM
كل عمل يقوم بيه المؤتمر الوطني من قتل وتعذيب واعتقالات وتشريد تقوم المعارضه بستخراج بيان

من سبتمبر وقبل سبتمبر وقتل لطلاب دارفور في جامعة الجزيره بيان من المعارضه وكفي و قتل الطيب صالح بيان وكفي

متين حنواجه العصابه دي 26 سنه نشجب وندين فقط دي الكلام البخلي الناس تقول البديل منوا


حركوا شويه الزمن ماشي والعصابه دي بتتمكن في البلد




أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحلأرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل
أرحل .. أرحل ... أرحل .... أرحل ... أرحل

[محمد عبد المنعم عمر]

#1227494 [عز الدين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 12:35 PM
هذه طغمة تحكم بالحديد والنار وعلينا الاستعداد بطرق مختلفة لا تكتفي بالسلمية فقط ...

[عز الدين الشريف]

#1227492 [غسان بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 12:33 PM
في داعي لي دا يا ود عطيه والجهال لو عندكم كلام قولوه والحياة يملأ شبكته والخرخره ما حبابها يا خرخارين. .
المي حار ولا لعب قعونج. .

[غسان بابكر]

#1227378 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

03-15-2015 10:22 AM
أمس في ام درمان شوهدت كمية كبيرة من قوات الدعم السريع من الشباب اليفع صغار السن يحملون الاسلحة والمنظر قالو كان ملفت فهل من لديه أخبار عنها

[المتجهجه بسبب الانفصال]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة