الأخبار
منوعات
ركلات الحظ تهدي أتلتيكو مدريد بطاقة ربع النهائي على حساب ليفركوزن
ركلات الحظ تهدي أتلتيكو مدريد بطاقة ربع النهائي على حساب ليفركوزن
ركلات الحظ تهدي أتلتيكو مدريد بطاقة ربع النهائي على حساب ليفركوزن


03-18-2015 02:00 AM
كووورة - تمكن نادي أتليتيكو مدريد الإسباني، بطل الدوري الإسباني، من الوصول إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حسم مباراة العودة أمام نادي باير ليفركوزن الألماني بركلات الترجيحية بعد انتهاء الوقت الأصلي في الفيستني كالديرون بفوز الإسبان بهدف نظيف من توقيع ماريو سواريز في الدقيقة 27.

شوط المباراة الأول لم يكن مثيرًا من الناحية الفنية، بل كانت السيطرة بصورة أكبر لأتليتيكو مدريد الذي اتضح أن اعتماده الأول هو الكرات العرضية فقط، ولكن ليفركوزن أظهر تفوق واضح في هذا الصدد ومنع مرماه وحصنه من أي ركنيات خطيرة.

في أول هجمة مرتدة سريعة لليفركوزن وبعد سرعة في التحول من الخلف إلى الأمام وبعد تمريرة ممتازة من لارس بيندر كان هيونج مين سون على أعتاب الانفراد بالمرمى إلا أن الكرة لسرعتها ابتعدت عنه وسقطت في يد آنخيل مويا.

بعد الكرة بثواني ارتمى مويا على الأرض واتضح أنه تعرض إلى إصابة رغم عدم تدخل أي أحد عليه، ودخل الجهاز الطبي للملعب وأشار لسيميوني بتبديله ليخرج بالفعل وينزل محله الحارس البديل أوبلاك في الدقيقة 23.

سلسلة من العرضيات لم تأتي بفائدة لأتليتكو، ولكن في الدقيقة 27 وبعد ركلة حرة مُطرفة نوعًا ما كان على تنفيذها كوكي، وبعد سلسلة من ارتطام الكرة في الدفاعات وصلت إلى ماريو سواريز خارج منطقة الجزاء ليصوّبها بقوة ناحية المرمى ويضع عمر توبارك الكرة مما غيّر مسارها وسكنت الشباك.

بعد الهدف انقلبت الأمور فتحوّلت السيطرة بصورة نسبية إلى ليفركوزن الذي وصلت وهدد مرمى الحارس أوبلاك ولكن بصورة غير مباشرة أو خطيرة، فيما كان ماريو ماندزوكيتش على أعتاب تسجيل الهدف الثاني لفريقه بعد انفراده بالمرمى بالدقيقة 34 لولا تدخل ويندل الظهير الأيسر للضيوف ولمس الكرة سريعًا وإبعادها عن منطقة الخطورة.

في الثواني الأخيرة للشوط الأول سقط ماندزوكيتش على الأرض واتضح إصابته وخرج من الملعب بالفعل وتوقع أن يتم استبداله ولكنه عاد في الشوط الثاني وأكمل المباراة.

بداية الشوط الثاني شهدت سيطرة شبه مطلقة لأتليتيكو مدريد ولكن من جديد من دون خطورة تذكر على مرمى بيرند لينو، ليفركوزن اكتفى بالدفاع فقط مع عدم الوصول بأي كرة للمرمى الإسباني.

أتليتيكو واصل ضغطه وسعيه نحو الهدف الثاني لإنهاء المباراة، فرصتان كانا أمام كتيبة سيميوني، الأولى من عرضية لجريزمان أرضية حاول أردا توران تحويلها بكعب قدمه للشباك، والثانية والأخطر كانت في الدقيقة 79 بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء لتوران لولا تألق لينو الذي صد الكرة وأبعدها من بعده سباهيتش.

سيطرة مطلقة من أتليتيكو ولكن استماتة دفاعية من ليفركوزن، الكثير من العرضيات ولكن دون جدوى لينتهي الوقت الأصلي بهدف نظيف للأتليتي ويلجأ الفريقان للوقت الإضافي، الذي بدأ بتحسن كبير لأداء الفريق الألماني.

الشوط الإضافي الثاني شهد تصويبة قوية من راؤول جارسيا من داخل منطقة الجزاء ولكن عاد لينو وتألق وأبعدها للركنية، تبعها قذيفة مدوية من سيمون رولفز القائد من بعيد جدًا عن المرمى ولكن الحظ لم يكن حليفه وجاءت بجوار القائم.

لم يشهد أي شيء آخر الشوط الإضافي الثاني ليلجأ كلا الفريقين إلى ركلات الترجيح..

راؤول جارسيا أول ركلة أضاعها ثم أضاع هاكان تشالهانوجلو لليفركوزن، ثم جريزمان سجل وتعادل سيمون رولفز، ثم أحرز ماريو سواريز ثم ضيعها عمر توبراك ولكن أضاع بعدها كوكي ثم سجل جونزالو كاسترو ثم أحرز فيرناندو توريس ثم أضاع كيسلينج ليفوز أتليتكو.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 122


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة