الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
كسوف كلي للشمس يعم جزرا نائية بالمحيط الاطلسي
كسوف كلي للشمس يعم جزرا نائية بالمحيط الاطلسي
كسوف كلي للشمس يعم جزرا نائية بالمحيط الاطلسي


03-20-2015 11:54 PM
تورشافن (جزر فارو) (رويترز) - تمتع آلاف على جزر نائية بالمنطقة القطبية الشمالية يوم الجمعة بمشاهدة كسوف الشمس إلا ان الغيوم حرمت البعض من مراقبة هذه الظاهرة الكونية الفريدة والتي شاهدها جزئيا ملايين في قارات أوروبا وافريقيا وآسيا.

وهتف الناس وصفقوا فيما كان القمر يعترض مسار أشعة الشمس التي تصل الى الارض لمدة 2.5 دقيقة وكانت السماء صافية على جزر سفالبارد القطبية في النرويج حيث طلب من الزائرين ان يبقوا في القرية الرئيسية حتى يتسنى حمايتهم من الدببة -بعد هجوم وقع يوم الخميس- والجو قارس البرودة.

إلا ان سماء تورشافن عاصمة جزر فارو كانت ملبدة بالغيوم إلى الجنوب وهو المكان الآخر الوحيد الذي يمكن متابعة الكسوف منه.

وكان دب قطبي قد عقر سائحا تشيكيا أمس الخميس بعد ان اقتحم خيمته أثناء نومه ونقل السائح بطائرة هليكوبتر الى المستشفى ويأمل بان يتعافى كي يشاهد كسوف الشمس بعد ان أصيب بجروح طفيفة في الوجه والصدر والساعد.

وتوقعت جزر فارو نحو ثمانية آلاف زائر علاوة على سكان الجزيرة البالغ عددهم 50 ألفا في أول كسوف من نوعه تشهده المنطقة في 60 عاما فيما توجه نحو ألفي زائر الى سفالبارد ليتضاعف عدد الناس هناك.

وقال فريد اسبيناك وهو عالم متقاعد من إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) متخصص في الفيزياء الفلكية "سبق ان شاهدت الشفق القطبي وشاهدت بعض البراكين وهل تلقي بالحمم لكن الكسوف الكلي المبهر لا يزال من أكثر الامور اثارة التي شهدتها. وكل منها فريد في حد ذاته".

وفي حالة الجو الصحو والسماء الصافية يمكن ان تشاهد حول الشمس بعض النجوم والكواكب فجأة نهارا علاوة على حلقة من النار تمثل اكليل الشمس.

وفي واحدة من أشهر التجارب قدم كسوف للشمس عام 1919 شواهد تعضد نظرية النسبية لاينشتاين إذ أدت كتلة الشمس الهائلة الى انحناء الضوء المنبعث من نجوم في الفضاء السحيق.

ويتناقض العدد المحدود الذي راقب الظاهرة يوم الجمعة مع عشرات الملايين من الناس ممن شاهدوا أحدث كسوف في اوروبا عام 1999. ويشاهد كسوف جزئي اليوم في اوروبا وروسيا وبعض مناطق شمال افريقيا والشرق الاوسط وآسيا.

وأدى الكسوف الى الحد من امدادات الكهرباء المستمدة من الطاقة الشمسية في اوروبا ما يمثل تحديا لشبكات الطاقة.

وتفخر ألمانيا بانها أكبر بلد يستعين بالطاقة الشمسية في القارة الاوروبية وهي ايضا أكبر اقتصاد في القارة. واستمدت البلاد في العام الماضي ستة في المئة من اجمالي القدرة الكهربية للشبكات من الطاقة الشمسية


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 735


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة