الأخبار
أخبار سياسية
عبدالله الثني : ندعو إلى عاصفة حزم دولية في ليبيا
عبدالله الثني  : ندعو إلى عاصفة حزم دولية في ليبيا


03-31-2015 02:50 AM

العرب

تونس - حذر رئيس الحكومة الليبية عبدالله الثني من استمرار المجتمع الدولي في غض النظر عن تغوّل تيار الإسلام السياسي، داعيا إلى التعامل مع الملف الليبي بنفس المقاييس التي تم التعامل بها مع الأزمة اليمنية.

وانتقد الثني في حديث لـ”العرب” دور المبعوث الأممي برناردينو ليون، كما هاجم بشدة دور قطر وتركيا في بلاده.

وقال الثني إنه استبشر خيرا لما يجري في اليمن، ذلك أن “ما حدث في اليمن هو صورة طبق الأصل لما يجري في ليبيا فجماعة الحوثي في اليمن تُقابلها في ليبيا ميليشيات “فجر ليبيا”.

وتابع “جماعة الحوثي تحظى بدعم من بعض الدول التي لا تُخفي أطماعها في المنطقة مثل إيران، تماما مثل ميليشيات فجر ليبيا التي تحظى هي الأخرى بدعم بعض الأطراف الطامعة في ليبيا منها تركيا”.

وأضاف أن العالم تحرك الآن في اليمن، واعتبر أن جماعة الحوثي تعدت على الشرعية، ومن هنا أقول “الشرعية لها معنى واحد في أي مكان بنفس المسمى وبنفس المفردات، وبالتالي لا يمكن الحديث عن شرعية في اليمن وشرعية أخرى في ليبيا”.

وبحسب رئيس الحكومة الليبية، فإنه “حين وقف المجتمع الدولي مع الشرعية في اليمن، وتم التصدي لهجوم جماعة الحوثي، فإن ذلك يفتح الطريق للتعامل مع ليبيا أسوة باليمن”.

وطالب بأن “يتم التعامل مع الملف الليبي بنفس المعايير والمقاييس التي اعتمدت في معالجة الملف اليمني”، لافتا إلى أن القادة العرب اتخذوا قرارا جريئا عندما قاموا بتنفيذ عملية “عاصفة الحزم”.

وأعرب رئيس الحكومة الليبية عن ترحيبه بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2214 حول “محاربة الإرهاب في ليبيا”.

وشدد على أنه انطلاقا من هذا القرار “يتوجب على المجتمع الدولي الوقوف مع ليبيا لتقاتل التنظيمات الإرهابية التي تسعى إلى التمركز في البلاد”.

ودعا مجلس الأمن الدولي إلى اتخاذ قرار يسمح بتسليح الجيش الليبي، مشيرا إلى أنه “منذ شهر مارس 2014 لم يحصل الجيش على أي قطعة سلاح، والإمدادات التي حصل عليها لا تكفي لفتح جبهة قتالية واحدة مع الميليشيات الإرهابية”.

ورفض الثني الاتهامات الموجهة لحكومته بعرقلة الحوار الليبي الليبي، وهاجم بشدة انحياز المبعوث الأممي برناردينو ليون، ودعاه إلى النظر إلى الملف الليبي بعينين، وليس بعين واحدة.

وقال إن استمرار المجتمع الدولي في غض النظر عن ممارسات تيار الإسلام السياسي لا يخدم الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي، باعتبار أن ذلك التغول هو الذي يُعرقل أي تقدم نحو الحل.

وتابع: “موقف المبعوث الأممي غير واضح للأسف، وقد اجتمعنا معه وقلنا له إنك مبعوث هيئة أممية، ومهمتك التوصل إلى حل، وبالتالي يجب أن تقف على مسافة واحدة من جميع الفرقاء".

وذهب الثني في حديثه لـ”العرب” إلى القول “إن هناك من يُسوق للمبعوث الأممي هذا التوجه، وهناك دول تُملي عليه جملة من الشروط”.

ولم يذكر رئيس الحكومة الليبية أسماء الدول التي تُملي مواقفها على برناردينو ليون، ولكنه لم يتردد في الإشارة إلى أن “تغول تيار الإسلام السياسي المتطرف وتعنته بدعم من أطراف دولية معروفة، وهي تريد تفتيت ليبيا ونهب ثرواتها، منها على وجه الخصوص تركيا وقطر.

وقال “إن ليبيا دولة قائمة قبل أن يُفكر القطريون في إقامة دولة لهم، لذا أدعوهم إلى ألا يزايدوا علينا بجميع المعايير”.

أما بالنسبة إلى تركيا، فقد قال الثني، إنه “إذا كان لرئيسها أردوغان أوهام باستعادة عظمة الأمبراطورية العثمانية، فلن يكون ذلك على حساب الشعب الليبي، وسيُثبت التاريخ أن ما قامت به تركيا وقطر في ليبيا هو عار يُسجل على جباه الأتراك والقطريين”.


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 827

التعليقات
#1238345 [zozo]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2015 04:28 PM
كلامك صحيح يا الثنى
لكن المطبخ السياسى لشؤن المنطقة خاتيكم للوقت المناسب

[zozo]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة