الأخبار
أخبار إقليمية
الجنجويدي موسي هلال من خيال معارضته الي حضن المؤتمر الوطني
الجنجويدي موسي هلال من خيال معارضته الي حضن المؤتمر الوطني
الجنجويدي موسي هلال من خيال معارضته الي حضن المؤتمر الوطني


03-28-2015 02:52 PM
حسن اسحق

موسي هلال قائد مليشوي وقاتل مأجور استفادت منه الحكومة في القتل والنهب والسلب وسحل الابرياء من مواطني دارفور في كل المناطق التي تعرضت للتهجير القسري والاجباري بحجج ان من تعرضوا لهذه الكوارث الحكومية الي انهم يدعمون ويساندون التمرد الدئر في دارفور ، موسي هلال فقد بريقه في الحراك والدعم العسكري كما فقده سلفه المليشوي الجنجويدي السابق علي كوشيب ،وانتهت صلاحية الارتزاق العسكري والنهب المكفول من قبل قانون الحكومة العسكري والامني ، وفي وقت سابق تعرض كوشيب لمحاولة اغتيال في احدي مدن ولاية جنوب دارفور . الشيخ موسي هلال كما يسمونه ويطلق عليه الكثيرون هذا اللقب ، وموسي هلال الزعيم الجنجويدي الذي اعترف في تحقيق مطول قيادات عربية اجرته احدي القنوات العربية ، انه لم يقم بقتل الناس في دارفور ، لكن الدولة كلفته ان يحشد المقاتلين ، وهو امتثل لكلام الحكومة فقط . وبعد ان اختفي جزء من بريق الجنجويدي موسي هلال ، وسطع نجم الجنجويدي الاخري حميدتي المدعوم من عسكريا من جهاز الامن والمخابرات الوطني ، وهو الجناح العسكري لجهاز الامن والمخابرات الوطني في الخرطوم .


توترت العلاقة بين المؤتمر الوطني وعضو المؤتمر الوطني الجنجويدي موسي هلال قبل عام ، وما كان منه الا ذهب واحتمي بمنطقته في احدي مدن ولاية شمال دارفور ، وبدأ باطلاق التهديدات واتهام حزبه المؤتمر الوطني بافتعال الفتن والعصبية والعنصرية في دارفور ، وهدد هلال الحكومة مرات عديدة ، لكن دون تحرك فعلي علي الارض ، وشكك كثيرون في نوايا موسي هلال ، وهي محاولة انتهازية منهم لايجاد موطئ قدم في المعارضة المسلحة او المعارضة المدنية ، وقام بتأسيس مجلس الصحوة الثوري ، وارسل رسائل الي عدة لكن حزبه المؤتمر الوطني يبدو انه لم يكترث لما يقوله الزعيم الجنجويدي هلال ، وحتي عندما نشر بيانه بتهديد من يديرون الحملة الانتخابية الرئاسية في كل مناطق دارفور ، وانهم عرضة الي هجوم من قبل عناصره ، وقبل ذلك اجتمع ابراهيم غندور نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني مع موسي هلال في مدينة الجنينة ، وهذا اللقاء لم يكشف حوله الكثير انه اجتماع بين اعضاء المؤتمر الوطني في ولاية غرب دارفور..

ان المتابع للاحداث الجارية بين موسي هلال وحزبه المؤتمر الوطني ، اثارت الكثير من الاسئلة حول العلاقة بين عضو في الحزب يهدد الحزب ويعلن تمرده وتأسيس جناح معارض ، واعطاء الحكومة فرصة معينة للاستجابة لمطالبه ، والا انه سيقوم باشياء لا ترضي وتعجب حزبه المؤتمر الوطني ، ارسال رسائل مقاطعة الانتخابات وتهديد من يديرونها ، واتهام الحزب انه سبب الحرب الدائرة وتحميله النتائج الكارثية للاوضاع في دارفور ، وناشد حلفاءه القبليين في مناطق سرف عمرة ومناطق اخري بمقاطعة الانتخابات ، الا انه عاد مرة اخري ، وطالب حلفاءه بدعم المرشح الرئاسي الفائز مسبقا عمر حسن احمد البشير رئيس حزب المؤتمر الوطني ، وحاكم الخرطوم ، وناشد هلال ان التصويت للبشير باعتباره رجل المرحلة هو الانسب لها ، وعلي الجميع التصويت لمرشح المؤتمر الوطني البشير . ان التهديدات السابقة للمؤتمر الوطني كانت عبارة عن لعبة يديرها حزب المؤتمر الوطني عبر عقلية موسي هلال الذي فشل في استمرار تعبئته للجنجويد ان صعد علي السطح حميدتي ، فكان منه الا ان رفع شعار التهديد المرن للمؤتمر الوطني لايجاد مكان له في سلطة المؤتمر الوطني ، وكان كل المرتزقة المأجورين ليس لهم مبادئ ثابتة يؤمنون بها ، هم مأجورون وقتلة في النهاية يستلمون النقود نتيجة للدماء التي سفكوها والنساء اللائي اغتصبن من جانب الحكومة والمليشيات الموالية لها..

المؤشرات التي صدرت من موسي هلال ، كان يريد ان ترحب به المعارضة المسلحة ، في اسوأ الفروض ان يتحالف معها لاسباب تدركها الحكومة ، الا ان المعارضة المسلحة والجبهة الثورية وقوي المعارضة الاخري ، لم تهتم بما صدر من تهديدات ووعيد موسي هلال للحكومة ، ولم يكترث به احد من المعارضة ، هذا يؤشر ان المؤتمر الوطني كان يقف من خلف الستار ، فاعلان التمرد علي المؤتمر الوطني دائما ما يجابه بالرد العسكري الحاسم ، وهلال هو قائد مليشوي مسلح ، ومرتزق له عتاد عسكري مدعوم سابقا من الحكومة ، يعلن تأسيس مجلس الصحوة الثوري ، ويعلن تهديد السلطات بعرقلة الانتخابات في كل مناطق دارفور ، والحكومة لم تحرك ساكنا تجاهه ، ولم تشن عليه اي حملة عسكرية لكبح جماع التمرد الذي يدعي موسي هلال انه متمرد علي الحكومة ، الا ان البعض ينظر بطريقة اخري ان سبب ( الطناش) الحكومي ، هو الخوف من انشقاق في مليشيات الدعم السريع ذات السند القبلي الكبير ، في حال شنت الخرطوم هجوما عليه في منطقته التي اعتصم بها منذ فترة ليست بطويلة للضغط علي الحزب ان يفسح له المجال في حكم ولاية شمال دارفور ، رغم الصراع الذي افتعل بين موسي هلال الزعيم الجنجويدي ، ووالي شمال دارفور محمد عثمان كبر ، وهما اعضاء في الحزب الحاكم ، اراد هلال ان يزيح كبر من ادارة ولاية شمال دارفور ، ان ضغطه باء بالفشل في الفترات الاخيرة ، ان المؤتمر الوطني الحزب الحاكم ، لا يقبل الانتقاد ولا الضغط من اعضاء الحزب الحاكم ، فما كان منه الا العودة الي حضن الدماء..

فدعوة موسي هلال لجماعته والموالين والمنتفعين منه للتصويت علي للحزب الحاكم في انتخابات ابريل المقبلة ، امكانية ان توصل الي تسوية ما في اطار سرية الحزب الحاكم معه ليستفيد منها وحده ، وهو تأكيد علي فشل موسي هلال في انتزاع كرسي السلطة في ولاية شمال دارفور من كبر ، ولا هو استطاع ان تجد معارضته قبولا من كل فصائل المعارضة المسلحة ، وتدعوه للانضمام الي الجبهة الثورية ، هذا ما كان يتمناه الجنجويدي ، يبدو ان الحكومة كانت ترسم خطة لهلال ان يقوم بشئ ما في داخل المعارضة المسلحة ، بعد مسرحيات مجلس الصحوة الثوري ، والتهديد بعرقلة الانتخابات ، باتت تهديدات هلال مجرد رماد في مهب الريح ، اعلن القائد العسكري في الجبهة الثورية بمنطقة جبال النوبة عبدالعزيز ادم الحلو بعدم قيام الانتخابات في ولاية جنوب كردفان، وهم سائرون علي ذلك ، ووجه تعليماته الي القوات العسكرية في المنطقة بالقيام بالامر اللازم ، وناشد رئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم ان المواطنين بمقاطعة الانتخابات في دارفور ، اخيرا عاد الي الحضن الكبير في الخرطوم ، لان المرتزقة في كل انحاء العالم ليس لهم مبادئ ثابتة يتصفون بها ، هم مع من يدفعون اكثر بعد القتل ، وموسي هلال هو من هذا النوع الانتهازي المرتزق القاتل ، وكل شعارات التهديد ما كانت الا زوبعة لقائد مرتزق تلطخت يداه بدماء الابرياء في دارفور قبل 12 عاما ، ولا يملك الجرأة ان يعترف بجرائمه السابقه في الاقليم الدارفوري ...


[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 5088

التعليقات
#1236543 [زول]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 07:25 AM
مجموعة من قطاع الطرق واللصوص والمفسدون في الأرض، ومعاهم البشير وعصابتة

[زول]

#1236283 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

03-28-2015 06:43 PM
ان من يرسل التهديدات للحكومة، بمثل ما فعل موسى هلال، ثم ينسحب مرة واحدة و يؤيد الحكومة، نحن نسميه في العرف السوداني "راجل باطل" مهما حاول ان يظهر من قوة و من استرجال في الفاضي.

[A. Rahman]

#1236251 [fatmon]
0.00/5 (0 صوت)

03-28-2015 05:30 PM
شبهينا ويتلاقينا ياهو ود الإنقاذ كلما جاعوا لهثوا ورجعوا عن كلامهم ووسليتهم إستعراض العضلات والكلام الأجوف وقالوا السعن الملآن ما بجلبق

[fatmon]

#1236198 [محمد الامام على]
5.00/5 (2 صوت)

03-28-2015 03:04 PM
نطالب التحالف العربى بعد انتهاء مهمته فى اليمن الاتجاه نحو دار فور لنزع سلاح موسى هلال حتى لايقوى مثل الحوثيين فى اليمن

[محمد الامام على]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة