الأخبار
أخبار إقليمية
رسالة وزارة الخارجية الامريكية لقوى الاجماع الوطني - امريكا الشمالية
رسالة وزارة الخارجية الامريكية لقوى الاجماع الوطني - امريكا الشمالية
رسالة وزارة الخارجية الامريكية لقوى الاجماع الوطني - امريكا الشمالية


03-18-2015 10:43 AM
أبو الحسن فرح

بعثت وزارة الخارجية الامريكية ممثلة في السيد دونالد بوث المبعوث الامريكي للسودان و جنوب السودان بخطاب الي قوى الاجماع الوطني بأمريكا بتكليف من السيد جون كيري وزير الخارجية شكر من خلاله قوي الاجماع علي الرسالة التي أرسلوها لوزير الخارجية بخصوص المطالبة بإطلاق سراح المعتقلين فاروق ابوعيسى، فرح عقار، محمد الدود، ود/ امين م مدنى.

و شكر مستر بوث في رسالته قوي الاجماع على الرسالة المؤرخة ٢١ يناير ٢٠١٥ وأكد اهتمام الولايات المتحدة وقلقها من اعتقال قيادة المعارضة والمجتمع المدني ذاكراً انهم أثاروا الموضوع مع حكومة السودان وموكدا متابعتهم حتى إطلاق سراح المعتقلين.

وذكر مستر بوث ان الولايات المتحدة تؤمن ان الطريق الوحيد لجلب السلام والتقدم هو الحوار الجامع والشامل الذي يخاطب جذور مشاكل السودان. وأكد انهم سيواصلون الطلب من الحكومة بأن توفي بالتزامها بالحوار الحقيقي الجامع الذي يشمل المعارضة بشقيها المدني والعسكري وكذلك المجتمع المدني. وأمن ان الحوار يتطلب تأمين حرية الحديث و الصحافة وحرية التجمع و حرية التنظيمات والاتحادات، وان الولايات المتحدة تؤمن ايماناً قاطعا بأنه ليس هنالك حل عسكري لمشاكل السودان.
و ذكر انهم اوضحوا للحكومة بأنه لابد من السماح للمعارضة والمجتمع المدني بالمشاركة في تطوير الحل السلمي لمشاكل السودان.
وقد أكد مواصلة الحكومة الامريكية الضغط علي الحكومة من اجل العمل علي تغيير الأوضاع الحالية لوضع حد للمشاكل والعنف و فتح الحريات من اجل مشاركة المواطنين.
و أعرب عن أمنياته بأن يحقق شعب السودان حلمه المنتظر بمستقبل أفضل يعمه السلام والوئام.


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 5025

التعليقات
#1229914 [atif]
4.50/5 (3 صوت)

03-18-2015 07:28 PM
اي سوداني موجود في امريكا واجبه الوطني و حتي الانساني يفرض عليه الحركة في اتجاة الضغط علي
الادارة الامريكية لدعم الشعب في نضاله ضد جلاديه و كل سوداني اصيل سيقف معها في حربها ضد الارهاب و مافي ارهاب اكتر من الانغاز بل صيرت السودان قاعدة للارهاب العالمي و مركز لتفريخه, لو بليدة بالضغط فهموها. لو منتظريين الصادق المهدي مع سوف و هلمجرا فعلي الوطن السلام.yes you can

[atif]

#1229900 [عبدالله]
1.00/5 (2 صوت)

03-18-2015 07:07 PM
بالتاكيد امريكا تريد مثل هذه الرسائل حتى تعطى نفسها الحق فى التدخل فى شؤون الدول بحجة حماية حقوق الانسان والديمقراطية ومن ثم تدمير هذه البلاد واشانة سمعة العباد .
دونكم مؤتمر باندوق قبل ستييييييييييين سنة والنصح الذى اسداه جواهر لال نهرو للدول المستقلة والحركات التحررية بان لا ينزلقوا الى التمترس خلف القبلية والجهوية والخيانة نعم الخيانة ... خيانة الوطن بتدميره وتهجير مواطنيه وتحطيم بنياته واعتقد جازما ان الجبهة الثورية لم تغادر هذه الخانات منذ نشاتها ولم ولن تقدم حلا للسودان اذا كان هذا هو حالها الاستعانة ب( مخربة العالم )
... نواصل ..

[عبدالله]

#1229844 [Abu]
5.00/5 (2 صوت)

03-18-2015 05:31 PM
Undoubtedly, we will never overlooked what the American people have done to us during the dark era, and will always nourish that favour. Still, the reprehensible attitude we kept witnessing from the US administrations both (GOP & Democrats) we will not unheeded. Both administrations have preferred to deal with this mob for elusive reasons. Fighting the international terror is not a justifiable reason to embrace such a regime! Bearing in mind the price was just a titanic embassy premises in the heart of Khartoum!! So do not presume much from all what this administration is doing now. Still I do not think it is late for this administration to correct this mischief if they have the boldness to do so. I hope someone out there will draw the US administration to this point?

[Abu]

#1229794 [hamed]
5.00/5 (1 صوت)

03-18-2015 04:25 PM
لا أظن أن الرهان على المجتمع الدولي والأمريكان... سوف يعود بنفع على الشعوب المقلوبة على أمرها ... بالأمس القريب صرح مدير المخابرات الأمريكية (CIA) بأن الوضع في سوريا تطلب بقاء بشار في الحكم وهي أكبر دلاله على أن السياسة الأمريكية تنتهج نهج معين منذ بداية الأزمة السورية وهي ابقاء الوضع على ما هو عليه ... في حين أنها تبدي تعطف وتزرف دموع على ضحايا الشعب السوري ... وهي قادرة على وقف هذه المعاناة منذ البداية ... وذلك بحظر الطيران فوق سوريا ووضع حد للبراميل المتفجرة ...من هنا ندرك أن المجتمع الدولي لا يحرك ساكناً ما لم تتحرك الولايات المتحدة ... فيبقى الرهان خاسراً ...
ولو تتبعنا ردة فعل المجتمع الدولي ... لما حدث في مصر ... نجد أن الولايات المتحدة في بداية الأمر هددت بقطع المعونة عن مصر ... وهاجت وماجت ... ولكنها هدأ مزاجها بعد أن أتضح لها مدى قوة السند الشعبي الذي رافق التغيير في مصر ...
سبب وراء هذا التحول الأمريكي في مساندة الإخوان المسلمين ... هو .. التجربة التي خادها النظام الأمريكي مع النظام في الخرطوم ... فوجد نظام الخرطوم الإخواني مطاوع لكل مطالبه وأهمها قضية فصل الشمال عن الجنوب ... فكان لهم ما أرادوا ... رغم إن النظام الأمريكي كان يخطط منذ سنين مضت لهذا الفصل ومن يتمكن من فصله ... حتى جاءت الفرصة الذهبية مع النظام الإخواني ... منذ ذلك الحدث ... بدأ النظام الأمريكي في مصالحة الأنظمة الإخوانية اين ما كانت ... بل بدأ التنسيق معها في مجالات لا يستطيع فتحها حتى مع الدول الحليفة له وذلك لأسباب تمس سيادة تلك الدول ... فصنع النظام الأمريكي جسر من التجسس والتعاون السري مع النظام في الخرطوم ... وأنشأ سفارة عبارة عن قاعدة تطل على النيل تستطيع رصد جزء من المنطقة الأفريقية الشمالية والقرن الأفريقي بأكمله ... وبذلك تأمن المنطقة الجنوبية لدولة اسرائيل الحليف اللصيق ... الذي تهتم به أكثر من أمنها الداخلي .. وبذلك فهي تحافظ بطريقة غير مباشرة بالنظام في الخرطوم ... بقاء البشير على رأسه أطول مدة ممكنه ... حتى تحقق أجندة أخرى في المنطقة ... فكون البشير مطلوب للعدالة الدولية ، هذا يجعله تحت الضغط المستمر لتمرير الأجندة بصورة سلسلة دون اعتراض أو تذمر من نظام الخرطوم ... لكن الذي لم تعمل له حساب الوضع في دولة الجنوب الوليدة والصراع الذي نشأ فيها ...فقد أوقف كثير من المخططات التي كانت تريد أن تنفذها هناك ...كما أن نظام جنوب السودان لم يكن له الولاء المطلق لنظام واشنطن ... كما هو في نظام الخرطوم .. الذي فتح جميع أبوابه لأجندة نظام واشنطن ...

[hamed]

#1229765 [Almisahir fi izallail]
2.00/5 (1 صوت)

03-18-2015 03:38 PM
صدقت "الناهه السودانيه" اللى جاء حديثها فى اول احاديث المعلقين على الخبر .. الا تستحق بتكم الناهه قصيده او حتى بيتين تلاته من الشعر يا شعراء السودان من غير اهل الحكم! (ما ضرورى ديوان بحالو يعنى)

[Almisahir fi izallail]

#1229592 [الناهة]
4.00/5 (2 صوت)

03-18-2015 12:30 PM
لا تخشوا شيئا فامريكا ليست بعيدة عن السودان ابدا فقط انها سياسة النفس الطويل التى اضطرت امريكا لممارستها تجاه السودان تحت ظل عدم فعالية الاحزاب المعارضة وضعفها وترددها وانقساماتها الحادة حتى ان الاحزاب التي سرقت منها السلطة الديمقراطية في 1989م كل منهم ارسل ابن زعيمه لخدمة النظام الحاكم واستجداء الرضا والاموال فماذا ستفعل امريكا حيال هكذا وضع ؟
ليس امام امريكا الا التعامل مع ما تبقى من احزاب وطنية صادقة والتعامل المباشر مع الشعب السوداني وهذا ينطلب بعض الصبر والوقت لحصد النتائج وهذا ما بصدده امريكا

[الناهة]

ردود على الناهة
[لحظة لو سمحت] 03-18-2015 02:54 PM
لا اظنك بنتى قد ادركت مغزى السياسة الامريكية
ااننسى حتى عهد قريب كيف عاملوا مواطنينهم من افريقيا
نحن عبيد امريكا وحكامنا عبيد ايضا من منا لم يقرأ او يشاهد جزور الكس هيلي لن ننسي امثال الزبير باشا وعزرا لود الياس و العائلة


#1229585 [ود الشيخ]
3.00/5 (1 صوت)

03-18-2015 12:25 PM
علي المجتمع الدولي والولايات المتحدة ان تضغط علي كل الاطراف وان تقف علي مسافة واحدة من الجميع ان ارادوا حل مشاكل السودان.

[ود الشيخ]

#1229574 [درمان]
3.00/5 (1 صوت)

03-18-2015 12:14 PM
لو كنا منتظرين من امريكا ان تحل المشكلة السودانية لننتظر مائة عام اخر ولن نجد حﻻ ..حل المشكلة السودانية في يد الشعب السوداني ولكن الشعب السوداني محتاج لناشكين لقيادته .والناشطين محتاجين تقسيم انفسهم لعدة مجمةعات لقيادة المظاهرات ةالاعتصامات كلما اعتقلت مجموعة ظهرت مجموعة اخرى لتقود المظاهرات وبهذه الطريقة بهذه الطريقة ﻻ يستطيع كﻻب الامن والشرطة من السيطرة على الوضع فتنهار الحكوبة ويسقط حكم العسكر حكم الكيزان الحرامية .. ولكني انبه المعارضة ان تكون قد دبرة امرها حتى ﻻ ينفلت الامر ويحصل ما ﻻ يحمد عقباه ........وعلى الله نتوكل ... والله المستعان ...

[درمان]

#1229540 [خليل]
5.00/5 (4 صوت)

03-18-2015 11:44 AM
ياعالم حرام عليكم والله
يعني المعتقلين في سجون النظام هم بس الأربعة المذكورين ديل ! مع تقديري التام لدورهم ونضالهم
هسة كدة يمكن الأمريكان يفتكروا إنه في سجون وزنانين النظام في أربعة معتقلين سياسيين وبس!
كتيرة عليكم يعني تبلغوهم بأسماء باقي المعتقلين اللي بناضلوا من أجل الوطن والحرية والكرامة وإعلااء قيم المواطنة؟

[خليل]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة