الأخبار
الملحق الرياضي
اعتذار ابراهيموفيتش غير مقبول
اعتذار ابراهيموفيتش غير مقبول
اعتذار ابراهيموفيتش غير مقبول


03-16-2015 11:29 PM
كووورة
ما زالت ردود الأفعال الفرنسية الغاضبة تتواصل ردا على اهانة فرنسا من النجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، مهاجم باريس سان جيرمان، فور انتهاء لقاء فريقه أمام بوردو في الدوري الفرنسي والذي خسره بنتيجة 2-3، حيث انفجر ابرا غضبا على حكم المباراة ليونيل جافريدو والحكام الفرنسيين مصحوبة بوصف فرنسا بالقذارة، وهو الامر الذي دفع وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانير لمطالبة اللاعب بالاعتذار.

وبعدما اعتذر ابراهيموفيتش عن تصريحاته، ردا على مطالبة وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانير له بالاعتذار، الا ان اعتذار مهاجم باريس سان جيرمان لم يجد قبولا لدى وزير الرياضة الفرنسي الذي يرى تجاوزا كبيرا من اللاعب السويدي في حق منظومة اللعبة عموما ويجب ردع مثل هذه التصرفات تجنبا لتكرارها .

ونقلت مجلة (فرانس فوتبول) الفرنسية على موقعها الالكتروني تصريحات وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانير لقناة (RTL) الفضائية حيث قال: "لقد كان هناك سقطة من ابراهيموفيتش، وأود أن أقول أنه كان هناك خطأ جسيما، لكن لم يتم معالجة هذا الخطأ باعتذار زلاتان ابراهيموفيتش فقط، أو وجها لوجه، لكن يجب أن يعتذر للجنة التحكيم الفرنسية التي ينبغي عليها اي تضع حدا لمثل هذه التصريحات أو تجد الرادع الكافي لمنعها من التكرار مجددا في الملاعب الفرنسية لأن خلاف ذلك سيفتح الباب أمام أي تجاوز آخر".

وأضاف وزير الرياضة: "إذا كان لاعبا كبيرا ومهما في حجم زلاتان ابراهيموفيتش أطلق العنان لتصريحاته الانفعالية والطائشة، فإنه لن يكون من المستغرب بعد ذلك أن يتكرر الأمر المؤسف من اللاعبين الاخرين لذلك يجب أن توضع ضوابط لمنع تكرار مثل هذه التصريحات البغضية".

وكان ابراهيموفيتش اعتذر في بيان قال فيه: "تعليقاتي ليست ضد فرنسا أو الشعب الفرنسي، كنت أتحدث عن كرة القدم ولا شيء غير ذلك، وكنت أتحدث بغضب شديد.. أود الاعتذار إذا شعر الناس بالاستياء من تعليقاتي".

ويبدو أن اعتذار ابراهيموفيتش (غير مقبول)، حيث واصلت الصحف الفرنسية انتقادها لمهاجم باريس سان جيرمان وطالبت بمعاقبته حسب استطلاعات للرأي بصحيفة (لوباريزيان) ومجلة (فرانس فوتبول) على موقعهما الالكتروني، وجاءت أغلب النتائج مع معاقبة ابراهيموفيتش على اهانته للتحكيم الفرنسي والكرة الفرنسية بصفة خاصة والدولة عموما.

وفي استفتاء مجلة (فرانس فوتبول) تحت عنوان: "هل يجب أن يُعاقب زلاتان ابراهيموفيتش؟"، جاءت أغلبية أصوات الفرنسيين لصالح معاقبة ابرا على تجاوزاته في حق فرنسا وحكامها حسبما أكد 57% من المصوتين الذين اجابوا ب "نعم" لمعاقبة مهاجم باريس سان جيرمان.

ومن جانبها أكدت صحيفة (لوباريزيان) الفرنسية - المُقربة لنادي باريس سان جيرمان - أنه يجب معاقبة ابراهيموفيتش على تصريحاته الغاضبة التي قال فيها "على مدار 15 عاما لم أشاهد حكما جيدا في هذه البلاد القذرة، هذه البلاد لا تستحق وجود باريس سان جيرمان فيها".

يذكر أن إبراهيموفيتش سجل هدفين أمام بوردو في المباراة التي انتهت بخسارة سان جيرمان بعد أربعة أيام من طرده أمام تشيلسي في اياب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 631


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة