الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
خطاب مفتوح الي الشعب السوداني عامة وأهل دارفور خاصة
خطاب مفتوح الي الشعب السوداني عامة وأهل دارفور خاصة



03-23-2015 08:10 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
خطاب مفتوح الي الشعب السوداني عامة وأهل دارفور خاصة
الأخوة والأخوات في السودان عامة وفي دارفور خاصة
ما ان يشرق صباح يوم جديد في دارفور الا وتطل علينا أخبار فاجعة من ازهاق للأرواح ومزيد من اليتامى والارامل وحرق للزرع والضرع وتشريد الآمنيين. وقد أكدت تقارير موثوقة ان عامي 2014 و 2015 هما الاسوأ منذ اندلاع الحرب في دارفور في عام 2004 حيث اصبح عدد النازحين 2.5 مليون و650 الف لاجئ و4.4 مليون في عوز وحوجه للمساعدات الإنسانية. وكل هذه المأساة الانسانية لا تحرك ساكنا في حكومة المركز والجيش الجرار من حكومات سلطة انتقالية و خمس ولايات في دارفور زادت دارفور فقرا وجوعا ومرضا وجهلا وانعداما للأمن والطمأنينة في ريف وبوادي وحضر دارفور.
وكأن كل هذا لا يكفي اهل دارفور فأصبحنا نطالع في كل يوم جديد اندلاع ما يسمي بالصراع القبلي ليزهق ارواح عزيزة لدينا ويعمق الجراح ويزرع الفتن ويحصد الدمار في كل شئ. كل هذا ادي الي هتك النسيج الاجتماعي الدارفوري وسيعقد رتقه من جديد. كل هذا وتنأي الحكومة المركزية والحكومات الولائية عن الدور المنوط بها الا وهو حماية المدنيين واعراضهم واموالهم. ان التجاهل المتعمد من قبل الحكومة ادي الي نتائج وخيمة علي شعب دارفور والسودان.
نحن نهيب بكل الوان الطيف الدارفوري عامة وقيادات اهلنا البرتي والزيادية خاصة، والحكماء من أهل الرأي والقيادات المجتمعية كافة، أن يبصروا بقلوبهم وعقولهم لما يحاك لدارفور وتفويت الفرصة علي مخططي مشروع تدمير النسيج الاجتماعي الدارفوري وافقاره واذلاله. علينا جميعا اعلاء صوت العقل. نحن نطالب قيادات الزيادية والبرتي الاستجابة للأتي:
اولا: حقن الدماء الفوري عن طريق وقف العدائيات.
ثانيا: ضبط الخطاب الاعلامي والنأي عن الأثارة السالبة
ثالثا: مطالبة الحكومة بالقيام بدورها لحماية المدنيين واموالهم وأعراضهم.
رابعا: تهيئة المناخ التفاوضي.
خامسا: الاتفاق علي الية ناجعة ووسطاء موثوق بهم للاجتماع في مجلس للصلح وصولا لاتفاق يعالج جذور الصراع.
والله من وراء قصد السبيل
الموقعون: (لا زالت التوقيعات مستمرة وبكثافة ولكن آثرنا الإسراع بنشر هذا البيان من اجل تدارك الواقع الدموي الذي يجري الآن في دارفور. وسوف ننشر لاحقا ما يستجد من توقيعات تصلنا علي الايميل)
الاسم الرقم
محمد زين عديلة – لندن/ بريطانيا 1
ابراهيم سليمان – لندن/ بريطانيا 2
الخضر دالوم محمود أحمد – لندن/ بريطانيا 3
بروفسور حامد التجاني علي – القاهرة/ مصر 4
احمد كمال الدين عزالدين – المنامة/ البحرين 5
د. وليد آدم محمود موسي مادبو – الدوحة/ قطر 6
سيف الدين عبدالرحمن نمر – صنعاء/اليمن 7
د. سيف الدين داؤود عبد الرحمن – نيروبي/ كينيا 8
د. زهير محمدي بشار – برادفورد/ بريطانيا 9
طارق محمود علي جقر – هل/ بريطانيا 10
عبدالرحمن سعيد آدم – لندن/ بريطانيا 11
محمد آدم محمود / الدوحة/ قطر 12
د. سعاد مصطفى الحاج موسى/ الدوحة قطر 13
زكريا حمزه على إبراهيم / البرتا/ كندا 14
..... ما زالت التوقيعات جارية


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 907

التعليقات
#1237798 [قاسم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 07:57 PM
ندعوا الله ان يغمد نار الفتنة المستعرة في ارض دارفور الحبيبة والان نتيجة للصراع القائم بين الزيادية والبرتي حدث تتدهور فظيع في كل مناحي الحياة وتجمدت الانشطة الحياتية واصبح الانسان العادي لايستطيع الخروج لقضاء حاجياته اليومية او الاستشفاء ولا شك هذا مؤشر لحدوث كارثة امنية وانسانية وشيكة لذا اهيب بكل اهل دارفور العقلاء واصحاب النفوذ التحرك السريع بكل الاليات لاحتواء الموقف وفك الاحتقان وايقاف نزيف الدم وحتي تعود كل الفصائل المتناحرة لانسجامها وتعايشها السلمي الذي نعرفه. والله ولي التوفيق

[قاسم محمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة