الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الحركه الشعبيه لتحرير السودان بمحافظه انتاريو الكنديه تقيم ورشه عمل ناجحه



03-24-2015 08:15 AM
الحركه الشعبيه لتحرير السودان بمحافظه انتاريو الكنديه تقيم ورشه عمل ناجحه

اقام مكتب الحركه الشعبيه بمحافظه انتاريو بكندا ورشه عمل يوم السبت 21/ مارس, 2015 هدفت الى تفعيل أنشطه و برامج الحزب و تطوير امكانيات الاعضاء فى الاسهام فى الحركه الشعبيه و استيعاب و فهم اهداف و رؤيه الحركه الشعبيه لينعكس ذلك على قيام جميع الاعضاء بالادوار المنوطه بهم و تاهيل كوادر مقتدره. كما خاطب الورشه القائد أرنو نوقتلو لودى الناطق الرسمى للحركه الشعبيه فى تنوير عن مجريات الاحداث بالداخل, و قد نصح الناطق الرسمى عضويه الحركه بكندا بضروره اعلاء الهمم و العمل على انجاح المهام و الواجبات و التلاحم مع الرفاق بالجبهه الثوريه و تنفيذ موجهات القياده السياسيه فى العمل مع بقيه اقطاب المعارضه لانجاح برامج التحالفات و الحملات المشتركه حتى اسقاط النظام المستبد فى الخرطوم و اقامه دوله المواطنه، و تحدث عن التنوع التاريخى و المعاصر الزاخر للسودان و الذى تم تغييبه عمدا فى عمليه البناء الوطنى بواسطه حكومات السودان المتعاقبه و اختيار البعد العربى و الاسلامى فقط و محاربه بقيه مكونات التعدديه السودانيه. و حث القيادى أرنو على تصعيد العمل التنظيمى والجماهيرى و مشاركه منظمات المجتمع المدنى فى كندا والمهجر لعكس قضايا استهداف المدنيين و تشريدهم و قتلهم بواسطه نظام الاباده السودانى حتى تضغط حكومات المهجر و المجتمع الدولى على مؤسساتها الدوليه و بالتالى تجبر نظام المؤتمر الوطنى على وقف الانتهاكات و اباده شعبه. و قد ذكر القائد أرنو لودى أن الاموال التى يتلقاها النظام من قطر و الاسلحه التى يجدها بمساعده ايران هى التى تغريه على الاعتقاد انه يمكن ان ينتصر على الجبهه الثوريه و الجيش الشعبى و بالتالى يصر على حملات استهداف المدنيين, مؤكدا ان المؤتمر الوطنى لن يستطيع تحقيق اهدافه الشيطانيه عسكريا و قد منى بهزائم كان يستحسن ان يتعلم منها.
تناولت الورشه جانبين هما لوائح و قوانين الحزب و خاصه لائحه تنظيم الحزب بكندا, و قد تحدث فيهما الرفيق ايوب ادم جاويد رئيس مكتب الحركه الشعبيه بمحافظه أنتاريو و الرفيق سعيد محجوب سكرتير العلاقات الخارجيه للحركه بالمحافظه الذين قاموا بشرح مستفيض و شامل للوائح و قوانين الحركه و اهميتها فى بناء حزب متماسك و ناجح. أما الجانب الثانى لورشه العمل فقد تناول رؤيه الحركه الشعبيه فى بناء وطن ديمقراطى يسع الجميع و التحديات التى تواجه بناء و تفعيل عمل الحزب بكندا و دور الشباب فى ذلك, و لقد تحدث فى هذا الجانب الرفيق آدم موسى أبوتيمان ممثل الحركه الشعبيه لتحرير السودان بكندا مذكرا بان البرنامج السياسى و العسكرى للحركه الشعبيه و اهدافها و رسالتها تقوم على هذه الرؤيه التى كانت و ما تزال هى رؤيه "السودان الجديد" كمفهوم يرتكز على تحليل عميق و موضوعى لجذور الازمه السودانيه مما مكن من النجاح فى تشخيص الوضع السياسى فى السودان و قضيه السودان الجوهريه و ايجاد العلاجات الناجعه لها للخروج من ازمتنا الوطنيه، و ان الرؤيه هى مصدر التاييد الشعبى المتزايد للحركه و ان الحركه تسترشد بها فى اقامه و تاسيس علاقاتها الخارجيه و تحالفاتها مع باقى القوى السياسيه و المجتمعيه. كما تناول الرفيق أبوتيمان التحديات التى تواجه التنظيم بكندا, حاثا الاعضاء على الالتزام بالواجبات و تاهيل قدراتهم و انفسهم و الاطلاع و مواكبه المتغيرات التى تطرأ فى الساحه و الاسهام فى الحراك الجماهيرى السودانى الذى ينتظم الداخل و دول المهجر و قد حددت مخرجات و توصيات لموضوع التحديات التى تواجه التنظيم فى كندا و وضعت رهن التنفيذ.
أما دور الشباب فقد خلص الحضور, الذى تفاعل مع مواضيع الورشه المطروحه, الى ان الجوانب السلبيه فى موضوع الشباب تعتبر متجزره و ذات جوانب أخرى خارجه عن سيطره الاباء و مجتمعات السودانيين فى كندا مثل قوه نفوذ الثقافه الكنديه مما افرز بعض من الشباب السودانيين بوجدان لا يمت الى السودان بصله و يتبعه عزوف بعضهم عن تجمعات السودانيين او التفاعل مع قضاياهم.
و قد أمنت الورشه و وصت بلأتى:
* العمل بكل ما امكن فى المساعده فى اسقاط نظام المؤتمر الوطنى و وقف الحرب
* فضح انتهاكات المؤتمر الوطنى ضد السودانيين و الاهتمام بمأساه المدنيين و الاوضاع الانسانيه المترديه فى مناطق الحروب فى جبال النوبه, دارفور و النيل الازرق
* الالتزام بقوانين، لوائح و توجيهات القياده السياسيه و العسكريه بما فيها التبليغ الى ميادين القتال اذا دعى الداع
* الاستعانه بالمنظمات الكنديه المتخصصه حكوميه و غير حكوميه و اقامه الدورات و ورش العمل لتاهيل الكادر و تطوير الذات
* تكمن أهميه الشباب فى جرأتهم و أن عقولهم تضج بالافكار النيره
* استيعاب الشباب هو ضمان تطوير الحزب و مواصله المسيره نحو التحرر و الانعتاق وتحقيق أهدفنا التى أهمها بناء السودان الجديد
* يمتاز الشباب بمقدره عاليه على تطبيق الارشادات فهم تنفذيون بامتياز و يعتبرون من الفئات الهامه فى الدفع ببرامج و انشطه الحزب
* أوصت الورشه بضروره تنميه الابداع وسط الشباب و اتاحه مساحه و فرص لتطوير قدراتهم و تعزيز التضامن الاجتماعى بينهم
* ضروره معالجه قضايا الشباب و اشراكهم بفعاليه فى مشاريع الحزب بكندا
* تشجيع الشباب على المشاركه فى جميع محافل السودانيين غير الملوثه بايادى نظام المؤتمر الوطنى الذى سيس الكثير من الجاليات السودانيه فى الخارج و لوث تجمعات السودانيين الاجتماعيه و الثقاقيه الاخرى مما جعل السودانيين يشككون و يفرون من تجمعاتهم.
* ترغيب الشباب على قيمنا و عادتنا السودانيه السمحه باساليب حكيمه و ناعمه و جذب الشباب بما هو مرغوب و مستحب الى انفسهم.

هذا و سوف يشكل مكتب الحركه الشعبيه بمحافظه أنتاريو آليات و لجان لتنفيذ و متابعه تنفيذ مخرجات الورشه
و النصر أكيد.

مكتب ممثل الحركه الشعبيه لتحرير السودان-كند


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 638

التعليقات
#1234782 [ابايزيد المكشر]
3.13/5 (5 صوت)

03-26-2015 06:05 AM
والله لو عملتو ورشة صواريخ.. كلام سكر و ليل فقط

[ابايزيد المكشر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة