الأخبار
أخبار إقليمية
شعارهم استكمال النهضة, أين وكيف؟
شعارهم استكمال النهضة, أين وكيف؟
شعارهم استكمال النهضة, أين وكيف؟


03-23-2015 08:00 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

د. سعاد إبراهيم عيسى

حتى الآن لا ندرى ان كان المؤتمر الوطني يخوض هذه الانتخابات كحزب منافس أم حزب حاكم؟ المعلوم ان هذه الانتخابات غير متفق عليها حيث ترى أحزاب المعارضة وغيرها من المواطنين, ضرورة إرجائها حتى ينتهي الحوار الوطني والوقوف على مخرجاته التي قد تتطلب صورة أخرى لهذه الانتخابات, بينما يرى المؤتمر الوطني التمسك بضرورة إجراء الانتخابات في موعدها بصرف النظر عن الرأي الآخر وخلافه. وبما ان السلطة بيد المؤتمر الوطني فان رأيه هو الذى يسود وقد ساد.

وما دام هنالك اختلاف حول إجراء هذه الانتخابات بين الحزب الحاكم وتوابعه والآخرين ممن يعترضون على ذلك, يصبح من حق الطرفين ان يسعى كل منهما لإقناع المواطنين بجدوى رأيه. لكن الحزب الحاكم يرى غير ذلك أيضا, إذ ليس من حق الآخرين ان يعترضوا على رأيه وقناعاته مهما اختلفت مع آرائهم وقناعاتهم. ولذلك جاء تحذير الأستاذ غندور لمعارضي الانتخابات بالا يعملوا على تعكير صفوها بأى شكل كان, حتى لا يعرضوا أنفسهم لما اعد لهم من طرق وأساليب لردعهم. يعنى أن الحزب الحاكم يستغل سلطته لإرهاب المعارضين.

المعلوم ان اى منافسة انتخابية تسمح بان يكشف المتنافسون عن أخطاء وجوانب قصور بعضهم البعض, غير ان الحزب الحاكم الذى يمارس ذلك الحق تماما للتقليل من شان المعارضين, بينما المنافسون له لم يجرؤ احدهم على الكشف عن أي من عوراته اقلها الفساد الذى أصبح مثل ضوء الشمس وضوحا ويبدو ان المنافسين فهموا ولزموا حدودهم في هذه اللعبة, بعد ان علموا عواقب من يتخطى تلك الحدود خاصة ما أسمتها السلطة الخطوط الحمراء فغضوا الطرف عن كل ما يغضب منافسهم.

ورغم ان الفساد يعتبر في مقدمة العقبات التي تقف في طريق اى نهضة, إلا إننا لم نسمع اى إشارة إلي محاربته من جانب النظام أيضا, بل تم القفز فوقه ليرفع شعار الموسم الذى يبشر ب(استكمال النهضة). وقبل النظر في أصل وماهية النهضة المراد استكمالها, لابد من الإشارة إلى محاولة حكومة الإنقاذ التنصل من مسؤولية الدمار والخراب الذى لحق ببعض من مشروعات الدولة الهامة, وإرجاعه إلى عهود وحكومات سابقة. فحكومة الإنقاذ ترى ان انهيار الخطوط الجوية السودانية والخطوط البحرية. قد بدأ منذ السبعينات من القرن الماضي, يعنى على عهد حكومة مايو.

فان سلمنا جدلا بحقيقة ذلك القول, رغم ان الخطوط الجوية السودانية وحتى الثمانينات كانت تتمتع بكامل عافيتها الملاحية. حيث ظلت مداومة على الهبوط بمطار هيثرو ومحتفظة بتميز سمعتها في الأمن والسلامة الجوية قبل ان تفقدها أخيرا عندما أصبحت تتساقط طائراتها من السماء يوما بعد يوم. فلماذا لم تعمل حكومة الإنقاذ وقد جاءت خصيصا لتنقذ البلاد والعباد من كل أخطاء ما سبقتها من حكومات على إنقاذ المؤسستين والنهوض يهما, خاصة وقد ظلت حاكمة لربع قرن من الزمان؟

فالحقيقة التي لا جدال حولها, ان الانهيار الحقيقي لتلك المؤسسات وغيرها قد حدث بعد ان تم تسليم إدارتها لقيادات الإنقاذ من أصحاب الولاء بديلا لمن ابعدوا عنها من أصحاب الكفاءات في ظل سياسة التمكين, وبصرف النظر عن ذكر الفساد الذى لازم تلك المؤسسات حينها, تكفى الإشارة إلى فقدان خط هيثرو كأكبر دليل على ذلك الفساد وحجمه, والذى لا زال البحث جاريا لمعرفة من قام ببيعه لصالحه؟ هذا بالإضافة إلى غيره من المؤسسات التي انهارت بسبب الفساد وعلى رأسها وفى مقدمتها مشروع الجزيرة وتدميره.

ولنا ان نسال عن النهضة المراد إكمالها الآن, ان كانت هي مجموعة الأبراج الزجاجية التي انتشرت بالكثير من مؤسسات الدولة ودون الحاجة إليها, أم هي (شوية) الكباري والجسور التي أنشئت دون التزام بالمواصفات والمعايير الصحيحة جريا وراء الكسب الحرام, فأخذت في الكشف عن سوءاتها حاليا, أم الطرق التي تم رصفها في ظل الفساد الذى افسد الكثير من المشروعات, ولمخالفتها للمواصفات والمعايير الحقيقية فأخذت هي الأخرى في خلع الطبقات العشوائية التي ألقيت علي سطحها, ومن بعد عاد الكثير منها إلى وضعه القديم بل وأسوأ,

فالنهضة الحقة, قوامها الإنسان الذى متى تم النهوض به كما يجب وبالطرق الصحيحة والقويمة, اضطلع بمهمة نهضة بلاده بالطرق الصحيحة والسليمة أيضا, ومن بعد استمتع بتلك النهضة التي صنعها بيديه. والنهوض بالإنسان يتحقق عبر توفير كل مستلزماته من تعليم جيد النوعية, ومن رعاية صحية واجتماعية متكاملة, ومن توفير لفرص العمل التي تتسق مع مؤهلات كل عامل, وقبل كل ذلك من صيانة لمختلف حقوقه كانسان.

فإنسان السودان ممن بقى بداخله بعد ان هجره الكثير منهم, يتم عرض لواقعه وبصورته الكاملة ويوميا عبر ما يشاهد في الطرقات المختلفة, فالعطالة التي أقعدت بالشباب من العمل للنهوض بوطنهم, تمثلها جحافلهم التي تسد الطرقات وهى تحمل من البضائع مما جعل منهم أسواقا متجولة. يجوبون الطرقات في جهد مضن قل ان يحصدوا عبره ما يسد الرمق, ويشاركهم في ذلك العرض الكثير من الأطفال ومنهم من هجر الدراسة وانخرط في هذا العمل الشاق بحثا عما يفي ببعض من احتياجات أسرهم الحياتية.

أما جيوش المتسولين الذين يحدثنا المسئولون بين حين وآخر بأنهم قد افرغوا الولاية منهم, خاصة الأجانب, فان الحقيقة تنفى ذلك جملة وتفصيلا. فالتسول الذى يشارك فيه الصغار والكبار من الجنسين بل (والرضع) الذين أصبحوا بعضا من وسائله, فقد أخذت ظاهرته في التصاعد بعد ان شاركت فيه سيول النازحين المنهمرة تجاه العاصمة من مناطق الحروب والنزاعات والتي لن تتوقف ما لم تتوقف أسبابها ودوافعها.

لقد قلما أكثر من مرة, بان السعي لمعالجة النتائج قبل علاج الأسباب لن يقود إلا إلى استفحال الداء. فالفقر الذى ضرب قطاعات كبيرة من المجتمع, ومن ثم قاد إلى كل الظواهر التي سبق ذكرها, لن يكون علاجها مثل تلك الفتوى التي أصدرها مجمع الفقه ألاسلامى حول إصدار قانون يحارب التسول والتشرد, ويعاقب المتسولين بالسجن الذى قد يصل إلى عشرة سنوات والغرامة التي قد تصل إلى عشرة إلفا من الجنيهات, إضافة إلى ما يدهش, مصادرة الأموال التي بحوزة المتسول, يعنى الحكومة لا ترحم المواطن ولا تترك له أي رحمة يحصل عليها بجهده.

ورغم ان هذا القانون لم يجد قبولا من غالبية أعضاء مجلس تشريعي ولاية الخرطوم حيث تتم مناقشته, إلا أننا نسال مجمع الفقه الاسلامى عن الكيفية التي سيعاقبون بها المتسولين الذين أجبرتهم ظروف الحياة القاسية التي أوصلتهم لها سياسات الحكومة العرجاء, التي عملت على زيادة الأغنياء غنا وزيادة الفقراء فقرا, خاصة, والفران الكريم يقول (وأما السائل فلا تنهر) دعك من أن تعاقب ويصادر ما جمع من مال, أما الذين يبررون إصدار ذلك القانون لوجود البعض ممن احترفوا التسول, فهم قلة لا يجوز معاقبة الكثرة بذنبها.

اما التشرد الذى سيعمل القانون على منعه, فهو الآخر لابد من البحث عن الأسباب التي دفعت هؤلاء الأطفال لهجر أسرهم والانتظام في حياة التشرد بكل مصائبها وماسيها, فالأسرة الصالحة للعيش في كنفها لا يهجرها أطفالها لحياة التشرد, وبرغم ان الفقر يلعب دورا في هذا الجانب ايضا, إلا ان للحروب المشتعلة نيرانها بأطرف البلاد الدور الأكبر في تشرد الأطفال وهجرتهم قراهم بحثا عن المدن الآمنة وفى مقدمتها الخرطوم, فيصبح علاج هذه المشكلة يكمن في وقف الحروب.هو الآخر.

قلنا ان التعليم هو مفتاح نهضة الإنسان ليضطلع بنهضة وطنه. فالتعليم اليوم, ومن قاعدته إلى قمته, لم يعد نافعا بمثل ما كان عليه سابقا. وكنا نتوقع ان نجد بين برامج الحزب الحاكم ما يشير إلى ضرورة النهضة بالتعليم خاصة بعد النكسة التي أصابته بموجب ثورة التعليم العالي, التي جعلت لكل تلميذ ناجح مقعدا بأى من مؤسساته. فإذا بقيادات المؤتمر الوطني لا زالت تصر على ان ما أسموها ثورة التعليم قد أثمرت واتت أكلها بدليل ما يقال عن نبوغ وتفوق السودانيين بالخارج, بينما الحقيقة ان كل النوابغ والمتميزين ممن يعلن عنهم بالخارج, ليس من بينهم واحد تخرج من جامعات تلك الثورة, بل ولا من جامعة الخرطوم التي افقدوها قيادتها وريادتها للكثير من الجامعات بعد ان فرضوا عليها تطبيق قرارات تلك الثورة.

هذا الوضع الشائن للتعليم العالي, بدلا من العمل على معالجته ومحاولة استعادة بعضا من عافينه القديمة, نستمع إلى بعض من قيادات الحزب الحاكم وهم ينادون بزيادة الطين بله, فالسيد رئيس المجلس الوطني وهو يدعو لبرنامجه الانتخابي, يكرر الدعوة للسير على طريق ان يجد كل تلميذ ناجح مقعدا بمؤسسات التعليم العالي, يعنى لم يكتفوا بالدمار الذى لحق بالتعليم بكل مراحله وبجيوش العطالة التي افرزها, ولكنهم يسعون لمضاعفة كل ذلك..

خلاصة القول ان استكمال النهضة التي يتشدق بها الجميع, لا يجوز التطرق لها قبل إرساء قواعدها أولا. وعليه يتوجب على السلطة الجلوس لمناقشة الطرق والوسائل التي تعالج بها حالة الضنك التي يعيشها المواطن السوداني اليوم, قبل ان تفكر في إصدار القوانين التي تزيد من بؤسه بؤسا, فجميع العاملين والعاملات بمختلف المهن الهامشية, من ستات الشاي وأطفال الدرداقات وخلافهم, فهؤلاء جميعا يجب ان ترفع لهم السلطة القبعات لا أن ترفع فوق رؤوسهم العصي والسياط عبر الكشات الفضيحة.

[email protected]




تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3997

التعليقات
#1233821 [سعاد ابراهيم عيسى]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2015 03:33 PM
اجابة للمتغرب الابدى
نعم تنشر هذه المقالات بالصحف الورقية

[سعاد ابراهيم عيسى]

#1233754 [عباس محمد علي]
2.00/5 (1 صوت)

03-24-2015 02:10 PM
هذه هي إنتخابات البشير : الله أكبر الله أكبر..... لا إله إلا الله ....
هذه المفردات والتعابير المقدسة التي أمر الله المسلمين برديدها بالصوت العالي عند الإعلان عن إسلامهم جهرا أمام كفار وزعماء قريش بعد إن كانوا يخفون إسلامهم ويمارسون شعائرهم سرا ثم صارت محفزا معنويا لحشد همم و طاقات المسلمين في جهادهم ضد المشركين وللإنتصار لدينهم الجديد و تذكيرا وتأكيدا على حدانية الله وأنه المعبود الأوحد لا معبود غيره مقابل تعدد الآلهة و المعبودات عند كفار قريش ، فهذه المفردات كانت تخدم هذا الغرض و في نفس الوقت عبادة يمارسها المسلم بترديدها في كل الأوقات ذكرا و تقرب لله تعالى... ولكن اليوم نرى هذه العبارات المقدسة إبتذلتها و دنستها أحزاب سياسية تسعى للسلطة (الأخوان ، القاعدة ، داعش والدعوة) يستغلونها سياسيا و يستخدمونها غطاءً لخدمة أهدافهم الشريرة الإجرامية و إرهاب خصومهم السياسيين و خداع و إستمالة أبناء الشعب المتدينين أصلا خاصة في مناسبات التي يحتاجون فيها لحشد الدعم المادي والتأييد الجماهيري مثل (الإنتخابات) ولتنفيذ مؤامراتهم و أهدافهم المرفوضة جماهيريا إذا أفصحوا عنها حقيقة ، كما إستغلوا كل القيم والمروثات التراثية و الثقافية و الروحية الأخرى التي يعتز و تزخر بها مختلف أنحاء مناطق أمتنا العربية فلم يتركوا شيئا عزيزا نعتز به إلا أسأوا إستخدامه و ليخسأ الذين يشترون بآيات الله ثمنا قليلا من سلطان أو ثروة فسحقا لهم و ويل لهم مما يكسبون...

[عباس محمد علي]

#1233612 [المتغرب الأبدي]
0.00/5 (0 صوت)

03-24-2015 11:38 AM
مقال دسم جداً ..
بارك الله فيك ونفع بك ..
ليت هؤلاء يقرؤون ويفهمون ..

سؤال:
هل ينشر هذا المقال في الصحف المحلية (أقصد الصحف الورقية) ؟؟
وشكراً

[المتغرب الأبدي]

#1233604 [الناهة]
1.00/5 (1 صوت)

03-24-2015 11:31 AM
نعم .. الانتخابات قائمة رغما عن الشعب السوداني والمعارضة شاءوا ام ابوا وابعد من ذلك فان المؤتمر الوطني ليس في حاجة لاصواتهم فضلا عن رضاهم او معارضتهم ومخطئ من يعول على الحوار الوطني (حوار الوثبة) ويضيع وقته وجهده فيما لاطائل منه ابدا فقد تحقق الهدف من طرح الحوار الوطني تماما حيث كان الغرض منه الهاء الشعب السوداني والمعارضة حتى بلوغ موعد الانتخابات وتعديل الدستور وقد كان والان بفضل القبضة الامنية يعتقد المؤتمر الوطني بانه اكثر قوة ونفوذا اكثر من ذي قبل ولكن مع عدم الشعور بالاطمئنان من جانب الشعب السوداني الذي مارس حزب المؤتمر الوطني معه بالغ القسوة بعد ثورة سبتمبر2013م من تجويع وافقار وملاسنات وتحدي قابله الشعب السوداني بصبر وجلد وصمت مريب ومخيف جدا للمؤتمر الوطني حتى يخال للمؤتمر الوطني احيانا بانه قد نجح في كسر ارادة الشعب ولكن البعض من المؤتمر الوطن ممن لهم بعضا من الحكمة سارعوا بتقديم المذكرات الاصلاحية ولما اعياهم كثرة النصح اتجهوا للانفصال والانشقاق عن المؤتمر الوطني لانهم ايقنوا ان النهاية قد اوشكت وانها لن تكون نهاية سهلة وهينة ابدا
اما .. عن استكمال النهضة فقد قالت الدكتورة سعاد ابراهيم عيسى كل شي يمكن ان يقال سوى اني او ان اضيف بانه لا سبيل للنهوض بالسودان الا باسقاط المؤتمر الوطني ومصادرة الاموال والعقارات المنهوبة وتطهير الخدمة المدنية تماما من اثار سياسة التمكين البغيضة وتطهير الخمة المدنية منهم عملا بمبدا كما تدين تدان والبادئ اظلم مع اغفال مبدا عفا الله عما سلف لان الشعب في حاجة لامواله المسروقة وبدونها لن تقوم النهضة بالسودان ابدا

[الناهة]

#1232944 [قاسم]
4.00/5 (3 صوت)

03-23-2015 02:01 PM
ألا ترون النهضة أيها المتزمزغون ؟ ألا ترون شوارع الظلط و قد امتلأت بالحفر لأننا نهضنا بها و لم نستكمل النهضة فحين استكمال النهضة سيأتي من يقول : هنا كان شارع ظلط ... ألا ترون الجسور و قد أكلتها الجقور لأننا لم نستكمل النهضة فسنستكملها و عندها ستجون مكانا تتغوطون فيه .. ألا ترون أن كريشاتنا لا زالت صغيرة في مرحلة (جنا السبع شهور) فورب الكعبة عندما نستكمل النهضة تصبح كروشا (جنا تسعة و تسعة) ... حتى الآن رئيسنا له زوجتين فقط لكن و الحمد لله كرتي و صابر و وزير العواسة و كثيرين من أهل المؤخرات المترجرجة قد أكملوا أربعة غير ملكات الإيمان فدعونا نستكمل النهضة و حينها بنظرية (عرّس طلّق) سنكمل ن حور الدنيا العشرات و أحيانا ينكح بعضنا في رمضان أربعا رغم أنه من ذوي الأربع و بعضنا في الخور جارية و الكثيرين و الحمد لله ناكح منكوح (آمال بتاعين المايقوما من وين؟) ... دعونا نستكمل النهضة فقسما عظما سنترككم تتسولون اللقمة و بذا نكون قد استكملنا المشروع الحضاري العظيم ... ولاد الهرمة .... هيع .

[قاسم]

#1232867 [hassan]
5.00/5 (2 صوت)

03-23-2015 12:24 PM
نزل فى وطننا من قبل هذا النظام المجرم المستبد القاتل لشعبه ووطنه ان هذا النظام يقول انه يحكم باسم الدين والاسلام والله ان الدين برئ منكم ايها الظالمين الفاسقون يوم ما سيعرف العالم عن كذبك والعالم الان يعلم جيد انكم كاذبون ان هذا النظام يهمه امره فقد اصبح الفساد موجود فى كل مكان فساد مالى كما حصل فى مكتنب الوالى نهب للمال العام

لا دستور ولا قانون كلها اوراق مكتوبة على الورق


حسبى الله ونعم الوكيل تذكرو ان الله سوف يمدكم فى طغيانكم لاجل قريب تمتعو بظلم الناس واكل المال الحرام وتذكرو القبور سوف تاتى لا محال عندما تقابلون ربكم وتكونون بين يديه هذا اليوم ليس ببعيد
مهما عشت سوف تمون ولا تقل ان سوف تكفر عن ذنوبك وان الله سوف يغفر للك الا حق الناس انت ظلمت شعب باكمله

ايها النظام الفاسد اى نظام عندما يفسد فيجب تغيره انتم شياطين يجب ان ترحلو ارحلو الان
ودعو الشعب السودان يختار رئيسه عبر انتخبات شرعية ليعيش بسلام

[hassan]

#1232792 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (1 صوت)

03-23-2015 11:18 AM
"شعارهم استكمال النهضة, أين وكيف؟"
ده مايعرف بنهضة التدحرج نحو القاع

[الطريفى ود كاب الجداد]

#1232784 [الحلومر]
5.00/5 (1 صوت)

03-23-2015 11:14 AM
شكراً ماما سعاد ليت كل الأمهات والنساء بغزارة علمك وزوقك وفهمك مقالاتك تستحق ان تكون كتابة مطالعة علي طاولة مكتب الرئيس يفتتح ويختتم بها يومه...فهي افضل من الف كسار تلج يلعقون حذاءه يومياً من اجل مصالحهم الخاصة

[الحلومر]

ردود على الحلومر
[الحلومر] 03-24-2015 07:46 AM
يا اللحو الام مدرسة الام هي الحنان هي البركة وكلمة ماما هي رمز للاحترام والتبجيل والمحبة الصادقة وانا والله لا انكر إطلاقاً كبر سني ... ولكن اظل أنادي هذه المراءة العظيمة ماما سعاد وكنت اتمني ان ترأس البلاد لتكون أُماً لكل السودانيين...شكراً لك ماما سعاد فانا والله احبك احبك مثل حبي لأمي وشكراً لك يا اللحو

[اللحو] 03-23-2015 06:53 PM
هوى يا انت
انت بتعرف الحلو مر وتجى تقول ليها: " ماما سعاد" اختش ياعجوز


#1232727 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2015 10:02 AM
أختي المواطنة انتخابك لدولة شجرة نيران الحطب يسخن عليك حفرة الدخان ويحجب عنك الاكسجين ويسبب لك المغص وضيق النفس وتوقف الدورة الشهرية والشيخوخة المبكرة فاجعلي ولائك التام للشاف والطلح من اجل حياة زوجية سعيدة ابتعدي عن نيران حطب شجرة الزقوم فقد ثبت ان لها كثير من الاضرار علي الوطن والانسان والحيوان

[الحلومر]

#1232662 [ثورة شعبية محمية بالسلاح - كاودا وبس]
4.25/5 (4 صوت)

03-23-2015 09:08 AM
الكيزان في مهب الريح والناس منهم تستريح وآن الآوان أن يغادر الكيزان بلاد السودان وللأبد وكما قال المغفور له فقيد السودان المفكر الفذ الأستاذ محمود محمد طه ، حيث قال لابد أن يأتي الكيزان ويحكموا السودان وحتى ولو على ظهر دبابة (وقد حصل) ثم يُذيقون الناس الأمرين ويُعيثون في الارض فساداً ثم يقلبون حياة السودانين رأساً على عقب ويحيلون ليلها الى نهار ثم تحدث فتنة فيما بينهم (وقد حصل) ثم يُقتلعـــــــــــــون مــــــــن أرض الســــــــودان إقتلاعـــــــــــــاً ولن ولم ولا تقوم لهم قائمة بعدها . (للأبد). (لاح في الأفق نور التغيير وهواء الحرية والإنعتاق من العصابة والحرامية)
الآلية الإفريقية للوساطة محترمة ونثق فيها وفي راعيها أمبيكي بس موضوع لقاء كل حركة على حده (حلول بالقطاعي للأزمة السودانية) هذه فلسفة الكيزان وآلاعيبهم في شرزمة القوى الوطنية وتفتيتها حتى يضيع أثرها هذا كلام غير مقبول نهائياً وهذا يوحي بتجزئة الحركات والقوى الوطنية ولكن صمود الحركات وأتحادها فيه خير كثير للسودان وفيه خلاص للسودان من هذه العصابة المجرمة التي جثمت على صدرنا وقسمت وضيعت حدود البلاد (الكيزان سرقوا السلطة بليل وقالها نافع قليل الأجب بذيء اللسان أخذناها بالقوة والداير يقلعها بالقوة ولن يناطح القوة إلا القوة ولن يفل الحديد إلا الحديد) خوف الكيزان توحيد القوى الوطنية المدنية والعسكرية (الجبهـــــــــــة الثــــــــــــورية) عندما قامت ثورة سبتمبر كان المتظاهرين عزّل وقابلهم الكيزان باقناصة فقتلوا خيرة شبابنا وأصبح السودان مثل (العُقاب الهرم) تتخطفه دويلات لا تسوى شيء عندما كانت البلد موحدة وقوية ... الكيزان جبناء ومجرمين وتجار دين ونساوين وشهوانيين ويخدعون الناس باللحى ونساؤهم يغطين وجوههن ورؤسهن ومن تحت عرايا وماشات ساكت وجُلهن بائعات هوى وهذا معروف ومنافقين يظهرون خلاف ما يبطنون يتمظهرون ويتمنطقون بشعارات دينية فضفاضه ودواخلهم خاويه وفارغة وكلهم كذابين نهبوا المال العام (وخصوصا عائدات البترول) وقتلوا الارواح وضاعت هيبة الدولة في عهدم البئيس الفطيس وإنبطاحهم وهم يمهدون للهروب الكبير خوفا على ارواحهم الخربة النتنه . (خذوا من عود وجحر القذافي عبره)
الان حصحص الحق يا كيزان السجم والرماد وأتوحد السودانيين والله أكبر عليكم من قلب مؤمن بحق ولكم خيارين فقط لا ثالث لهما أما أن يقبل النظام التغيير ويغير نفسه ويتم تشكيل حكومة انتقالية ثم يتم وضع دستور قومي موحد يحدد ألية التداول السلمي للسلطة ويقطع الطريق على العصابات مثل المؤتمر اللاوطني حتى لا تقفذ للسلطة مرة أخرى وحتى نتفرغ لبناء البلد العملاق الذي يملك كل مقومات الدولة العظمي فقط ما عدا التخطيط السليم والاستقرار الامني والتداول السلمي للسلطة ويتراضى أهل السودان ويتصالحون فيما بينهم ... الكيزان زرعوا القبلية والجهوية والمناطقية حتى يتقوقع كل حول ذاته ويحصر نفسه في إطار ضيق وفي أفق أضيق بدل أن يكون يجمعنا وطن قومي كبير نفتخر به ونتحدى به الطامعين في أراضينا من دول الجوار الاقليمي والتي وجدت ضعف وعدم وطنية حكومة الكزيان فسرقت جزء كبير من ارضنا الطيبة ... بعد فرتقة عصابة الكيزان نطالب كل أهلنا في السودان الحبيب بنبذ التفرقة والتقوقع حول القبيلة والجهوية ونكون سودانيين بس ... عندما يقابلني سوداني من وين في الاهل أقول له من السودان نحاول قدر الامكان المحافظه على إطار الدولة من التصدع حتى تكون الصورة جميلة وقوية ... نضع إيد على على إيد ونجدع بعيد ونبني بلدنا والتنوع نعمة والنموذج الامريكي والماليزي خير مثال والسودانيين ليس لديهم أي مشاكل فيما بينهم كشعب ولكن الكيزان أسسوا للقبلية من أجل السيطرة وحتى يطيلوا بقائهم على دست الحكم ... أمس أخبرني مهندس بترول ترك البلد وهاجر ويقول استمارة التقديم كلها بنود سياسية وليس لها علاقة بالوطنية بتاتاً ويسئلونك متى تم إلتحقت بامؤتمر ومن تعرف من كبار العصابة بغرض التزكية ومن المؤسف هناك سؤال ما هي قبيلتك وهذا شيء يسبب الغثيان (ما هو دخل القبيلة في العمل العام) وهذا يؤكد على عنصريتهم وأنانيتهم وعدم وطنيتهم كما يدّعون ويزعمون بل إنهم كذابون أفاكون ضلاليون ومجرمون (خيرات السودان للسودانيين) فهم يركزن على الولاء السياسي أكثر من الانتماء الوطني . على كل حال البلد وقعت في هاوية سحيقة وعميقة ونحن في شهر سبتمبر ونترحم على شهداء الحق شهداء سبتمر وشهداء ثورة شهر رمضان (28 ضابط) وكل المظلومين والمحرومين ... هيا بنا نستمد وقود الثورة من شعلة سبتمبر الاخضر وما بنتراجع أبداً أبداً .

[ثورة شعبية محمية بالسلاح - كاودا وبس]

#1232660 [حزين جداً]
4.75/5 (3 صوت)

03-23-2015 09:06 AM
أتمني أن يشاهد السيد / عمر البشير المواطن السوداني المرشح للولاية القادمه


هذه اللوحة الرائعة لأبناءنا وهم يفترشون البلك ( والمكسر كمان ) كمقاعد للدراسة !!!؟؟؟


هذه صورة حية لما وصلتنا له ثورتك بعد 25 عام .

وما رأيك وأنت وبالفم الملينا تطالب بولاية جديدة . يعني لمزيد من الدماااار والهلاك

لشعبك وأبناء شعبك .

أما تكفي هذه اللوحة أن تعطي فرصة لغيرك عسي وعل ((( ينقذ ))) وأقولها بمرارة ينقذ

السودان من المستقبل المظلم والمجهول . فضلاً حكم عقلك . وأجلس لوحدك شاور وتفاكر مع

نفسك .... ومسئوليتك أمام الله من هذا الشعب .... والموت قادم ...قادم ... وسوف تلقي

الحساب .... وأتمني أن تنال رضاء ربك في شعبك التعبان الغلبان والذي إنحصر تفكيره

كيف يأكل فقط لكيلا يموت . أكل من أجل الحياه فقط وليس من أجل الغذاء .

فكر بنفسك لأنك سوف تحاسب أنت فقط وسوف لن تجد نافع أوعثمان طه أو المتعافي أو الترابي

أو مصطفي إسماعيل وكل الوسخ حولك ... قف أرضي ربك في حق شعبك .

لاحظت الشعب أصبح يكرهك جداً !!!؟؟ 80% من شعبك بكرهك وبعضهم يسميك الرقاص !!!؟؟

فضلا فكر في هذا الكلام . وأسأل الله أن يهديك لطريق الصواب .

بس حزين للتلميع الذي يعمله التيم الذي يلتف حولك بهرجة خاوية من الحقيقة وتمثلية

من أجل أن يعيشوا .... إنتبه ....

[حزين جداً]

ردود على حزين جداً
[Negro] 03-23-2015 11:29 AM
الأخ حزين جدا شكرا على رسالتك الحزينة لرئيس وبطانة لا تعرف الله جيدا كل همها أن تحكم وبأي طريقة............. هؤلاء الوسخ ليست لديهم ضمائر ولا يعرفون الإسلام ولا علاقة لهم بالدين ......هم مجرد طلاب دنيا فقط وجل همهم أن تتكرش بطونهم من كثرة الشبع وتمتلئ جيوبهم بالدولار وبأي طريقة حلال ...حرام مش مهم ويتزوجوا مثنى وثلاث ورباع ويركبوا الفارهات ....هذا هو الدين الذي تعلموه ونسوا القبر وظلمته ....ولكن لا نملك إلا أن أدعوا لهم بحسبنا الله ونعم الوكيل واللهم أرنا فيهم يوما أسوأ من أيام فرعون ....آمين إنك سميع مجيب الدعاء


#1232634 [سوداني سناري]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2015 08:47 AM
صدقت دكتورة سعاد "هؤلاء جميعا يجب ان ترفع لهم السلطة القبعات لا أن ترفع فوق رؤوسهم العصي والسياط عبر الكشات الفضيحة"

[سوداني سناري]

#1232629 [علي سليمان البرجو]
0.00/5 (0 صوت)

03-23-2015 08:42 AM
هل ما يسمى بالانتخابات استحقاق دستوري وشعوب حرة تختار ممثليها أم فرض سياسة الأمر الواقع للأخوان؟ وما القضاضة والاستغراب في أن يكون هميم هذه القبائل الدارفورية والأمة السودانية من ربوع الغرب؟ وهذا يثير الكثير مما هو متعارف عليه: السيطرة الاحادية التامة وتوجيه التنمية والخدمات لأقاليم ومناطق بعينها لحصر لرئاسة المتناوبة والأبدية في حكم البلاد لفئة دون بقية الشعوب!!! ولمن تذهب أفكاره الى أتون الإثنية العنصرية والقبائلية المتمعية أقول لماذا لم نحكم بالعدل والنزاهة والترشيد في ظل دولة المواطنة المدنية الديمقراطية حتى يكون تداول السلطة سلمياً من قبل الشعب وانهاء ظاهرة العنف والإحتراب؟

[علي سليمان البرجو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة