الأخبار
أخبار إقليمية
مشروعية مقاطعة انتخابات السودان وخطوات عملية لافشالها
مشروعية مقاطعة انتخابات السودان وخطوات عملية لافشالها
مشروعية مقاطعة انتخابات السودان وخطوات عملية لافشالها


أخطر ما فيها هو توفير غطاء للقوى الاستعمارية لاعطاء النظام شرعية خارجية زائفة
03-29-2015 01:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

بقلم : د. أحمد حموده حامد

أخطر ما في الانتخابات هو توفير غطاء للقوى الاستعمارية لاعطاء النظام شرعية خارجية زائفة

مقدمة :

الشعب السوداني يرفض نظام الحكم القائم الآن , بل ظل يقاومه بشتى الوسائل على مدى ربع قرن من الزمان . اسباب رفض الشعب السوداني للنظام كثيرة ومعلومة أخطرها التفريط في تراب الوطن بفصل الجنوب وفي السيادة الوطنية , في الحروب الأهلية المستمرة منذ عقود راح ضحيتها ملايين الأنفس وملايين أخرى لاذت بالملاجئ والمهاجر , وخطر المزيد من التشظي , والانتهاكات الجسيمة لحقوق المواطنين وأعراضهم وممتلكاتهم , الضائقة المعيشية الخانقة نتيجة الفشل في ادارة الدولة وادارة الاقتصاد واستشراء الفساد الذي اصبح مؤسسة تحميها الدولة , وعزلة النظام اقليميا وملاحقته دولياً بجرائم ضد شعبه . هذه وغيرها الكثير تجعل الشعب السوداني يرفض هذا النظام , واعلن عن حملة "أرحل" كوسيلة سلمية لمقاطعة الانتخابات التي يريد بها التظام تزوير الارادة الجماهيرية والاستمرار في الحكم لخمس سنوات أخرى بمباركة خارجية يكمل فيها هدم ما تبقى من السودان , مع صمت بل مباركة القوى الامبريالية التي تتفق مصالحها مع بقاء هذا النظام رغم مفاسده البائنة كالشمس . تكتسب حملة "أرحل" ومقاطعة الانتحابات مشروعية خاصة ومسؤولية شخصية في عنق كل سوداني وسودانية لاسترجاع السودان المختطف من مجموعة من المغامرين الفاسدين وارجاع الحق الى أهله جموع الأمة السودانية . تقع هذه المسؤولية الوطنية التاريخية بصفة خاصة على المغتربين السودانيين وعلى الشباب وعلى الأحزاب السياسية والحركات المعارضة باعتبارها أكثر الفئات تضرراً من هذا النظام .
مشروعية مقاطعة الأنتخابات :

نورد فيما يلي بعضاُ من المسوغات التي تكسب مقاطعة الانتخابات مشروعية خاصة .

1. عدم مشروعية النظام نفسه حيث اتى الى الحكم بانقلاب عسكري دبرته بليل الجبهة الاسلامية ( الأخوان المسلمين) على الشرعية النيابية التي كانت قائمة ممثلة لكل كيانات الأمة السودانية .
2. لادراكه لحقيقة عدم مشروعيته وعدم تمثيله للشعب السوداني , ظل النظام يستميت في البحث عن شرعية له على مدى ربع قرن من الزمان مستخدماَ كافة الأساليب الرخيصة بشراء الذمم والحيل والخداع ومنها حيلة إجراء الأنتخابات القادمة بحثاَ عن شرعية زائفة بتزوير الارادة الشعبية الرافضة لوجوده .
3. عدم دستورية الانتخابات نفسها , فهي مخالفة للدستور والقانون الذي وضعه النظام بنفسه منتهكاً بذلك حرمة الدستور ما يعني ان النظام لا يحترم الدستور القوانين يل بستغلها أداة يحقق بها استمراره في التسلط على مصير البلاد .
4. يحرم الدستور على الرئيس الولاية لأكثر من دورتين مدة كل واحدة خمس سنوات , الرئيس البشير أمضى في الحكم خمس ولايات (25 عاما). لماذا يطمع في المزيد ؟
5. الأجابة : البشير يريد أن يأخذ السودان وشعبه وترابه رهينة يفدي بها نفسه من ملاحقات العدالة الدولية .
6. فشل النظام في الحفاظ على تراب الوطن بفصل الجنوب , ومناطق أخرى (دار فور وجنوب كردفان والنيل الأزرق) مرشحة للأنفصال عن بقية الوطن اذا استمر النظام في الحكم .
7. فشل النظام في الحفاظ على أمن وسلامة وحقوق المواطنين واعراضهم وأموالهم , فالحروب والأنتهاكات مستمرة في أرجاء البلاد .
8. فشل النظام في تقديم الخدمات الأساسية للمواطين كالصحة والتعليم والأكل والشرب والسكن .
9. فشل النظام في إدارة الدولة وادارة الاقتصاد بشهادة أهل الحكم أنفسهم . التدهور الاقتصادي الذي يوشك على الانهيار التام والتدهور المستمر في قيمة العملة الوطنية وفقدان قيمتها الشرائية القى على المواطنين ضغوطاً معيشية وحياتية تنوء عن حملها الجبال الراسيات .
10. النظام أفقر الشعب وجوعه وجهَله , ينعكس هذا الفشل في صور غاية في البؤس والشقاء والمعاناة اليومية وتفشي الهزال وسوء التغذية وإفساد الأخلاق والذمم وتفسخ الأسر بسبب الفقر والجوع والمسغبة وإفساد الحياة العامة كانتشار المخدرات والبطالة والعنوسة والجريمة.
11. هذه النتائج الكارثية هي نتاج طبيعي لسياسات النظام المنهجية التي انتهجها منذ مجيئه الى الحكم وهي سياسة الافقار المنهجي العام (ما تعارف عليه بسياسة جر الناس من بطونهم) - اي سياسة التجويع كأداة لإجبار الناس على الأذعان والخضوع صاغرين تحت ضغط الحاجة .
12. فرط النظام في سيادة الوطن وثرواته ومقدراته . مصر لا زالت تحتل حلايب وشلاتين , واثيوبيا تحتل الفشقة , بينما ثروات البلاد من النفط والذهب والمعادن الثمينة تجد طريقها الي بكين وباريس وعواصم أخرى , وخيرة أراضي السودان الخصبة يتم بيعها أو اهداؤها لمن لا يستحق بينما يتضور السودانيون جوعاً .
13. النظام معزول اقليمياً وملاحق دولياً بجرائم ضد الانسانية .
14. النظام يتبع ايدلوجيا الاسلام السياسي للاخوان المسلمين التي أثبتت فشلها ومعاداتها للأوطان مما دعا الى تجريمها وتحريمها كتنظيم ارهابي في المنطقة وفي العالم .
15. استمرار النظام في الحكم يعني المزيد من تفتيت السودان وبتر أطراف أخرى منه , كما بعني تعميق معاناة الشعب وإفقاره ومزيد من التدهور في القيم والأخلاق , كما يهدد بقاء السودان كدولة .
16. النظام يجد سنداً من قوى خارجية كثيرة تستغل ضعفه وخيبته وعدم شرعيته لتمرير مصالحها على حساب مصالح الشعب السوداني : كالصين والولايات المتحدة وإيران وروسيا ومصر وبريطانيا والمانيا وفرنسا والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية .
17. هذه الدول لا تريد ذهاب هذا النظام الخائب , بل تريد أن تقوم الانتخابات المفبركة بأي شكل وبأي ثمن لتوفر لها الغطاء اللازم لمباركة نتيجتها المحسومة سلفاً لصالح الحكومة القائمة وإضفاء شرعية خارجية زائفة عليها لرعاية واستمرار مصالح هذه الدول واستغلال مقدرات السودان وثرواته لصالح شعوبها , ما يعني المزيد من الضغوط والمعاناة والافقار للشعب السوداني , والتدهور وربما الانهيار التام للدولة .

وهذه الأخيرة هي أخطر ما يمكن أن تأتي به هذه الانتخابات . فلقد باركت هذه الدول الانتخابات الفائتة التي جرت عام 2010 , وباركت نتائجها رغم علمها التام بعدم مصداقية تلك الأنتخابات والغش والتزوير الذي صاحبها . وقد جاء حينها على لسان جيمي كارتر الرئيس الأسبق للولايات المتحدة , ومؤسس مركز كارتر للديموقراطية قوله أن الانتخابات (عام 2010) لا ترقى الى المعايير الدولية لكنهم يعترفون بنتائجها . ذات السيناريو سوف يتكرر في انتخابات أبريل 2015 , فقط تنتظر هذه الدول أن يقوم النظام بما يليه من دور المسرحية الا وهو أن يعد المسرح لقيام عملية الانتخابات , وتكمل هي الدور المنوط بها وهو مباركة النتائج لاضفاء الشرعية المطلوبة من الخارج . من المهم التنبيه هنا الى ان كل من الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية قد أرسلو مراقبين للانتخابات رغم التحذيرات المتكررة من قوى داخلية وخارجية بعدم صدقية الانتخابات والمقاطعة الشعبية الواسعة لمراحلها الأولى , ما يؤكد النية المبيتة لكل من الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية بمباركة فوز البسير المعلوم والمحسوم سلفاً مهما اتسمت الانتخابات بعدم النزاهة وعدم المصداقية أما ان كانت الانتخابات نزيهة أو غير نزيهة فلا يهم . المهم أن تقوم الانتخابات بأي شكل وبأي ثمن مهما تكلف ذلك من تجاوزات وانتهاكات وتزوير وتضييق على الحريات والحملة المسعورة على فعاليات حملة "أرحل" .


لماذا هلع النظام من حملة "أرحل" :

هذا يفسر لنا مغزى الحملات المسعورة للنظام على فعاليات حملة "أرحل" , تكشف بجلاء الهلع من نجاح حملة مقاطعة الشعب للانتخابات التي يريدها النظام وأعوانه الامبرياليين مجرد مسرحية تضفي عليها القوى الخارجية المستفيدة من بقاء النظام مشروعية زائفة , تبارك نتائجها بفوز البشير الذي سوف يعمل على تنفيذ أجندتها خصماً على السودان وشعبه , كما فعل في الانتخابات السابقة حين قدم الجنوب قرباناً للأعتراف الدولي بنتائجها .

مقاطعة الشعب للأنتخابات تعني أن الجهات الامبريالية التي تنتظر اخراج المسرحية الهزيلة , سوف لن تجد الغطاء الذي تنتظره لاضدار مباركتها فوز البشير . إذ كيف يمكن أن تبارك نتيجة انتخابات لم يشارك فيها الشعب ؟ ماذا سوف تقول تلك الحكزمات لشعوبها حين تبارك انتخابات قاطها الشعب المعني بها ؟ سوف تجد هذه القوى المتربصة بالسودان انه قد أسقط في يدها , وان مصداقيتها أمام شعوبها وأمام العالم قد أصبحت في المحك , وليس بمقدورها ان تبارك نتيحة انتخابات لم تقم , أو قامت وقاطعها الناخبون , وسوف تضطر للأعتراف بفشل الانتخابات . يكون النظام بذلك قد فقد السند الخارجي الذي كان يعول عليه في إعطائة الشرعية الخارجية الزائفة التي يستميت في الحصول عليها , ليس من الشعب , بل من القوى الخارجية التي طالما ساندته تحقيقاً لمصالحها وخصماُ على حياة الشعب السوداني . يكون النظام قد فقد الشرعية التي يطلبها من الخارج بعد أن فقد ثقة الشعب الذي يرفضهم ويرفض أسيادهم الذين يقفون وراءهم يمتصون ثروات البلاد عن طريق عمالة نظام خائر خائب ضعيف يفتقد الشرعية الداخلية والتفويض الشعبي .

لذلك فان مقاطعة الانتخابات تكتسب مشروعية خاصة ليس فقط لهزيمة نظام جائر مستبد , بل أيضاً لأفشال مخططات الدول الأمبريالية المستفيدة من بقاء النظام وفضح نواياهم الخبيثة أمام شعوبهم وتعرية ممارسات النفاق والتشدق يشعارات الحرية والديموقراطية , بينما هم يدعمون بقوة الأنظمة القمعية الفاسدة التي تنكل بشعوبها وتمتهن الكرامة الانسانية .


خطوات عملية لأفشال الأنتخابات :

يجب أن يتحمل كل سوداني مسؤولية شخصية في العمل على مقاطة الانتخابات القادمة . ويكون ذلك بدعوة الأهل والعشيرة والأصدقاء والمعارف لمقاطعة الانتخابات وذلك للأسباب آنفة الذكر . لكن المسؤولية الأكبر تقع على ثلاث فئات هي الأكثر تضرراً من سياسات حكومة المتأسلمين , وهم : المغتربون , الشباب , والأحزاب والحركات السياسية المعارضة .


أولاً : المغتربون :
ظل المغتربون يشكلون عماد البيت الذي منع انهيار الأسرة السودانية , كما منع انهيار الأقتصاد الوطني . منذ أن رفعت الحكومة يدها عن كل شيئ , ظل المغتربون هم الداعم الرئيس لأهلهم وذويهم وللاقتصاد ككل . وهم الذين شردهم النظام من وظائفهم وحل محلهم منتسبيه فيما عرف بسياسة التمكين . كما ظل النظام يلاحقهم بشتى ضروب الأتاوات والضرائب دون مقابل أو خدمات , بل ان النظام يعاملهم معاملة "أهل الذمة" عليهم أن يدفعوا الجزية وهم صاغرون . وأن يدفعوا مبالغ فلكية لتعليم أبنائهم , وعلى امتعتهم وسياراتهم ضرائب ما أنزل الله بها من سلطان . ثم بعد كل ذلك يجدون المعاملة السيئة والتحقير بل والضرب من أزلام النظام . لكل ذلك وغيره الكثير من التعديات - يقع على المغتربين العمل بكل ما يستطيعون لأنجاح حملة "أرحل" ومقاطعة الأنتخابات . ونقترح الآتي :
1. على كل مغترب أن يطلب من أهله وعشيرته وأصدقائه ومعارفه مقاطعة الانتخابات استرشاداً بقوله تعالى "وانذر عشيرتك الأقربين" (صدق الله العظيم) .
2. من المتوقع (بل المؤكد) ان يقوم النظام بشراء أصوات الناخبين بحوافز تافهة - وجبة غداء أو سكر أو نحو ذلك . على المغتربين ارسال مبالغ لذويهم تكفيهم مؤونة الأيام البي يكون فيها الاقتراع , حتى لا يضطر البسطاء من الناس الى الانجرار وراء حوافز المؤتمر الوطني الرخيصة .
3. على المغتربين أن يبذلوا ما يستطيعون في هذه الأيام لأفشال خطة المؤتمر الوطني قي شراء أصوات الناخبين . يمكن أن يتم ذلك عبر ارسال مبالغ مالية مباشرة للأهل والأسرة والعشيرة حتى لا يقعوا تحت اغراء مال السحت الذي تبذله الحكومة - خاصة وأنهم هم الذين يدعمون أسرهم وأهلهم حين تخلت الدولة عن مسؤولياتها تجاههم -
4. إقامة الولائم والعزائم في بيوت الأهل ودعوة الناس للولائم بدلاَ من اهدار وقتهم في الذهاب الى مكان الاقتراع دون طائل . افضل لهم البقاء في بيوت الأهل حيث تقام العزائم ينعمون بالأكل الطيب والشرب والمؤانسة ومناقشة أمور حياتهم .
تشير التقديرات الرسمية الى أن هناك نحو 8 ملايين من السودانيين يقيمون في المهاجر في كل أصقاع الدنيا . بحساب بسيط اذا أرسل كل مغترب عشرة دولارات فقط لأهله في السودان لدعم حملة "أرحل" ومقاطعة الانتخايات , تكون الحصيلة الاجمالية 80 مليون دولار , ما يعادل 720 مليار جنيه سوداني , تساوي تقريبا عشرة أضعاف المبلغ الذي رصدته الحكومة لتزوير الأنتخابات . وإذا نجح كل مغترب في إقتاع أربعة أشخاص فقط من أهله وعشيرته المقربين بمقاطعة الانتخابات , يكون بذلك ان 32 مليون من جملة الشعب السوداني البالغ 33 مليون نسمة قد قاطعوا الانتخابات . المليون المتبقي يشكلون جماعة النظام وسدنته , والانتهازيين والأرزقية المنتفعين منه .


ثانياً : دور الشباب في مقاطعة الانتخابات :
الشباب السوادني هم ثاني أكبر المتضررين من النظام القائم وسياساته . فقد سدت أمامهم أفق التقدم وقتل الطموح ووئدت الآمال في نفوس الشباب الذي بطبيعته الوثابة يتوق للتقدم آملاً بمستقبل مشرق وحياة حرة كريمة حافلة بالعمل والانجاز . حياة الشباب السوداني اليوم تخيم عليها البطالة ويلفها الحرمان والظلم والجور والتفرقة التي يمارسها النظام ضد كل من لا ينتمي الى جماعته .
على الشباب رفع الظلم عن انفسهم بمقاطعة الانتخابات على النجو التالي :
1. الانخراط في تنظيمات أو مجموعات والتواصل مع بعضهم بعضاً لتكثيف العمل على مقاطعة الانتخابات .
2. استخدام وسائل الاتصال الحديثة لبث رسالة حملة "أرحل" ونشرها على أوسع نطاق .
3. مخاطبة الشباب والمعارف والاصدقاء واقناعهم بمقاطعة الانتخابات .
4. التنسيق مع ذويهم المغتربين واستلام المبالغ المرسلة منهم من الخارج (في الفقرة أعلاه) واستخدام هذه المبالغ في اقامة الولائم والعزائم كاستراتجية لصد الناس عن الذهاب لمواقع الاقتراع , وتحويل جو الانتخابات الى عرس وطني كبير تقام فيه الولائم ابتهاجاً بفشل الأنتخابات التي أريد بها تزييف إرادة الجماهير .
5. على الشباب القيام بدور الرصد الدقيق والتوثيق الآني لكل الانتهاكات التي يقوم بها النظام , ومراقبة مراكز الاقتراع مراقبة لصيقة ورصد كل ما يجري وارسال رسائل فورية لوسائل الاعلام .
6. على الشباب رصد كل من يدعم الانتخابات المزورة - سواء كانوا أفراداً أو تنظيمات أو مؤسسات رسمية او موظفين أو أعلاميين .
7. على الشباب تشكيل مجموعات تكون جاهزة وقادرة على حماية أفرادها حال الاعتداء عليهم من قبل زبانية النظام - وتوسيع نطاق عمل هذه المجموعات لتشمل كل أبناء الحي أو الحلة اذا استدعى الداعي للدفاع .
ثالثا : دور اللأحزاب السياسية والحركات المعارضة في مقاطعة الانتخابات :
1. على الأحزاب السياسية والحركات المسلحة والمدنية تعبئة كافة كوادرها لمقاطعة الانتخابات .
2. التنسيق بين القيادات والكوادر القاعدية ونشر رسالة حملة "أرحل" على أوسع نطاق بين عامة المواطنين .
3. اقامة الفعاليات والندوات للتنوير بمشروعية حملة "أرحل" وشرعية مقاطعة الانتخابات .
4. اقامة الولائم والعزائم في دور الأحزاب وبيوت قيادات العمل العام في القرى والأرياف والأحياء والمدن ودعوة الناس للاستمتاع بالأكل الطيب والشرب الحلال والأنس الحميم بدلاً من إضاعة وقتهم في الذهاب الى مراكز الاقتراع المضروبة .
5. تشكيل مجموعات من شباب الأحزاب والحركات للقيام بدور الحماية من اعتداءات زبانية النظام .
6. تقع على عاتق الأحزاب والحركات المعارضة توثيق خروقات النظام ورصد كل ما يجري .
كما سبقت الاشارة , فان مقاطعة الانتخابات تكتسب مشروعية خاصة ليس فقط لهزيمة نظام جائر مستبد , بل أيضاً لأفشال مخططات الدول الأمبريالية المستفيدة من بقاء النظام بفضح دور هذه الدول المتربصة التي تريد للنظام ان يجري انتخابات بأي شكل يعطي هذه الدول الغطاء اللازم لاصدار شهادتها بمباركة نتائجها رغم علمهم بتزوير الأرادة الجماهيرية وعدم نزاهتها , و حتى تضفي على النظام شرعية خارجية زائفة , ما يمكن النظام من الاستمرار في الحكم وخدمة الأجندة الأجنبية في تفتيت السودان وانهاكه ونهب ثرواته والاستحواذ على أراضيه .


د. أحمد حموده حامد
[email protected]


تعليقات 54 | إهداء 0 | زيارات 10569

التعليقات
#1237779 [محي الدين الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 07:20 PM
الانتخابات نجحت او لم تنجح و مخرجاتها باطلة بطلان مطلق ولا اثر لها دستوريا وفقا لدستور السودان الانتقالي لسنة 1956 معدل لاخر جمعية تاسيسية والذي يمثل اردة شعب السودان الحرة .

[محي الدين الفكي]

#1237711 [ملتوف يزيل الكيزان]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 05:45 PM
يا شباب لنحاسب خونة الشعب مستقبلا ،عليكم بتوثيق باصوت والصورة:خطب أئمة المساجد الذين يدعون لانتخابات وانتخاب السفاح البشير مخالفين لقول تعالى:ان المساجد لله فلا تدعوا مع الله احدا. صدق الله العظيم.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1237472 [jackssa]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 11:15 AM
..الأخ أســامه/ سـلام .. أتفتخر !!! على ماذا يا أخي والكل يعرف الواقع . أنتم وحدكم المستفيدون من وجود هـذا النظـام ومعظم الشعب هـج وما تبقي الا لعذر قوي لا يستطيع أن يهج يا أخي أخجل أكل وسـف وانت ساكت فلا لسان ولا أخلاق لكم لتخاطبونا .. أنتم موجودون الى الآن لأن المواطنيين السودانيين جميعهم هـجوا ...

[jackssa]

#1237437 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 10:42 AM
هناك اثنان (ابو محمد) ولم اورد تباتا طعنا ولا لعناولا شتما في اي تعليق كتبت الا لمن لا يفهم الا بمفردات قوله واقول لا بو محمد كفى باسم محمد ان يمنعك من هذا !!

[ابو محمد]

#1237417 [أحمد حمزة أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 10:15 AM
مقاطعة الإنتخابات مهما تحدثنا عن غياب للحريات أو عدم تكافؤ الفرص ونزاهة المنافسة،فهي معركة سياسية كان يتعين على الاحزاب المقاطعة ان تخوضها،لأنها تعني الاقتراب من الشعب وملامسة مواقع أوجاعه من خلال برامج المعالجات العاجلة والمتوسطة و البعيدة.وهي تجربة على كل حزب أن يحرص عليها-مهما كان حجمه،لأنها تخلق رموز سياسية لكثير من الاحزاب التي تعاني من ضمور في كوادرها السياسية،فضلاً عن انها دعاية سياسية وفكرية لكل حزب وتعريف الناس به وبأهدافه-خاصة وأن هنالك أجيال جديدة وأحزاب كثيرة أنشأت. كذلك الانتخابات تعتبر معركة ضد القوانين المقيدة للحريات وضد التضييق على الصحافة ومن أجل المطالبة بحرية النشاط الحزبي خارج دور الاحزاب -ليالي سياسية في الساحات العامة..هي معركة لاشك سوف تصب في تطوي روعي المواطن من خلال التسجيل و الترشح والاقتراع والاستماع لطرح أحزاب عديدة،كل هذا يطور الممارسة ويدفع بها للأمام.أما المقاطعة فهي فعل سلبي سهل- بينما الانتخابات عمل جماهيري شاق في فعالية نضالية-المقاطعة استرخاء وغياب.
لذلك المطالبة بالمقاطعة هي تعبير عن حالة من عدم الثقة بالنفس التي تعانيها المعارضة المقاطعة للانتخابات.

[أحمد حمزة أحمد]

#1237258 [الكجور]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 07:05 AM
الشعب السوداني سوف يقاطع الانتخابات لن يذهب لمراكز التصويت ولن يصوت للسفاح البشير.
لكن الانتخابات المزورة قائمة قائمة.لان حزب الاجرام ما عندو خيار آخرالتزوير.
وعليه السؤال ما العمل بعد هذه الانتخابات المزورة سابقآ؟؟؟

[الكجور]

#1237088 [ابو عرب]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 08:03 PM
غربلة ونجحت 99%

[ابو عرب]

#1237063 [عطوى]
4.00/5 (3 صوت)

03-29-2015 07:12 PM
... نقترح ان تتم عملية ارحل باسليب زكية ومؤثرة ...

... يجب استهداف (كتل اجتماعية كبيرة) حسب الواقع ..

1/ يجب على خلايا المعارضة ان تستهدف وتحريك (عشاق الفنان محمود عبد العزيز) الحواتة وروابطهم الكثيفة والترويج لحملة (غوووووور) عن طريق بوسترات محمود عبد العزيز وتذكيرهم بالعزاب والتهديد حتى بالقتل حتى يغنى لهم ويزكرونهم ولا باس ان يتم ترويج بان حكومة البشير والترابى هى من قامت بقتلة ... وهذا يمكنه ان يجعل حملة (غوووور) ان تنتشر فى كل ربوع السودان بسرعة البرق ...

2/ استهداف روابط وجماهير المريخ والهلال واهلى شندى ونادى الخرطووم تلاتة ومريخ الفاشر ونادى المرغنى واهلى مدنى والامل العطبراوى وكل روابط مشجعيين هذة الفرق فى الفيس او الواتساب مع التركيز على جماهير (هلال مريخ) .
3/ استتصدار فتاوى من رجال دين محبوبيين او حتى اختراعهم واصدرا فتوى مكتوبة او مسجلة (تحرم التتصويت او المشاركة فى هذة الانتخبات مثل مابنى على باطل فهو باكل او كل من يصوت لعمر البشير او يشارك فى انتخاباتة فقد شارك مع المنافقيين وهو معهم ...
4/ انتشار الناشطين بالقرب او حوالى مراكز الانتخبات وترويج الدعايات واثناء البعض من المغرر بهعم عن المشاركة مع بث الدعايات مثل ان على النساء لا يخرجن للانتخابات لانة هناك معلومات بانه سيكون هناك مظاهرات وربما اطلاق نار ....
5/ على كل من الناشطين ان يجندو اصدقائهم ومعارفهم حتى يقنعو جيرانهم واقاربهم ومعارفهم من المشاركة فى انتخبات التذوير هذة ...
6/ ايضا لا تنسو ان تستعينو بصديقاتكم وحبيباتكم وخطيباتكم وحتى الجكسى فى منع الناس من مجرد التفكير فى هذة المهذلة
7/ ركزو على الامهات والجارات والخالات والعمات بالاتصال بهم ان امكن فى اى ركن من اركان السودان حتى لا يشاركو ....
8/ ولا باس من ان تقوووم بعض المظاهرات هنا وهناك حتى تتوتر الاجواء حتى تعيق الحركة وتبث الخووف من مجرد الخروج للمشاركة .. ايضا لابد ان ينتشر الناشطين وان يؤسسو خلايا لاصطياد اى هفوة ويت استغلالها والترويج لها على اوسع نطاق ...
9/ نشر صور وبوسترات زكية لعمر البشير والترابى معا وكركتيرات لماحة تذكر الناس .. مث نشر صور عبر الواتساب والفيس صور مستفذه لعمر البشير ونافع والترابى .. مع تاليق نكات قوية تسخر من كل من يصوت او يشارك ...

[عطوى]

#1237033 [عادل كوستي]
5.00/5 (2 صوت)

03-29-2015 06:14 PM
لا للانتخابات
لا للانتخابات لا للانتخابات
لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات
لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات
لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات
لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات
لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات لا للانتخابات

[عادل كوستي]

#1236844 [AburishA]
4.00/5 (6 صوت)

03-29-2015 12:47 PM
** لاتوجد انتخابات** يوجد عصيان انتخابي من المواطنين.. قاطع المواطنين التسجيل لهذه الانتخابات المزعومة.. استخدم النظام كشوفات انتخابات 2010.. المواطنين متضامنين مع حملة أرحل.. وبدون رحل ما ماشين.. وانا شخصيا مع فتوى د. الكودة قال " ال بدي صوتوا للبشير معناها مشارك في كل الجرائم التي ارتكبها ويرتكبها النظام في حق الشعب السوداني والوطن".....

[AburishA]

ردود على AburishA
[حسكنبت] 03-30-2015 03:35 PM
أسامة عبدالرحيم ..أنت لا تستحى من سرقة السلطة الشرعية ولا تستحى من سرقة أموال الناس ولا من قتلهم وتشريدهم ولا من تخريب إقتصاد البلد ولا من الكذب واللعب بعقول البسطاء ولا من إستغلال الدين...
إستحى من الله (لو كانت فيكم ذرة من حياء )

European Union [أسامة عبدالرحيم] 03-29-2015 08:19 PM
الأخ أبوريشة تحية طيبة

إقتباس: إستخدم النظام كشوفات إنتخابات 2010.
رد: هناك شئ إسمه "سجل إنتخابي دائم" يتم تحديثه كل 5 سنوات وهي لربما تكون معلومة جديدة علي أناس لا يكلفون أنفسهم عناء قراءة الدستور وقانون الإنتخابات ويكتفون بمعارضته بدون علم. من الذي صنع الدستور وقانون الإنتخابات والسجل الدائم؟؟ كل القوي السياسية في العام 2005.. وعجبي!

إقتباس: هناك عصيان مدني والمواطنين متضامنين مع حملة أرحل.
رد: هذا أمر حسمته مئات الآلاف من الجماهير الذين تحلقوا حول البشير في عشرات المدن السودانية للترحيب به وبخطاباته، وهو أمر ستحسمه أيضاً الجماهير التي ستراها خلال الأيام الثلاثة للإنتخابات.

إقتباس: الكودة عمل فتوي تقول (الإنتخابات حرام والنظام والجرائم والبطيخ وووو)
رد: هنئناً لك الفتوي التي جاءتك من رجل يعيش لاجئاً في السويد (بإرادته) منذ يوم "الفجر الجديد". كل الذين وقعوا وثيقة الفجر الجديد يعيشون في "وطنهم" لكن الكودة يعتقد أن النضال من السويد طعمه أحلي!

وللأخت الفضلي الكريمة نجاة أقول:
هل تشاهدين أفلام الوجع والألم والقتل والذبح والسلخ والبطح والإغتصاب التي تعرضها الفضائيات عن جيراننا من الدول العربية والأفريقية..؟ أنصحك بمشاهدتها والبكاء قليلاً لتعرفي أن حالات وفيات المرحومة عوضية وغيرها إنما هي "حوادث accidents" يعالجها القانون شأنها شأن حوادث وفيات المرور في الطرق السريعة والتي تزهق أرواح المئات سنوياً في السودان وكل الدول. أي: عندما يحدث الشغب يموت الناس في كل مكان يا سيدتي - وهنا أهديك قائمة معتمدة لمئات المظاهرات التي حدثت في أمريكا (سيدة العالم الحر بزعمها) لتستمتعي بقراءتها وتحليل أرقام موتاها وجرحاها:
http://en.wikipedia.org/wiki/List_of_incidents_of_civil_unrest_in_the_United_States

أما شهداء رمضان الإنقلابيون فهذه (دعيها وشأنها) لأن القاعدة الكونية هي أن كل من يرفع السلاح في وجه الحكومة تعاقبه الحكومة بالموت، وعندما جئنا بالسلاح في 89 كنا نعرف مصيرنا في حال فشلنا، لكننا نجحنا دون نقطة دم واحدة، وأنقذنا السودان كله من الضياع وصنعنا له إسماً مُهاباً وسط كل الدول، ولا تقولي لي أن السودان (كان إسمه كبير) فهذه فرية وذاكرتها لن تنسي الجوع وصفوف العيش الفجرية ولن ننسي المرض ومداواة الملايا بالمكمدات ولن ننسي الكهرباء التي تزغرد النساء عندما تأتي كل أسبوع أو شهر! أي إسم كبير في ظل وضع داخلي كهذا؟

العواطف والأحاسيس شئ إنساني جميل لكنها بدون تحكيم العقل والمنطق تكون بمثابة الأشياء التي تعمي البصر والعقول بصراحة.

إحترامي للجميع.

European Union [AburishA] 03-29-2015 07:09 PM
لك التحية الجسورة بت ابزيد.. نعم اعرفك تماما أنت مع الحق أينما وجد..أنت مع النضال لكنس الكيزان أينما وبأي وسيلة كان..نقول لا وألف لا لمن يتم الاطفال ورمّل الزوجات وأثكل الامهات..خالص احترامي..

الاخ الفاضل [ابو محمد] نعم هو شعور واحساس معظم الشعب السوداني ان لم يكن كل الشعب السوداني بعد ربع قرن من الاستعمار..وما فتوى الكودة الا انها تماشت مع ذلك الشعور والاحساس..فوضعناها "استثمارا" في مواجهة الذين قرنوا رضا الله بمن يصوت لشجرة الزقوم..وضعناها للذين يريدون خم البسطاء بان التصويت للشجرة هو الطريق الى الجنة.. لمن يوزعون صكوك الغفران.. وهذه بتلك..الا ان الشرفاء قد قالوا كلمتهم التي لا رجعة فيها بأن..
* لا للانتخابات.... خالص مودتي ابو محمد..

United States [ابو محمد] 03-29-2015 05:45 PM
هل هذه فتوى الكودة ( ماهم والكيزان سمن على عسل وعلى نفس النهج يسيرون !!) ام هو شعور واحساس معظم الشعب السوداني ان لم يكن كل الشعب السدواني بعد ربع قرن من الاستعمار ؟؟ وحقيقة الامر ان دواعش الامة السودانية (انصار السنة) - وسيبدو حديثي هذا لكم بعد حين !! وهذا بناء على ما شاهدته من تغولهم على داخليات سكن الطلاب كما تم تسجيل ذلك في اليوتيوب وفرض انفسهم عنوة واقندارا بخطابهم ( الحاد ) والعدائية التي تنبعث منها رائحة العنف والدماء !! وقد قال احد شيوخهم المتحدثين انهم (مامورون) بالتبليغ وان كان استعمال وسائل اخرى مسموح لنا بها فنحن ادرى الناس بكيفية استعمالها !! - والكيزان بوجهيهما (اللاوطني واللاشعبي) هم اس البلاء في هذا الوطن لانسلاخهم عن وطنيتهم وتلفعهم بزي لا يناسب شعب هذا الوطن الكريم صاحب الوسطية القويمة والنية السليمة والبعد عن التسلط والزهد في السلطة !! هذه النية السليمة التي استغلها البعض بسوء قصد فانحرف تيار الماء عن مساره الصحيح فظهرت فقاقيع العلماء التي لا تلبث ان تفتي بما لا يتفق مع العقل والدين ارضاء للحاكمين !! وان (سجنوا) عادوا الى المنابر والخطابة مرة اخرى ومنع اصحاب الحق في التعبير عنه !!
ستُبْدي لكَ الأيامُ ما كنتَ جاهلاً * ويأتيكَ بالأخبارِ من لم تزوِّدِ
ويأتيكَ بالأنباءِ من لم تَبعْ له * بَتاتاً ولم تَضْربْ له وقتَ مَوْعدِ

[nagatabuzaid] 03-29-2015 05:16 PM
وانا معكم وقوفا الى جانب شعبى العزيز والحريم بصفة خاصة من رملهن وثكلهن باغتيال فلذات اكبادهن ومن باعقاب البنادق هشم جماجمهن و فقاء عيونهن عندى مع النظام ثار عوضية عجبنا ودكتورة سارة وسمية ومجدى ورفاقه وشهداء رمضان ومحمد عبد الباقى لا للانتخابات قلناها قبل توقيع نداء السودان


#1236794 [الناهة]
5.00/5 (1 صوت)

03-29-2015 11:45 AM
للشعب السوداني الف سبب وسبب لمقاطعة الانتخابات
ولكن هذهالانتخابات سيناريو محكم لا تعني مقاطعة الشعب السوداني والمعارضه فيه شئ البته
دعوهم
يقيموا انتخاباتهم ويفوزون بها ويحتفلون بفوزهم ويشكلون حكومتهم كما يحلو لهم
السؤال هو
هل بذلك اكتسبوا الشرعية التى يلهثون خلفها
الجواب هو
لا .. فان ارادة الشعب قادرة بالاطاحة بالنظام حتىولو جاء فوزه بالانتخابات بصورة نزيهة وشفافة دعك من انتخابات من النوع الماثل امامنا

[الناهة]

#1236789 [Floors]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 11:38 AM
ده كلو عارفنو شعبك الكسلان المحنط لربع قرن من الزمان عمل شنو لإزالة السفاح الشاويش هل منتظر أن يرسل الله جنود من السماء لإزالة الشاويش !!!!!!!!!!!!!!

[Floors]

#1236787 [ابومحمد]
5.00/5 (2 صوت)

03-29-2015 11:36 AM
الرد على السر موسى

تبأ للك ولامثالك من السدنة والمسترزقين وسيلفظك الشعب وانت وعصابة المؤتمر الوطني والعار العار لمن باع نفسه لتجار الدين والخونة

[ابومحمد]

ردود على ابومحمد
[السر موسى] 03-29-2015 03:03 PM
يابنى ناس مارتن اوثر والمهاتا غاندى ثوراتهم لم تكون عن طريق الاقلام ولا الشعارات البراقه ولا الخطب الحماسيه انما كان عن طريق المبادى والعصيان بجميع انواعه ..........................


#1236782 [ابومحمد]
2.50/5 (2 صوت)

03-29-2015 11:32 AM
لم يتبقى على الانتخابات الا اياما معدودة ولابد من تكثيف العمل الشعبي والشبابي والحزبي ضمن منظومة ارحل وان تكثف الحملات الاعلامية عبر وساتل الاتصال الحديثة ومن خلال التجمعات لفئات المجتمع المختلفة في المناسبات والندوات والمنتديات والاسراع في تشكيل خلايا عمل شبابية للدعوة الى المقاطعة الشعبية الشاملة وتشغل مواقع الاتصال كالواتساب والفيس بوك وغيرها وعلى الاحزاب ان تستغل علاقاتها الدولية وامكانياتها الحزبيةخبراتها في ايصال ارحل ومقاطعة الشعب الى كل العالم بالشكل المنظم والفعال الذي يؤدي الى افشال تحركات النظام ومن يقفون معه من الدول والمنظمات الافريقية والعربية التي يخدم النظام مصالحها وان يتحرك الشباب والاحزاب داخليا بالرصد والمتابعة والكشف لمحاولات النظام اكساب الانتخابات شرعية زائفة من تزوير للحقائق اعلاميا وكشف محاولات النظام بالتهديد والترغيب لاظهار حشود زائفة في المراكز الانتخابية لتمكينهم من تزوير نتائج الانتخابات والعزة للسودان والله اكبر

[ابومحمد]

#1236778 [moha salamy]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 11:26 AM
لكل ظالم نهاية

[moha salamy]

#1236747 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 10:49 AM
منذ الآن وليعلم كل الذين يريدون مقاطعة الانتخابات ان النظام ليس في حاجة لصوت احد وهو قادر على تفويز نفسه بنفسه بما لديه من اساليب تكفي لمئ الصناديق باصوات الانس والجان ثم اعلان النتيجة فوز بنسة 99.999999% وما عليكم إلا الاحتفال بتنصيب الرئيس اذا اردتم وبنفس طريقة موجابي والما عاجبه يحلق حواجبه.......

هي يكو.......

[SESE]

#1236718 [Kudu]
5.00/5 (1 صوت)

03-29-2015 10:16 AM
علينا جميعا تفعيل حملة ارحل ونشرها عبر قروبات الواتس وغيرها.. بل يجب تحدي النظام بالعصيان المدني والانتفاضة وها هو يوم 6 ابريل مناسب لبث روح الثورة واتخاذه يوما لبدء الوثبة الشعبية الهادرة لاسقاط النظام..

[Kudu]

#1236692 [العيب فينا]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 10:00 AM
حلوة ولائم دي

[العيب فينا]

#1236648 [السر موسى]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2015 09:23 AM
ههههههههههههههههههههه
نعم للانتخابات وسوف تقوم وسوف يفوز الكيزان ان رضيتم او ابيتم او صمتم او كتبتم

[السر موسى]

#1236635 [جركان فاضى]
4.00/5 (3 صوت)

03-29-2015 09:08 AM
نثمن كل خطوة تؤدى الى افشال الانتخابات...لكن الخطورة لاتأتى من المؤتمر الوطنى وكلابه من الامن... الخطورة من الادارة الاهلية...الادارة الاهلية تشارك فى جميع الانتخابات سواء كان مزورة او شفافة... كما ان معظم المترشحين من المؤتمر الوطنى هم من بقايا الادارة الاهلية...وهم لهم دور كبير فى تأليب الناس للانتخابات فى الارياف...وللاسف الشديد استطاعوا تأليب جموع كثير لحمى الانتخابات...الادارة الاهلية حولت الانتخابات فى الارياف الى صراعات قبيلية وجهوية حتى تحرك الناس الكامنة... الادارة الاهلية لم تمت بعد

[جركان فاضى]

ردود على جركان فاضى
United States [ابو محمد] 03-30-2015 10:52 AM
رد على جركان فاضي
هكذا يتغلغل سوس الكيزان بين الناس والغاية عندهم تبرر الوسيلة مهما كانت الوسيلة المتخذة حراما او حلالا ويقينا نية الغش تسقط الحلال لما ورد في الحديث الشريف: حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب وهو ابن عبد الرحمن القاري ح وحدثنا أبو الأحوص محمد بن حيان حدثنا ابن أبي حازم كلاهما عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من حمل علينا السلاح فليس منا ومن غشنا فليس منا)
فهل فعلوا الاثنتين وزادوا على ذلك !!! كل شئ مخالف وخالف للفطرة السليمة متوقع من قبل هذه الجماعة الارهابية المستعمرة !!! وكلامك في محلو !!

United States [ابو محمد] 03-30-2015 10:49 AM
هكذا يتغلغل سوس الكيزان بين الناس والغاية عندهم تبرر الوسيلة مهما كانت الوسيلة المتخذة حراما او حلالا ويقينا نية الغش تسقط الحلال لما ورد في الحديث الشريف: حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا يعقوب وهو ابن عبد الرحمن القاري ح وحدثنا أبو الأحوص محمد بن حيان حدثنا ابن أبي حازم كلاهما عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرةأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من حمل علينا السلاح فليس منا ومن غشنا فليس منا)
فهل فعلوا الاثنتين وزادزا على ذلك !!! كل شئ مخالف وخالف للفطرة السليمة متوقع من قبل هذه الجماعة الارهابية المستعمرة !!! وكلامك في محلو !!


#1236622 [Abdo]
3.00/5 (3 صوت)

03-29-2015 08:50 AM
دعوة إلى وسائل بسيطة و فعالة ، إن لم تنجح مثل هذه الوسائل فلا يلومن أحد إلا نفسه .

[Abdo]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة