الأخبار
أخبار إقليمية
البحث عن سكن..السودانيون ضيوف على الخرطوم بعد الطوفان الأثيوبي
البحث عن سكن..السودانيون ضيوف على الخرطوم بعد الطوفان الأثيوبي
البحث عن سكن..السودانيون ضيوف على الخرطوم بعد الطوفان الأثيوبي


03-24-2015 11:56 PM
الخرطوم - مي علي

بدا الرجل الخمسيني غير مبالٍ بحالة الإعياء الشديد التي تعتريني، بعد أن رميت جسدي على الكرسي، الذي يقبع أمام طاولته مباشرة، رفع نظره إلي وهو يرد على تحيتي، مواصلاً في ذات الوقت التحديق في هاتفه الجوال، حينها سألته مباشرة: "هل أجد لديكم شقة من غرفتين وصالة فقط"؟ جاء رده على غير ما هو متوقع "نعم"، واصل حديثه، واصفا بضاعته النادرة، قائلاً: "إنها شقة جديدة لم يسكنها أحد".

وكم يريد صاحبها من مبلغ نظير إيجاره؟ هنا رد سمسار الشقق المعروف في العاصمة السودانية الخرطوم، ثلاثة آلاف جنيه سوداني، (525 دولار أميركي). قلت بصوت لا يخلو من استهجان، في الشهر؟ رد عليّ ببرود لا يحسد عليه: "قطعاً في الشهر"، وواصل قائلا: "خلافاً لنصيبي، ألا وهو قيمة الإيجار لمدة شهر واحد".

القصة السابقة وثقتها كاتبة التحقيق، بعد زيارة مكتب السمسرة الذي حمل رقم خمسة في قائمة المكاتب التي طافت عليها، في يوم واحد للبحث عن شقة في الخرطوم، والتي أصبح السكن فيها عزيزا على أهلها ومتاحا للأجانب.

المهمة المستحيلة

أن تجد شقه أو منزلاً في الخرطوم، بسعر مناسب، أضحى مهمة شبه مستحيلة، بخاصة خلال آخر خمسة أعوام، بسبب تدفق الاثيوبيين بصورة كبيره ناحية السودان، ولاسيما ولاية الخرطوم حيث تتوفر فرص أكبر للعمل، ويميل أبناء الجالية الأثيوبية، إلى استئجار الشقق والمنازل العربية التي يتميز بها فن العمارة في السودان بصورة جماعية، حيث يحتشد العشرات منهم داخل منزل واحد، ويدفعون مقابل ذلك مبالغ كبيرة مقارنة باسعار الإيجارات التي كانت موجودة، وهو ما يمثل إغراء لصاحب المنزل الذي لا يكترث للدمار الذي سيلحق بمنزله، نتيجة اكتظاظ القاطنين الأجانب فيه طالما أن المقابل المادي سيكون مغريا.


تعمل "هيوت" وهي أثيوبية الجنسية في بيع الشاي والقهوة، متخذه من ظل إحدى الأشجار في الشارع العام في الخرطوم مقراً لعملها، إذ اصبحت صنعة الشاي مهنة منتشرة للمئات من الأثيوبيات في السودان.

بدت "هيوت" التي يقابل اسمها باللغة العربية اسم "حياة "، مندجمة في خدمة زبائنها الذين تحلقوا حولها في شكل دائري، ومن كثرة الزبائن الذين كانوا معظمهم من الرجال لم تكترث لوجودي، لا سيما أنها كانت في مرحلة إنهاء يومها العملي الذي عادة ما ينتهي عند مغيب الشمس، بالتالي لا مجال للأحاديث الجانبية، بعد أن فرغت من كل الزبائن.

أخدت تلملم معدات عملها بإتقان شديد (الكاسات، الموقد، الكراسي) كل بات في مكانه الذي يأويه، وهو ركن قصي داخل إحدى المؤسسات التي كانت على مقرةه منها، قبيل أن تهم بالمغادرة سألتها أين تقطنين؟ أجابت في منزل بضاحية الصحافة جنوب الخرطوم، قلت لها: وحدك؟ أجابت بشيء من الاستنكار: لا، مع عدد من المعارف يصلون الى العشرة اشخاص واحياناً يزيدون في حالة وجود قادمين جدد".

تبلغ قيمة إيجار منزل هيوت 1500 جنيه سوداني (260 دولاراً)، المنزل أرضي به غرفتان، ومطبخ وحمام وحوش صغير تقسم هيوت ورفيقاتها ورفاقها مبلغ الإيجار عليهم بالتساوي.

ملاّك العقارات: نريد مستأجرين أجانب

تعد حالة هيوت أو حيا،ة نموذجا واحدا لمئات النماذج التي اصبحت منتشرة في جميع ولايات السودان، وهو ما يتفق معه صلاح أحمد سمسار عقارات بحي المزاد في ضاحية الخرطوم بحري، شمال الخرطوم يوضح أن سبب ارتفاع أسعار الإيجارات هو "زيادة إقبال الأجانب عليها، وتحديداً من الأثيوبيين الذين يدخلون إلى السودان بأعداد كبيرة عبر الحدود المفتوحة بين البلدين، كما أنهم يدفعون لأصحاب العقارات مبالغ كبيرة، تفوق كثيراً ما يدفعه المستأجرون المحليون"، ويشير إلى أن قيمة إيجار الشقة العادية (غرفتين وصالة)، ارتفعت مؤخراً إلى أرقام قياسية تراوحت بين ألفين ونصف إلى ثلاثة آلاف جنيه شهرياً، وهي التي لم تتجاوز حاجز الألف وخمسمئة جنيه طوال السنوات الخمس الماضية.

ويمضي صلاح في حديثه لـ"العربي الجديد" قائلا: "أصحاب العقارات باتوا يفضّلون تأجير عقاراتهم لهؤلاء الأجانب، بل إنهم يطلبون منا بالتحديد مستأجرين أجانب لشققهم، ويعود ذلك إلى أن الأجانب الأثيوبيين تحديداً يدفعون مبالغ كبيرة، ولا يفاصلون في قيمة الإيجار مثل السودانيين، باعتبار أن الفرد منهم لا يدفع مبلغا كبيرا بعد قسمة قيمة الإيجار الكلي على كل المجموعة، فضلاً عن أن صاحب العقار يسهل عليه إخراجهم من المنزل وقت ما يشاء دون أي مشاكل".

ويعود السمسار صلاح ليقول إن إقبال الأثيوبيين على استئجار الشقق في تزايد كبير، لدرجة أن العديد من البنايات قيد الإنشاء بـ ضاحية الخرطوم بحري، قد تم حجز شقق بها قبل اكتمالها، ويضيف أن الوضع الاقتصادي الصعب جعل أصحاب العقارات، يلجأون إلى هذا الخيار وتأجيرعقاراتهم للأجانب، عوضاً عن المواطنين المحليين، دون النظر لأي عواقب مستقبلية قد تنتج من ذلك، طالما حققت لهم مكاسب مادية وقتية.

تدمير عقارات السودان

إبراهيم محمد سمسار متخصص في بيع وإيجار العقارات، يعمل في منطقة أخرى بالخرطوم بحري، يتطرق إلى الوجه الآخر للمسألة، ويقول إن "اتجاه المواطنين لتأجير عقاراتهم للأثيوبيين كمجموعات له جوانب سلبية عديدة، ففضلاً عن تسببه في ارتفاع أسعار الإيجارات، فإن سكنهم كمجموعات كبيرة في منازل صغيرة ومخصصة لأسرة واحدة، يتسبب في ضغوطات كبيرة على المنازل وتخريب منافعها ومبانيها.

ويشير إلى أن كثيراً من تلك الشقق تضطر أحيانا إلى "شفط" آبار الحمامات، في فترات متقاربة لكثرة الضغط عليها. ويتابع إبراهيم لـ"العربي الجديد":" إن أكثر من خمس أسر تقطن الشقة الواحدة، وأحياناً يقومون بتقسيم الغرفة الواحدة لتسكن بها أسرتان، مما يجعل هذه الشقق في المستقبل غير صالحة للسكن إلا بعد إجراء صيانة شاملة عليها".

تدمير ميزانية الأسر السودانية

باتت ميزانية العديد من الأسر السودانية في ظل الضائقة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، تعتمد بشكل ثابت على عائدات إيجارات عقاراتهم، إذ أصبحت تشكل دخلاً كبيراً ومتزايداً، في مقابل المعاناة التي يعيشها الكثيرون ممن لا يمتلكون بيوتا ويضطرون للاستئجار.

يصف كمال الموظف بإحدى المؤسسات الخاصة، معاناته في البحث عن شقة، ويقول إنه لجأ لمنطقة الخرطوم بحري لقربها من مكان عمله في الخرطوم، ولهدوئها وآمنها، ولكنه ظل يبحث عن شقة لأكثر من شهر دون جدوى، ويشير إلى أن المشكلة الحقيقية تتمثل في الارتفاع الخرافي في أسعار الشقق إن وجدت، ويُرجع كمال ذلك إلى جشع السماسرة الذين يتسببون بشكل أو بآخر في ارتفاع أسعار الشقق، طمعا في ازدياد عمولاتهم، لذلك يغرون أصحاب المنازل بتأجيرها للأجانب.

3 أسباب لارتفاع الإيجارات

لا توجد إحصاءات دقيقة لأعداد الأثيوبيين الموجودين بالسودان، إذ يتواصل تدفقهم الى البلاد باستمرار عبر الحدود المفتوحة والتي تنشط فيها عمليات تهريب البشر، ولكن مراقبين يقدرون عددهم بأكثر من مليون شخص.


ويرى الخبير الاقتصادي الدكتور محمد الناير أن التوسع الأفقي في المساكن هو أحد أسباب ارتفاع أسعار الإيجارات بالعاصمة الخرطوم، كلما تمددت المدينة وتباعدت المسافات بين مساكنها، ارتفعت القيمة الإيجارية للمناطق القريبة من وسط المدينة، حيث الأسواق والمؤسسات، لذلك يرى أن الاتجاه نحو التوسع الرأسي يمكن ان يساهم في انخفاض اسعار إيجارات العقارات.

يقول الناير في حديثه لـ"العربي الجديد" :"الوجود الأجنبي بكل أشكاله تسبب ايضاً في ارتفاع الإيجارات، بخاصة بالنسبة للأجانب الذين يحصلون على دخول كبيرة تمكنهم من السكن بأعلى الأسعار، أو أولئك الأجانب الذين توجد في ثقافتهم مسألة السكن الجماعي، إذ يتشاركون في دفع الإيجار ولا يهمهم إن كان السعر كبيرا. ويعمل معظم هؤلاء في مهن بسيطة ولا يتقاضون أجورا عالية.

ويشير الناير إلى أن بعض أصحاب العقارات كانوا يشترطون على الأجانب من العاملين بالمنظمات الأجنبية دفع قيمة الإيجار بالدولار، مما ساهم أيضاً في ارتفاع أسعار الإيجارات في مناطق بعينها، خاصة في الفترة من بداية الألفية إلى ما قبل انفصال الجنوب، حيث كان الوجود الأجنبي كبيراً.

سودانيون يرفضون التأجير للأجانب

بالمقابل يتحفظ سودانيون على تأجير مساكنهم للأجانب. منهم آمال التي تمتلك شققا بمنطقة جبرة جنوبي الخرطوم: "لم يحدث أن اجرت شققي لأجانب من أي جنسية، منذ اكتمال بناء هذه العمارة قبل خمس سنوات".

وتضيف قائلة: بالرغم من الطلب المتزايد للمستأجرين الأجانب، بخاصة الأثيوبيين إلا أنني أرفض تأجيرها لهم مهما دفعوا من مبالغ كبيرة للايجار، وتبرر ذلك أن "استخدام الأجانب من كل الجنسيات للشقق سيئ جدا، ويمكن ان تخسر من وراء إيجارك لهم اكثر مما تكسب"، وتشير إلى تجارب ماثلة للعديد من الأقارب والمعارف بنفس المنطقة، أغرتهم الأسعار التي يعرضها عليهم السماسرة لتأجيرها لأجانب، ولكن بعد أقل من عام واحد تبدأ المشاكل والخسائر التي لا تنتهي إلا بخراب البيت كما تقول آمال مختتمة حديثها أفضل أن أترك منزلي دون تأجير من خسارته تماما.

العربي


تعليقات 32 | إهداء 0 | زيارات 16381

التعليقات
#1235126 [سعد بركات]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2015 01:55 PM
والله الموضوع شكلة كده سخن عشان كده انا داير اعلق تاني أولاً وبحكم معرفتي التي اعتقد انها جيدة بالأثوبيين نسابتي زي ما قال احد المعلقين أولاً يا جماعة اثويبيا من الدول التي تعاني من كثافة السكان حيث بيلغ سكان اثويوبيا حولي 76 مليون نسمة هذا طبعاً وفقاً لإحصائيات غير دقيقة لان هنالك اماكن في اثيوبيا من الصعب جداً الوصول اليها هنالك شعوب في اثيوبيا تعيش في مرتفعات شاهقة جداً أو وديان سحيقة جداً بحيث لا تستطيع السلطات الوصول اليها وبالتالي فإن كل عمليات التعداد التي تتم في اثيوبيا غير دقيقة فقط الحقيقة الواحدة هي ان اثيوبيا من أكثر الدول كثافة سكانية في القار الأفريقية ربما تفوق مصر إذا تم التعدات بالشكل الصحيح وهذا العدد المهول من البشر هم مزاعين ورعاه ولكن لا توجد لديهم موارد كافية في بلادهم الأرضي الأثيوبية صعب جداً زراعتها واستثمارها لأنها عبارة من مرتفعات وهضاب وأودية ضيقة صحيح الأمطار تهطل بمعدلات كبيرة ولكن الإمكانيات الفلاحية ضعيفة نسبة لوعورة الأرض المراعي ايضاً محدودة وحتى نوعية الحيوانات التي تتم تربيتها غير مجدية إقتصادياً نسبة لانها تعيش في مرتعفات ومناطق وعرة وبالتالي يقلل ذلك من مردودها الإقتصادي لذلك الأثوبيين بحاجة للهجرة دائماً وبكل اسف وبالرقم من أن اثيوبيا هي من أعرق الدول في العالم وأنها من أقدم الحضارات البشرية الإ ان اثيوبيا من أكثر الدول أمية الشعي الأثيوبي تتفشي فيه نسبة الأمية بشكل رهيب والسبب في ذلك العزلة التي عاشت فيها اثيوبيا لفترة تاريخية طويل حيث ان أثيوبيا الدولة الوحيدة في أفريقيا التي لم تخضع للإستعمار وأن وعورة اراضيها كانت دائما تحول بينها وبين الإختلاط بالأخرين وأيضاً المشاكل السياسية التي شهدتها البلاد طوال فترة حكم الإمبراطور هايلاسلاسي ومن بعده مانقستو لم تمكن الدولة من النهوض بالتعلم والتنمية لآن كل النظامين قهر الآثويبين ومارس ضدهم ابشع صور التنكيل والدمار ففي عهد الإمبراطور كانت كل ثروة البلاد بيد قومية الأمهره وكانت كل أمكانيات البلاد مسخره لهم وحدهم أما مانقستو هو الأخر لم يقدم لاثيوبيا الكثير ولم تعرف اثويبيا بوادر النهوض الا مع نظام المرحوم ملس زيناوي حيث بدأ العهد الجديد في اثويبيا وبدأ الإهتمام بالمناطق والقوميات ولكن مازال هنالك الكثير الذي يجب على هذا النظام إنجازة حتى تسير البلاد في الإتجاه الصحيح وكنتيجة لكل هذه العوامل ظل الانسان الاثيوبي محروم من العديد من الأمور مثل التعليم والصحة وبالنتيجة تأزمت حياتهم وأصبحت الهجرة هي الملاز الوحيد ولكن هي هجرة غير مرغوب فيها حيث انها لا تقدم كوادر ولا تفيد الدول المستقبلة أضف الى ان هنالك اشياء أخرى في طبيعة الإنسان الآثيوبي وهي انه انسان فطري تنقصة المرونة والحكنكة في التعامل لا اقول بأن طبعهم سئ لا بل هم مسالمين جداً ولكن التعامل معهم يحتاج لشي من الخصوصية هم سرعين الغضب وأحياناً لا يفهمون الأمور بشكل جيد ولذلك تكون ردت فعلهم فيها شي من الحدة أضف الى ذلك لديهم عزة نفس وإنفه ولا يقبلون الإهانة أبداً لذلك من الممكن وبسوء فهم تفسير أي تصرف غير مفهوم بالنسبة لهم على انه إهانة ومرد ذلك هو فطرتهم ومحدودية تجربتهم وضعف التعليم بل وحتى الإحتكاك مع الأخر بشكل عام صحيح هم طاقة عمالية مجتهدة ولكن غير موجهة التوجيه الصحيح على الجانب الأخر اكثر شعوب الدنيا قرباً من الأثيوبين هم السودانيين من حيث الشكل وايضاً من حيث الطبع ولكن الفوارق بيننا تكمن فيما اتيح للسودانيين من فرص تعليم وتجارب وغيره وانا عندما علقت على كثرة وجودهم في السودان كان القصد هو ان هذا النوع من الهجرة لا يحتاجة السودان ولا يقدم الكثير للسودان بل ربما يكون ضاراً بالسودان فالسودان يحتاج الى نوع أخر من الهجرة يمكن ان تقدم له شي ما إضافة الى انهم بإمكانهم ان يجلبوا معهم الكثير من المضار نسبة لنوعية المهاجرين الذين يأتوا للسودان من مناطق متأخر جداً في اثيوبيا فهم لا يأتون مثلاً من المدن الكبيرة مثل أديس أو غيرها من المدن الكبيرة بل هم سكان مناقط موغلة في الريفية وعالباً ما يكون السودان بالنسبة لهم المحطة الأولى في رحلة الهجرة بعدها يتم الإنتقال الى مستقر أخر بعد اكتساب الكثير من المهارات والخبرات والتجارب بالحياة عموماً لذا فخطوره مثل هذه الهجرة سواء كانت من اثيوبيا أو غيرها تتمثل في ما يمكن ان تحمله معها من تبعات سواء أمراض أو التسبب في أزمات دون أن يكون هنالك عائد منها خاصة وانهم يدخلون دون أي إجراءات دخول صحيحة

[سعد بركات]

#1234771 [اسلامي]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2015 04:57 AM
لا اري تاييد اجناس ياخدون رواتب اعلي مننا كي يقدروا يعيشوا في بلدانا مادام نحن نقدر نوفر رواتب تعيش شخص غريب في بلدنا لماذا لانتدفعها لاولادنا بدل يهاجرو بالسنين والله نحن فعلا شعب متناقض لانفهم معني الحياة انت تقبل بشخص غريب وتعطية راتب اعلي عشان يقدر يقعد معاك ماهو الضرر لو اعطيتة سوداني ؟نحفظ اولادنا من الهجرة اما قضية اننا مهاجرون في الخارج انت تهاجر والدول الاخري لها قوانين تنظم بلدانهم ونحن بلد يجب ان ننظم بلدنا اذا عايزين نستقدم عمالة يجب ان تكون مهن ليس موجودة عندنا وذات نفع اما اننا نستقدمهم شباب ويجلس عندك عاطل او يعمل في مهن انت ممكن تعملها هل نحن ناقصين عطال ؟

[اسلامي]

#1234729 [لعنة الله على الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

03-26-2015 02:15 AM
سبكم من التقرير التافه دا و اقروا التحفة دي
خواطر حبشية (2) يخلق من الشبه أربعين....مليون!!.. عوض محمد الحسن
03-25-2015 09:55 AM


يُقال، والعهدة على الراوي، أن أحد مطربي الدرجة الثانية في الستينيات، ممَن تُذاع أغانيهم في ساعات الضّحى العاطلة، عاد من جولة فنية في بعض البلدان الأوروبية، واستضافه تلفزيون السودان الذي كانت استوديوهاته آنذاك قطعة من جهنم بفعل كشافاته الحارقة (ذلك قبل أن يستحيل السودان كلّه الى قطعة "ناصية" من جهنّ بفعل شمسه اللاهبة وأعمال الجماعة). وحين سأله المذيع المتحذلق عن انطباعاته عن الموسيقى الأوروبية مقارنةً بالموسيقى السودانية، أجاب بكلمة واحدة: "فَرِقْ!". ثمّ أجاب بنفس الكلمة عندما سئل عن الطقس هناك، وعن شكل المدن، وعن الناس، وعن المعايش، وعن وسائل الترفيه، وعن وسائل المواصلات، وعن الطبيعة: "فَرِقْ!"، لا يحيد عنها ولا يزيدها.
تذكرتُ هذه النادرة وأنا أتلفتُ حولي في أديس ابابا، وأقلب في ذهني أوجه الشبه والاختلاف بيننا وبين جيراننا الأحباش، تأتيني كلمة "فَرِقْ!" البليغة كلما أجريت المقارنات بيننا وبينهم في شأن من الشئون. أقول مرّة أخرى: يشبهوننا أكثر مما نظُن، ويختلفون عنّا أكثر مما نتخيّل. يشبهوننا في السُحنات والقسمات والتقاطيع والألوان، ولا أتحدّث هنا فقط عن سُكان الهضبة الإثوبية وسُكان سودان "مُثلّث حمدي"، بل عن كامل التراب الإثيوبي وعن السودان المُمتد، المُتمدِّد (زمان) من نمولي إلى حلفا، ومن الجنينة إلى بورتسودان. لكل سوداني من الأربعين مليون الذين أحصاهم التعداد "العلمي/الفني" للسكان اثنان من الإثيوبيين (على الأقل) يشبهانه في كل شئ، رغم أنني أكاد أجزم أن عشرات الآلاف من الإثيوبيين (وخاصة الأُرومو) يشبهون الفنان المرحوم أحمد المصطفي (ويحبّونه لا زالوا) الخالق الناطق، بعضهم بنفس الشنب "نصِّ رُباط". وهنالك من يشبهك أنت، ومن يشبه زوجك، وأبناءك وبناتك، وأباك وأُمّك، واخوانك وأخواتك، وأقرباءك وأصدقاءك وجيرانك، وزملاء الدراسة والعمل، ومن يملأون شوارع الخرطوم راكبين وراجلين وزاحفين، ومن يسعون خلف إبلهم وأبقارهم وغنمهم في فلوات السودان وسهوله وأحراشه. رياضتي المفضّلة هي السير في شوارع أديس، أتفرّس في وجوه المارّة لأحصي كم ممن أراهم يشبهون أشخاصاً بعينهم في السودان، وأرى بين المارّة (وأديس قد أوت معظم أعراق إثيوبيا) من يشبهون أولاد شرق كردفان- الرهد وأُم روابة والسميح؛ وأولاد الصعيد- الروصيرص والدمازين وسنجة؛ وأولاد الجزيرة – أربجي والمحيريبة والمدينة عرب؛ وأولاد السكوت والمحس ودنقلة؛ وحوش بانّقا وجبيل أُم على وكبوشية؛ وأولاد مقاشي وحِزيمة وموره؛ وأولاد زالنجي ونيالا؛ وأولاد بحر أبيض – شبشة والكوّة والشوال؛ والفاشر وكبكابية؛ وغبيش وأبوزبد؛ وأولاد دار الريح، والجبال الشرقية، وبالطبع، أولاد كسلا وهيا وهمشكوريب وتهمْيَمْ ! تراهم في شوارع أديس وتحسبهم كذلك حتى يفتحوا أفواههم فتدرك أنك غريب اللسان وإن كان وجهك لا يختلف عن سائر الوجوه من حولك! وأكاد أُقسم أنّك إن نقلتَ بليلٍ نصف سّكان أديس إلى الخرطوم، وألبستَهم مما يلبس أهل السودان، لما فطن أحد لوجودهم، إلا من وهبه الله الفراسة ليرى الجبهة الناتئة أكثر مما يجب عند مُعظم الأحباش، والبشرة النضرة عند معظم نسائهم، والتي ليس لكريم دايانا ومستحضرات العِطارة يد في نُضرتها، والشعر الأجعد عند معظمهم.
يشبهوننا أيضاً فيما تتشابه فيه (بدرجات متفاوتة) شعوب أفريقيا ومعظم بلدان العالم الثالث: الخلل المتعمِّق في اقتسام السلطة والثروة؛ واتساع الفجوة المتزايد بين القِلّة الغنيّة المُرَفهَة والأغلبية التي يطحنها الفقر؛ وفي الولع العجيب بالتطاول في البُنيان، وامتلاك فاخر السيارات والسرايات؛ وفي الولغ (ولكنه لا ينافس ما بلغنا من شأو في هذا المضمار!) في المال العام دون وجل أو وازع؛ وفي النّظر إلى ما في خارج الحُدود وإغفال ما تحت أرجلهم- مما يقود جميعه إلى سيرٍ حثيثٍ نحو احتراب أهلي في مُقبل الأيام.
ويختلفون عنّا فيما هو أعمق: هم نِتاج حضارة متأصِّلة مُتصلة، ونحن نِتاج بداوة وافدة نسخت ما قبلها من حضارات، إلا قليلا. ولا يصرفنّك ما تراه من الحروب الأهلية والخارجية وتقلّبات السياسة التي عصفت بأثيوبيا، وعوادي الطبيعة المُتكررة، والفقر المُزمن وأثره العميق على الإنسان والبيئة من أن تتبيّن مظاهر الحضارة عند الأحباش البادية في سلوكهم، وأصواتهم الخفيضة، وتوقيرهم المُؤطَّر، لغةً وفعلاً، للكبير، ومهارتهم الفائقة فيما يصنعون بأيديهم ويستخدمون في حياتهم اليومية من نسيج، وفُخار، ومباني، وأثاثات، وأدوات العبادة والزينة والطهى، والكتابة والرسم. يصنعون الصُلبان على مر القرون من الذهب والفضة والحديد والخشب والجلد في مئات من التصاميم البديعة المختلفة؛ ويجعلون من جلود الماعز رقائق أسمك بقليل من الورق يكتبون عليها أناجيلهم ومخطوطاتهم وكتبهم، عاشت قروناً طويلة ولا تزال في حالة جيّدة؛ ويصنعون من الصلصال فخّاراً وخزفاً للاستخدام اليومي (لحمل الماء وحفظه، ولطهى الطعام وتقديمه، ولتخزين شتى المواد) ولكنه قطعاً يصلح للعرض في المتاحف والصالات وبيوت الموسرين؛ وينسجون على أنوالهم التقليدية أقمشة من القطن والحرير، زاهية الألوان، بديعة التصميم، مُحكمة الصنعة، غاية في الدِّقة والرقّة والأناقة والتجويد؛ ويصنعون من خشبهم المحلِّى وجلود أبقارهم المُبرقعة أثاثات منزليّة آية في المتانة والجودة والذوق. وغالب ظنّي أن عُزلة إثوبيا النسبية في هضبتها، وسطوة الكنيسة الأورذودوكسية ودورها الطاغي في حياة الناس وحفظها للتراث، مكّن من هذا التواصل الحضاري الثقافي وحفظ هذا التراث الغنى.
أما نحن، وخاصة سُكّان "مثلث حمدي"، فلعلّنا من زمرة من "الفاقد الحضاري" الذى أحالنا أمّة تقنع بالحدّ الأدنى من مُنتجات الحضارة ومظاهرها وسلوكياتها، وتزهد في الجماليات والتجويد، وتكتفي بما يفي بالغرض. وقبل أن تركبك الحِمية والعزّة بالإثم، انظر حولك في رويّة وقُل لي ما ترى: فُخارنا وخزفنا التقليدي ما زال كما ورثناه من أزمان سحيقة، "أزيار" و"كناتيش" و"قُلل"، لم نُطوِّرها ولم نُجوّد صنعتها إن لم نكن قد زدناها "كعْبَرة" ودمامة إلى أن أغرقنا العصر البلاستيكي بمنتجاته؛ ونسيجنا التقليدي في بلاد "طويل التيلة" مات وقُبر ولمّا يشبّ عن الطوق بعد، (ولحقه أخوه الحديث بمكائنه وأنواله المُستوردة)؛ وصناعة الأثاث التقليدية لم تتجاوز صناعة العناقريب والبنابر البدائية، والكراسي والأرائك خشنة الملمس والمنظر(رحم الله عمّنا عبد الحميد ود الماحي الذى عمّر بيوت نورى ب "القدُّومِ" فقط)، حتى دهمتها ورش النجارة "الحديثة"، ثمّ هجوم الأثاثات الصينية التي "ملأت" الدنيا بهول حجمها، وشغلت الناس بإعلاناتها السمجة التي تُنافسها في فساد الذوق؛ ومساكننا التقليدية لا تزال "من التراب وإلى التراب"، ظلّت على حالها منذ بزوغ العصر الجالوصي، لم تمَسّها يد التطوير والتعديل والتجويد والتجميل حتى هلّ علينا العصر الخراساني/السيراميكي وحُداته أثرياء الحرب والسلام، وتجّار الدين، وفرسان المال العام. ومرَدُّ هذا العامل الذى أسميتُه "الفاقد الحضاري" قد يعود في ظنّي إلى الانقطاع البيّن بين حضارات السودان القديمة، بتُراثها المادي الغني وفنونها وصناعاتها ومُنتجاتها الحضارية، وبين الحضارة العربية الإسلامية الوافدة التي تجذرت بقيام دولة الفونج وأفلحت في محو ما قبلها محواً تاماً، إلا من بقايا دُفنت في اللاشعور الجمعي، تطفو إلى السطح في بعض طقوسنا وعاداتنا، لا نربُطها مباشرة بتلك الحضارات القديمة، ومهارات لم يبق منها إلا صناعة السواقي (رحمها الله) وصناعة البروش و"الزبالة" والحِلومُر والدلكة. (أعترف أنني لم أزُر إهرامات نورى -رغم مولدي بها- إلا بعد أن شارفت الثلاثين، ولا أحسُ برباط عاطفي خاص يشدّني إليها حين أراها، وشعور بالفخر بأن أجدادي هم بُناة هذه الصروح!)
خمسمائة عام ونيف مضت منذ قيام سلطنة الفونج لم تترك لنا من مظاهر الحضارة إلا تراثاُ شفاهياً ضخماُ، وبضعة كتب بدائية الصنعة، ونذراُ يسيراُ من التراث المادي يتمثل في قباب الشيوخ والأولياء المنتثرة في وسط وشمال السودان، وبوابة عبد القيوم، وباقي طابية أُمدرمان – وكلّها من الجالوص! خمسمائة عام لم تترك لنا صروحاُ تُغالب الزمن مثل أثار البجراوية، ولا أثراً لتقدم تكنولوجي، ولا أدوات ومنتجات من خزف وأدوات زينة. لم تترك لنا حتى "الكَكَرْ والطاقية أُم قرينات" التي كانت رموز السلطة في سنار. لم تترك لنا إلا هذا التراث الشفاهي الذى شكّل - في رأيي – الشخصية السودانية الحالية ومزاجها الذي يقنع بالحد الأدنى، ويتسم بالزهد (أو "المَحَقة") عن الإنتاج الحضاري المادي الذى يُثرى حياة الإنسان، والميل إلى إحْلال القول محل الفعل، والشغف بشكل اللغة دون مُحتواها؛ ميلٌ ركنت إليه في عصرنا الحديث الأنظمة المتعاقبة (وخاصة الشمولية منها، وهى كُثر)، وأحَالهُ النظام الحالي فنّاُ رفيعاً نُفاخر به الأمم. واستمِع إلى خُطبنا وبياناتنا واستراتيجياتنا، ترى ما أرمى إليه؛ واستمع أيضاً إلى وسائل إعلامنا المرئية والمسموعة، وما أكثرها، ترى المذيعين المتحذلقين بشعورهم التي تكاد تقطر دهناً، والمُذيعات المتزوقات في كامل زينتهن، يتحدثون عن "الإطلالة" و"الإضاءة"، و"الألق"، و"الوطن الباسق" ونحو ذلك مما يُحَلّق فوق رءوس العباد دون أن يمسّ دواخلهم أو همومهم. وخطورة مثل هذا الشغف "بالحَكي" أنه يقود – كما نرى- إلى تفاخر مُقعِدٍ للهِمَم، مُثبّط للعزائم، وعمى عن العيوب والنواقص، نسمعه كل يوم وليلة: "ٍٍنحن ونحن، ونحن ونحن"، ما اختزله "عيال فريق وَرَا" بالأبيّض في شعارهم "أنحن الشوكة المدفونة، أولاد أُم ظَقْ ما بعرفونا!"، وما زلنا نُصِرُّ على أننا خير أُمةٍ أُخرجت للناس، دون أمرِ بمعروف حقيقي، أو نهىٍ عن مُنكر حقيقي!

[لعنة الله على الكيزان]

ردود على لعنة الله على الكيزان
European Union [الحــــداحيد - أم عويدات] 03-26-2015 08:50 AM
مقال بدرجة امتياز يفترض ان ينشر في وسائل الإعلام المقروئة والمسموعة والمرئية وان يتم التذكير به كل فترة وربما تكون هنالك نتائجه تظهر في الجيل القادم

European Union [أسامة الكردي] 03-26-2015 07:20 AM
شكرا أخي ( لعنة الله على الكيزان ) وشكرا للأخ الأستاذ الفاضل ـ عوض محمد الحسن على هـذه الخواطر. وشكرا أيضا للأخت مي على التي لولا مقالها السلبي هذا لما عرفنا كل تلك الحقائق المؤسفة، لآن هنالك الكثير منا ما زالوا للأسف الشديد يصِرونُّ على أنهم خير أُمةٍ أُخرجت للناس.
وأنتهز هذه السانحة لأقدم اعتذاري الشديد لحبايبنا وقرايبا الأحباش وبالأخص المقيمين معنا.
ويسعدني جدا أن أهديهم هذه الأغنية في الرابط أدناه للفنان الرياضي المبدع نجم وبطل السودان أيام الزمن الجميل، شقيق صديقي بوب ، الشهيد وليم أندرية، السوداني الأثيوبي الذي جـمـع بـين الـفـن والرياضة وكان رائعا في الحالين .
أغنية : بـدور أرتاح
https://www.youtube.com/watch?v=TRsdHK307Kg


#1234540 [ابو شنب]
5.00/5 (2 صوت)

03-25-2015 04:11 PM
أصلآ أصل السودانيـــين حبش مش عرب كما يعتقد بعض الناس فى السودان ولكن لكل واحد منا اوهامه فى الاعتقاد فالسودان أرض الحبشة فلذالك الحبش ليسو بغرباء فهم فى ارضهم فى افريقيا

[ابو شنب]

ردود على ابو شنب
[اسلامي] 03-26-2015 05:47 AM
ياخوي مافي زول قال عاملوهم بعنصرية الناس تتكلم عن نظام يضبطهم لانقبل بالزلة والمهانة لنفسنا ونقول هم افارقة هم نفسهم عندهم قوانين لضبط بلادانهم انت الان ممكن تقف في الحدود الف سنة ومايدخلوك لو ما انت مستوفي شروط بلدهم نحن نريد ان لاندخل علينا اجناس تعمل بلارقيب ومهن واطية باسعار خيالية لاحوجة لنا بها وكل السودانين في الخارج تحكمهم قوانين وشهادات وحتي المهن التي هي من غير شهادات الناس رافضنها للسودانين ان يعملوا فيها في الخارج لانها ضياع عمر ولانريدها لهم في الخارج وجميع المعترضين ليس اعتراضهم علي وجود عمالة عندنا لكن نحن بلد فقير والذي يريد ان يعمل عندنا لابد من راتب كبير حتي يقدر يعيش واصلا مادام نقدر نوفر رواتب عالية لمهن هايفة لماذا نرفض ابناءنا بدل نملي البلد باجناس دولهم محتلة اراضينا ونصرف عليهم ونحن فقراء لا اري ان هناك داعي لوجودهم اذا اصلا لابد منهم نشترط دخولهم بعمالة فنية منظمة معروفة ليس اي عمل ست شاي وحلاق وغيرو انا اسالك كم واحد سوداني قاعد في الشارع ساي ولافي زهجان مالاقي شغل مادام نحن نعطي حلاق اعلي منه لماذا لايشتغل اولادنا كل هذه المهن اولادنا بشتغلوها لكن لان رواتبها تحت الحد المعقول عشان كدا برفضوها


#1234531 [nda]
3.00/5 (4 صوت)

03-25-2015 03:52 PM
المشكله كمانعاملين فيها مفتحين
تجى البت تقول المرتب مليون(طبيب امتياز راتبه700خريج جامعة الخرطوم)انا موظفه فى بنك لى 10سنه راتبى1500
المهم تنضف وتغسل بس الولد اللى يجيبها ياخد 250حتى لو لقيتها براى فى الشارع لازم تدفع حق سمسره.تشتغل شهر وتطلع بحجج واهية علشان تدخل بيت جديد بعمولة سمسره جديده
طبيب الامتياز المسكين بعدد قدد عيونه فى القرايه واهلو دفعو دم قلبهم ال700 دى بياكل ويشرب ويتعال ويركب مواصلات منهاوالحبشية بت نقط نقط تاخد المليون ماكلة شاربة ساكنه متعالجه سارقه مجاااااااااااااان
بلد فوضى وشعب قجر

[nda]

ردود على nda
[اسلامي] 03-26-2015 05:17 AM
والله دي اشد البلادة وين الشغلة عشان نجيب خدامة بمليون شنو ح نشغلها كسرة وملاح ونضافة حوش اين هي الخدمة التي نستقدم لها خادمات ؟الخيج الان يشكوا من الخادمات نجي نحن نجيب خادمات بلا وظيفة يدفع فيها الراجل دم قلبوا عشان تبقي انتي شنو ياسودانة دايرات الحريم يبقو شنو واصلا خدمة البيت شنو هل محتاجين خادمات بالملايين للكسرة والملاح وغسيل العدة اين هي الشغلة لاتجي واحدة وتقول الخدمة علي كتيرة وانا محتاجة اصلا لاتوجد حوجة تجعلك تستقدمي خادمة من الخارج بملايين من اجل نظافة الحوش دا فهم وبلادة قاطعة اين هي الشغلة التي تكسري ضهر زوجك بالملايين فيها وانتي ح تشتغلي شنو اذا هي اخدت المليون دي ؟والله اننا عالم فقير وبليد

[العجب] 03-25-2015 07:15 PM
من يريد أن بخدم ويرتاح عليه الاستعداد لدفع تكلفة ذلك.


#1234526 [علي]
3.25/5 (3 صوت)

03-25-2015 03:44 PM
مرحبا بدخول اخوانا الحبش للسودان لكن بعد الكشف الصحي والتسجيل ولا يسمح لهم باعمال مثل ستات شاي وحلاقه والركشات وووو واقامة كافتيرات وغيره بالمعنى الاصح المهن الصغيره او الهامشيه لانه دي مهن مفروض تكون للسودانيين فقط ده لو في زول بيفهم اقتصاد، الحبش فيهم حاجات كويسه انهم محترمين السودان والسودانيين وقاعدين بادبهم والتوظيف الصحيح لاخوانا الحبش ممكن ينهض بالاقتصاد السوداني لكن عندك جنسيات تانيه زي دول الشام والعراق ومصر وتركيا ديل قاعدين في السودان وما محترمين السودانيين وبيمارسوا اعمال هامشيه طيب نشوف السوريين كافتيرات ومطاعم وحلويات وبقالات واستيراد بضائع لا حاجة للسودان فيها والمصيبه انه تلقى كل العماله سوريه طيب السودان استفاد شنو منهم ؟؟؟ والمصيبه انهم ما عليهم لا ضرائب ولا عوائد ولا اي حاجه وراس المال من منظمات حكوميه يعني من الشعب السوداني لما تنقل للاتراك فديل متخصصين في مصانع بلوك ومحلات حلاقه وستائر وبعضه يقوم بغسل اموال قذره في شركات خاصه وهم فاسدين اخلاقيا ، نشوف الاردنيين فشركات ادوات تجميل ومنتجات البحر الاحمر ( وهذه واجهات لعمليات غسيل الاموال ) وشركات ادويه فاسده وشركات وهميه وديل فاسدين اخلاقيا منذ ولادتهم وقالين ادبهم شديد ، المصريين تبع الاخوان المسلمين شركات عملاقه تعطى عطاءات حكوميه من غير اي منافسه مثلهم مثل جماعة حماس في السودان وبقية الفلسطينيين اللفاسدين اخلاقيا جدا جدا و اصحاب الشركات ، اما المصريين الاخرون فيعملون في مهن هامشيه وكأن السودان امريكا !؟ وبعض الاشغاء العرب في شركات للاعلام والدعاره اقصد الدعايه ، وبعضهم في شركات اتصالات وكأن السودان في حاجة اليهم اما اللبنانيين فهؤلاء يسرحون في السودان مثل دول غرب افريقيا ( ملكيه خاصه) والعراقيين ما مقصرين كمان .
المهم هو ان كل مايسمى بالوجود العربي والتركي في السودان هو خصم على السودان واقتصاده ليس الا ، واذا كان الحبشيات سبب في الدعاره للرجال في السودان فان الاشغاء العرب والاتراك سبب رئيسي للدعاره مع السودانيات

[علي]

ردود على علي
[آمال] 03-27-2015 11:38 AM
احترم نفسك و اوعك تغلط على السودانيات و اذا كنت حبشي بنات بلدك الحبشيات هم الجايبات لينا المشاكل في السودان


#1234492 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 03:07 PM
الخرطوم بحري مدينة مثل الخرطوم وليست ضاحية لها كما ذكرتي

[زول]

#1234454 [سعد بركات]
4.94/5 (7 صوت)

03-25-2015 02:26 PM
بكل اسف يا اخوان نحن نناقش مواضيع مهمة ولكن كالعادة لا نناقشها بموضوعية ونشتم ونسب بعضنا في امور كان من المفروض ان تناقش بشكل منطقي بعيد عن المهاترات الوجود الأثيوبي في السودان هو في الحقيقة وجود غير قانوني وفوضوى ولا يمكن القبول به المسألة ما مسالة عنصرية أو غيره وإنما مسألة نظام وقوانين يجب ان تراعى وليكن في علمكم أثيوبيا نفسها لا يمكن ان تتسامح مع اي انسان داخل اراضيها لا يقيم بشكل قانوني انا اقول لك هذا الكلام وانا متزوج من اثيوبية حاولت السفر الى اثيوبيا وواجهت العديد من المشاكل وسافر ابني مع امه عن طريق تأشيرة لمدة شهر واحد ولظروف ما انتهت مدة الزيارة ولم يغادر البلاد في الموعد المحدد له وكانت المفاجئة انه عندما حضروا للمطار راجعين من اثيوبياً تبين ان عليه مخالفة لان تأشيرته منتهية منذ اسبوع وتمت معاقبته بدفع غرامة وبالدولار بمعدل اليوم الواحد 10 دولار هذه هي اثيوبيا التيي تتحدثون عنها تحترم قوانينها وتحترم أراضيها أما نحن فلا احد يثير مثل هذه الأمور أما بخصوصوالإثيوبين الموجودين في السودان فهؤلاء يا سادة هم قاع المجتمع في اثيوبيا المتشردين والمتعطلين والقادمين من مناطق مازالت تعيش في ظلام العصور الوسطي اي بمعنى انهم اسكراب اثيوبيا تفتح لهم الدولة المجال ولا تكافح عمليات تهريب البشر لكي تتخلص منهم وهؤلاء عادة يكونوا افه على كل ارض يحلوا بها فهم موبؤون بالأمراض والجهل والتخلف فلماذا نستقبلهم نحن إذا كانت بلدهم لا تستطيع حل مشاكلهم فما ذنبنا نحن انا والله اقول هذا الكلام بدون اي دوافع عنصرية أو غيره ولكن للأسف هي الحقيقة نعم الشعب الأثيوبي هم بشر من نفس جنسنا وأقرب الشعوب لنا من حيث الشكل ولكن من يأتي للسودان هم شي أخر ويتسببوا في مشاكل وكوارث في البلاد وانا لا اقول بمنعهم من دخول البلاد ولكن يجب ان يتم ذلك بصورة قانونية كما هو الحال عندهم اديس ابابا عاصمة جميلة ونظيفة والناس فيها انظف من الناس في الخرطوم وأرقي منهم ولكن من يأتي للسودان من الأثيوبيين لم يرى اديس في حياته بل ليس له وجود حتى في بلده لما علينا نحن أيواءه وتوفير فرصة عمل له مهما تكن تلك الفرصة

[سعد بركات]

ردود على سعد بركات
European Union [ود البقعة] 03-25-2015 10:20 PM
والله انت اكتر واحد يتكلم كلم صاح وموزون ومنطقي جدا . لك التحية

[المنجس] 03-25-2015 07:44 PM
يا سعد يا أخوى من الواجب واللباقة أذن أن تحترم نسابتك

European Union [آمال] 03-25-2015 07:11 PM
ما قلت اﻻ الحق يا سعد بركات و نحن ما ضد وجود الحبش في بلدنا بس لازم يكون بصورة قانونية و المشكلة اذا ردينا عليهم بجو الناس و يتهمونا بالعنصرية و في اثيوبيا ما بتسامحوا مع من بيدخلها بصورة غير قانونية

United States [منصف] 03-25-2015 03:52 PM
من المؤسف أن تصف الناس الفقراء بأنهم اسكراب راجع قيمك الانسانية ولا يجب احتقار الانسان مهما كان لونه أو جنسه, فألناس كقيمة سواسية.

[حسكنبت] 03-25-2015 03:30 PM
المشكلة يا سعد يا خوى بعضنا لايرى أبعد من مرمى ظله


#1234451 [مواطن]
1.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 02:19 PM
أخوانا الاثيوبيين مرحب بهم ولكن يا جماعة الحكومة نايمة في العسل طبعا، مامكن البحصل دا ياجماعة بلد فوضى، معقول منزل يستأجر وفيه عدد كبير من الجنسين في بيت واحد والحكومة تسمح بذلك !!!! أين الرقابة وكيف يسمح الجيران بهذا السلوك. ثم ثانياً لماذا يدخل الأجانب بدون كشف طبي ويتم حصرهم وعمل اقامات لهم لتقنين أوضاعهم !!!. يجب على الحكومة أن تقوم بحملات تفتيش لمحاربة هذه الظواهر المخلة.

[مواطن]

#1234421 [محمد]
4.00/5 (3 صوت)

03-25-2015 01:27 PM
كنت عاوز اعلق لكن غيرت راى

[محمد]

#1234381 [حسكنبت]
4.82/5 (6 صوت)

03-25-2015 12:07 PM
قال لى أحد الأثيوبيين ( بعد خمسة سنة السودان حيكون حقنا)
هذا نزوح جماعى بلا ضبط ولا قيود ولا يحدث فى أى بلد فى العالم ويصحبه تغيير ديموغرافى ينتج عنه:
1- تفشى أمراض خبيثة نسبة للدخول بغير كروت صحية ( إيدز ، سل ، إلتهاب كبد وبائى...ألخ) يدفع ثمنها المواطن من صحته والدولة تدفع ثمن العلاج من الجبايات وغيرها
2- زيادة نسبة العطالة خاصة فى المهن الصغيرة ( الحلاقة ، المطاعم ، التشييد.....)والمهن الهامشية والمهن الأصيلة التى تصل إلى فلاحة الأرض
3- شح وإرتفاع إيجارات المبانى السكنية والمحلات
4- زحمة فى المواصلات والتى هى أصلا متعثرة
5- إضافة عادات سالبة للمجتمع
6- ..........
بإختصار ( مشاركة المواطن فى الغذاء والدواء والمأوى والموارد وكل شئ دون أى مقابل تنموى ..يدفع من حر مال الشعب السودانى المنكوب)
• العديد من الإخوة الجنوبيين والأثيوبيين تم تسجيلهم للإدلاء بأصواتهم فى إنتخاب رئيس جمهوريتنا
كما أن بعضهم تم تعيينه فى الأجهزة الأمنية والبعض يعمل سائق مركبة
لنسأل أنفسنا ..هل يمكن أن تدخل وتستقر فى أى دولة عربية أو أوربية أو أى كانت( ساكت كدا بس وتعمل الإنت عايزو) خاصة من دولة تحتل جزء من أرضك ( حمرة عين)
لا بد أن هناك هدف إستراتيجى لتشجيع هجرة السودانيين وإحلال الأحباش والبدون وغيرهم من منبوذى أوطانهم إلى أرضنا ويجب أن نفضحه ونقاومه وإلا فستصبحوا لاجئين من غير وطن
أليس هذا نوع من الإستعمار المتسرب بهدؤ بحيث لا ندركه إلا بعد فوات الأوان والبعض منا يغمض عينيه بحديث عاطفى لا يزيدنا إلا هوانا - كما تفعل حكومتنا المنكسرة

[حسكنبت]

ردود على حسكنبت
European Union [ود احمد] 03-26-2015 11:36 AM
اختلاف الرائ لايفسد للود قضيه النقاش ابدا وابدا لايكون هكذا يارجل انت غبئ دا كلام عيب عليك نحنا بنشوف الاثيوبين هم الاهل والعشيره ومرحبا بهم في وطنهم الاول والثاني ومافي زعل دي وجه نظر ماجابت ليها غباء ولك الود والاحترام

European Union [تأشيرة خروج] 03-25-2015 05:11 PM
ود أحمد: انت غبي ولا شنو ؟
افهم كلام الزول كويس - مرحب بأي أجنبي مادام مقيم بصورة شرعية وتم فحصه وتأكد خلوه من الأمراض المنقولة.. قال خدمات جليلة قال.. بلاء ياخدك

United States [مواطن] 03-25-2015 03:49 PM
ود أحمد .. بأي حق يصوت الأثيوبيون لعمر البشير ؟ هل هم سودانيون ؟ عمر البشير يريد بيع السودان للأجانب لاحلال الأحباش وغيرهم محل الشعب السوداني ولا غرابة فحكومة عمر البشير مثلها مثل حكومة الكيان الصهيوني فهي حكومة احتلال وليست حكومة وطنية تمثل الشعب السوداني .. ليسقط عمر البشير وكيزانه الخونة المجرمين وليبقى السودان لأهله الشرفاء ...

[الحلومر] 03-25-2015 03:25 PM
يا حسكنيت تسفاي عمل فيها ود أحمد (تقنين الوجود الأجنبي بالقانون ومرحباً بكل اجناس العالم في السودان)

European Union [ود احمد] 03-25-2015 02:04 PM
يا حسكنيت السلام عليكم ورحمه الله تعالي وبركاته اولا ان الاثيوبيين الماكثين في الخرطوم هم اهلنا وثانيا هم يقدموا لنا خدمات جليله لايستطيع العامل السوداني تقديمها وثالثا نحن ضيوف كرام في ارضهم ويقابلون بكل ادب وترحاب واخيرا وطالما صوتوا لعمر البشير فهم اهل ديار فمرحبا بهم وسطنا والسودان يسع الجميع وارجو ان لاتتحدث عنهم بهذه النبره ولك مني الشكر اجزله


#1234342 [الخرطوم - مي علي]
5.00/5 (2 صوت)

03-25-2015 11:21 AM
كما نعلم ان من 20-30 مليون سودانى يوجد 8-10 مليون منهم خارج السودان نصفهم يعيشون على الاعانات الشهريه المقدمه من الدول المستضيفه و هنالك حوالى 2-4 ملون هم لاجئون بسبب الحروبات فى دارفور و جنوب كردفان والنيل الازرق .....

وهكذا هى الحياه ....

[الخرطوم - مي علي]

ردود على الخرطوم - مي علي
European Union [آمال] 03-25-2015 07:15 PM
بس الدول ديك ما بتسمح بدخولها بصورة غير قانونية و بتعمل الفحص لكل الأجانب هناك ما فوضى و بتخلي الناس يخشوا ساي زيما حكومة السودان بتخلي الناس يخشوا ساي و بدون حسيب او رقيب


#1234338 [اسلامي]
4.00/5 (3 صوت)

03-25-2015 11:15 AM
لا ترموا اللوم علي الكيزان المعارضة هي السبب تمشي لهم في بلدانهم وتسمح لهم باحتلال الاراضي من اجل كيد النظام وكثير من المعارضين يعتبرون هذه الدول اشقاء ويجب اعطاءهم حقوق معنا ولو الان الحكومة شددت عليهم كلهم ح يخرجوا دفاعا عنهم زي المصرين جميع المعارضين موافقين عشان المصري فاتح لهم يتكلموا ضد الحكومة وكلهم مباركين احتلالهم لنا ويعتبرونهم اشقاء ولو الشعب قال تعبنا يجب ان تضعوا حد قالوا الناس عنصريين ..نحن نري جميع دول العالم لها حدود ولايمكن تدخلها وانت غير شرعي اما قضية العمل والمهن نحن اصلا بلد فقير طالما نقدر نستقدم عمالة من جنسيات اخري ونعطيهم رواتب توفر لهم العيش في بلدنا الفقير حتي لايمشوا مننا لماذا لانوفرها للسودانين ونحفظ بلدنا من المهانه وهذه شعوب دولهم محتلة اراضينا ونحن نشغلهم عندنا اي فهم واي هبال نحن فيه وانا اقول لكم لو ان مصر او الحبشة احتلت السعودية هل كان ح يخلوهم يعملوا والله العظيم لايمكن يطبوا عندهم والله العظيم حتي الشعب ياخد حقة لكن نحن شعب ابنائة لايعرفون قيمة الحياة فقط عشان هو يرفض اخية ممكن يكيد لجميع الشعب واصلا لايوجد شئ يخوفنا منهم ومن بلدانهم هم محتلون نتعامل معهم كذلك واصلا كلها دول مثلنا في الفقر لانحتاج لها في شئ نتعامل معها زي اي بلد لنا حدود وقوانين والتزام بعادات البلد اين هم السودانيين الذين يعيشون رجال ونساء تحت سقف واحد هل نحن دي حياتنا كل دولة لها بيئة خاصة اذا لم تحترمهم يطبقون فيك قوانينهم بل الشعب يرفضك ناهيك الحكومة لابد ان تتوقف المعارضة من المكايد للحكومة حتي لاتقع علي الشعب لان الحكومة لايضرها شئ هي تنفذ مطالب المعارضة لاغير

[اسلامي]

#1234320 [الحــــداحيد - أم عويدات]
2.50/5 (6 صوت)

03-25-2015 10:53 AM
الاثيوبيين داء ليس له دواء كالسرطان في جسم الانسان هؤلاء سوف يقضوا على ما تبقي في سوداننا الحبيب - ازمة سكن - ازمة علاج - ازمة غاز - ازمة خبز - ازمة عملة حرة ودولار - هؤلاء كالجراد سوف يقضوا على الاخضر واليابس وسيفوق السودانيين بعد انتهاء كل شي وبعد خراب سوبا حيث لا ينفع الندم

[الحــــداحيد - أم عويدات]

ردود على الحــــداحيد - أم عويدات
United States [النصيحة] 03-25-2015 02:19 PM
دع العنصرة البغيضة, والسودانيون أيضا موجودون بنفس المستوى فى بلدان كثيرة, مشكلتك ليست الاثيوبيين بل حكومتك الفاسدة التى هى السبب فى بؤسك فلا تعلق فشلك فى شماعة الآخرين.

European Union [حسكنبت] 03-25-2015 12:08 PM
عين العقل


#1234318 [احمد عبد الرحمن]
4.50/5 (3 صوت)

03-25-2015 10:51 AM
لقد فات علينا ان حوالي 75% من الاثيوبيات يعملن كشغالات في المنازل واصبحوا عنصر هام جدا للاسر رغم ارتفاع مرتباتهم التي تفوق ال700 غير حق السمسار الذي يوظفهم وياخذ 200 جنيه وهناك خطة ذكية يعملوها الا وهي بعد 3 شهور تطلع الشغالة وتذهب مكان اخر براتب اعلي والسمسار برضه ياخذ حقه وتدور الساقية حتي فافت اجهورهم المليون(بالقديم) وهذا ينطبق فقط علي القبيحات منهن حيث يتجه الجميلات الي الكافتريات وغيره وقد ضاق الناس بارتفاع اجورهم التي تفوق اهل البيت بل اتجه صديق الي الانرنت وطلب من يعرفهم ان يتضافروا ويتحدوا ولا يدفعو اكثر من ال600 جنيه ولكن لم ينجح مجهوده

وتقوم ست البيت بعمل الانترفيو مع الشغالة وتصر علي المشغل لهن ان تكون قبيحة وكبيرة واذا كانت جميلة يتدخل الزوج ويقول يازولة شغليها دي نضيفة وباين عليها بتاعة شغل

[احمد عبد الرحمن]

#1234281 [فيلا]
3.00/5 (2 صوت)

03-25-2015 10:08 AM
الرب واحد والارص لي الجميع
الان يوجد تبادل في البشرية كم ملاحوض ليس في السودان وحده

[فيلا]

#1234275 [كوكاب]
3.50/5 (8 صوت)

03-25-2015 10:00 AM
السؤال للذين يقولون الاثيوبيين حبايبنا وما ادراك ما حبايبنا وخلينا من الكلام العاطفي والفارغ ده ماهي المهن التي يعمل بها الاثيوبيين والتي تساهم في الدخل القومي للبلد؟ هل السودان فعلا محتاج للاجانب للاستثمار في بيع القهوة والشاي وكافتريات الوجبات السريعة؟ وما هي نتيجة تدفق الاثيوبيين للعمل في السودان غير الدعارة والفساد ومعظم الذين يقولون الحبش حبايبنا مجرد عطالة ورمتالة الواحد يشيل فلوس من اخته او امه واليوم كله يتسكع من حبشية لحبشية يشرب في القهوة والشاي او واحد صعلوق بتاع نسوان يقعد يباري في الحبشيات. احد المعلقين قال بان السودانيين الذين بنو هذه الشقق منتشرين في جميع انحاء العالم وهذه مقارنة غير موفقة هؤلاء السودانيين الذين تتحدث عنهم يساهمون في الدخل القومي في تلك البلدان لان غالبيتهم ناس مهنيين ومؤهلين من مهندسين واطباءوطبيبات ومدرسين واساتذة جامعات ومدراء ماليين لشركات كبيرة ومحاسبين وحدادين وميكانيكيين وسائقي شاحنات. نحنا للاسف الشديد صفوة السودانيين هم من يعملون بالخارج ويحترمون قوانيين وعادات وتقاليد البلدان التي يعملون فيها واذا يوجد حبش وحبشيات بمثل مواصفات السودانيين الذين يعملون بالخارج والبلد فعلا محتاجة ليهم ويدخلون بطريقة شرعية من كشف طبي واقامة فلا باس لكن مثل الكلام الفطير زي حبايبنا وجيرانا وتقارب بين الشعبين ده كله فارغ.

[كوكاب]

ردود على كوكاب
[ابراهيم الكدرو] 03-25-2015 05:01 PM
الاخ اسامة الكردي... شكرا لك اولا علي فضح عنصرية المصريين وشكرا لك ثانيا علي تنبيه كل من يفكر في السفر لمصر بأن رمضاء (الكيزان) افضل الف مرة نار (اولاد بمبا) !!!!

European Union [أسامة الكردي] 03-25-2015 02:55 PM
الأخ كوكاب
أنا واحد من الذين يكنون كل حب وتقدير وإحترام إلى جيرننا الأثيوبيين ، وبهذه المناسبة أهديك المفال الموضح أدناه آملا أن يكون ردا مقنعا على تعليقك، بعـــــــنوان :
العنصــرية ضــد الســودانيين في الشــارع المصــري
١ كتوبر ٢٠١٣
"الشارع المصري سيء!" تقول أحلام صالح، وهي ناشطة حقوقية سودانية: "أبناؤنا يتعرضون لمضايقات في المواصلات العامة وأثناء سيرهم فى الشارع. مصر تغيرت كثيراً إلى الأسوأ منذ ثلاث سنوات. بعض المصريين يروا أننا جزء من أسباب الأزمة الاقتصادية التي تعيشها مصر، وهذا كلام غير صحيح اطلاقاً".
لم يتوقف السودانيون عن التدفق إلى القاهرة منذ التسعينيات من القرن الماضي. سواء الهاربين من الحرب، خصوصاً مع تدهور الأوضاع الأمنية في إقليم دارفور، أو الفارين من التدهور الاقتصادي والقبضة الأمنية التي لاحقت المعارضة السلمية. وتبقى معاناة اللاجئين السودانيين مضاعفة بسبب مظاهر العنصرية والإقصاء التي تبرز إلى السطح في مواقف وأحداث متفرقة في الحياة اليومية للمجتمع المصري.
"جئت من السودان من أجل إنقاذ والدتي المعاقة. لكن مفوضية اللاجئين عجزت عن تقديم المساعدة لها لأنها دون الستين عاماً". هكذا تقول ميمونة سليمان، والتي لجأت إلى مصر نظراً لظروفها الاقتصادية. لكنها واجهت صعوبات كثيرة فى الحصول على عمل: "فالمهن المتاحة هي الأعمال المنزلية ولا أرغب العمل بها. نسبة لسوء معاملة المصريين تجاة [ذوي] البشرة السمراء".
يقول نجم الدين وهو لاجئ سوداني: "بعد الأحداث والاحتجاجات التي شهدتها مصر أصبحنا نواجه مشكلة أمنية ومضايقات فى الشارع أحياناً تصل إلى الاعتداءات الجسدية". الأمر الذي يحيله الكثير من اللاجئين إلى تفشي العنصرية تجاه الأفارقة. تضيف ميمونة : "كثيراً ما أسمع في الشارع المصري عبارات مسيئة مثل: ضلمة، يا سودة، وغيرها، إلا أنني لم أعط الأمر أدنى أهمية".
"التمييز العنصري يحاصرنا في كل ناحية. نجده فى الشارع والمؤسسات الحكومية والمعاملات اليومية وتوجه لنا أسئلة استفزازية وإساءات عنصرية". يقول الدومة حنظل وهو ناشط سياسي سوداني. الذي يرى أن العنصرية في مصر سياسة ضمنية لا تقتصر على المواطنين: "السلطات المصرية وبعض المؤسسات لا تعترف ببطاقة اللجوء، ويتم تمزيقها أحياناً، وكثير من اللاجئين السودانيين أتهموا بتهم مفبركة تعرضوا من خلالها إلى التعذيب والسجن أو الترحيل قسراً إلى السودان". مشيراً في ذلك إلى حالة عبد المنعم سليمان، الناشط السوداني الذي تم ابعاده عن مصر في ظرف مشابه العام الماضي.
يقول ياسر آدم، وهو لاجئ سوداني آخر: "خرجت من دارفور بسبب ظروف الحرب بحثاً عن ملاذ آمن. إلا أنني فوجئت فور وصولي إلى مكتب المفوضية السامية لشئون اللاجئين [ بالقاهرة ] بالتعامل مع اللاجئين حسب اللون والشكل، وما يؤكد ذلك أن اللاجئ السوداني لا تقدم له مساعدات مالية مثل غيره من اللاجئين". وهو ما يدفع بعضهم إلى العمل، تقول ن.ع : "جئت إلى القاهرة عام 2008 هرباً من الحرب فى دارفور وبطش النظام السوداني، واجهتني صعوبات كثيرة منها صحية بسبب اختلاف المناخ الذي سبب لى مرض الروماتيزم، وارتفاع مادة الكلور في الماء تسبب فى إصابتي بمرض الكلى. كما واجهتني صعوبة فى العمل".
رغم الصعوبات يواصل الكثير من اللاجئين البحث عن عمل في ظروف قد لا تلائم خبراتهم الوظيفية أو مستواهم الأكاديمي. تواصل ن.ع. الحاصلة على درجة الماجستير بالقول: "أعمل عاملة نظافة لمدة ثماني ساعات يومياً .. خلالها لا تقدم لنا سوى وجبة تتكون من كوب شاي صغير ونصف رغيف، والأجر الذي أتقاضاه لايكفي احتياجاتي من إيجار الشقة والمصروف اليومي".
ولا يبدو أن هذا هو رأي اللاجئين وحسب، ولكن حتى المتخصصين في شئون اللاجئين يشاركونهم الرأي نفسه. يلقي نزار صالح، وهو ناشط حقوقي سوداني جاء إلى مصر لاجئاً، باللائمة على الحكومات. فيقول: " التمييز العنصري ضد السودانيين فى مصر يتم بصورة واضحة بالرغم من توقيع اتفاقية الحريات الأربعة بين مصر والسودان، والتي تضمن لشعب البلدين حرية التنقل والعمل والتعليم والاعاشة، وهو ما لم ينفذ على أرض الواقع". مشيراً إلى أن معظم السودانىين يواجهون صعوبة فى إيجاد العمل المناسب حسب شهاداتهم العلمية وخبراتهم، مما يضطرهم إلى العمل فى وظائف هامشية كعمال نظافة أو بوابين، إضافة إلى التمييز في أجور العمال السودانيين مقارنة بين أقرانهم من الدول الأخرى، وهو الدافع الأكبر للحصول على الإعانات. لكن هذا قد لا يبدو كافياً في حالات الأسر. حيث تتقاضى الأسرة من منظمة كرتاس - وفقاً لنزار - مبلغ يقدر ما بين 800 إلى 900 جنيه مصري فى الشهر. "وأحياناً قد تصل إلى شهرين فأكثر، وهذا لايكفي لإيجار شقة والإحتياحات الضرورية الأخرى". وهو ما يدفع اللاجئين للسكن في الضواحى.
إلا أن المشاكل لا تنتفي عند حصول الأسرة على سكن زهيد. يضيف نزار : "إن السكن فى المناطق الهامشية يعرض أطفال السودانيين لمزيد من المخاطر والإضطهاد بألفاظ العبودية والرق. مثل مناداتهم: "شكولاته، سمارة" وغيرها من العبارات العنصرية أثناء سيرهم وعودتهم من والى المدارس، ويزعم نزار أن البحوث التي أجريت وسط الطلاب السودانيين كشفت ان نسبة عالية من الطالبات تعرضن لتحرشات جسدية وممارسات سيئة من قبل بعض الطلاب المصريين.
يتفق مع هذا الرأي د. إبراهيم السيد، وهو طبيب نفسي مصري يعمل بمنظمة تقدم الدعم النفسي والاجتماعي للاجئين بالقاهرة : "نعم توجد عنصرية واضحة في التعامل مع اللاجئين السودانيين" مشيراً إلى تصاعد هذه الممارسات : "تزايدت شكاوى اللاجئين السودانيين منذ فترة بعد تصاعد نبرة الخلاف مع أثيوبيا حول سد النهضة". وهو يرى أن العنصرية لا تستهدف السودانيين وحدهم بل الأفارقة إجمالاً. حيث تتعامل منظمته مع مجموعات عرقية مختلفة من اللاجئين كالأريتريين والصوماليين ومجموعات من قبيلة الأورومو الأثيوبية.
لا يمتلك د. إبراهيم أرقاماً واضحة عن أعداد اللاجئين، لكنه يرى أن النسبة الأكبر من اللاجئين الأفارقة في مصر هي من السودانيين، يعاني أغلبهم من مظاهر العنصرية. يقول إبراهيم : "تم تسجيل رصد حالات اعتداء متكررة داخل محطات المترو والشوارع ضد الأفارقة عموماً بصورة أكثر من المعتاد من تعليقات عنصرية. بل يصل الأمر لاشتباكات واعتداءات". متفقاً في ذلك مع نجم الدين، حيث يرى إبراهيم أن المشكلة الأكبر مؤخراً هي الإنفلات الأمني. "يتعرض عدد من اللاجئين السودانيين للسرقة بالإكراه، وتتهاون الشرطة المصرية في التعامل مع المحاضر أو التحقيقات. ما يجعل من اللاجئ ضحية للسرقة والاصابة وضياع حقه في إثبات الضرر" ملمحاً إلى أنه ينجم عن بعض هذه الاعتداءات حالات وفيات بهدف السرقة. "على الرغم من كل هذه الحوادث فاللاجئ السوداني يتم معاملته كالمواطن المصري في حقوق مثل التعليم أو العلاج أو العمل". يستدرك إبراهيم.
تحاول أحلام الوصول إلى مقاربة متوازنة إلى حد ما لا تلقي فيها باللائمة على المصريين، حيث تقول : "أرى أن الشارع المصري يحتاج إلى توعية، ولا أظلم بعض المصريين المتعلمين المثقفين فهم على دراية بعادات وتقاليد السودانيين، فنحن مستقرين في بلادنا. إلا أن الظروف السياسية والأمنية تسببت فى خروجنا إلى مصر، فعلى المصريين معرفة معنى "مصر أم الدنيا" ليس للمصريين فحسب، بل للعالم العربي على وجه العموم".
إن حظر التمييز العنصري مذكور في جميع الصكوك الدولية لحقوق الإنسان. وهذا يلزم جميع الدول على إستئصال التمييز العنصري في النطاقات العامة و الخاصة. ولكن رغم وجود هذه المواثيق و التشريعات إلا أن التمييز العنصري والإثني و كراهية الأجانب وخاصة اللاجئين أو المهاجرين تشكل أحد مصادر العنصرية المعاصرة. اللاجئين السودانيين فى مصر دلالة حية على ذلك. فإتفاقية الحريات الأربعة، حق التنقل، السكن، الإعاشة و العمل، التي وقعت بين مصر و السودان كان لها أن تخفف من حدة التمييز العنصري الممارس فى المؤسسات المصرية و الشارع المصري. إلا أن تجارب أغلب من شملهم التحقيق تدل على أن الإتفاقية لم تطبق على أرض الواقع و العنصرية جزء من الحياة اليومية لدى اللاجئين السودانيين فى مصر.

United States [منصف] 03-25-2015 02:39 PM
جعجعة وبوبار فى الفارغ ومن قال لك أن غالبية السودانيين فى الخارج ناس مؤهلين ويعملون جميعا فى المهن التى ذكرتها أذهب الى مصر القريبة دى فستجد الصورة التى مخيلتك هذه لا وجود لها, أظن أن شئ من التواضع والواقعية هو نحتاجه أحيانا.

[رئيس الجمهورية المرتقب] 03-25-2015 11:52 AM
اخ كوكاب تعليقك دا مقال جميل في حد ذاته ياخ لقد أصبت كبد الحقيقة

United States [daly] 03-25-2015 10:39 AM
مفروض نبطل النفخة الكذابة دي .. السعودية مثلا مليانة ببياعين الطواقي وتمباك وكسرةوجرسونات مع كامل الاحترام لهم ولمهنهم .. انت بلدك قاعدة ام فكو .. فلا تلوم هؤلاء الفقراء الذين اجبرتهم الظروف لياتوا لبلد لو ربطو فيها حمار يجري ويفنجط .. بل وجه اللوم لحكومة الانقاذ فهم من يمارس تجارة البشر وينقل ويسمسر ويستغل حاجتهم وحاجاتنا..
اسال الله ان يرد غربتهم وغربتنا


#1234255 [سامي]
4.50/5 (8 صوت)

03-25-2015 09:31 AM
اغلب الاثيوبيون الذين يهاجروا الي السودان وخاصة الشباب يريدون ان يعبروا الي اوروبا او استراليا او امريكااو دول الخليج واذا فلاشا كمان اليونان ثم اسرائيل . لان السودان نفسه غير مريح لاهله فما بالك باجنبي سمه ماتشاء .

[سامي]

#1234251 [المهاجر]
5.00/5 (2 صوت)

03-25-2015 09:29 AM
أنعم به من طوفان!

[المهاجر]

ردود على المهاجر
[المحقق كونن ..] 03-25-2015 10:35 AM
كلامك حلووووو..


#1234249 [أبو محمد]
4.50/5 (2 صوت)

03-25-2015 09:27 AM
هذه ليست المشكلة ، بل المشكلة فى الحفاظ على عاداتنا السودانية الأصيلة وعدم تهجين العادات السودانية بعادات دخيلة سيئة ، نحن مثال ذلك فى السعودية بالتحديد ، نلتزم بالعادات السعودية بالذات فى المنطقة الوسطى ، معظم السودانيين بل جميعهم يلتزمون بالعادات والتقاليد السائدة فى البلد ، وفى الأفراح والأتراح أيضاً ، أصبحنا مثل السعوديين ، لا نحبذ الإختلاط السائد فى بلادنا ،،، الخ .
والله يحفظ أهلنا ويحفظنا من سيئ الأخلاق .

[أبو محمد]

#1234248 [Salah ALDeen P]
3.50/5 (2 صوت)

03-25-2015 09:26 AM
صورة جميلة جداً ، ولو كان الطوفان كدا مرحبا به

[Salah ALDeen P]

#1234238 [الكرور الافندي]
1.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 09:19 AM
اولا ردا علي الاخ المنجس في عدد الامس . وكنت قد اوردت واقعة صديقي وابن عمي وزميل الدراسة في امريكيا بولاية نورث كارولينا اوردتها فقط للمقارنة باسعار العقار في بلادنا والبلاد الاخري ومدي يسر وتسهيل وتيسير الحياة في بلاد الغرب وان حياتك تظل في تطور وتقدم ونماء وزدهار دوما . واخيرا أخي المنجس أنا الان في بلاد الغربة منذو العام فبراير1995 أي بعد ثلاثة ايام فقط من تخرجي ولم ولن انسي ذلك اليوم البتة وكل عام بروح اجازة من 3الي 4 شهور أرجو أن تكون قد فهمت مقصدي ولك التحية والتقدير عزيز.... وتحياتي

[الكرور الافندي]

ردود على الكرور الافندي
[المـــجـنس] 03-25-2015 09:17 PM
عفوآ المصطلح المـجــنس

[المنجس] 03-25-2015 09:14 PM
آخى (الافندى) أسال الله أن يرد غربتك سالم اولآ وغانم كثير ثانيآ المفارقات كثير لو عاوز تعمل مقارنه بين سودانا الحبيب رقم المصاعب والدول الأخرى أحمد الله لك نزولك إلى السودان كل سنه أجازة ثلاثة إلى أربعة شهور نحن شهر فقط بكثير خمسه وثلاثون يوم فقط فهمت مقصدك لكن الاختلاف كالاتى مثلا أن كنت في السعودية أو الأمارات او قطر
تكاليف البناء ارخص مقارنه بالسودان المعادلة كلاتى أذا حسبنا متوسط دخل الفرد نقول (معلم) نموزج في تلك الدول يتقاضى أقل شي (12,000) أثنا عشر إلف ريال أو درهم كيس الاسمنت 12 ريال يعنى راتبه يستطيع أن يشترى به 1000 إلف كيس اسمنت شهري يستطيع أن يشترى به كمية مقدره من الحديد هل يستطيع المعلم عندنا الذي يتقاضى مليون شهري كيس الاسمنت في السودان سعر اليوم ستون إلف يستطيع شراء 16 ستة عشر كيس اسمنت الشاهد الآن لو عاوز يشترى 1000 ألف كيس اسمنت عاوز له ستون مليون جنيه البيان مرتب خمسة سنوات 5*12= 60 مليون طيب أذا عاوز حضرت المعلم أن يعمر بيته عاوز له سنين ضوئية حتى يتوفق بعكس المعلم في الدول الأخرى مرتب سنتان أو ثلاثة بعد التعين يستطيع أن يبنى البيت وكان يشترى سيارة فضلا عن المساعدات الأخرى من دولهم فضلا عن أن راتب المواطن ضعف أو أضعاف راتب الاجنبى في نفس المهنة ولو كانت التميز للأجنبي فى الاداء الوظيفى طيب نحن في السودان الإغراض بهذا الارتفاع من اسمنت + حديد+ طوب الواحد يصرف عشرات السنين هل نقول له أيجار بيتك غالى أو اجر بيتك بسعر منخفض إنا ايضآ في بلاد الغربة منذ 2004 بعد التخرج بعدد من الشهور في هذه الأيام بعمل دراسة بناء بيتي الأرض الحمد لله اشتريتها تعرف أخي الافندى تأسيس ثلاثة أدوار تحت مع عمل بيد روم وشقتين أرضى المبلغ المطلون منى 900 تسعمائة مليون 100 مائة إلف دولار بسعر الموازى هل لو طلبته في إيجار الشقة الواحد 2500 مليون بما يعادل 1000 دولار هل كثير أقول أكيد لا أنا الآن أسكن في شقه ايجارها 3000 إلف ريال بما يعادل 800 ثمانمائة دولار في نفس الوقت الشقة في المملكة لا تكلف ولا نصف المبلغ في السودان لا نلوم أصحاب البيوت اللوم على الحكومة تلغى الجمارك والضرائب على جميع مواد البناء حتى يعدل أهلنا من أشكال البيوت عندهم مع خالص تحياتى أخى الافـــندى


#1234205 [sudani one]
5.00/5 (3 صوت)

03-25-2015 08:50 AM
الشعب الاثيوبي من اقرب واحب الشعوب لدينا ومرحبا بهم في السودان... لكن هذا لايعني ان تفتح الحدود دون ضابط او رابط ..نحنا مشكلتنا في الفوضي وغياب المؤسسية في كل شى.

[sudani one]

#1234201 [ساهر]
4.47/5 (9 صوت)

03-25-2015 08:44 AM
دعوني أبدأ من آخر المقال، ثم أحكي تجربتي في إستئجار شقة بالخرطوم قبل أقل من أسبوعين. بالنسبة للأخت آمال التي لا ترغب في استئجار شقتها لأجانب نسبة لاستخدامهم السيء للعقار، أقول لها: هل تعلم السيدة آمال أن هناك الكثير من الخلجيين ممن يرفضون استئجار شققهم للأسر السودانية تحديداً، وذلك لأن المواطن السوداني بسجيته وبداوته المتأصلة لم يعتد على عملية إيجار المساكن ودفع الثمن بوتيرة نصف سنوية أو سنوية، لذا فهم يتأخرون في دفع الإيجار ويماطلون كثيراً، إضافة إلى أن شقق السودانيين تعج بالضيوف من الجنسين خصوصاً عند عطلات نهاية الأسبوع والأعياد. وأنني شخصياً كلما أصعد على درج عمارة بالخليج فأجد أكوام الأحذية أمام شقة ما، إلا وأتأكد مائة بالمائة أن القاطن سوداني. هذا العدد الهائل من الضيوف والأقارب يشكل ضغطاً على مرافق الشقة ويسبب إزعاجاً للجيران، بل يزيد الإزعاج عندما يصر صاحب الشقة على لعب الورق (الكوتشينة) مع ضيوفة، فتتعالى الأصوات ويرتفع الصراخ عندما يحرز أحد الجانبين (إسنا) في الفريق الآخر. فنحن نستحق يا أختاه لقب (حبش الخليج).
أما عن تجربتي في أستئجار شقة بالخرطوم، فقد اتصلت على السمسار مسبقاً، وهو بحق رجل فاضل تكتنفه (السودانوية) من رأسه حتى أخمص قدمه، فهو خفيض الصوت، بطىء الحركة، طويل البال، طويل القامة. تقابلنا عند المكان المحدد، وذهبنا سوياً لمعاينة الشقة الكائنة في الدور الثاني من إحدي البنايات القريبة من مطار الخرطوم من الناحية الشرقية. أخذ كومة كبيرة من المفاتيح من المكان الذي وصفه له صاحب العقار عبر الهاتف، ثم أخذ يجرب مفتاحاً بعد مفتاح، ولكن الشقة العنيدة تأبى أن تفتح. كنت أرقب ابنتي ذات السبعة أعوام خلسة لأرى تعابير وجهها ومدى شوقها للولوج في الشقة الجديدة، وكنت أضحك من داخلي من هكذا (سودانوية).

أخيراً، قرر السمسار اصطحابنا إلى شقة تقع في الدور الأول. كانت الشقة مفتوحة ولكنها كانت مستخة جداً وكانت كراسي غرفة الجلوس متراكبة في بعضها البعض. وجدت أخوة من مصر وقد سبقوني لمعاينة الشقة، وكانوا هم أو دلف إلى داخلها. لم يكمل أولهم المعاينة، ونادى صاحبه الذي كان يهم بالدخول بعده قائلاً في تأفف وسخرية وضيق: (يا الله يا عم). أما أنا فقد أكتفيت من نظرة واحدة من عتبة الشقة وقلت للسمسار: لا، لا أغب في هذه الشقة. لم أجد أثراً للأحباش في تلك المنطقة (الباهظة)، كما لم أجد أثراً لهم على شوارع تلك المنطقة ومحالها ومقاهيها. سألت صديقنا السمسار عن أحد السكان الذي كان نازلاً على السلم وبيده مكواة وهو يلبس ثوب (جلابية) خليجية، من هذا؟ هل هو خليجي؟ فأجابني بأنه تشادي، وأن هناك الكثير من الأخوة التشاديين ممن يستأجرون شققاً في تلك المنطقة بالذات لأنهم يأتون للاستشفاء في مستشفى (رويا كير)، وهو قريب من تلك المنطقة.

أخيراً، وبعد اتصالات مكثفة أجراها السمسار مع عدة جهات، استطاع أن يحصل لنا على شقة لا تبعد كثيراً عن تلك المنطقة. كانت الشقة جيدة بحق، وكان إيجارها يساوي (250) جنيهاً في اليوم، وكانت حجة السمسار في ذلك، هي أنني سوف أمكث مدة تقل عن شهر، لذا فلابد أن يزيد المبلغ.

كانت ابنتي فرحة جداُ بالشقة الجديدة، وكانت تراقب حركة الطائرات بالمطار من على البلكونة بكل فرح وسرور وحبور. وكنا عندما نخرج (للفسحة) في مولات الخرطوم وحدائقها تقول لي ابنتي: (خلاص يلا شقتنا). كنا فرحين بامتلاكنا لشقة لمدة اسبوعين وكنا فرحين بتسميتها ب (شقتنا). لذا عندما حان موعد الرحيل ذرفت أبنتي دمعة سخينة على فراق تلك الشقة الجميلة، أما أنا فقد كتبت على بابها (شقة للبيع)، ألم تكن الشقة ملكي لمدة أسبوعين!!!!!

[ساهر]

ردود على ساهر
European Union [سوداني حزين علي حال البلد] 03-25-2015 01:11 PM
هههههه قلت لي حبش الخليج


#1234194 [Mamoun]
4.90/5 (7 صوت)

03-25-2015 08:40 AM
نحن نطالب وندعوا الى اتخاد كونفدرالي عريض بين السودان واثيوبيا واريتريا والصومال وجيبوتي تكون فيه قضايا العملة والجواز والجيش اتحادي مركزي وماعداه محلي ولائي كالسياسات الاقتصادية والشرطة واللغةوكل الامور الاخرى وحتى الاقاليم زات الخصوصية الدينية والعرقية داخل الدولة الواحدة من هذه الدول يمكن ان تعتبر اقليم قائم بذاته يعطى الحرية في وضع قوانينه وسياساته الخاصة ولتكن العاصة في اديس ابابا او بالتناوب ويذلك تحل مشاكل الاثنيات والعرقيات خاصة في السودان واثيوبيا . واحد يثني

[Mamoun]

ردود على Mamoun
European Union [البرفكس] 03-25-2015 09:53 AM
أبصملك بالعشرة ...


#1234142 [الأشــعــة الـحــمــراء]
5.00/5 (2 صوت)

03-25-2015 07:46 AM
الأيـجـار بالـدولار و عـلـى عـيـنـك يــا تــاجــر .. شـقـق المـنـشـيـة .. قــاردن سـيـتي .. الـريـاض .. الـطـائـف ..المـعـمـورة ..
:
المـسـتـأجـرين .. شــوام مـن جـمـيـع الـطـوائـف .. أتـراك ..روس .. أكـرانـيين .. إيـرانـيـيـن ..أبـنـاء الـنـيـل ( مـصـريـيـن تـبـع سـي / مـرسـي ).. و أيـضـا هـنـالـك الـكـثـيـر مـن المـقـالـب و الأسـتـهـبـال .
:
بـعـض مـن قـوات الـيـونــامــيـد .. فـي بـعـض الأحـيـان يـدفـعـون إيـجـار الـشـقـق .. بالـدولار المـزيـف .

[الأشــعــة الـحــمــراء]

#1234128 [المشروع]
5.00/5 (3 صوت)

03-25-2015 07:29 AM
يجب ان لا نحمل على الاجانب وكما قال الجميع السودانيين منتشرين في كل بقاع العالم شرقا وغربا وبلغ عدد المهاجرين السودانيين حسب احصاءات الامم المتحدة اكثر من عشرة ملايين (توصلهم الامم المتحدة الى 11 مليون) مهاجر سوداني بالخارج وهم في مصر ولبنان وكانو في العراق اما جدة ومكة والمدينة والرياض والمنطقة الشرقية ودبي ودول الامارات فعددهم مئات الآلاف ... ولعل الزمن لن يطول حتى تصبح صاحبة المقال واحدة من المهاجرات في اي بقعة من بقاع العالم..

[المشروع]

#1234127 [quickly]
4.82/5 (5 صوت)

03-25-2015 07:16 AM
كلام ما مقنع,,, الاثيوبيين ليسوا سبب المشكلة انما هنالك مشكلة سكن حقيقية في الخرطوم
بسبب الهجرة الكبيرة والنزوح الجماعي من الاقاليم بسبب العطالة مافي زراعة مافي تجارة مافي تنمية
,,,,,,,,,,,,, مافي شغل الناس حتعمل شنو يعني ؟؟!!

واقوليك كلام كمان كل الاثيوبيين الفي الخرطوم منتجيين بدليل انهم بستأجروا بمبالغ عالية

[quickly]

#1234117 [أسامة الكردي]
4.94/5 (10 صوت)

03-25-2015 07:03 AM
أولا يا أخت مـي الأثيوبيين ناس حبايبنا، وقرايبنا بعزونا وبنعزهم ، لذلك ما في داعي لمثل هذه المقالات المهينة والعنصرية، فالشعب السوداني معروف عنه بكرم الضيافة .
ثانيا الشقق والمنازل التي تتحدثين عنا هذه، بناها السودانيين المنتشرين في جميع أنحاء العالم وبالأخص الدول الخليجية الأوروبية .
قصة هيوت بائعة الشاي والصورة الموضحة أعلاه تدل على أن الموضوع كل ما فيه هـو غيرة بنات وليست أزمة سكن .

[أسامة الكردي]

ردود على أسامة الكردي
European Union [أسامة الكردي] 03-26-2015 03:29 AM
يا تأشيرة خروج ما تستعجل على الرد الرجاء قراءة المقال مرة أخرى واذا لم تفهم ما المقصود منه، الرجاء الاستعانة بشخص آخر . لا خاب من استشار .

European Union [تأشيرة خروج] 03-25-2015 05:33 PM
رد شافي كيف يعني ؟ هسي ده علاقتو شنو بتعليقي ؟ ردك أوف بوينت وضحل وسطحي..
ماتشبكنا حبايبنا وقرايبنا والكلام الفارغ ده.. من غير ضبط الحدود واقامة الحبش بصورة شرعية وفحهصم طبياماعايزين حبشي في البلد دي

European Union [أسامة الكردي] 03-25-2015 02:41 PM
أتمنى أن يكون المقال الموضح أدناه ردا شافيا ومقنغا على تعليقات الأخوة : تأشيرة خروج، زول، الحداحيد-أم عويدات وكوكاب .

إلى متى يستمر مسلسل إستهداف اللأجئين السودانيين فى مصر وتونس وكثر ولبنان الأردن؟؟
منقول من مركز أخبار السودان اليوم، على الرابط : http://www.sudantodayonline.com/news.php?action=show&id=15922
10-14-2014 09:13 PM
كم هو محزن ومؤلم أن نسمع أخبار مؤسفة كل مرة واللأجئين السودانيين يستهدفون فى البــلاد العربية بدأ من تونـس مرورا بمصـر ولبنـان والأردن والتى هى بيت الداء والقصيد وهى ليست المحاولة الأولى التى يتم فيها إعتداء من هذا النوع ضد اللأجئين السودانيين المقيمين فى الأردن من دون اى جرم إرتكبوه ومن دون أى تدخل فى الشأن الأردنى الداخلى ولكن لشئ معلوم سلفا وهوعدم قبول ادميتهم وبشرتهم السمراء التى فطرهم اللة عليها وللحقد والعنصرية الضغينة التى تحملها المجموعة المعتدية ضد كل السودانيين وقد جهلو مافى القران من ايات تبين وتبرهن ان إختلاف الألسن والألوان لهى اية من ايات الله العظمى فى الأرض ولانستغرب من مثل هذا التصرف الذى لايمت للإنسانية بصلة لامن قريب ولامن بعيد.
اللأجئ السودانى دائما هو كبش الفداء عندما تقع الواقعة اى انة مستهدف مباشر وبصورة ممنهجة ومدروسة وبإيعاز بمن لهم مصلحة فى ذلك والإ لماذا ترك بلدة الأصلى بسبب الحروب المستمرة او بسبب السياسـات التعسفية وسياسات التمـييز العنصـرى التى تستخدمها حكومة الخرطوم ضدهم وإستهدافهم عرقيا وإثنيا بسبب إنتماءاتهم لمكونات إجتماعية معينة لاتعترف بها حكومة الخرطوم أصلا ولامكان لهم من الإعراب فى ادبياتها, بعد ان علمو بان اوطانهم لفظتهم تماما وبعد ان تيقنو بانها ليست بالمعنية بهم تماما تركو السودان خلف ظهورهم ولجأو الى المفوضية العليا لشئوون اللأجين التى تتبع للأمم المتحدة,مكتب الأردن لكى يلتمسو اللجؤ الإنسانى و الحماية والقواعد و
والقوانين الدولية والقانون الإنسانى الدولى من اجل توفير بيئة كريمة لهم تليق بمكانتهم كبشر لهم كامل الحق بالتمتع بمقومات الإنسان الأولية والأردن بصفتها الدولة المضيفة يقع عليها عاتق حماية جميع هؤلاء اللأجئين وفق القانون الدولى وقوانين الأمم المتحدة والإتفاقيات التى تبرم بين المفوضية والدولة المضيفة والمرجعيات الأخرى ولكن لانفهم مامعنى أن يتم الإعتداء على لأجئين سودانيين فى ضاحية الإشرافية جنوب شرق العاصمة عمان من أردنيين من أصحاب الدولة المضيفة!!! و فلسطينيين وهم فى الأصل لأجئين مثل السودانيين وينحدرون من دولة السيد المسيح سيدنا عيسى علية السلام وبها أول قبلة للمسلمين فى الأرض وهى القدس الشريفة!!! ياليتهم تشربو من ذلك الفيض الدينى والتراث الأصيل ولكنهم لايفقهون هذة المعانى الشريفة , أيعقل أن يحدث مثل التصرف من أشخاص اتو من تلك الأرض المباركة؟؟ والله إنة ليعجز لسانى من أن أجد لهم عبارة اوصفهم بها!!!!!
المبرر الوحيد الذى تعامل بة الأفراد المعتدين هى المقولة الشهيرة التى تقول (انا على ابن عمى وانا وابن عمى على الغريب) وحقا السودانيين هم غرباء وابناء فلسطين هم أبناء عموم الأردنيين ولاغضاضة فى ذلك ولكن لماذا التنكليل بالأبرياء؟؟
وما نوعية الجنايات التى ارتكبها الضحايا الأبرياء والجرحى من أبناء بلادى الأخ/أيمن إبراهيم ومندى والأخ الشاب محمد الذى أصيب برصاصة حية فى رأسة؟؟؟
وماقيمة الأساليب الإستفزازية التى لايجرؤ الإنسان على نطقها احيانا مثل (يا فحم يا اسفلت يا سودان )؟؟
ما نطلبه من المفوضية السامية فى الأردن وبالتنسيق مع الحكومة الأردنية هو التدخل الفورى فى هذة القضية وإجراء تحقيق عادل وشفاف فى الحادثة والتحقق من المشتبة بهم وتقديمهم للعدالة لمعرفة الدوافع التى أدت إلى ذلك وبعد تكملة الإجراءات القانونية والفصل فى القضية نطالب الحكومة الأردنية بعدم السماح لتكرار الهجمات الإنتقائية ضد اللأجئين على العموم والسودانيين على وجة الخصوص وتقديم ما امكن من الحماية الضرورية لهم حتى يتسنى لهم تكملة إجراءاتهم بطرف المفوضية وإذا لم تستطيع الأردن حمايتهم عليها مخاطبة الأمم المتحدة ومكتب المفوضية بدائرتها للبحث عن بديل للحماية.
هنالك مقال آخـر في الرابط أدناه بعنوان : العنصرية ضد السودانيين في الشارع المصري .
http://www.3ayin.com/breaking-detail.php?id=40

United States [الهلال السوداني] 03-25-2015 08:58 AM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه كلام مائة المائة

European Union [تأشيرة خروج] 03-25-2015 08:39 AM
ياحبيبنا تشابه عليك البقر..هل يستطيع السوداني دخول دول الخليج بصورة غير شرعية ويسكن ويتعالج ويعمل من اقامة سارية المفعول ؟ فوضى الحبش في السودان ماهو الا دليل على تكالب الكيزان على الحكم وتغيير التركيبة السكانية وضبط الحدود هو آخر مايهمهم..مرحب بالحبش وبغيرهم طالما كانوا مقيمين بصورة شرعية..حدود مستباحة وأراضي محتلة من اثيوبيا ومصر..لا يحدث الا في عهد العصابة

European Union [زول] 03-25-2015 08:15 AM
شكلك النوع البيصرف قروشة كلها، ده لو عندك قروش اصلا، على الحبشيات، ودي عادة عند سودانيين كتار، حبشة قالت السودانيين هبل بيصرفو علينا القروش ونحن بنصرفة على رجالنا.

وبعدين غيرة من شنو وعلى شنو، الكاتبة بتكب عن حالة معينة ووضع ظاهر، تقول غيرة يا متخلف, والله الانترنت ده خلى جداد الشوارع كله يدخل فصول المدارس ويشخبطو في الورق.

European Union [الحــــداحيد - أم عويدات] 03-25-2015 08:10 AM
ايها الكردي لم تصب القول فالاثيوبيين داء ليس له دواء كالسرطان في جسم الانسان هؤلاء سوف يقضوا على ما تبقي في سوداننا الحبيب - ازمة سكن - ازمة علاج - ازمة غاز - ازمة خبز - ازمة عملة حرة ودولار - هؤلاء كالجراد سوف يقضوا على الاخضر واليابس وسيفوق السودانيين بعد انتهاء كل شي وبعد خراب سوبا حيث لا ينفع الندم


#1234037 [كمال]
4.75/5 (11 صوت)

03-25-2015 12:48 AM
تحقيق ضحل و تافهه
ماهو السودانين برضو طوفان ومنتشرين في كل بقاع الدنيا
أمشي شوفي طوفان السودانين في شرق أفريقيا و في أوغندا تحديدا السودانيين أحد أسباب ارتفاع الإيجارات و المعيشه ... لكن هم ناس يحترموا الضيوف ونبي الإنسان ..

[كمال]

ردود على كمال
European Union [Abu Taha] 03-25-2015 10:15 AM
عفارم يا كمال

وبعديك يالبرفكس كلام الدنقلاوي صاح وافورقي رئيس أرتريا وعندو مشاكل مع الحبش الاثيوبين وما عايز تقارب اثيوبي سوداني وهيايلي مريام دسالنج خلف ملس زيناوي اصحي يابرفكس

European Union [البرفكس] 03-25-2015 08:51 AM
يا الدنقلاوي ..
أقتباس ((التقارير ضد الأثيوبيين لا تخلو أحياناً من أيادي السيد أفورقي))
انت من زمن أفورقي !!!
هيلاماريام ديسالين ... رئيس وزراءأثيوبيا الآن
تقبل مروري ,,,

European Union [زول] 03-25-2015 08:16 AM
ياخي غور اوغندا شنو البيمشو ليها ناس، والله الا مقطعين زيك

European Union [Ahmed] 03-25-2015 07:27 AM
تكتب هكذا "****" وليس هكذا "تافهه" يا كمال

United States [الدنقلاوي] 03-25-2015 04:32 AM
نعم أخ كمال وأحكي لك عن قرية أو مدينة صغيرة في أونتاريو في كندا اسمها سان كاثرين بها أكثر من 600 عائلة سودانية وهم لا يزحمون القرية فقط بل معظمهم يحيا على الدعم الحكومي للفقراء، ولا أحكي لك عن القاهرة التي غدت شوارع كاملة منها في بعض الفترات شبه سودانية ويقال أن تقارير الشرطة الليلية كانت لا تذكر سوى حركة السودانيين .. والسودانيين في القاهرة هم المستهلك الأساسي لسلعة "الشقق المفروشة" والسبب الأول في غلاءها ... هذا وغيره من أمثلة لا تحصى لتكدسنا وتبعثرنا في جهات الدنيا الأربع ... ومثل هذا التقرير والتعاطف الذي يلقاه يكشف أننا شعب لا يرى عوجة رقبتو العنصرية ولا قفاه اللاإنساني .. نعم لتنظيم دخول وعمل الأجانب ولا للعنصرية والتحريض ضد الأجانب والتقارير ضد الأثيوبيين لا تخلو أحياناً من أيادي السيد أفورقي الذي يزعجه أي تقارب سوداني أثيوبي وفي الحقيقة هو يخاف حتى من تقارب الشعبين السوداني والإريتري نفسه ... فدعونا لا ننساق وراء مثل هذا التحريض ضد أشفاء وجيران ولا ننسى أننا في ظروفنا المهببة هذه دخلنا هاربين ولاجئين دول الجوار بالآلاف بل بمئات الآلاف وما نزال هناك

European Union [المجاهد] 03-25-2015 02:36 AM
اب دولة ذات سيادة لاتسمح لغير مواطنيها بالدخول غير الشرعي لبلادها ناهيك عن الامراض والفساد .

[جيفارا] 03-25-2015 02:14 AM
كدي يازول راجع التعليق بتاعك ده شوفو طالع من زول سوداني وله اوغندي 000


#1234035 [رقيب اركان حرب]
3.00/5 (2 صوت)

03-25-2015 12:44 AM
هذا دليل اخر علي التغيير الديمغرافي القادم للسودان رفم انف دار جعل - المشكلة الاساسية انو الشعب السوداني ممثل في الجريف و الديوم اصبحوا مهجنين- شعب عبيط لدرجة تفقع المرارة

[رقيب اركان حرب]

ردود على رقيب اركان حرب
United States [اسلامي] 03-25-2015 11:41 AM
انتوا ما قاعدين تمشوا مصر وسوريا والخليج قاعدين يخلوكم علي كيفكم تعوسوا في بلدانهم كم مرة رجعوكم بلدكم باي حجج تافهه لانكم مليتوا البلد عشان كدا سفروكم هل تركوكم تعملوا هجين في بلدانهم ياوهم ويابليدين ونحن نترك اي زول علي كيفوا في بلدنا يرنح ونحن حايمين بالبلدان كل هذه الدول لها ضوابط وقوانين والحبشيات انت اذا عايز تتزوجهم امشي بلدهم وعرسهم بالقانون هل في زول منعكم ؟الناس شكوا و تتكلم عن عبث وفوضي من دول محتلة اراضينا ونحن نرضي فيهم ونستعطفهم علي حساب فرص عمل تقدم لهم برواتب اعلي مننا وحرية مطلقة لايجدها احد ومهن مخلة بالاداب وقضية ستات شاي وتخلف مهني لامثيل له اين هي المهن التي رفعت بلدنا الان انتم في الدول الاخري لايقبلوكم الا ومعكم شهادات عليا كيف نقبل نحن بستات شاي في الشوارع لاتجي وتقول حريمنا اشتغلوها هؤلاء نساءنا ولكن هم من دول ومحتلة اراضينا كمان دا العباط والهبال الذي ضيعنا وجعل اولادنا في المهجر عشرات السنين لا احد يلتفت اليهم لو اصلك عندك مهن جيدة ورواتب لماذا تهجر ابناء الوطن للخارج الم نكن اولي منهم ؟وهل سمعتم ببلد فتحت البلاد طول وعرض من اجل الهجين ياوهم الان جميع الشعب متفقين علي ان الحاصل استهتار بنا وبكرامتنا واصلا العايز يهجن من بلدانهم ح يجيب لكن الشغلة احتلال ارض من بلدانهم واحتلال وظائف لعمالتهم ونتحمل مسئوليتهم كمان قولوا لنا مين هو الكريم والاجواد لهذه الدرجة ؟لماذا لاتسمح لنا بلدانهم ان نعبث ونحتل ارضهم ؟الم نكن بليدين بحق وحماقة بجد لاتدخل وتقول لنا هؤلاء مواطنون لاذنب لهم في السياسة دولهم تتعامل معانا بالسياسة والعصا و نحن ايضا مواطنون ولنا الحق

[المهاجر] 03-25-2015 10:27 AM
احسن لينا الاثيوبيين من المصاريه والسواريه فان وظائفهم لا تؤثر فى عيش السودانيين بائعة شاى او حارس عماره او فراش لشركات
الان كم شودانى بدول الخليج وامريكا واروبا وغيرها من الدول التى ينتشر فيها السودانيين
ملحوظه السودان لا ينجح فيه الا الاجنبى لاسباب كثيره
اضيف ل>لك حكومتكم تجدد الاقامه ما يقارب المليون سنويا ودولتكم مبسوووووووووطه لا دخل لها ان ارتفعت الايجارات او اترفع المواطن

[Jaloos] 03-25-2015 09:27 AM
هو انته لاقى تتهجن بالأثيوبيات يا شين..ديل عثل عدييل و قوام و خفة روح ..و بعدين البلد ما أتملت سوريين و مصريين ليه ما بتتكلموا فيهم و لا عقدة لون ....

European Union [زول] 03-25-2015 08:17 AM
والله العبط فيك ومنك والا انت فرنسي؟ يا عنصري

[جيفارا] 03-25-2015 02:19 AM
الشعب البتنبز فيهو ده ماجابك انته وبقاك رقيب 00والله انته مرابط كتيره فيك يامستجد يادلقانه يارباط البوت الشمال 00وقع ليك00



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة