الأخبار
أخبار إقليمية
«الوساطة الأفريقية» تدعو الأطراف السودانية المتنازعة إلى عقد لقاء للحوار الوطني
«الوساطة الأفريقية» تدعو الأطراف السودانية المتنازعة إلى عقد لقاء للحوار الوطني
«الوساطة الأفريقية» تدعو الأطراف السودانية المتنازعة إلى عقد لقاء للحوار الوطني


يأتي تنفيذًا لـ«إعلان برلين».. ويجمع كل قوى المعارضة مع النظام الحاكم
03-25-2015 04:58 AM
لندن: مصطفى سري
حددت الآلية الأفريقية رفيعة المستوى، التابعة للاتحاد الأفريقي، الأحد المقبل موعدا لبدء الاجتماع التحضيري للمشاورات بين الحكومة السودانية، وقوى المعارضة، بشقيها السياسي والعسكري، التي انتظمت تحت إعلان «نداء السودان».

وسيكون هذا اللقاء، في حال عقده، هو الأول من نوعه الذي يجمع كل قوى المعارضة مع النظام الحاكم منذ أكثر من 25 عاما، وسيأتي تنفيذا لإعلان برلين، الذي وقعت عليه المعارضة السودانية في 1 مارس (آذار) الحالي، وقد دعت المعارضة في ذلك النداء إلى إجراء حوار شامل، يسبقه لقاء تشاوري في أديس أبابا أواخر مارس الحالي.
ودعا ثابو مبيكي، رئيس الآلية رفيعة المستوى ورئيس جنوب أفريقيا السابق، الأطراف السودانية إلى إجراء مشاورات حول القضايا الإجرائية والعملية المتصلة بالحوار الوطني الشامل في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وحدد يومي 29 و30 من مارس الحالي موعدا لعقد اللقاء. وأشارت الدعوة إلى أن اللقاء يروم جمع الأطراف السودانية لمناقشة الإجراءات اللازمة لبدء حوار وطني حقيقي، كما أوضحت الآلية أن النقاشات ستقدم وثائق خريطة الطريق للحوار الوطني، التي أقرتها الجمعية العمومية للأحزاب التي دخلت في حوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم، إلى جانب وثيقة اتفاق أديس أبابا، الموقع بين الجبهة الثورية وحزب الأمة مع آلية «7+7» التي تحاور الحكومة، بالإضافة إلى قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي رقم «456».
وكانت الحكومة الألمانية قد دعت قوى المعارضة للحضور إلى برلين نهاية فبراير (شباط) الماضي من أجل عقد اجتماع حول التنسيق للحوار الشامل مع الحكومة السودانية، وخلاله وقعت الجبهة الثورية التي تحمل السلاح برئاسة مالك عقار، وحزب الأمة بزعامة الصادق المهدي، وقوى الإجماع التي أنابت عنها السكرتير السياسي محمد مختار الخطيب، والدكتور بابكر أحمد الحسن عن منظمات المجتمع الدولي، وثيقة حملت اسم «إعلان برلين»، ونصت على التحضير لملتقى يعقد بأديس أبابا ليجمع بين الحكومة والمعارضة، في وقت طالبت فيه المعارضة بتأجيل الانتخابات المقررة إجراؤها في أبريل (نيسان) المقبل، وأن يعقد اللقاء قبلها.
إلى ذلك، أعلن حسبو محمد عبد الرحمن، نائب الرئيس السوداني، عن تبني سياسة التحرر من التدخل الأجنبي ومن العقوبات الاقتصادية المفروضة على بلاده، وقال خلال مخاطبته ورشة الأجهزة الأمنية والمخابرات في أفريقيا (سيسا)، التي انعقدت في الخرطوم، إن قضية دارفور قد تشعبت بسبب التدخلات الخارجية، مشددا على أن الحركات المسلحة ترفض السلام وحل الأزمة، كما أوضح أنها تقوم بإعدام كل من يضع السلاح، ويتجه نحو السلام، وأن حكومته نجحت في تحقيق السلام والاستقرار ببعض مناطق دارفور وجنوب كردفان، لكنه أبرز في هذا الصدد أن «العقوبات الاقتصادية أصبحت واقعا مريرا يتعارض مع حقوق الإنسان»، وعد أن المحكمة الجنائية الدولية أضحت إحدى وسائل الاستعمار الجديد، حسب قوله.

الشرق الاوسط


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3040

التعليقات
#1234453 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 02:21 PM
لا جلوس مع القتله واللصوص

الحساب والقصاص من الانجاس

لا ترضيات ولا تنازلات ولا تسويات على حساب دماء السودانيين

[adil a omer]

#1234373 [الناهة]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 11:56 AM
الشعب السوداني لا يريد الالية الافريقية ولا الاتحاد الافريقي ان يتدخل في شئونه بعد ان افقده جنوب السودان وبتروله فماذا يريد الاتحاد الافريقي ايضا؟
نحن نريد الاتحاد الاوربي وامريكا ومصر والسعودية ودول الخليج عدا قطر ونريد الامم المتحدة جميعهم بعقد الحوار الوطني السوداني في منتجع هايدلبرج الالماني تلبية لدعوة الاتحاد الاوربي حتى يكون الجوار جادا ودامعا ومشهودا ومحميا من عبث السودانيين مع بعضهم البعض
لم يتبق الا ان نتقدم بشكرنا للاخوة في الاتحاد الافريقي وندعوه لتوفير جهوده وبذلها في منطقة نزاع وحروب اهلية اخرى في افريقيا

[الناهة]

#1234271 [السفير]
0.00/5 (0 صوت)

03-25-2015 09:54 AM
هرطقة وهذيان وحرث فى الرمال والحكومة غير عابئة بما يدور....سبق ان قلت مثل هذه الحكومات لا تمشى الا بالعين الحمراء والسلاح ...ثابو امبيكى اكبر حقير وتافه ومشبوه وفاسد....والاتحاد الافريقى ليست الجهة التى تحل مشاكل السودان....احملوا السلاح السلاح السلاح وبطلوا احلام زلوط...معارضة فاشلة.

[السفير]

#1234114 [ابراهيم مصطفى عثمان]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 07:02 AM
لن تقبل الانقاذ ولن تحضر هذا الاجتماع (29 و30) مارس 2015 ابدا . بسبب ان قبولها لمخرجات (برلين) شابها تردد مع تباين في تصريحات اطراف تمثل الانقاذ علما بان الرئيس لم يعلق اصلا . نظام يعتمد علي (قام بجماعته وقعد بجماعته )لن يحضر الا اذا رضي الرئيس عن الامر . علي المعارضة بالداخل ان (تشد القدة ) ولا تعول علي امبيكي و456 باي حال من الاحوال . الضغط الداخلي اقوي اثرا علي النظام .

[ابراهيم مصطفى عثمان]

#1234112 [quickly]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 06:55 AM
قناة للمعارضة يا محسنين

[quickly]

#1234084 [شاهد اثبات]
5.00/5 (1 صوت)

03-25-2015 05:15 AM
مرجعية اتفاقية نيفاشا



عندما نتكلم عن مرجعية اتفاقية نيفاشا لحل بقية مشاكل السودان يتظنى اصحاب الالعاب الهوائية والارتجال المستمر من نخبة المركز وادمان الفشل ان نيفاشا شيء يخص المؤتمر الوطني والبشير شخصيا فقط وبمجرد ما يسقط النظام يشيلوها يجدعوها في مذبلة الانقاذ مع كل توابعها العالقة ونبدا من جديد مع -نفس الناس-..وهم طبعا لا يتعظون من فشلهم المزمن ولا من تجارب الاخرين ..عندما اجهضت الجبهة الوطنية -نفس الناس- اتفاقية اديس ابابا 1978..وفرضت مشروعها "الاسلامي" تفجرت الحرب مرةاخرى في الاقليم الجنوبي واستمرت لتحصد الارواح حتى عبر ديمقراطيتهم المزعومة-"مجزرة الضعين 1987"... يتظنى اليسار البائس باللغة الهتافية والغوغائية ان الجنوبيين طوالي برمو نيفاشا ودولة الجنوب ويطوو علم دولة جنوب السودان وينسو ابيي واستفتاءها ويجو جارين الخرطوم..لانهم ما ارتاحوا من الانفصال وعاجبهم خيام الخيش الكانو قاعدين فيها من 1983 في دولة البربون ...هذه هي اوهام النخبة التي تريد اسقاط الانقاذ بنفس مين شيتات اكتوبر 1964...
دولة جنوب السودان انفصلت وفقا لقواعد دستورية وباستفتاء باشراف الامم المتحدة وعبر -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005...هذا يعني..ان المؤتمر الوطني الان اما يعمل updating حقيقي وياتي بوجوه جديدة ورؤية جديدة تجعل الشمال ديموقراطي حقيقي بموجب الدستور ويتعايش مع كل الناس وينتقد نفسه ..او يسقط باي كيفية والبسقطو ده يركز كبند اول بقاء اتفاقية نيفاشا والدستور الانتقالي كما هو..في المرحلة الانتقالية وليس البحث عن دستور جديد .او ستنفجر هذه المرة حرب بين دولتين وضروس جدا على طول 1200 كليو متر...لا تبقي ولا تذر ونحصل على ربيع عربي خمس نجوم-احسن من بتاع سوريا...عشان كده يا شباب امشو اقرو نيفاشا والدستور الانتقالي وراهنو على زوال الحزب الحاكم دون زوال التزاماته الدولية؟؟ وابحثو عن برنامج جديد بمرجعية نيفاشا ونحن قدمناه ليكم هنا مجانا.(روشتة 2013)..وخلو الناس والكوامر ماركة 1964 ديل
****
سودن شبكتك وخليك سوداني
(((وماذا بعد الطوفان؟؟!!
نصفر العداد كما حدث في اكتوبر1964 وابريل1985 ونعيد تدوير النخبة السودانية وادمان الفشل..ام نلتزم بخارطة الطريق الدولية السارية المفعول حتى الان-اتفاقية نيفاشا 2005-
وللذين لا زالو في الكبر ويعانون من المراهقة السياسية وخطاب "الجعجعة الجوفاء والقعقعة الشديدة"..المؤتمر الوطني مرتبط بالاتفاقية الدولية-نيفاشا-2005 والعالم ينظر الى السودان عبرها..وهذه الاتفاقية لا زالت لها قضايا عالقة مع دولة الجنوب..والقرار 2046 واستفتاء ابيي..ولا دولة الجنوب ولا دول الاقليم ولا العالم الحر سيراهن على البديل المجهول..او الفطير"البدائل"..التي ينفحنا بها الامام...ومحبين الشهرة الجدد..".ناس حقي سميح وحق الناس ليه شتيح"..
في الوقت ده خلو الشجب ونزلو الاتفاقية والدستور الانتقالي لوعي الناس-خلو الشعب يقيما بدل ان تترك لاهواء الذين لا يعلمون وجددو التزامكم بها لاخر شوط وحسب الجدولة...الحركة الشعبية شمال×المؤتمر الوطني والمفاوضات عبر القرار 2046 ومبادرة نافع /عقار..والتزام الحركة الشعبية شمال بي برنامجا بتاع انتخابات 2010 "الامل" الذى تتداعى له الملايين في انتخابات 2010 وهرولو مع المهرولين...وفوزو المؤتمر الوطني بوضع اليد...واكسبوه شرعية يقتل بها الناس حتى اليوم....
التغيير تتحكم فيه قوى خارجية..عليك ان تثبت انك ذكي وتصلح بديل علمي وليس غوغائي سيأتون لمساعدتك
او اقنع 18 مليون سوداني يطلعو الشارع بي رؤية واضحة يحترما العالم كما فعلت تمرد
واذا كان الشباب الواعد في السودان حتى هذه اللحظة عاجز عن الانعتاق من اصر الاحزاب القديمة وهم البقيمو ليهم ما ينفع وما لا ينفع فانعم بطول سلامة يا مربع..والسياسة علم والفهم اقسام"كلااااااااام يا عوض دكام"...يا شباب امشو اقرو اتفاقية نيفاشا والدستور الانتقالي او تلمود د.منصور خالد"السودان تكاثر الزعازع وتناقص الاوتاد2010" بتكونو طوالي بتحملو ماجستير في العلوم السياسية من منازلهم يؤهلكم في عالم الفضائيات .. والانقاذ دي ما بترجى يناير القادم()




ا يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا

المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

الثوابت الوطنية الحقيقية
-1الديمقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
-2بناء القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق
-3 استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2015
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه "عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية

[شاهد اثبات]

ردود على شاهد اثبات
European Union [شاهد اثبات] 03-26-2015 06:23 AM
يا الحقيقة المرة الغوغائية السياسيةدي مشكلتكم
اقتباس من دستور السودان 2005
الباب الخامس: أجهزة القضاء القومي
الفصل الأول

المحكمة الدستورية


إنشاء المحكمة الدستورية

119ـ (1) تُنشأ، وفقاً لنصوص هذا الدستور، محكمة دستورية تتكون من تسعة قضاة من ذوي الخبرة الكافية ومشهود لهم بالكفاءة والنزاهة والمصداقية والتجرد.

(2) تكون المحكمة الدستورية مستقلة عن السلطتين التشريعية والتنفيذية ومنفصلة عن السلطة القضائية القومية، ويحدد القانون إجراءاتها وكيفية تنفيذ أحكامها.

(3) مع مراعاة أحكام المادة 121 يعين رئيس وقضاة المحكمة الدستورية لمدة سبع سنوات قابلة للتجديد ويحدد القانون مخصصاتهم.

(4) يؤدى قضاة المحكمة الدستورية واجباتهم ويطبقون القانون بدون تدخل أو خشية أو محاباة.



تعيين رئيس المحكمة الدستورية وخلو منصبه

120ـ (1) يعين رئيس الجمهورية بموافقة النائب الأول، رئيس المحكمة الدستورية من القضاة المعينين وفقاً لأحكام المادة 121 من هذا الدستور ويكون مساءلاً لدى رئاسة الجمهورية.

(2) يخلو منصب رئيس المحكمة الدستورية في حالة الوفاة أو الاستقالة أو العزل.

(3) لا يُعزل رئيس المحكمة الدستورية عن منصبه إلا للعجز أو السلوك الذي لا يتناسب وموقعه، ولا يتم هذا إلا بقرار من رئيس الجمهورية يصادق عليه ثلثا الممثلين في مجلس الولايات .

قضاة المحكمة الدستورية

121ـ (1) يعين رئيس الجمهورية قضاة المحكمة الدستورية وفقاً للمادة 58 (2) (ج) من هذا الدستور بناءً على توصية من المفوضية القومية للخدمة القضائية وبموافقة ثلثي جميع الممثلين في مجلس الولايات.

(2) يُمثل جنوب السودان تمثيلاً كافياً في المحكمة الدستورية.

(3) لا يجوز عزل أي قاض في المحكمة الدستورية إلا بقرار من رئيس الجمهورية يتخذ بناءً على توصية من رئيس المحكمة الدستورية، ويوافق عليه مجلس الولايات بأغلبية ثلثي الممثلين.

اختصاصات المحكمة الدستورية

122ـ (1) تكون المحكمة الدستورية حارسة لهذا الدستور ودستور جنوب السودان ودساتير الولايات وتعتبر أحكامها نهائية وملزمة، وتتولى:ـ

(أ) تفسير النصوص الدستورية بناءً على طلب من رئيس الجمهورية أو الحكومة القومية أو حكومة جنوب السودان أو حكومة أي ولاية أو المجلس الوطني أو مجلس الولايات،

(ب) الاختصاص عند الفصل في المنازعات التي يحكمها هذا الدستور ودساتير الولايات الشمالية بناء على طلب من الحكومة أو الشخصيات الاعتبارية أو الأفراد،

(ج) الفصل في الإستئنافات ضد أحكام المحكمة العُليا لجنوب السودان في القضايا المتعلقة بالدستور الانتقالي لجنوب السودان ودساتير ولايات جنوب السودان،

(د) حماية حقوق الإنسان والحُريات الأساسية,

(هـ) الفصل في دستورية القوانين والنصوص وفقاً لهذا الدستور أو الدستور الانتقالي لجنوب السودان أو دستور الولاية المعنية،

(و) الفصل في النزاعات الدستورية فيما بين مستويات الحكم و أجهزته بشأن الاختصاصات الحصرية أو المشتركة أو المتبقية.

(2) يكون للمحكمة الدستورية اختصاص جنائي في مواجهه رئيس الجمهورية والنائب الأول وفقاً للمادة 60 (2) من هذا الدستور، كما لها اختصاص جنائي في مواجهة نائب رئيس الجمهورية ورئيسي مجلسي الهيئة التشريعية القومية وقضاة المحكمـة القومية العُليا والمحكمة العُليا لجنوب السودان.

United States [الحقيقة مرة] 03-25-2015 10:33 PM
تعيين 9 قضاة قوميين - سواء - من الرئيس الحالي
____

يعني البشير ما بطال معاك ؟

European Union [شاهد اثبات] 03-25-2015 02:47 PM
شكرا للمداخلات المتميزة
وهذا ارتقاء في الراكوبة جيد
اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 هو مشروع دولة سوداني فدرالية ديموقراطية على الورق والجيد حتى لان ...وفيه كل القضايا العالقةمن 1 يناير 1956

والبرنامج الانا نزلتو يعتمد على ثلاثة محاور حتى ترجع دولة المؤسسات الى السودان
المحور الاول مراسيم جمهورية نافذة
1تعيين 9 قضاة قوميين سواء من الرئيس الحالي او بعد السقوط من يمسك بذمام الامور
تعيين مفوضية قومية للانتخابات
الغاء والولايات واستعادة الاقاليم
المحور الثاني تقوم لمحكمة الدستورية العليا بصياغة دستور جديد من دستور 2005 يناسب دولة من ستة اقاليم

المحور الثالث الشعب السوداني يجيز الدستور و ينتخب لاحقا في ثلاث مراحل
حاكم اقليم نائب اقليم ثم رئيس جمهورية

United States [yahiakamal] 03-25-2015 11:20 AM
الاخ شاهد اثبات لك التحية
ان مازكرته هوه الواقع المفروض تطبيقه حتى نصل الى رؤية واضحة من حقيقة الانتخابات ويزول الخج المتوقع حصوله فى ظل الوضع الراهن من السلطة التى لا ترغب الا فى انتخابات حسب ماتريد هى وليس مايريده الشعب او الاحزاب المعارضة حكومة الكيزان وما ادراك ما الكيزان ..
حكومة للاسف نجحت فى جميع مختطاتها لتدمير السودان والشعب السودانى ضحية افراد لا يخافون الله وهم ارازل المجمتمع السودانى وهم السلطة الفاجرة الحاقدة واصبحت احقادهم تتفشا حتى تصل كل من هوه ضدهم فى السياسة وفى ظل بقاءهم انعدمت المبادى والمثل لقد انسونا كل شى دمرو الشباب والجامعات بالمخدرات غسلو افكار الشباب بمعتقدات وافكار داعش وجعلوا منهم متطرفين هم شرزمة حاقدة ولا يقبلوا الحوار حتى وان كان لمصلحة الوطن والمواطن كل تفكيرهم السلطة وباى شكل لا يهم كل من ينال رضاهم هوه حليفهم رحم الله السياسة فى ظل وجودهم ورحم الله كل السياسين العقلاء السابقين امثال الازهرى والمحجوب والفضلى والشريف حسين الهندى ورحم الله الفريق ابراهيم عبود كلهم رحلو وخلدوا زكرى طيبة لم يبنوا القصور ولا المزارع ولا حتى كونوا ثروة مثل مافعل الحزب الحاكم وتريدهم بالسهولة ان يقبلوا الحوار وتاجيل الانتخابت اخى انت شاهد اثبات بحق وحقيقة وكل مازكرت المفروض يعمل به حتى نكون شعب واحد كما كنا لكن فى ظل الحزب الحاكم سيظل هناك من يحمل السلاح وسوف نكون سوريا والعراق لا سمح الله وهذا ما لانتمناه ابدا ان يصل بنا الحال وان نكون السودان دولة موحدة وكما زكرت ان تتم مراجعة النفس والشفافية والانتقالية وان بعى الحزب الحاكم ان الراى للشعب فى من يختار وليس الاجبار على حكومة لا تحترم الاتفاقيات والمواثيق وتفصل لنا حكومة باختيارها ومن حزب واحد ولابد ان يكون هناك معارضة وبشدة وان يتحرك الشارع لدحر تلك الفئة الضالة وان تكون هناك ديمقرطية الاختيار فى الانتخابات وليس الاحتكار
ولك الشكر والتقدير للايضاح الجميل

United States [Salah ALDeen P] 03-25-2015 11:01 AM
انت دائماً في تعليقاتك تسعى لحل المشاكل الموجودة في السودان بشكل "جوهري" اقصد اساس المشكلة.
بينما الاوضاع الموجودة اصلا هي حلول جزئية واهتمام بالقشور وشغل يومية حلول شبه مؤقتة، حسي الحكومة حتشوف مشكلة الصحوة ولا الصيحة ماعارف بتاع موسى هلال وتديهو منصب ولكن في نفس الوقت حتنشب مشكلة اكبر في نفس المنطقة وهكذا نفس التجارب ونفس العقلية.
الشعب يا اخي نسى اتفاقية نيفاشا بالرغم من انها كانت حتمثل نقلة كبرى لاستقرار السودان وحل ازمته بشكل جذري



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة