الأخبار
ملحق التكنولوجيا والصحة والعلوم والبيئة
حقن البوتكس في المعدة سبيلك الى الرشاقة
حقن البوتكس في المعدة سبيلك الى الرشاقة
حقن البوتكس في المعدة سبيلك الى الرشاقة


03-21-2015 09:58 AM


جراح اميركي يجري أول تجربة بالعالم العربي لحقن البوتكس للتنحيف، والتقنية تريح عضلات المعدة وتؤدي الى الشعور بالشبع.


ميدل ايست أونلاين

لعلاج الصداع النصفي ايضا

واشنطن – أجرى الجراح الأميركي، أنطوني كالو، أول تجربة بالعالم العربي لحقن البوتكس في المعدة للتنحيف والتخلص من الوزن الزائد.

وأجرى الطبيب العملية بمركز متخصص في تقنيات التنحيف الحديثة، بمدينة بيروت اللبنانية، ولم تستغرق العملية أكثر من عشرة دقائق.

وحقن البوتكس في المعدة، هي عملية غير جراحية، تعمل على إراحة عضلات المعدة بحيث تتوقف العضلات عن الانكماش، وبالتالي يشعر المريض بأنه لا يريد أن يأكل كثيرًا.

وقام باحثون في أميركا بتطوير تقنية حديثة للتنحيف من دون جراحة تقضي بحقن البوتوكس في المعدة، في إجراء سريع لا يستغرق أكثر من 10 دقائق.

وبحسب كالو يمكن لأي شخص بالغ إجراءُ هذه العملية شرط ألا يكونَ قد خضع في وقت سابق لعملياتِ تنحيف جراحية.

والتقنية التي بدأت في الولايات المتحدة انتقلت لأول مرة إلى العالم العربي عبر الطبيب الأميركي الذي أجرى في بيروت أول عملية لافتتاح مركز متخصص لهذه التقنية.

وأنطوني كالو اختصاصي في مستشفى جونز هوبكنز شعبة أمراض الجهاز الهضمي.

وكانت دائرة الدواء والغذاء الأميركية قد أجازت قبل ثلاث سنوات استخدام حقن البوتكس كعلاج وقائي من الصداع المزمن "الشقيقة" لدى البالغين.

وأوصت الدائرة الفيدرالية بحقن البوتكس في منطقة الرأس والعنق كل ثلاثة أشهر، تقريباً، لتسكين نوبات الصداع المستقبلية.

وافادت طبيبة متخصصة في مرض التصلب المتعدد أن فكرة علاج صداع الشقيقة بالبوتكس تتمحور حول إعطاء المريض جرعات ثابتة في 31 نقطة بالرأس والرقبة والكتفين.

على الجانب الاخر، نبه خبراء بريطانيون من انعكاسات محتملة لاستخدام مادة البوتوكس في علاج الشباب بما يمكن ان يقيد النمو العاطفي لديهم.

وقال الاطباء ان صغار السن ممن لا يتجاوزون الخامسة والعشرين يتجهون اكثر فأكثر الى حقنات البوتوكس لإزالة التجاعيد.

وتعمل مادة البوتوكس التجميلية على إحداث شلل مؤقت في العضلات في الجزء العلوي من الوجه لتقليل التغضن فيه عندما يتجهم الشخص.

وتعتقد هيلين كوليير الممرضة الممارسة التي قامت بهذه الدراسة ان "الوجوه الجامدة" يمكنها أن تكون سببا في حرمان صغار السن من تعلم الطريقة التي يعبرون بها عن مشاعرهم بشكل كامل.

وقالت الممرضة إن برامج الواقع التلفزيونية وثقافة المشاهير هي التي تدفع صغار السن لأن ينظروا إلى الوجه المشدود نظرة مثالية.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1449


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة