الأخبار
الملحق الرياضي
3 أسباب أعادت ميسي إلى سابق عهده
3 أسباب أعادت ميسي إلى سابق عهده
3 أسباب أعادت ميسي إلى سابق عهده


03-20-2015 07:30 PM
كووورة

يقدم ليونيل ميسي منذ بداية عام 2015 أفضل مستوياته مقارنة بآخر موسمين، فالنجم الأرجنتيني يقدم نسخة مشابهة لتلك التي قدمها حينما حقق الأربع كرات ذهبية على التوالي ويبدو أن إنخفاض وزنه هو أحد أسباب عودته للتألق.

وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن أحد أسرار عودة ميسي للتألق هو قيامه بجهد كبير مما أدى إلى فقدانه ما لا يقل عن ثلاثة كيلوجرامات مقارنة بوزنه خلال الموسم الماضي.

وعلى أرضية الميدان يظهر أن ليو ميسي أصبح أخف وزناً، وأكثر حركة، ورشيق بما يكفي للتخلص بسهولة من منافسيه، ورغم أن الأرجنتيني كانت له أرقام مذهلة الموسم الماضي إلا أنه أظهر شعورا بالإحباط على أرضية الميدان كما إعترف مؤخراً بذلك بحيث أنه عانى من مشاكل خارج أرضية الميدان والتي أثرت كثيراً على مستواه.

وبدأ ميسي هذا الموسم وهو حريص على الإنتقام بعد الفشل في نهائي كأس العالم، وأحد أبرز القرارت التي اتخذها هي تغيير اختصاصي التغذية حيث إستعان بمختص إيطالي.

ومن جانبه فإن أخصائي العلاج الطبيعي في المنتخب الأرجنتيني مارسيلو داندريا لا زال يعيش في برشلونة ليرافق ميسي، ويقوم النادي الكتالوني أيضاً بعمل كبير مع النجم الأرجنتيني بتوفير خدماته الطبية للاعب وقد شهدت الأسابيع الأخيرة إختفاء معاناة ميسي من "التقيؤ".

وتضيف الصحيفة الكتالونية أن فقدان الوزن ليس السبب الوحيد في عودة ميسي للتألق، إذ أن الأزمة التي عانى منها في المباراة أمام ريال سوسييداد جعلته يستفيق من جديد وبالإضافة إلى حديث كريستيانو رونالدو في حفل الكرة الذهبية والذي تحدى الأرجنتيني بأن يصل إلى عدد كراته الذهبية "الأربعة" وهو ما جعل ميسي يتحفز.

وكان النجم الأرجنتيني قد غاب عن الحصة التدريبية بعد المباراة أمام ريال سوسييداد والتي شهدت مشادة بينه وبين مدربه لويس إنريكي، منذ ذلك الحين أصبح الأرجنتيني من اللاعبين الذين يصلون إلى مركز التدريبات "سيوتات إسبورتيفا" في وقت مبكر، وحتى خلال أيام الإجازة يتدرب وبعد كل حصة تدريبية يقوم بتمارين محددة في صالة الألعاب الرياضية.

وتضيف "موندو ديبورتيفو" أنه بعيداً عن تحسن حالته البدنية، فإن عدد من زملائه في غرفة خلع الملابس سلطوا الضوء على أن ميسي أصبح لديه تعامل أكثر نضجاً وودية مع زملائه مقارنة بتعامله من قبل، حيث سابقاً لم تكن لديه ثقة كبيرة مع بعض من زملائه وأبرزهم البرازيلي نيمار.

وفي الختام، فإن علاقة ميسي مع مدربه لويس إنريكي لا تزال متوترة إذ لا يتحدثان مع بعضهما البعض ولكن ذلك لا يؤثر على أدائه داخل أرضية الميدان، وبذلك فإن النظام الغذائي، التحفيز وعلاقته مع زملائه كانت من أهم أسرار عودة النجم الأرجنتيني للتألق من جديد، بحسب الصحيفة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 676


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة