الأخبار
أخبار إقليمية
احْتِفاء السعودية بالبشير... (عَفْصةٌ) للأخوان ، أم رهان؟
احْتِفاء السعودية بالبشير... (عَفْصةٌ) للأخوان ، أم رهان؟
احْتِفاء السعودية بالبشير... (عَفْصةٌ) للأخوان  ، أم رهان؟


03-27-2015 05:05 AM

احْتِفاء السعودية بالبشير... (عَفْصةٌ) للأخوان أم (شَمّةُ) نَفس أم حريةُ للسودان، أم رهان؟

بقلم: أحمد يوسف حمد النيل

... السياسة في بعض الأحيان , ليس الا احتياجات بسيطة, مثل احتياجات الانسان لضروريات الحياة اليومية. وكغيره من البشر أي انسان يستطيع أن يدبر ويوفر ما تحتاجه أسرته من مأكل ومشرب وملبس وتواصل اجتماعي. هكذا ببساطة يكون مفهوم السياسة، عندما تنجح الدولة في توفير المال اللازم للمواطن ليأكل ويشرب ويلبس ويتعالج ويتعلم وتوفر المرافق التي تقدم له هذه الخدمات.
ثم من بعد هذه الخطوة تكون الدولة تفرغت لسياساتها الخارجية وتنمية البلد اقتصاديا وادارة كل هذه الانشطة بنفس المفهوم الذي استطاعت به ان توفر للمواطنين ما يحتاجونه. فهل من بعد ذلك سيشقى المواطن أو تتحير الدولة سياسياً أو عسكرياً أو اقتصادياً؟ .... لا أظن ذلك.

ما قام به الطرفان السعودية والسودان في هذا اللقاء التاريخي (ان صدقت النوايا)، فيه عدة اشارات وعدة منحنيات.

أولاً: اما ان تكون السعودية تريد ان تقرب البشير منها من أجل ان تسلخه من جلد الاخوان، وهذه تبدو الفكرة الراجحة لأن الملك سلمان خادم الحرمين الشريفين وابنه محمد وولي عهده مقرن وولي ولي العهد محمد بن نايف يتمتعون بالدهاء والذكاء والحنكة والثقافة. ولا يعني ذلك انهم بعيدين عن الصبغة الدينية ولكنهم يعرفوا ويقدروا حجم الخطى التي يفعلونها من أجل جلب المصالح لهم ولوطنهم.

ثانياً: واما ان يكون البشير قد ذهب مهرولا هذه المرة الى السعودية بعدما ان حس باحترام السعودية له خلاف ما حدث من تجاهل واذلال له ولمكانة الدولة السودانية في عهد الملك السابق الملك عبد الله بن عبد العزيز يرحمه الله. وبالتالي تكون رحلته هذه المرة تستبطن ارتياحاً شخصيا بالنسبة له وتوجس حرسه المترهل من الاخوان، فهو يدفع بأسلوبه التقليدي ومفهومه العادي كبقية الشعب أملا في عودة العلاقة بين البلدين ومن أجل الدعم المادي، ولكن حرسه وأذيال السلطة والعسكر من الكيزان يأتون هذه المرة مطأطئ الرؤوس في حذر وتوجس ما بين مهابة ورجاء من الحكومة السعودية، والتي لم تذكر صراحة أو اشارة موقفها تجاه الاخوان.

ثالثاً: الموازنات الاقليمية قد تستدعي من السعودية ان تقرب اليها حكومة السودان لكي تستأثر بالموقف السوداني بدلاً من الذهاب الى حلف إيران، فموقع السودان وتصرفات الاخوان مع ايران ما جعل الحكومة السعودية تتحرك وتكسب وتضم السودان لهذا الحلف الخليجي حتى يصبح الهدف واحدا و المنفذ واحدا وأداة الحرب والضرب واحدة تحت يد السعودية وهي تقود هذا الحلف دون ان يرتد منه أحد تجاه ايران. رابعاً: وإذا رجعنا لتوجس حرس البشير من السياسيين (الاخونجية) فبعد ربع قرن من العناد والفساد في حكم السودان تراهم قد(انبطحوا) للقوى الدولية واظن ذلك من نافلة القول ان اذكرها فالناس تعلمها ان ليس الا امريكا، ومن موجبات الاتباع الخفي (المنقب) هو ان تدهدههم امريكا يمنة ويسرة. فها هم الان قد وصلوا مرحلة الاعتراف ضمنياً وعملياً ان الذي قد كان يفعلون طيلة ال 25عاماً الماضية ما هو الا هراء. فلذلك تبع البشير هذه المرة الى السعودية الحرس المتوجس نفسه من(الاخونجية) ولم يظهر في الصورة هذه المرة عبد الرحيم محمد حسين الذي تبعه في رحلته الفاشلة المُذِلّة الى الامارات العربية المتحدة.

وهذا يشير الى ان حرس (الاخونجية) كان يقحم البشير وعبد الرحيم محمد حسين اقحاما في تلك الرحلة التطفلية الى الامارات ليروا هل سيصدق حدسهم ام لا؟ ولكنها فشلت كسابقتها في عهد ملك السعودية الراحل. ومن هذا المنطلق يتضح ان حكومة الاخوان في السودان كانت تفعل العجب مع ايران وتقف في صفها نكاية بدول الخليج وخاصة السعودية التي تأزمت العلاقة معها ومع باقي دول الخليج على خلفية الوقوف مع صدام في غزو الكويت.

نقطة سطر جديد.

ان ما يدور من حولنا من سياسات ومصالح وخاصة في اقليمنا العربي والافريقي، ليس من الحكمة تجاهله وهذا ما فعله الاخوان لربع قرن من الزمان، ليقفزوا فوق الرقاب ظناً منهم انهم المنقذ لهذه الأمة فحملوا ترهاتهم وأوهامهم وعبروا بها الى إيران التي اصلا قد خرجوا من تجربتها بالسناء والحمد والاعجاب ثم الافتتان كما يقول بذلك شيخهم الترابي. فهنا كان أس البلاء مما جعلهم يدورون كجمل عصارة الزيت. لا يأبهون لمن تحت الرحى التي تدور طيلة هذه السنوات فلما أخذ منهم التعب والنصب مأخذه فكوا ارتباطهم بهذه الآلة العقيمة القديمة، فأخذوا من كل فكر ينسلون ولكنهم ليسوا كيأجوج ومأجوج، ولكن كالذين ضاق بهم الفكر ووجدوا بساطة الحياة وسهولة السياسة بعد ان آمنوا بمسلمات بدهية يعرفها من اكتوى بنار الحرمان من ثروات البلاد وأموالها السائبة ولم يصلوا اليها بقناعات معرفة أو تجارب. فحينها وجدوا ان الشعب قد سبقهم بسنوات ضوئية في مفهوم السياسة والحياة. ولأنهم كانوا يمارسون الإطار الديني المتزمت في مكان السياسة السهلة.

فهل يا ترى مشهد احتفاء السعودية بالبشير وحرسه من الاخوان له دلالات كثيرة نعلم بعضها ونجهل بعضها؟ أم انه (عفصة) للأخوان أو(شمة) نفس، أم فضاء رحيب فيه حرية السودان من حجر الاخوان أم انه رهان جديد؟ وستبدي الايام ما كان مستتر، وسيظهر ندم الاخوان على ما فاتهم من فهم بسيط للسياسة والمصالح على أساس حب الوطن وجلب المصالح للمواطن. وستبدو لهم كل السنوات الماضية فقاعات من الزبد المتصاعد شيطانيا عندما يفهمون ان انفصالهم عن الشعب بدافع الدولة أو الامبراطورية الاسلامية المزعومة ما هو الا مراهقة سياسية يدفعها الحُمق وتديرها عجلات الجهالة والتغريد خارج حظيرة الوطن والمعاني السامية، لكي تنتهي كوابيس افلاطونية ليس للشعب فيها من سبيل، الشعب الذي يحلم بان يأكل لقمة العيش الكريمة ويلبس من الريش أو أدى منه ويتعالج في المستشفيات الحكومية أو أدنى منها ويدرس أبناؤه في مرافق الوطن المهجورة أو أدنى من ذلك دون عناء.

[email protected]


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 9756

التعليقات
#1236167 [ABU JANDAL OSMAN]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2015 01:51 PM
لكم بان تحللوا كما تشاؤن وتتوهمون لكنها خطون بنوايا صادقة لتقديم السودان ومشروعة لتفدمة تلتفى فيه الخطوط وتتفاطع اما الذين يحلمون بقط لياكلوا ويتعلموا ويتعالجوا دون عمل ومقابل فلا نرى له مكان لاقى الدنيا ولا الآخرة ياجماعة الخير اصحو عشان تعيشوا الواقع

[ABU JANDAL OSMAN]

#1235928 [wadalmanagil]
2.22/5 (6 صوت)

03-28-2015 07:36 AM
كرأي ربما يبدو غريب لا المعارضة الحالية تستطيع حكم السودان ولا الكيزان، كلهم تلوثوا بأفكار مزعجة مرتبطة بحب النفس وكراهية الآخر، عاوزين شخص لا كوز معفن، ولا شيوعي حاقد فاتل شعرو، دايرين سوداني غيور على بلدي يشعر بمشاكلها ويصالح الجميع زى بتاع ماليزيا كده، وخلونا من كلامكم الفاضي اللا يودي لا يجيب يقول ليك سياسي وهو فى النهاية عاوز يخدم نفسو من خلال وظيفة حكومية لم يعمل ها شئ سواء انو عامل فيها مناضل، يجب أن تكون الوظائف العامة بلا مخصصات نشوف بعد داك البموت فيها منو؟؟؟

[wadalmanagil]

#1235861 [سكران لط]
4.07/5 (5 صوت)

03-28-2015 01:24 AM
نسيت اضيف ان الوهابية في السودان عملو بقوة في الفترة السابقة لتضخيم دور الشيعة في السودان مع ان الواقع يقول غير كدا وكان غرضهم لفت انتباه ربيبتهم السعودية للضغط اقتصاديا على السودان وقد نجحو الان في تدجين النظام لن يتواني البشير لو استمر حكمه دون ثورة شعبية في تقريب الوهابية وطرد الكيزان .

[سكران لط]

#1235860 [سكران لط]
2.07/5 (5 صوت)

03-28-2015 01:15 AM
هذه النقلة يتم معها استبدال الكيزان بالوهابية وهم اخطر واسوأ من الكيزان وصعودهم هو من سيؤجج الحروب الطائفية في السودان باخطر مما في اليمن البشير باستراتيجيته الفطيرة يريد التخفيف من ويلات الحصار الاقتصادي ليبقى في الحكم ولا يضع بالا لخطورة ذلك على مستقبل البلاد

[سكران لط]

#1235816 [nagatabuzaid]
2.25/5 (5 صوت)

03-27-2015 10:36 PM
قبل ما يستجيب البشير للاستدعاء السعودى يكون اتصل بالايرانيين وغمز لهم مؤكدا انه يمارس تقية على السعودية ويا دار ما دخلك شر المخلوق ده ود موية والسعودية تكون احتاطت للامر

[nagatabuzaid]

#1235741 [عودة ترنتي]
3.07/5 (5 صوت)

03-27-2015 06:59 PM
هذه فرصة اخيرة للبشير لتاكيد خروجه من جلباب : قطر - تركيا و تنظيم الاخوان المسلميين الدولي
و كذلك فرصة اخيرة للاعتاق من قبضة ايران
البشير يعلم جيدا ان تنحيه عن حكم السودان يعني تلقائيا السفر الي لاهاي كمجرم متهم بارتكاب جرائم ابادة جماعية --- و اقتصاد السودان علي ( الحديدة ) و الامل في السعودية و دول الخليج - و لذا يجب عليه ان يكون مطيعا و مؤدبا و يسمع الكلام ---
الايلاميين لن يعجبهم هذا التصرف و سيعملون علي ازاحته و تسليمه هو رفاقه للمحكمة الجنائية و استبداله بعسكري آخر يكون مقبولا لدى الشعب و ينهي حقبة البشير الكئيبة علي طريقة ( عبد الفتاح السيسي )
ننتظر و نرى من ذا الذي يتغدى بصاحبه اولا --

[عودة ترنتي]

#1235738 [Hashim Hussein]
3.66/5 (6 صوت)

03-27-2015 06:49 PM
أولا تعلم السعودية ويعلم كل العالم أن اخوانجية السودان قد انسلخوا من التنظيم المصري قبل أن يتولوا السلطة... وانسلخ البشير وزمرته من أي شيء يربطهم - سوى التهليل والتكبير الكاذب - ولهم الفضل في إمداد السي آي إيه بكل ملفات وأسرار الإسلاميين الذين توافدوا على السودان في مطلع التسعينيات - كما أن لهم الفضل في القبض على كارلوس المناضل العالمي الذي رفضت حتى أشد الدول كفرا القبض عليه - ولذلك لا حاجة للسعودية لسلخه من الأخوان فهو منسلخ بفروة جلده- كما أن السعودية ليست في حاجة لهذه الطائرات الثلاث التي تفعل خيرا إن لم تتعطل وتقتل طياريها قبل ان تغادر المطار.... ولكن السعودية تريد أن توسع قائمة الدول المشاركة بأي طريقة ... حتى ولو بمشاركة دولة لا وزن لها مثل دولة البشير.... نتمنى أن يكون الثمن معقولا أكثر من ثمن استفتاء انفصال الجنوب أو ثمن القبض على كارلوس... وأغلب الظن أنه لن يزيد على الاحتفاء

[Hashim Hussein]

#1235737 [Truth]
3.82/5 (6 صوت)

03-27-2015 06:47 PM
This BASHEER is always cheap you can have him for any price

[Truth]

#1235725 [Rebel]
2.79/5 (8 صوت)

03-27-2015 06:02 PM
* المعروف يا اخى, ان البشير ليس لديه جيش محترف و لا قدرات قتاليه و لا سلاح يحارب به الحوثيين "الشيعه" فى اليمن (إلآ بقدر ما يفتك به شعبه الأعزل). و السعوديه تدرك هذه الحقيقه.
* لكن السعوديه تعمل وفق إستراتيجيه طويلة المدى و مدروسه, على النقيض من سياسة حزب "الأخونجيه" فى السودان. تهدف هذه الإستراتيجيه, فيما تهدف, الى:
1- ضرورة "الإيقاع" بعلاقات إيران "الشيعيه" و السودان "السنى", و ذلك بجر السودان للصراع ضد الحوثيين الشيعه فى اليمن, برغم علمهم بالضعف البين للسودان عسكريا. و هذا يعنى فض حلف السودان/إيران الى الأبد. و من ثم تامين "الجبهه الجنوبيه" للسعوديه تماما بعد دحر و "تصفية" الحوثيين فى اليمن بشكل حازم و نهائيا, و لذلك تجدهم اطلقوا على حربهم هذه "عاصفة الحزم!".
2- و بهذا تكون السعوديه قد امنت ايضا الجبهه الغربيه قبالة البحر الاحمر, ضد اى خطر إذا ما قررت إيران الدخول فى حرب مباشره ضد السعوديه إثر تطورات الأحداث فى اليمن و فى "المنطقه". و عندها, لن تتمكن إيران من إستغلال الموانئ السودانيه و لا مياهه الإقليميه - كما كانت تفعل- فى اى حرب متوقعه الآن او فى المستقبل ضد السعوديه.
3- تقوم السعوديه بتطوير علاقاتها مع السودان, و دعمه اقتصاديا و دبلوماسيا, بهدف عزله ليس فقط من إيران, بل ايضا من "التنظيم الدولى للاخوان المسلمين", اللخطر الأكبر الآخر, الذى تم تصنيفه كتنظيم "إرهابى" من قبل كل من السعوديه و دول الخليج و مصر.
4- و هنا تكون الجبهه "الداخليه" و "الجنوبيه" لمصر قد تم تأمينهما تلقائيا. و كما تعلم فإن مصر هى حليف إستراتيجى للسعوديه فى حربهما ضد تنظيم الأخوان المسلمين "الإرهابى".
5- و لربما كانت تقديرات السعوديين, كما نحن هنا فى السودان, تقول ان البشير سيجد نفسه, مرغما او مضطرا(للحفاظ على علاقاته مع دول الخليج و مصر و المنطقه العربيه), ان يتتخلص من كل "التنظيمات المشبوهه", من امثال "القاعده" و "الدواعش" و "الشيعه" و تابعيهم, من ناس الترابى راس الفتنه و الحبر و شيخ على و نافع و كمال رزق و عصام البشير و حسب الرسول"نسوان", و غيرهم كثر من اصحاب "الإسلام السياسى" و الدجالين و المشعوذين..و فى ذلك سيكون الخير, كل الخير, للسودان و لمصر و للمنطقه العربيه. ذلك طبعا, إن لم "يتغدى" هؤلاء بالبشير قبل ان "يتعشى" هو بهم!!
* و نحن نامل ان يعود السودان "لسيرته الاولى", إنشاء الله.

[Rebel]

ردود على Rebel
United States [محمد] 03-27-2015 11:52 PM
إن شاء الله وليس كما كتبتها (إنشاء معناها بناء)


#1235715 [واحد داقس]
4.00/5 (5 صوت)

03-27-2015 05:40 PM
هل علمت يوما ان للثعلب دينا

[واحد داقس]

#1235675 [البرنس]
2.50/5 (6 صوت)

03-27-2015 03:26 PM
لا سبيل الا الرحيل ....لا يهمنا تحالفتو مع السعوديه ولا غيره المهم الرحيييييييييييييييل
الرحيييييييييييييييل لاخوان الشيطان

[البرنس]

#1235591 [شبتاكا]
2.29/5 (7 صوت)

03-27-2015 09:37 AM
جيت تائب يا حليلك.....والفؤاد ملكوه غيرك...ومصيبتنا مركبة...اكتر من ربع قرن من الزمان انفقه اخوان نسيبة فى التهريج والسفسطة الفارغة بانهم لا لدنيا قد عملو يبغون رفع اللواء الاخوانى...وعمدو تمكينا من مفاصل الوطن الجريح ففصلو بحروبهم القذرة الجنوب واشعلو نيران الفتن فى دارفور وجبال النوبة والانقسنا ودمرو البنيات التحتية لاقتصاد الوطن واعادو صياغة المواطن على احط القيم السالبة واغرقونا اعلاميا بالتهريج عن نهضة كباريهم المعوجة وشوارع اسفلتيهم المحفرة وثورة تعليمهم العام والعالى التى حولت تلك الدور الى غرز لتعاطى المخدرات وممارسة الدعاره والشذوذ....انحشر عرورهم فى الطائرة المؤجرة متخفيا ببلاهة غير مسبوقة للمشاركة فى تنصيب الرئيس الايرانى الجديد ولما انكشف حاله اعادته السلطات السعودية بطريقة مزلة وخائبا عن تحقيق هدفه...شارك مع صديقه العبيط فى التجوال فى معرض الدفاع وكان فى استقباله اطفال اولاد الشيوخ فى اشارة رامزه لعدم تقديرهم لمقدمه وعندما القى خطابه فى مؤتمر مصر الاقتصادى انصرف قاده الامارات والكويت بطريقة مهينه لشخصه غير المحترم...ويتهافت الان بطريقة سمجة لتاكيد وقوفه مع التحالف التى تقوده السعوديه حتى ترضى عنه القياده الجديده وتلقى اليه بشئ من الفتات
الكيزان جهاز وسخان وتربية شيخهم الماسونى تركز فيهم القيم التى يتقيا منها الشيطان
شعبنا الطيب.....الخروج العفوى لاقتلاع جزور العفن الاخوانى هو الحل.....

[شبتاكا]

#1235589 [Ha Ris]
2.69/5 (5 صوت)

03-27-2015 09:33 AM
.

[Ha Ris]

#1235562 [shah]
2.63/5 (7 صوت)

03-27-2015 07:55 AM
لن يتغير الكيزان عن أفعالهم وفكرهم الهدام حتى وإن ولج الجمل في سم الخياط. ... وهل يمكن العلاج من السرطان؟

[shah]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة