الأخبار
أخبار إقليمية
مفارقات د. عصام البشير
مفارقات د. عصام البشير
مفارقات د. عصام البشير


03-16-2015 09:59 AM
حيدر احمد خير الله

* الدكتور عصام البشير في خطبة الجمعة الماضية وضع الحدود الفاصلة بكلمات لا لبس فيها، وهو كالعادة يطلق الاتهامات وسنمضي معه فى هذا الخط الذى تناوله، لانه قضية الناس فى اللحظة الحاضرة. ألا وهى الإنتخابات الاحادية التي يجريها نظام كان صاحبنا وزير الارشاد والاوقاف فيه عددا من السنين، والان تنقل عنه الاخبار الاتي

اتهم رئيس مجمع الفقه الإسلامي، وإمام مسجد النور بضاحية كافوري، المؤسسات الدولية ومنظمات المجتمع المدني بالتطفيف والكيل بمكيالين تجاه القضايا التي تمس الإسلام ودعا المرشحين في الانتخابات لعدم تقديم الوعود التي لا يستطيعون تحقيقها وحرم عليهم اتخاذ الشعارات الدينية وسيلة للدعوة للتصويت لهم.

*ورئيس مجمع الفقه الاسلامي يقول بهذا القول بعد ان استمتع بصولجان هذه السلطة زمنا كوزير، فهل كان النظام وقتها ينفذ ما يعد به؟! بل هل كان يرى وقتها ان لهذا النظام شرعية دستورية ابتداء؟! ويحدثنا عن تحريم رفع الشعارات الدينية. بينما الشعار الرئيس لرئيس ومرشحي الحزب الحاكم قائما على تحكيم الشريعة فهل هذا التحريم يشمل المؤتمر الوطني ام ان التحريم ايضا خشم بيوت؟ وماموقف الدكتور من اقرار رئيس الجمهورية بان ماكانوا يحكمون به البلاد كان (شريعة مدغمسة) فماذا كان موقف الدكتور الفاضل من تلكم الدغمسة ؟! وهل يرى سعادته ان النظام وهو يعدنا ربع قرن قد اوفى بوعوده؟!

*اما اتهامه لمنظمات المجتمع المدني والمجتمع الدولي والكيل بمكيالين والتطفيف تجاه القضايا التي تمس الاسلام فهي مزايدة بلامعنى ولاقيمة ، وحتى مااورده الخبر من شواهد فلنطالعه {
واستشهد د. عصام البشير، في خطبة الجمعة بحادثة الصحيفة الفرنسية، وقارن بينها وبين ما يحدث في بعض البلاد العربية والإسلامية من دمار ودماء وأشلاء جثث وزاد "أرأيتم كيف قامت الدنيا ولم تقعد تعاطفاً مع الصحيفة الفرنسية؟ وهل سمعتموهم يوماً يدينوا ما يحدث في العراق وفلسطين وغيرها من ديار المسلمين" وأوضح أن المجتمع الدولي)

واستشهد د. عصام البشير، في خطبة الجمعة بحادثة الصحيفة الفرنسية، وقارن بينها وبين ما يحدث في بعض البلاد العربية والإسلامية من دمار ودماء وأشلاء جثث وزاد "أرأيتم كيف قامت الدنيا ولم تقعد تعاطفاً مع الصحيفة الفرنسية؟ وهل سمعتموهم يوماً يدينوا ما يحدث في العراق وفلسطين وغيرها من ديار المسلمين" وأوضح أن المجتمع الدولي لا يحرك ساكنا

*كم هي بائسة رؤية الدكتور عصام التي قدمها فهي احق بان يقدمها في احدى البوادي ولاينشغل بها احد من. ان يقدمها في قلب الخرطوم تحت سمع وبصر كل الوسائط الاعلامية ، فهل من المعقول ان يكون الاعتداء الآثم على الصحيفة الفرنسية عملا يمكن ان يخدم الاسلام ام انه اكبر تشويه للاسلام؟! ومايجري من دماء المسلمين في العراق وغيرها اليست هي النتائج الطبيعية لتشويه الاسلام عندما قدم دعاةالاسلام فهما للاسلام على مستوى قصورهم ، فكانت النتيجة على النحو الذى نراه اليوم..فلماذا يطالب المجتمع الدولي بقيم لايعيشها ولايدعو لها ..العيب في المسلمين ودعاتهم على وجه التحديد ..ونموزجنا خطبة الدكتور الفاضل ..وسلام يااااااااوطن..
سلام يا..
الخضر الباحثين عن عمل بالتوجه الى وزارة التنمية الاجتماعية ...يااخوانا زمان مش قال الوالي للعاطلين ان يجوني. في مكتبي ..ولما جوا متذكرين الحصل سنو ؟ وسلام يا..
الجريدة الاثنين ١٦/٣/٢٠١٦

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 13077

التعليقات
#1229004 [عباس محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2015 02:43 PM
هذا العصام ليس دكتورا وليس فقيه و إليكم الدليل: هو من أولاد تندلتي والده تاجر محاصيل كبير (مروق) و ناس دفعته يذكرون مريض نفسيا لإنه كان منحرفا و إنطوائيا و غامضا لا يحب الإختلاط بالناس ليس له أصدقاء إلا من شاكلته مما سهل للأخوان من إستقطابه إلى تنظيم الأخوان السري و عمل في جمع وتخزين السلاح و المال و ممتلكات التظيم المهمة حتى تم إرساله للسعودية حيث نال تمهيدي الدكتوراة من جامعة الملك فيصل حيث كانت مفتوحة لتأهيل الأخوان و نيلهم الدرجات العليا بسهولة! وقد إلقيته في القاهرة و هو في طريقه لندن لتبوء منصب مدير مركز لندن الإسلامي حيث كان يحمل شنطة (سمسونايت) كما كانت تعرف في ذلك الوقت مليانة (دولارات) حيث فكرنا في الهجوم عليه و الإستيلاء على هذه الدولارات و لكن نصحنا قادتنا بعدم تنفيذ هذه الهجوم لأنه حرام و سرقة أموال الغير حتى لو كان كوز و عدو لأنه سوف يبلغ الشرطة و ستكونوا أول المتهمين فتركناه حتى غادر إلى لندن تاني يوم بعد أن وزع هذه الدولارات على الطلبة السودانيين في تنظيم الأخواني الذي إنشق في ذلك الوقت إلى إخوان مسلمين جناح الصادق عبدالله عبدالماجد و جناح الترابي فقد أعطى كل جناح نصيبه من الدولارات ولم ألتقيه منذ الحين و حتى الآن!!!

[عباس محمد علي]

#1228886 [الوطني]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2015 12:00 PM
خخ

[الوطني]

#1228228 [ود يوسف]
1.00/5 (1 صوت)

03-16-2015 01:42 PM
((ودعا المرشحين في الانتخابات لعدم تقديم الوعود التي لا يستطيعون تحقيقها وحرم عليهم اتخاذ الشعارات الدينية وسيلة للدعوة للتصويت لهم.)) !!! وما قولك في وعد البشير لناس القضارف بأنه سيقودهم إلى الجنة !!! سبحان الله ... كأنما ضمن هو الجنة لنفسه وفوق ذلك يشفع لمن يصوت له !!! هل هذا هو الاسلام الذي تتشدقون برفع رايته صباح مساء ؟؟؟
ثانيا ما يحدث في بلاد المسلمين من تقتيل هو بيد المسلمين ، وما حدث في فرنسا أيضاً بيد المسلمين ، وهل يعلم الدكتور بأنه خلال الثلاثة أسابيع التالية لحادث الصحيفة الفرنسية حدث خمسون اعتداء على مسلمين أبرياء ... وتكونت جمعيات مناهضة للإسلام وخرجت المظاهرات تندد بما فعله هؤلاء الحمقى ... ماذا كسب الاسلام من هجوم الصحيفة الفرنسية ؟؟؟ لا تغرنكم كلمات المجاملة التي يقولها بعض الغربيين من أن هؤلاء المتطرفين لا يمثلون الإسلام .. فهم في قرارة أنفسهم مقتنعون بأنهم وأنكم تمثلون المسلمون ، أو على الأقل قطاع واسع منهم ، فكيف تنفون التطرف وأنتم تدافعون عنه يا شيخ الوسطية ؟؟؟

[ود يوسف]

#1228141 [الفاروق]
5.00/5 (1 صوت)

03-16-2015 11:29 AM
دكتور فى التصوف والزوقان وطلاء الجدران بمايناسبه .

[الفاروق]

#1228121 [ابو اروى]
5.00/5 (1 صوت)

03-16-2015 11:01 AM
يالعطبراوي الظاهر انك ما فهمت عن ماذا يتكلم الكاتب!!! وهذه مصيبة انصاف المثقفين او من يدعون
ان الرجل لم يقصد ذم الرجل في شخصه انما اورد ما تفوه به وقدم النقد الموضوعي سواء كان عن شيخك
ام رئيسك ولكنه لم يقل ان بشيرك ابوه مات وهو مديون سبعة جنيهات لبناء جدار فاصل بين الجيران مناصفة في كوبر هذا مثلا ام عصام تندلتي واخوه عبدالهادي فنحن نعرفه الكثير والشهادة لله ما علمنا على اهله من سوء

ولكن السؤال هل الذين يدافعون عن الحكومة بصورة عمياء هل حكرا لهم السودان؟
من حقك ان تدافع ولكن ان تقول الصدق حتى على نفسك لان هكذا امرنا رسول الله وديننا

[ابو اروى]

ردود على ابو اروى
[sudan] 03-16-2015 12:16 PM
ابو اروى السلام عليكم . شكلك شخص مهذب وهذا بائن فى كتابتك . لكن هؤلاء لا يستشهد لهم بالرسول عليه افضل الصلاة والسلام ولا بالدين ولا يفهمون حديثك هذا . هؤلاء حيوانات كل تفكيرهم فى السيارات المكندشه التى يمتطونها وخصوصا ان جو السودان حار جدا وتفكيرهم فى النساء اللواتى ينتظرهن فى العمارات التى بنوها بمالالشعب وفى السوبر ماركتس التى يشترون منها الشامبو والحاجات البتمسحو بيها زى حسين خوجلى والمكان المسمنو مسجد النور هو عباره عن مول زى مره كان فى خبر فى وحده من دول اوربا انو عشان يجذبو الشباب للكنيسه عملو فى اسفل مبنى الكنيسه خماره ولكن الكحول التى بها مخففه . فهم ليس فى بالهم احاديث الرسول عليه الصلاة و السلام بل شهواتهم الحيوانيه فروجهم وبطونهم . لكن انا اسال لك الله ان يتقبل منك حديثك الحسن وان يصلح حال بلدنا ويخلصنا من تجار الدين هؤلاء , عصام هذا ليس الا تاجر فى سوق تجارة الدين الذى انشأه اتباع المقبور حسن بتاع مصر . وفى مسجد الظلام هذا هو يخطب وربه البشير يجلس فى مكان منفصل عن الناس بينه وبينهم سور كما الموجود فى المطار . هل هذا هو الدين ؟


#1228091 [العطبراوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2015 10:25 AM
قال الشاعر قولا في مثل هذا الكاتب لعله يتزكى او تنفعه الذكرى

إذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني كامل ( وكفى )

[العطبراوي]

ردود على العطبراوي
[سوداني بس] 03-16-2015 12:47 PM
هذا ما تفلحون فيه فقط أيها ( العطبرواي ) أنت ومن هم علي شاكلتك - بيت شعر !!!! - لا تعرف قائله ولا تعرف مناسبته ؟؟؟ من هو الناقص ومن هو الكامل ؟؟؟ هل حجتك التي تقدمها للناس هي فقط بيت شعر ؟؟؟ أليس لديك منطق وحديث مقنع تدافع به عن شيخك ( التافه ) المتملق غير بيت شعر ؟؟؟ فعلا كما قال كاتب المقال أنكم ( بائسون ) - ولم يعد لديكم لا حجة ولا برهان , من كبيركم الذي علمكم السحر الترابي وإلي القردواي وإلي آخركم , فقد سقطت ورقة التوت والتي لم تكن أصلا تستر سوءاتكم وفضائحكم ومخازيكم وفسادكم الذي أزكم الأنوف - أنتم لا تجيدون غير الصراخ والعويل والتهليل والتكبير ( بأفواهكم ) فقط وقلوبكم نجسة ونفوسكم غير طاهرة ومريضة - وسيركلكم الشعب السوداني في مؤخراتكم وكروشكم العفنة المتورمة بمال السحت يا من أخذتم اللقمة من أفواه الجوعى والمحرومين وتطاولتم في البنيان وتزوجتم مثني وثلاث ورباع بل وخماس وسداس بالحرام وبالسفه , ودمرتم السودان وقسمتموه , وها هو كبيركم يتسول في المؤتمرات ويا ليته وجد من يعطيه ! بل تم طرده كأي أجرب قمئ ولم يستمع له أحد حتى , وهذا العصام التلميذ الخائب الباطل والذي تصفه بالكامل , فاسأل عنه شيخه ( القرداوي ) الرجل الخرف !!! لعنة الله عليكم أجمعين .

[ثائر حر] 03-16-2015 11:11 AM
زي نوعك دا عار على عطبرة

عطبرة بلد احرار وانت عبد اسيادك الكيزان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة