الأخبار
أخبار إقليمية
اللغة الغامضة في أحاديث الترابي الحامضة!.
اللغة الغامضة في أحاديث الترابي الحامضة!.
اللغة الغامضة في أحاديث الترابي الحامضة!.


03-24-2015 11:44 PM
حسن الجزولي

* (أطلق الدكتور حسن الترابي زعيم حزب المؤتمر الشعبي مبادرة جديدة تحت مسمى “النظام الخالف”، ووفقاً لصحف الاثنين الماضي، فإنه بمثابة برنامج سياسي جديد كبديل عن الطرح السياسي السائد الذي يتبناه حزبه. وذلك تصدياً لأزمات الواقع السياسي، باعتباره مشروعاً لـ ” كل التيارات ذات البرامج الاسلامية”. وحسب توضيح الأستاذ كمال عمر، الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، فإن أشواقاً تحدوهم لتوحيد كل التيارات الإسلامية وليس بين المؤتمر الوطني والشعبي فقط ، متهماً المعارضة الرافضة للحوار بالسعي إلى القضاء على الإسلام السياسي، واصفاً برنامج الترابي الجديد ” بالمارد القادم الذي يستطيع أن يتعامل مع قضايا الحكم في السودان بشكل ممنهج، وقال إن البرنامج هو مشروع مستقبلي فيه تأتي كل التيارات الإسلامية والطرق الصوفية والشخصيات لتؤسس منظومة جديدة تعمل في مجال السياسة والثقافة والفن والاجتماع والصحة). وتضمن برنامج الترابي الجديد تقييماً ومراجعات كاملة لتجربة الإسلاميين في حكم السودان، بتركيز على أهمية “الاستفادة من تجربة الإسلاميين، في ما يتصل بقضايا الحريات والتنوع، عبر التركيز على الإيجابيات وتطويرها وتلافي السلبيات بما يتناسب والتطور الطبيعي للحياة”، وأشارت الورقة لضرورة أن يخلف الحزب الجديد الأحزاب الإسلامية القائمة، بما فيها المؤتمر الشعبي والمؤتمر الوطني الذي رهنت الورقة حلّه بقيام الحزب الجديد وفي ظل نظام ديمقراطي.

* أولاً لا جديد في لغة د. الترابي من ناحية الشكل، حيث تأتي مبادرته هذه المرة أيضاً مبهمة وغامضة تحت مسمى (النظام الخالف)، ورغم أن الورقة التي حوت على برنامج الترابي الجديد خلت من أي تفسير لـ (للمصطلح اللغوي) الجديد، إلإ أن المعنى الأقرب للتفسير هو أن (يخلف) نظاماً جديداً لأهل الاسلام السياسي، النظام الذي يحكم حالياً وهو المؤتمر الوطني!. هكذا درج د. الترابي على إرباك الشارع السياسي في كثير من المنعطفات بمثل هذه اللغة المغتربة عن الواقع والملتبسة المعاني، حيث كان يمكن لسيادته أن يشير بوضوح دون أي التباس إلى (النظام الاسلامي البديل) مثلاً!، ولكنه – الترابي – يجترح معان وتفاسير مقصودة لذاتها حتى تخدم أغراض الابهام والبعد عن الافصاح المبين، تحقيقاً لأغراض وغايات متعددة. فقد فاجأ الساحة السياسية في بدايات إنقلابه بمصطلح (التوالي) في صدر مسودة الدستور الذي أودعته حكومة الانقاذ لبرلمانها المعين، بغرض (ديمومته)، وقد ظل الترابي في كل محاولة له لشرح المعنى، كمن يفسر الماء بالماء، ثم انفتح الباب عريضاً لمختلف التفاسير، واستمر الجدل طويلاً بين صفحات الجرائد وفي الندوات، وانشغل الجميع لزمن طويل بالمعنى المراد من الكلمة، والترابي في كل شروحاته يزيد من ضبابية المعنى، وهكذا حقق أغراضه حين شغل به الناس حيناً من الدهر، فتوزع القوم الذين التبس عليهم المصطلح بين (مفسر ومقصر)، حول المصطلح الذي كان غاية المراد منه هو مثل هذا الالتباس، وهو تحديداً ما هدف إليه المشرع، وذلك لإلهاء الناس عن المواد القمعية التي صيغت في صلب المسودة التي تم تعديلها، وتنظيم جديد لأحزاب (الفكة) الحالية من التي نراها تصطف خلف رايات المؤتمر الوطني وبرنامجه، وهي تستعد لخوض الانتخابات التي تمت مقاطعتها، من قبل أوسع دوائر الشعب والقوى السياسية المعارضة بالبلاد!. وقد كان من بين أشهر الملح والطرائف الشعبية التي انطلقت منتقدة ومتهكمة من مصطلح (التوالي)، هو ذاك الذي ورد عبر مقال لكمال الجزولي الكاتب والمحامي، عندما قارب عبر “رزنامته” الصحفية الشهيرة وقتها، هذا الأمر بإحدى نوادر العرب فروى أن سيداً متعالماً سأل خادمه ذات فجر باكر:

:- أعيعلت البيلة يا غلام؟!.

فأجابه الخادم:

:- زخفليم!.

فعاد السيد يسأل:

:- وما معنى زخفليم؟!.

فرد الخادم متسائلاً بدوره:

:- وما معنى أعيعلت البيلة؟.

فقال السيد:

:- أعيعلت البيلة معناها هل صاحت الديكة!.

فقال الخادم:

:- وزخفليم معناها ،، نعم صاحت!.

* لا جديد أيضاً في الطرح السياسي من ناحية المحتوى، فقد بدى للمهتمين بأن (مفكري ) الاسلام السياسي في السودان، وكأنهم يمشون نحو المستقبل،، ولكن في شكل دائرة!، بتحوير طفيف لمقولة الأستاذ الراحل محمد توفيق، عبر عموده الشهير بصحيفة الأيام، التي ملً فيها سماجة الأوضاع في السودان الذي يقف في محطة (محلك سر) فقال قولته التي تشير إلى (أن السودانيين يسيرون نحو المجد ،، ولكن في شكل دائرة)!. وبحيث أن زعيمهم الترابي لا يفعل في كل منعطف سوى أن يعيد إكتشاف العجلة بأكثر من صيغة، فما هو الجوهر الذي يختلف في هذا البرنامج (الجديد) عن محتوى ما سبق وطرح في كل الصيغ الماضية، إن غاية ما يصبون إليه هو الشكل والمحتوى التنظيمي (للتحالف الجبهوي)! ، وقد سبق وأن دخلوا في مثل هذا الاصطفاف الجبهوي منذ مهد الحركة الاسلامية التي بدأت بتأسيسهم لصيغة الجبهة الاسلامية في عام 1954 مع إرهاصات استقلال البلاد، وتطورت التجربة في جبهة الميثاق الاسلامي التي شهدتها البلاد عام 1965 في أعقاب سقوط الحكم العسكري الرجعي في ثورة أكتوبر 1964، ثم تم تطوير مواعينها التنظيمية مع الاستعداد لانتخابات البلاد بين عامي 1968 – 1969 عندما طرحوا مشروع الدستور الاسلامي وصيغة الجمهورية الرئاسية، وانتظمت معهم قوى وأحزاب اليمين وقتها وقد سموا مرشحهم، وذلك في مواجهة المد الجماهيري المستشرف لآفاق الديمقراطية، ولاحقاً في الجبهة القومية الاسلامية في أعقاب سقوط تجربة (إمامهم) النميري، مع انتفاضة أبريل 1985، وليس بعد في صيغة أهل القبلة التي دغدغوا بها (أشواق) أحزاب الأمة والاتحاديين، بعد أن لمسوا المقاومة الجسورة لأبناء الشعب السوداني، لمحاولات فرض واستمرار حكمهم الديكتاتوري البغيض، رغم كل ما واجهوا به هذا المد بالاجراءات والقوانين القمعية والوحشية. فما الجديد إذن في (برنامج د. الترابي الذي يبشر به مناصريه)؟!.

* الجزئية الهامة التي نود إبرازها هنا، هي ماذا يفيد أهل السودان وجماهير الشعب السوداني من هذه الصيغة الجديدة التي يتغزل فيها الأستاذ كمال عمر ليصفها بـ “المارد القادم الذي يستطيع أن يتعامل مع قضايا الحكم في السودان بشكل ممنهج” ؟ ،، علماً أن قضايا الحكم في السودان ومنذ استقلاله، أضحت كثيفة ومتشابكة كتشابك أشجار الغابات في مناطق السافانا!، ما هي في الأساس قضايا الحكم في السودان؟، هل تناول برنامج الترابي الجديد الذي يبشر به أهل السودان، كيفية وضع الحلول لقضايا الاقتصاد ومشكلاته المريعة بالبلاد مثلاً؟، كيفية إعادة المرافق وممتلكات الشعب المنهوبة (لسيرتها الأولى) مثلاً؟، قضايا الحروب وكيفية وقفها وتقديم المساعدات لضحاياها من النازحين والقتلى والجرحى مثلاً؟، تفشي الأمراض القاتلة وإصحاح البيئة، قضايا المأكل والملبس ومياه الشرب النظيفة، السكن وتوفير أبسط متطلبات العيش في الحدود الدنيا للبشر؟ التعليم وشؤون الحياة بكامل مفاصلها؟ مواجهة قضايا النهب والاختلاس والتعدي على ممتلكات المواطنين بوضع الأيادي على حرزهم وأراضيهم، معالجة الدمار الذي لحق بالبلاد من أقصاها لأدناها، معالجة قضايا حريات التعبير للناس وصحفهم والكف عن تكميم الأفواه وقتلها على الشوارع والطرقات وكيفية (توالي) الحكم بين مكوناته السياسية، مالكم كيف (تحكمون) يا أهل الإسلام السياسي في البلاد؟، هل تختزل كل هذه القضايا في توحد (أهل القبلة) في برنامج للترابي كمشروع مستقبلي، ثم تأتي كل التيارات الإسلامية والطرق الصوفية والشخصيات لتؤسس منظومة جديدة تعمل في مجال السياسة والثقافة والفن والاجتماع والصحة؟ ،، ماذا تعمل في هذه المجالات تحديداً؟ ،، دون أن يكون الحديث هلامياً فوق رؤوس البشر التي يعتقد أهل الإسلام السياسي أن الطير يعشعش فيها!.

* تضمن برنامج الترابي الجديد (تقييماً ومراجعات كاملة لتجربة الإسلاميين في حكم السودان، بتركيز على أهمية الاستفادة من تجربة الإسلاميين، في ما يتصل بقضايا الحريات والتنوع، عبر التركيز على الإيجابيات وتطويرها وتلافي السلبيات بما يتناسب والتطور الطبيعي للحياة)، ونقول لو أن أهل الاسلام السياسي في السودان، أخضعوا ( زخم) تجربتهم بكل تفاصيلها منذ ظهورهم في الحياة السياسية السودانية، لنقد ومراجعات صارمة وجدية، واستمعوا لأصوات العقلاء منهم وهم كثر من أمثال الشيخ الجليل الطيب زين العابدين وغيره، وأتيح لذوي القدرة فيهم من (مفكريهم) وقادتهم إعمال مباضع تشريحهم للتجربة بكل شفافية، لكانوا قد توصلوا للعلة والعقبة الكؤود التي أقعدت بهم ولم يستطيعوا تقديم نموذج لمشروع (إسلامي) حقيقي، رغم الفرص التي أتيحت لهم ،، لا بل التي انتزعوها انتزاعاً بغيضاً دون وجه حق، وحالوا بين (المقتدرين) من أهل السودان وبين (الحكم الرشيد) ومعالجة قضايا العباد!. وكان للاسلام السياسي القدح المعلى في تعقيد تلك القضايا التي أدخلت السودانيين في أتون أزمات مستفحلة يتطلب الخروج منها اتفاق كل أهل السودان على صيغة توحدهم لتفضي بهم إلى كلمة سواء يتفقوا فيها عبر مؤتمر قومي دستوري على كيفية حكم السودان! .

* حتى نصل في الجزئية قبل الأخيرة للآتي من برنامج د. الترابي وفيها لب المراد، حيث أشارت الورقة ( لضرورة أن يخلف الحزب الجديد الأحزاب الإسلامية القائمة، بما فيها المؤتمر الشعبي والمؤتمر الوطني الذي رهنت الورقة حلّه بقيام الحزب الجديد وفي ظل نظام ديمقراطي)!. إذن فإن هدف البرنامج الجديد لأهل الاسلام السياسي وفي هذا المنعطف الذي يتنادى فيه أهل المعارضة لبرامج (نداءات) (باريس) و( السودان) و (برلين) و( أثيوبيا) من أجل أن يتوافق معهم الحزب الحاكم و(توابعه) على كيفية شكل الحكم بضرورة إستصحاب الحركات المسلحة في المؤتمر القومي الدستوري من أجل وقف الانتخابات وقف إطلاق النار ووقف العدائيات، إلغاء التعديلات الدستورية، وقيام حكومة قومية تعمل من أجل إيقاف الحرب وتقديم المساعدات الانسانية للجوعى والمرضى والجرحى في معسكرات النزوح، ووضع برنامج إقتصادي إزعافي عاجل، والاشراف على وضع دستور جديد للبلاد يهدف لتفكيك دولة الحزب الواحد لصالح دولة المواطنة والتعددية ، ثم الاشراف على قيام انتخابات نزيهة، كل ذلك الجهد السياسي الذي يتم بوسيلة النضال السلمي المدني، نجد أن أهل الاسلام السياسي بزعامة الترابي، يتجاهلون مجرد الاشارة إليه في برنامجهم، وغايتهم القصوى هي ضرورة أن يخلف الحزب الجديد حزب المؤتمر الوطني الحاكم، وليحل مكانه في ظل نظام ديمقراطي)، بمعنى أن يحكم هو!، دون أن يُعرف البرنامج كيفية وصول البلاد لهذا (الظل الديمقراطي)!.

* وأما آخر الكلام، فهو أن المصطلح الجديد الذي شرع به د. الترابي لبرنامجه السياسي الجديد باسم (النظام الخالف) ،، يبدو أنه سيغدو في (حامض اللغة) بمثابة النظام (الوافر ضراعو) ،، و(الخالف كراعو)!.

الميدان


تعليقات 32 | إهداء 0 | زيارات 10852

التعليقات
#1235198 [الحق ابلج]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2015 03:08 PM
فرتبت ترابى ليانضف طكاشم جدا .
وهى عند اهل العلم تعنى ان الترابى قد نسى فقاعته خالص وبسرعه ﻻنه اكتشف اخيرا ان الشعب قد قفش ملعوبه البليد .

[الحق ابلج]

#1235069 [المدقق]
5.00/5 (1 صوت)

03-26-2015 12:36 PM
الخالف في العصر الجاهلي العربي هو رجل ليس زوج يتركه الرجل عندما يفكر في السفر الي منطقة أخري هذا الرجل يعاشر زوجة هذا الرجل معاشرة زوجيه كامله حتي عودة المسافر وعندما يعود المسافر يقف علي مغربة من الديار وبصوت عالي يقول يا خالف اخرج اي ان المرأه التي معك ليست زوجتك انما انت خالف فقط اذا خرج الخالف بسرعة من الدار وهرب سلم نفسهو روحه واذا لم يخرج حل قتله !!!!!!!!! هذا هو الخالف لكن لاندرى ما ذا يقصد الترابي اذا كان السودان امرأة من الرجل المسافر ومن الخالف المسألة محصورة بين الترابي والبشير طفك يار رب؟؟؟؟؟؟؟؟

[المدقق]

#1234953 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-26-2015 10:25 AM
ان الشعب السوداني قد خبر د. الترابي وحزبه وفقد الامل في كل الاحزاب وطالب بالتمسك بالوطنية وان يكون الكل اهل وجعة يعملون من اجل السودان بتجرد ووفاء لهذا البلد وليس للحزب وعليه فان الشعب يقبل باي مبادرة تحقق الاتي :
1- قيام حكومة قومية جامعة دون حجر لاحد اوفئة فقط تقوم علي الكفاءة للخروج بالسودان من محنته
2- ان تعمل استراتيجية الحكومة في المد القصير والطويل الي تحقيق الاتي :

* اختيار الكفاءات الوطنية لتولي المناصب الدستورية وقيادات العمل بالوزارات واللولايات المختلفة بغض النظر عن الانتماءات الحزبية والفئوية .
* البدء بالقضايا الملحة الاتية :
- ايقاف القتال والحرب الدائرة في غرب البلاد
- ايجاد صيغة حكم للبلاد تقلل من الصرف المتضخم ولائيا ومركزيا .
- اصلاح الوضع الاقتصادي با ستراتجيات اقتصادية ومالية ونقدية على المدين القصير والطويل واضعة في الاعتبار اصل المشكلة الاقتصادية طبيعة وعمقا وليس ظاهريا مهما كانت قساوةالحل في الامد القريب .
- وضع خطط واستراتيجيات التنمية علي ضوء الامكانيات الحقيقية المتاحة من موارد طبعيية واقتصادية مستهدفة النمو الذي يؤدي الى تحقيق الاستقرار الاقتصادي والسياسي والامني والاجتماعي وفق معدلات انتاج تتناسب مرحليا مع الاهداف التنموية المستهدفة اقتصاديا واجتماعيا وامنيا .
- ان يحدد مدا زمنيا معينا لهذه الحكومة لتحقيق تللك الاستراتجيات الاقتصادية والامنية والسياسية

[ابومحمد]

ردود على ابومحمد
[ابو محمد] 03-26-2015 11:33 AM
لم افهم شيئا !! وما علاقة حشر حزب الترابي المؤتمر اللاشعبي والمؤتمر اللاوطني في حكومة قومية جامعة لا يوافقون علي قيامها حتى تشرق الشمس من مغربها !! وهل تنادي باطالة عمر الجماعة الارهابية الاستعمارية ؟؟ وحشرها وروابضها المتعفنة قسرا بين الناس المظلومين الشرفاء وان الاحزاب التي ترونها مسلمات الايلة للسقوط وتعولون على غباءها المزعوم وسذاجتها المتوهمة لتصديق كلمة حق اريد بها باطل !! واي باطل يتخفى وراء دعوة التظام الخالف لتجد الجماعة الارهابية المستعمرة لها منفذا يحصنها من الحساب والعقاب !! وتندس وتتوارى به جبنا بين الناس !! وكانها لم تفل شيئا يستحق حتى المساءلة !!
هل تعتقد ان الجماعة الارهابية المستعمرة تهمها مصلحة الشعب السوداني في شئ ؟؟ انهم يشبعون ونحن جائعون ويشربون ونحن عطشون ويتعالجون حيثما يشاؤون ونخن مريضون وننزف حتى الموت في بوابات مستشفياتهم لعدم القدرة على دفع جزية الدخول وكلفة العلاج !! ويتعلم ابناءهم وابناء روابضهم خارج الوطن وابناء الشعب محرومون!! اي اقصاء تتحدث عنه يارجل انه ليس اقصاء بل بتر لابد منه لعضو فاسد ليتعافى باقي الجسد !! وهو امر لا مفر منه لعودة الحقوق المنهوبة والكرامةالمهدرة المسلوبة الى اصحابها ما لكم كيف تحكمون ؟؟


#1234706 [هجام]
5.00/5 (3 صوت)

03-25-2015 11:45 PM
يا جماعة ما تتكلموا ساهى الترابى قاصد ب(النظام الخالف) يخلفوا ليكم الكية والناس ديل هسع محورهم فى النار فدحين اي زول يمرق محل داير انكوى فيها برة لانو ما بعفوا اى زول وبالمرة تبقى علامة لخيبة الشعب بين الامم.

[هجام]

#1234640 [الطاهر أحمد]
4.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 08:29 PM
سلام
الزول دا قاعد خمسين سنة يخطط ويهندس في حزب لحدي ما وصل السلطة بانقلاب عسكري وفي النهاية الحزب والمشروع الحضاري كلو اتفرطق ليهو في راسو وراح شمار في مرقة، معقولة بعد دا كلو يبدا مشروع وحزب جديد حيجيب من وين عمر تاني. انا ما محتار في الترابي يمكن ضربة كندا أثرت فيهو بس ناس كمال عمر ديل الضربم منو؟؟

[الطاهر أحمد]

#1234637 [متأمل]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 08:16 PM
هل تناول برنامج الترابي الجديد الذي يبشر به أهل السودان، كيفية وضع الحلول لقضايا الاقتصاد ومشكلاته المريعة بالبلاد مثلاً؟، كيفية إعادة المرافق وممتلكات الشعب المنهوبة (لسيرتها الأولى) مثلاً؟، قضايا الحروب وكيفية وقفها وتقديم المساعدات لضحاياها من النازحين والقتلى والجرحى مثلاً؟، تفشي الأمراض القاتلة وإصحاح البيئة، قضايا المأكل والملبس ومياه الشرب النظيفة، السكن وتوفير أبسط متطلبات العيش في الحدود الدنيا للبشر؟ التعليم وشؤون الحياة بكامل مفاصلها؟ مواجهة قضايا النهب والاختلاس والتعدي على ممتلكات المواطنين بوضع الأيادي على حرزهم وأراضيهم، معالجة الدمار الذي لحق بالبلاد من أقصاها لأدناها، معالجة قضايا حريات التعبير للناس وصحفهم والكف عن تكميم الأفواه وقتلها على الشوارع والطرقات وكيفية (توالي) الحكم بين مكوناته السياسية، مالكم كيف (تحكمون) يا أهل الإسلام السياسي في البلاد؟،

شوفته يا عزيزي الكاتب قوله ليهم بصيييغه واضحه الحاجات الذكرتها دي كلها
ما بتحتاج لقال الله وقال الرسول وقال عمر ووو
دي محتاجه لرجال قولبهم بيضاء وعامره وعيونم مفتحه ومروؤتم عاليه يقعدوا كده قعده واحده يظبطوا المسائل القلتها دي في فتره وجيييزه

[متأمل]

#1234534 [Rebel]
4.25/5 (4 صوت)

03-25-2015 04:00 PM
* لا "خالف" و لا تالف..رأس الفتنه شيخ الدجالين, لا يهمه مستقبل وطن و لا مواطنين و لا تنميه, و لا استقرار لأن هؤلاء الخنازير تعودوا ان يعيشوا فى المياه العكره منذ الإستقلال و حتى الآن.
* هذا الدجال شيخ الفتنه يرمى فقط لخلق "جبهه" جديده يحتمى بها هو و "جماعته" من الحساب العسير الذى ينتظرهم, إن مد الله فى ايامهم.
* الدجال يعلم ان "مشروعهم الحضارى الوهمى" المستند على "الإسلام السياسى", قد فشل تمامااستنادا على واقع الحال فى السودان, و بناءا على الشواهد و المعطيات و المتغيرات و التطورات التى حدثت مؤخرا فى المنطقه العربيه و العالم الإسلامى بأكمله.
* الدجال برغم كبره و تقدم سنه و إقترابه من الموت, لا زال يأمل فى هذه الدنيا الفانيه, و يرمى الى "تخليص" انفسهم من المصيبه الحتميه القادمه. لكن هيهات!!
* لعنة الله عليهم و على الإسلام السياسى و على كل المتاسلمين الفاجرين.

[Rebel]

#1234518 [ابو عمر العطبراوى]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 03:33 PM
المفكرون يطرحون فكرتهم بعد تمحيص وتدقيق وبعد ان تثبت له هذه الفكرة جدواها ويقتنع بها تماما ومن ثم لا يتزحزح عن فكرته قيد انملة . أما ما يقوم به الترابى فهو عبث ولهو وتخبط ذات اليمين وتارة ذات الشمال ولا علاقة للفكر بهذا العبث . شفاه الله وعافاه .

[ابو عمر العطبراوى]

#1234440 [عبدالرحمن حسين]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 01:59 PM
الترابي للازكياء فقط يعني ما اي زول بفهم كلامه وتخطيطه .

[عبدالرحمن حسين]

ردود على عبدالرحمن حسين
[همام] 03-25-2015 05:49 PM
يا راجل واضح عليك من الكتابة أما زلت مقتنع بشيخ الفتنة هذا ... يا راجل


#1234366 [اخ تقرصو ميرم الكضابة]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 11:46 AM
اها ومتين حزب : "سدوم وعمورة"
توضيح للفاقد التربوى:
"سدوم وعمورة بحسب ما جاء في القرآن[بحاجة لمصدر] والعهد القديم هي مجموعة من القرى التي خسفها الله بسبب ما كان يقترفه أهلها من مفاسد وفق ما جاء للنصوص الدينية. القصة مذكورة بشكل مباشر وغير مباشر في الديانات السماوية الثلاث الإسلام والمسيحية واليهودية. يعتقد كثير من الباحثين وعلماء الدين أن القرى التي خسفها الله تقع في منطقة البحر الميت وغور الأردن. بحسب المصادر العبرية القرى هي :سدوم، عمورة، أدومة، صبييم. صب الله غضبه على هذه القرى وخسفها بأهلها حسبما جاء في النصوص الدينية، بسبب سوء خلقهم واتيانهم الذكور من دون النساء."

[اخ تقرصو ميرم الكضابة]

ردود على اخ تقرصو ميرم الكضابة
United States [nagatabuzaid] 03-25-2015 05:41 PM
نساله تعالى ان يصب غضبه على كافورى والمنشية واى مكان فيه هؤلاء المجرمون ويخسف بهم الارض
قولوا امين


#1234348 [محسن محجوب]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 11:29 AM
لا يلدغ المؤمن من الجحر مرتين

[محسن محجوب]

ردود على محسن محجوب
[ود المك] 03-25-2015 02:40 PM
بس لسة في ناس ايمانهم ضعيف ومخدوعين في الرجل ,,اما ناس حققنا شريعة وعرس الشهيد في التسعينيات جاءوا متأخرين جدا ,,, ومفروض يحترمونا ويحترموا المؤمنين الزمان قالوا احذروا الترابي وقمة الاحترام للمرحوم محمد احمدالمحجوب الذي تتبأ به في الستينات ,,


#1234347 [سعيد لورد]
4.50/5 (4 صوت)

03-25-2015 11:29 AM
الحتمية التي لا مفرَّ منها
أن النظام الخلف الخالف سيكون أسوأ سيرة
من النظام السلف التالف

[سعيد لورد]

#1234328 [باب المندب]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 10:59 AM
يخيل لى والله نعالى أعلم أن الترابى وفى اطار تحوله الى كاتب كوميدى ( متحورا ) من ( مفكر سياسى ) وفى اطار وضعه لمسودة مسرحيته الجديدة قد أخطأ ( كعادته ) فى كتابة العنوان الذى ينوى أن يقود به فصول المسرحية فبدلا من ( النظام التالف ) ( وهو عنوان وشعار البرنامج الجديد ) قد كتب ماكتب وهو لا يعدو فى معناه القصة التى أوردها حسن الجزولى عن كمال الجزولى والتى أوردها أدناه تسهيلا للقارئ لعقد المقارنة بين جميع ما ورد فى فكر المتأسلمين ونهجهم :

:- أعيعلت البيلة يا غلام؟!.

فأجابه الخادم:

:- زخفليم!.

فعاد السيد يسأل:

:- وما معنى زخفليم؟!.

فرد الخادم متسائلاً بدوره:

:- وما معنى أعيعلت البيلة؟.

فقال السيد:

:- أعيعلت البيلة معناها هل صاحت الديكة!.

فقال الخادم:

:- وزخفليم معناها ،، نعم صاحت!.

بالله لو وجد أحدكم فرقا ( فليفلقنى )

[باب المندب]

#1234329 [ابو الرخاء]
3.50/5 (2 صوت)

03-25-2015 10:59 AM
النظام (الاغلف) هههههههههه ألما مطهر كما ورد في قاموس ( السفلى ) بتأع الترابي

[ابو الرخاء]

#1234316 [دفع الله البدوي]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 10:49 AM
النظام الخالف -فيه اشاره الي القوي الاصولية (الخلافة) وهي بالتاكيد مقصودة لما لها من دلالات تاريخية مرتبطة بالتاريخ الاسلامي -النظام الخالف- وليس - النظام الديمقراطي- ممايعني انحياز الترابي الي الافكار الاستبدادية القديمة والتي اودت بالسودان الي هذا الضياع ضياع اجتماعي وضياع اقتصادي وضياع سياسي وضياع في السمة السودانية علي المستوي الداخلي والخارجي .اختيار مصطلح --النظام الخالف -- يعني ان الترابي ماذال بعيد عن مربع الديمقراطية والحريات

[دفع الله البدوي]

#1234304 [حزين جداً]
3.50/5 (2 صوت)

03-25-2015 10:35 AM
الفشل معناه الفشل ...

ولا داعي لمرمططة الشعب السوداني في حكومات سلبية معقده ....

لا داعي إقحام الدين في السياسة ...

الشعب السوداني متعطش لحب الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام ودرب الله العلي الكبير

المتعال ....

بإسم الدين خدعوا الشعب المسكين ....

ولإصلاح ما إعوج من كذب وإفتراء ولعب على عقول الغلابة وعامة مثقفي ومتعلمي الشعب السوداني

يريدون أن يرموا بنا في الفخ مجدداً وبمسميات جديدة وفبركات جديدة وبفن جديد ...

التجربة الإسلامية كانت مره وكالعلقم في دواخل الشعب السوداني وقد فهم منها درساً قاسياً

صعباً مريراً .... ولا زال يتكرر ....

ولكن الشعب فطن للعبة أخيراً ...وراحت السكرة وجااات الفكرة ...ولكن الشعب المصري ذكي

فهم اللعبة من السنة الأولي .... وخاف مرور ال25 عام ...ولذا تغير الحال والنظام

بالجد شعب ذكي ...وقد تعلم وإستفاد من تجرتنا المريرة والتى لا زلنا نصر عليها

تجربة خطأ وبحد السيف وتكميم الأفواه الشعب أصبح مكرهاً ومجبوراً عليها ... ومضغوط

وخائف من كل شئ حتى من المجهول ... ما بعد .....!!!؟؟؟

والسبب أنت يالترابي أدخلتنا في هذه اللعبة القذرة ... الله يخرجنا متها بالسلامة ...

ولا زلت يا شيخ الترابي تجدد لنا في حيلك وأفكارك من جديد ... وهات أذنك :

لقد فهمنا وحفظنا الدرس ...واللعبة الحلوة ...وشوف غيرها ...

بس حزين على الذين يحاولون أن يضحكوا على عقولنا وبتجديد أساليب وإبتكارات

حيكت بطريقة ذكية ... وعلى هامااااان ........

[حزين جداً]

#1234294 [الرجل الخالف]
3.50/5 (3 صوت)

03-25-2015 10:21 AM
انا غايتو ما بعرف النظام الخالف لكن بعرف الرجل الخالف لانه زمان لما كنا صغار كانوا بحذرونا اذا مشينا السينما او دار الرياضة بيقولوا لينا لو لقيتو رجل خالف ماتقعدوا جنبو!!! ولا مش كده ياعمنا شوقي بدري؟؟

[الرجل الخالف]

#1234276 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 10:00 AM
الى متى نسير بهذه الوتيرة الزى ضيع آمال اهل السودان بالتصريحات الكلامية ليس له واقع ولا يهم الناس ولا أجماعهم الحل فى القلوب الوطنية الصادقة ليس فى القلوب التى تقولون ما لايسمعون
الى الامام يا وطن العزيز. صبرا صبرا-

[ابو محمد]

#1234269 [ود دارندوكا]
3.00/5 (2 صوت)

03-25-2015 09:53 AM
ان الواقع السياسي يوضح خطط الاسلامويون منذ بداية الحراك السياسي الاقلمي التى ازالت الاسلاميين من السلطة ....وان النظام الاسلاموي في السودان واحد من تلك الانظمة الاسلاموعروبية المهددة بالية عدم العودة مرة ثانية في الحكم, وعلى ضوء هذه التطورات يسع الترابي في البحث عن مبادرات جديد لتمكين الاسلاموعروبيين من الجديد في السودان , لذلك بدء في انتاج مبادرات مريضة لزيادة الاختلال في الواقع السياسي واضافة المعاناة على النازحين واللاجئين .
وكل الاخلافات التى حدثت بين الاسلامويون هي صورة عكسية لتماسكهم في الغرف الظلامية لتجيش الشباب في برنامج الجدران اللامرائي .
ومنذ الازل لم تكون يوماوجود اختلاف بينهم لان مشروعهم واحد ...وهو تهديد المجتمع السوداني ثقافياواقتصاديا وجعل الشباب في دائرة التماهي التفسيري للواقع السياسي والاجتماعي والثقافي لانتاج المجموعات الثقافية السودانية في ثقافة مزيفة

يا شيخ الكيزان انتهى عهد التبعية والحلول السحرية

[ود دارندوكا]

#1234252 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 09:29 AM
ادخل الترابي في بداية غزوته الانقاذية عبارة ( التوالي) فاعجبت ( الاخوان) وساروا بها ردحا من الزمان الي المفاصلة ثم انفصال السودان في عهدهم وهاهي عبارة ( النظام الخالف) ربما ( خالف تذكر) او ( خلف خلاف) ثم دخلت نملة واخذت حبة وخرجت وشهرزاد يطول ليلها ----- لا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل.

[osama dai elnaiem]

#1234245 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 09:24 AM
خلف يخلف فهو خالف الترابي بفكر لقدام ويخطط لمستقبل حركته الاسلاموية عايز ياسس للطائفة الترابية ويحكمنا من قبرو هو كمان

[الحقيقة مرة]

#1234229 [ود ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 09:11 AM
النظام الخالف يعنى خالف رجلو وقاعد ههههها
ده اجمل تعليق
حلوه يا Quickly

[ود ابراهيم]

#1234208 [Abu Azah]
1.50/5 (2 صوت)

03-25-2015 08:51 AM
يجب اقصاء هذا المخنث العجوز عن الساحةالسياسية كفاية تفاهة وقلت ادب

[Abu Azah]

#1234162 [nagatabuzaid]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 08:12 AM
الترابى والصادق ظاهرتان مترابطتان متلزامتان ولكل انتفاضة مدمرتان حلنا منهم يامنان وحلنا من حكومة الجرذان يارحيم يارحمان خلى الترابى والصادق يستريحان ولا يوجعا لنا السمع والاذن والعيون وينقحوا الاسنان نسالك سودان خالى من الادران لا كيزان لا ترابى والسودان بالرجال والشباب الحر مليان
اصبحنا واصبح الملك لله

[nagatabuzaid]

ردود على nagatabuzaid
United States [nagatabuzaid] 03-25-2015 05:58 PM
سلام يا اب احمد والمرغنى كمان انت عارف المرغنى ده مريحنا من التنظير واختراعات الكلام والفلسفة والهطرقة يقولوا له قوم يقوم امشى يمين يمشى يمين شمال شمال ووقت اتحرك جزر حزبوا جزر ما خلى زولا عليه القيمة فى الحزب ارضاء للما عليهم قيمة! فى زعيم عاقل يبعد امثال بروف بخارى الجعلى وغيرهم من الشخصيات الليها قيمة و اعتبار؟ حكومة السجم حولت حزب الميرغنى الى مخلوق مسخ مشوه بسحب كل مقومات السلسلة الفقرية عمود حزبه فاصبح كوم لحم لايسوى جلافيط يرميها الجزار للكلاب علشان خاطر حكومة مسخ والصادق سبقه فى ذلك لكن الصادق منجض الناس كل يوم نحن فى تنظير ومفردات جديدة اللهم ريحنا منهم كلهم شايفة واحد مترشح حزب المقشاشة اكنس يا زول

European Union [AbuAhmed] 03-25-2015 12:32 PM
و ما تنسى يا استاذة المرض بتاعنا الميرغنى لازم خروجهم من هذه الدنيا من اجل راحة الشعب المغلوب على أمره


#1234155 [المشروع]
4.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 08:01 AM
النظام الخالف هو:
1- إعادة انتاج وطرطشة وتعبئة النظام الكيزاني في قناني جديدة

2- نظام يدعو الى إعادة النسخة الثانية من التمكين وتكريس الظلم باسم الدين

3- النظام الخالف يعنى استمرار الترابي ومن شايعه باللعب بالدين واقحام الدين في السياسة واللعب بعواطف الشعب المتدين.

4- محاولة يائسة من الترابي لضرب الطرق الصوفية وإخراجهم من صوامعه بإغرائهم بمكاسب العمل السياسي والاستفادة من تكثير عدد (ما يسمون انفسهم بالإسلاميين) بعد ان انفض الناس من دعواهم وإكتشاف فساد (من يسمون انفسهم بالاسلاميين).

5- النظام محاولة لتفكيك قواعد الحزبين الإتحادي والامة وضم مجموعات كبيرة من قواعدهما لتكون وقوداً وليسوا قادةفي الحزب الخالف الذي ستكون فيه القيادة والريادة واصحاب الكلمة نفس الذين يدعون انفسهم بالاسلاميين.

6- نخشى أن يستخدم الترابي لشباب النظام الخالف المزعوم واستغلال عاطفتهم الدينية الجياشة وشحنهم بالغش والخداع في حروب خارجية باسم الدين والجهاد..

7- على الترابي ان يخاف الله في الشباب وان لا يغرر بهم ونذكره بالحديث الذي اختاره النووي في الاربعين النووية بالحديث السابع الذي رواه تميم الداري بالنصح لله ولرسول ولكتابه ولأئمة المسلمين وعامته

وسبق ان قلت ان اختياره للحديث برقم (7) يدل على اهمية وفقه الامام النووي بأعتبار ان هذا الحديث اصل من اصول الاسلام ومن الاحاديث التي يدور عليها مدار الدين.

[المشروع]

#1234147 [عزيز]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 07:53 AM
هذه خباثة الترابي المعروفة فيه واذا اراد الاندماج في المؤتمر الوطني عليه ان يفعل ذلك دون جوطة واستهبال

[عزيز]

#1234143 [مكركاوى]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 07:47 AM
انا اعتقد انه سوف يجى باسم ( النظام المتسلسل ) من باب سلسل يسلسل سلسلا ؟؟؟؟ هههههههه

[مكركاوى]

#1234137 [سودانى بحب بلده]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 07:41 AM
* الجزئية الهامة التي نود إبرازها هنا، هي ماذا يفيد أهل السودان وجماهير الشعب السوداني من هذه الصيغة الجديدة التي يتغزل فيها الأستاذ كمال عمر ليصفها بـ “المارد القادم الذي يستطيع أن يتعامل مع قضايا الحكم في السودان بشكل ممنهج” ؟ ،،
انها نظرية (تغيير جلد الافعى) تقوم على جلدها لم يعد مناسبا فعليها باستبداله حتى يتثني لها الاستمرار ... هذه الاستدارة الماكرة للترابى لا تعنى سوى تهيئة اتباعه نفسيا للاندغام مجددا فى المنظومة الحاكمة.

[سودانى بحب بلده]

#1234122 [jungle ,s lion]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 07:09 AM
ليس الامر فى تغيير الاسما او ادماج احزاب مع بعضها البعض لقد شهدنا و غايشنا اسلامكم و نحن له رافضون و علنها و بالفم المليان اننا نريد حكماً علمانياً ليس فيه من اسلاكم شى انتهت الحركة الاسلامية ايها الدكتور العلمانى من الداخل و الى الابد و انتم تعلمون من خلال الدجالين الذين تتعاملون معهم و لم يبقى غير الام بينكم و هذا هو الفاصل الاخير لفتية كانوا يحلمون بحكم السودان باسم ادين حتى يصفوا حساباتهم مع الشعب السودانى ليت الحزب الاتحادى يعلن انسحابه من حكومة اللصوص و الفساد ليعجل بنهاية هذة الحكومة الفاسدة

[jungle ,s lion]

#1234116 [quickly]
5.00/5 (3 صوت)

03-25-2015 07:03 AM
معنى الخالف هو
النظام الخالف رجلو وقاعد
حسب ما وجدته في كتاب (معجم أحاديث ومعاني الحمير الترابي والبشير)
الصفحة 26

[quickly]

ردود على quickly
European Union [مجدي] 03-25-2015 11:44 AM
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوة


#1234113 [سننتصر علي الكيزان الخونة اكلة قوت الغلابة]
3.50/5 (3 صوت)

03-25-2015 06:57 AM
هذا الرجل الماكر المخادع كان ومازال عالة علي البلد . لايخطط الا للدمار و لقد بلغ ارزل العمر ومازالت افكاره المريضة واطروحاته الهدامة تنفث خبثها في جسم البلاد المتهالك . لم يكفه رؤية الدمار والهلاك ولا حال من نجا من الموت فاقعده المرض والفقر والجوع والفاقة . افرغوا الدين من منعاه الحقيقي واوصلوا البلاد الي اسفل سافلين من انحطاط للاخلاق ومحو للقيم . وكل ذلك لايعنيهم في شئ . لان الهدف هو السلطة وبآي ثمن .. الالعنة الله عليه وعلي من جاء بهم وعلي من ولاّهم وعلي من يعاونهم اويتعاطف معهم . لاخير فيهم ..انهم حطب النار باذن الله ...

[سننتصر علي الكيزان الخونة اكلة قوت الغلابة]

#1234100 [ادروب الهداب]
4.50/5 (2 صوت)

03-25-2015 06:16 AM
اس البﻻء في السودان هذا الشخص ... انظر من حوله كلهم شباب يافعين يجري لهم غسيل مخ ........

[ادروب الهداب]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة