الأخبار
أخبار إقليمية
يا حميد أقيف" كل البلد محنانة
يا حميد أقيف" كل البلد محنانة
يا حميد أقيف


وطني البموت وبخلي حي
03-20-2015 11:16 PM
الخرطوم – الزين عثمان
** يرددها (ثلاثاً) في قناة النيل الأزرق (وطني البموت وبخلي حي).. ذات الثلاث تعبر اليوم بعد أن تتخذ صفة السنوات التي تمر فوق جسور الوطن. في العشرين من مارس العام 2012 كان الحزن يتربص بنا، وكان صاحب إلياذة عم عبد الرحيم على ميعاد مع صاحبه الذي سبقه في النص.. السكك الحديد تتحول إلى الأسفلت الذي يقوم بفصل الروح عن الجسد ويترك لنا السؤال: (هل النهاية الموت؟)
* بتاريخ اليوم، العشرون من مارس، ثلاث سنوات تنقضي على غياب التربال.. ثلاث سنوات بتناسل أسئلتها؛ هو المات حميد ولا الأطفال؟ المات حميد ولا العمال؟ المات حميد ولا الأجيال المات حميد ولا القدال؟ ثلاث سنوات من الغياب الذي يرافقه فعل الحضور الخاص، ثلاث سنوات والأرض تحاول أن تحتضن السلاح في داخلها بعيداً عن صدور السمر الميامين، ثلاث سنوات والجميع ينتظر الخير يترادم والدنيا تمش دغرية، ثلاث سنوات وشفع العرب الفتارى ينتظرون تحقيق حلمهم في الجابرية دايرين بوستة ومدرسة وسطى وشفخانة محل النقطة وسوق منضبطة، ثلاث سنوات والأرض التي مضى جنوبها مغادراً في رجاء أن يمرق خلاصها من الأقلام أو من الأبرول أو من الواسوق وأن تقف المدامع.
في ثلاثية غياب حميد عن الوطن الذي عشقه ومغادرته للبيت القديم تعاود الصناديق دورتها بين النخب والشعب المنتظر أحلامه.. ثلاث سنوات وما تزال نوري البلد في انتظار فارسها ليرسم لها تفاصيل الحياة الجاية، لكن لا شيء سوى أن عينيها تغازلان النحيب والفقد الكبير، يقاتل شبابها من أجل أن يهتفوا بما تبقى من قدرتهم أرضاً أحزان، ولكن كيف؟ فعلى حميد يجب أن تبكي الثكالى.
تعود البلد وبيوتها الفاتحة على القلوب لتستعيد صورة الزول البسيط وهو يحمل مايكرفونه منادياً على الصناديق مرشحاً مستقلاً إلا عن واجبه تجاه الناس وخدمتهم من أجل ممارسة حقهم في الحياة. لكن البلد لم تجد ما تردده سوى (يا حميد أقيف كل البلد محنانة)
ميلاد زول
نوري البلد.. هنا الطرابيل القديمة.. هنا يرقد تهراقا بكل عظمته.. من ذات المكان تستمع لزغاريد مهيرة وهي تلهب الفرسان جيلا بعد جيل.. هنا يمكن أن تلتقي بالسرة بت عوض الكريم امرأة من صميم ضهر الغلابة وحمدتو والزين ود حامد.. هنا ستلتقي براشد والتومات وتلتقي بالضوء.. ستجلس في مكانك مع ست الدار بت أحمد.. هنا الوطن بكل تفاصيله هنا الاستقلال والحرية والديمقراطية.
في العام 1956 ولد محمد الحسن سالم حميد في ذات العام الذي أعلن فيه الزعيم الأزهري ورفيقه المحجوب راية انعتاق الوطن. بين البيوت هنا ستلتقي بنورا التي تحلم بعوالم زي رؤى الأطفال حوالم لا فيها ظلم ولا مظالم. هنا ولد محمد الحسن سالم حميد وعاش بين الجروف، وفوق سبيط النخل.. درس مراحله التعليمية الأولى في نوري الأولية، والمتوسطة، قبل أن يشد الرحال نحو (أتبرا الطيبة) التي أكمل فيها دراسة المرحلة الثانوية، في مدرسة عطبرة الشعبية الثانوية، زميلاً لمدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني السابق صلاح عبد الله قوش.. بعدها عمل الرجل في هيئة الموانئ البحرية منذ العام 1978، وفي التسعينيات حزم الرجل حقائبه راحلاً إلى الخليج من أجل ممارضة مصطفى سيد أحمد، وهو الذي كان قد عاد قبلها إلى منطقته في نوري حاملاً معوله وملوده فالحاً الأرض، وهو الذي يصف نفسه بأنه مجرد (تربالي)، ولكنه كان تربالاً على طريقته الخاصة والحميدة. في المكان الذي ولد فيه حميد ولدت فيه بقايا أجزاء الوطن الذي رسمته كلمة حميد.
محمد الحسن الديمقراطي
لا أحد يمكنه أن يصارع في فكرة الانتماء الوطني لحميد فكل السودان يمكنك أن تقرأه في حروف الرجل وهو يغني وطنه وكفى ويصرخ بأعلى صوته:
ما جانا عشقك من فراغ
ولا نحنا حبيناك عبط
جرح الوطن خطالنا خط
ما منو نط
يا موت يا حياة
وخاتي البختار الوطن
واختار حميد من الوطن كماله، اختار تعدده وتنوعه، اختار الصحارى والغابات، نادى على الزنج والعرب والحلب وكانت قدامه السودانية. لكن حسم فكرة الانتماء الوطني عند حميد لم ينه الصراع المتعلق بالمنطلق السياسي للرجل؛ اليسار يقول إن حميد (زوله) فالدعوة للعدالة الاجتماعية ومقالعة الحقوق لا تخرج إلا من لسان اليسار فهو ينادي على هاشم الأخضر وينتقد في رسائل الزين ود حامد البنك الدولي وهو ما يجعل الرجل للشيوعيين أقرب لكنه ينفي عنه هذا الأمر. ويقف في المحطة الأخرى حين يترجم نص عاش أبوهاشم بأن كل السودانين يحملون قيم الصوفية وأن منطقته دار مغلقة للختمية وحتى اسمه اسم ختمية فهو ختمي منذ أزمان بعيدة وإن الشعب السوداني بطبيعته صوفي. لكن سالم المتنازع حوله بين جهات السياسة يودع الدنيا ناقماً على النخبة السياسية التي أضاعت البلاد بصراعاتها غير المتناهية، يكتفي بالقول إنه ينتمي لهؤلاء الغلابة ولأحلامهم وهذا يكفي ينتمي أيضاً لمشروع المستقبل الخالي من الحروب والمتاحة فيه الأرض لتعايش جميع مكوناتها. حميد كان ينتمي للمستقبل الحر ولبلاد تظللها سحب الديمقراطية.
حميد في الصندوق
في انتخابات أبريل 2010 الكل يغازله حلم الانتقال نحو واقع سوداني أفضل وعلى رأسهم حميد وهو يحاول أن يبحث عن تلك التي تأتي عبر الصناديق بعد أن فشلت الدبابة في أن تصنع حياة مستقرة.. لذلك، حمل الرجل ورقة ترشيحه وتقدم للمفوضية من أجل الدخول إلى المجلس التشريعي متوشحاً أحلام أهل دائرته، الأحلام التي لم يكن حميد يحتاج لمنصب سياسي ليقوم بها، فالرجل مثل كلماته تماماً يأتي في لحظة احتياجك لها (وينزل فوق الجرح يبرا).. حميد الذي كان حاضراً في كل صناديق المعارضة باعتباره داعية السلام والديمقراطية فلا تكاد حملة انتخابية لأي مرشح تخلو من قصيدة لحميد، لكن حميد حاول أن يكتب قصيدة أهله على طريقته حين تقدم مرشحاً تحت راية الاستقلالية ولم ينس أن يحمل معه رمزه الانتخابي (المايكرفون).. ولأنه رمز الشاعر فلم يكن ليأتي دون كلمات منظومة عبر قصيدة كاملة تلك هي مقدمتها (المكرفون يا حنين صوت الغلابة نضم صوت معاه يمين والله ما بتندم).
لكن الندم سرعان ما لحق بأهل الدائرة حين لم يفز صوت حقهم وحين غادر الدنيا دون أن يكمل المشاريع التي دشنها باعتباره واحدا من أهل البيوت هناك وليس باعتباره مرشحا لمنصب تشريعي.
حميد الذي خسر السباق الانتخابي آنذاك كسب في المقابل ناخبين اختاروه كمعبر عن تطلعاتهم في كل دوائر البلاد، انتخبوا نصوصه لتنير لهم سكة القادم وتخبرهم عن أي وطناً يمتلكونه, انتهى الاستحقاق الانتخابي وواصل حميد في استحقاق دفع ثمن الانتماء للأرض ولبيوت يجيد ممارسة حنين الرجعة إليها في كل الأزمان وينتخبها وطناً ينال خصوصيته بعمومية المشاهد المرسومة حوله .
ويعود حميد
الدائرة الانتخابية التي فاز من خلالها مرشح المؤتمر الوطني ومدير جهاز الأمن والمخابرات السابق صلاح عبد الله قوش في الجوانب القومية سرعان ما عادت في النسخة الجديدة لتثير غباراً آخر كان هذه المرة في تدشين النسخة التي يغيب عنها حميد بالرحيل وتقاطعها قوى المعارضة بـ(ارحل) تعود ليثير غبارها في هذه المرة الفنان محمد النصري وهو يشارك في تدشين حملة قوش مستخدماً نصوص حميد، وهو ما خلق حالة من التباين في وجهات النظر حول تدشين الحملة عبر فنان ينظر له البعض بأنه عابر للحزبية ويجب أن يتخذ صفة القومية، كما أن التواجد في حملة رجل كان يمثل ثقلاً عظيماً في فترة سياسية اتسمت بالقبضة الأمنية أمر لربما لا يتواءم ودعوة المشروع الغنائي لنصوص حميد، لكن النصري في مرافعته عن المشاركة يقول إنه جاء إلى هنا التزاماً بعلاقات الصداقة التي تربطه بمرشح الدائرة كما أنه غنى بمعارضته للسلطة عبر رسائل ست الدار التي صاغها حميد، وهو ما يعني أن حميد حاضر في كل عملية انتخابية، بل حاضر في كل محاولات إنجاز تحول ديمقراطي حقيقي في البلاد التي عشقها.
في عام الغياب الثالث، يفقد الوطن حميد، وتفتقد الأرض من ينادي على سلامها. نوري التي كانت تغطي شوارعها بصوره كمرشح تحمله آمال أطفالها وكبارها، ترسمه الآن في ذات الشوارع بأسود الغياب، تسمي كل مرفق هناك باسمه؛ النادي الثقافي لحميد والشارع الذي يربطها بالمناطق الأخرى اسمه شارع حميد والبيت الخالي هو بيت محمد الحسن سالم، البيوت المليانة بقيم الخير أيضاً اسمها حميد، السلام المنشود هو حميد والصغار وهم قيد الخلق والتكوين محجوز لهم ذات الاسم (حميد) المحمودة مواقفهـ حميد الذي يحق له أن يفتخر بنوري ويحق لنوري الافتخار بأنها أنجبت رجلاً عابراً للقومية وموشحاً بالسودانية الحقة أو كما قال يحيى فضل الله، واكتفى القدال بصمته تاركاً حق القول لأزهري محمد علي، وحمل الشريف محجوب وصيته ولحق بصاحبه (ليظبطوا بوش المحبة الخاص

اليوم التالي


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3416

التعليقات
#1231501 [عز الدين الشريف]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2015 03:36 PM
انهم ينفون عنه صفته الحزبية ولم يقل حزبه انه عضو فيه ولكن القاصي والداني يعلمون مبتدأ القصة ومنتهاها ومع ذلك يصر امثال الكاتب ان ينزعوا عن حميد قميصه ويلبسونه قميصا عاما يكفي لتقرب الجميع منه ... هذه تجارة كاسدة ولم يطالبكم احد بالتقرب منه او الابتعاد عنه لكنه لم يخفي يساريته ولونه حتى مماته ... يكفي انه كان يتقدم المنصة على محمد ابراهيم نقد في الندوات والمناسبات العامة ... ويكفي ما ورد في شعره من مفاهيم وقضايا ومقولات هي صميم برنامج الحزب اليساري العريض ... اتركوا حميد يتقلب في قبره دون ازعاج او ضوضاء ...

[عز الدين الشريف]

#1231426 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2015 01:11 PM
نموت جميعا والوطن يبقى حى ان شاء الله
اللهم ارحم جميع المناضلين ومتع بالصحة
والعافية من هم على قيد الحياة ومد فى عمرهم
حتى يعيشون بهجة خلاص الوطن

[nagatabuzaid]

#1231241 [الحلومر]
5.00/5 (2 صوت)

03-21-2015 07:42 AM
حميد يا حميد انت الحي الخالد
ونحن الموتى . جثث أشلاء اموات أشلاء جثث مقلية بنار الزيت
تقبل بوت الفرعون ليصدر صكوك الغفران ودخول جنة انت الحي الخالد يا حميد ونحن الأموات

[الحلومر]

#1231186 [خالد حسن]
5.00/5 (2 صوت)

03-21-2015 01:43 AM
ارضا سلاح
وعلي كيفنا ماعلي كيف الرمم
هل تخرج لنا ارض النخيل حميدا آخر ام اننا موعودون بالرمم وماسحي الجوخ امثال النصري
رحم الله حميد ومحجوب شريف ومصطفي سيد احمد واطال الله في عمر شعراءنا ازهري والقدال والمبدع هاشم صديق
وطني البموت وبخلي حي .. هذه وصية حميد .. لن يموت الوطن مادام شعر حميد خالد فينا في دماءنا في امانينا
اناس يتركون الذكري العطره ويخلدون واناس يرحلون ولاناكد نذكر لهم الا السوء
رحم الله نقد

[خالد حسن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة