الأخبار
أخبار إقليمية
هدى عربي .. وقمة البدايات..
هدى عربي .. وقمة البدايات..
هدى عربي .. وقمة البدايات..


03-17-2015 03:13 PM
محمد عبد الله برقاوي

حديقة الفن في السنوات الأخيرة إمتلأت بالعديد من زهرات النغم اللائي يتفاوت عبيرهن من القابل للخلود والآخاذ في إنعاش نشوة الوجدان الى الذي لا رائحة له قد لا تمكث في ذاكرة الشعور ولو لساعات .. والكثيرات يرتدن الساحة عابرات كظل الطير خطفا ثم يختفين بسبب مختلف الظروف الخاصة .. منهن من ظهرن عبر برنامج المواهب نجوم الغد أو من خلال أغاني واغاني !
الشابة الفنانة السيدة هدى عربي .. ولجت البستان وهي في المستوى العالي من نضوج العود ونكهة الأصالة عبر بوابة الدورات المدرسية .. لم يعرف لها من قبل ظهور في أجهزة الإعلام .. ولكنها ومن خلال حلقة واحدة من برنامج أشرعة بالنيل الأزرق .. تفوقت على ذاتها و غنت بثبات من صعدت الى القمة مباشرة بسلالم صوتها القوي التطريب وثقتها في موهبتها و حسن إختيارها لنمط الغناء الأصيل الذي كاد يندثر أمام سيول الغث الذي يطفو داخل الساحة التي يتزاحم فيها كل من لم يجد أو تجد مهنة أسهل من الغناء !
كانت بحق حلقة متفردة تستحق المشاهدة والإحتفاظ بها في مكتبات من يعشقون الطرب بالحس لا بالأرجل !
كان الباحث والناقد الفني الحصيف الأستاذ مصعب الصاوي موفقاً في هذا السبق الفني و لعل مصاحبة خليفة الراحل محمدية الأستاذ إسماعيل عبد الجبار و صاحب الأنامل المبصرة عزفاً الأستاذ عوض أحمودي وعازف ا الإيقاع الأستاذ بدوي و وقوف شقيقتها السيدة ستنا من ورائها بالترديد وإن كانت من وراء الكواليس .. ايضا كانت من العوامل التي أعطت الحلقة بعداً آخر من تميز الطعم !
هدى كما عرفنا أنها ربة منزل وأم وهذا ربما السبب الذي جعلها تشرق متأخرة قليلا في سماء الطرب الأصيل .. وما ينقصها الآن حقيقة أن تتجه لإنتاجها الخاص وأن تبحث في دواوين الشعراء لتختار الجديد والجيد الذي يجعل أقدامها لا تنزلق من أعلى القمة ..و يعوزها من حناجر الملحنين ما يسندها متماسكة في إستمرارية العطاء دون توقف أو إبتعاد .
لها التحية ونتمنى لها التقدم الفني على ذات الطريق الصحيح التي بدأت به مشوارها وإن جاءت متأخرة قليلاً .. فهي نموذج من أجنحة الأصالة التي تحتذي الطيران في فضاء بلابل الطرب أمثال الفلاتية ومنى الخير و فاطمة الحاج ومهلة وفاطمة خميس عليهن الرحمة .. بل وجديرة بأنها كانت قد بدأت بالوقوف حذوك النعل بالنعل الى جانب نانسي عجاج وسميرة دنيا ولا ننسى بلابل طلسم وغيرهن من المجيدات اللائي لا يتسع المجال لذكرهن جميعا ولكن لهن مكانة تظل أعلى الخاطر

.



[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2645

التعليقات
#1229840 [اب طابوزه]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2015 05:28 PM
حقاً حلقت بنا في سماوات الطرب الاصيل واعادتنا بالذاكرة الى الزمن الجميل ..

اتمنى لها التوفيق والنجاح ..

[اب طابوزه]

#1229203 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2015 10:43 PM
لا لا نعم تقليد ولكنه طبق الأصل مع خامة صوتية ذات بصمة تطريبية أصيلة ومدهشة وغير مصطنعة.

[الأزهري]

#1229063 [Floors]
5.00/5 (1 صوت)

03-17-2015 04:27 PM
ههههههههههههههه نحن ناقصين مليار مقلد ومليار مادح ومليار راقص شعب وهم !!!!!!!!!!

[Floors]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة