الأخبار
أخبار إقليمية
انقاذ البشير ... تشرب من الكأس الذى بصقت عليه
انقاذ البشير ... تشرب من الكأس الذى بصقت عليه
انقاذ البشير ... تشرب من الكأس الذى بصقت عليه


03-30-2015 09:12 AM
صلاح جلال

قولاً واحداً الحرب القائمة الآن فى اليمن فرضتها ضرورات السياسة ، فما حدث فى هذا البلد العربى من تغيرات لا تؤثر على اليمن وحدة فقد إختلطت المعادلات المحلية و الإقليمية والدولية ، مما يعتبر أكبر تحدى لأمن المملكة العربية السعودية وبقية المنظومة الخليجية حيث ضرب الخطر الأبواب على أكثر من جهة حتى أصبح مهدد إستراتيجى للمعادلة الأمنية فى الخليج ،القائمة على توازن رفيع إقليمياً ، ففرض سرعة التصرف السعودى الذى تفهمة الجميع إقليمياً ودولياً فكان التأييد لعاصفة الحزم كبيراً Over whelming

من المفارقات فى الخلط للأوراق تبدل موقف نظام الإنقاذ فى السودان الذى أدرك بعد خمسة وعشرين عاماً فى السلطة أهمية إنتماءة لدول المنطقة و أرتباط مصالحه بها ، فجاءت تصريحاته كالهذيان على العقل الحاضر الذى يسترجع الماضى القريب لمواقف الإنقاذ عندما إستولت على السلطة فوجهت كل إعلامها ودبلوماسيتها و أجهزة إستخباراتها لتنال من أمن دول الخليج فكان التنظيم الإسلامى العربي الذى جمع كل المغضوب عليهم فى العالم الإسلامى والطامحين لخلخلة أمن بلدانهم وضرب إستقرارها بهدف الإستيلاء على الحكم فيها، فمنحتهم الإنقاذ الملجأ الآمن والجوازات الدبلوماسية والمساعدة فى التخطيط والتنفيذ، وكذلك يستحضر العقل يقظةً لا منام، برنامج العقيد يونس محمود الذى كان يصفة الرئيس البشير بسيد الخطباء، المخصص لنهش حكام الخليج و الإساءة إليهم، فقد كانت إساءآتة للاسرة السعودية الحاكمة فوق الوصف والتصور ولم تترك للأدب مكاناً لمجلس ، خاصة فى تناوله لخادم الحرمين الشريفين الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز والراحل حكيم العرب الشيخ زائد بن سلطان ، فقد كالت الإنقاذ الضرار لأمن الخليج وزادت عليه حمل بعير، بموقفها المؤسف من حرب الخليج الثانية حينما إجتاح دكتاتور العراق صدام حسين الكويت فوقفت الإنقاذ، وتنظيماتها الإخوانية حليفة وشريكة لة فى جريمتة، ليشتت شمل أمن أهل الكويت الذى يعتبرة ذات الرئيس البشير اليوم خط أحمر، فقد كانت مظاهراتهم المؤيدة لصدام تجوب شوارع الخرطوم أمام زهول و إستهجان الشعب السودانى وهى تنادى إضرب (إضرب ياصدام بالكيماوى يا صدام) هذا الموقف الذى لايزال يختزنة أمير الكويت الحالى حيث لم يطيق الإستماع لكلمة الرئيس البشير فى المؤتمر الإقتصادى الأخير بمصر فى بداية مارس الحالى فخرج بمؤازرة أخية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وتبعهم وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى .أذكر ماقالة لى السياسى السودانى المخضرم الدكتور عمر نور الدائم أمين عام حزب الأمة فى تلك الأيام ، أن ما تقوم بة الإنقاذ أكبر عملية تزوير فى التاريخ، لموقف شعب تريد أن تفصلة عن مصير أمتة ومصالحة الإستراتيجية فى الخليج، أقلها وجود أكثر من مليون سودانى يعيشونو أسرهم بأمان بين ظهرانى إخوة لهم لم يبادروهم بإساءة أو سوء ظن بل تقدير و إحترام متبادل عبر الحقب و الأزمان.

لقد جاء بيان مشاركة السودان فى عاصفة الحزم وهو الموقف الصحيح للشعب السودانى ، لايخلو من مزايدة كلامية ومبالغة فى المفردات حتى أثارت سخرية مواقع التواصل الإجتماعى لأبناء دول الخليج ذات الذاكرة المتقدة والمتصلة والعالمة بمواقف نظام الإنقاذ فى الماضى القريب منهم و من أمنهم.

جر النظام السودانى لهذا الموقف الصحيح، بلاشك يحسب لصالح Creditالدبلوماسية السعودية والإماراتية التى مارست ضغوط حميدة على الخرطوم، لدفعها فى الإتجاة الصحيح وإضاءة الإشارات الحمراء أمامها من مزالق الماضى، كذلك لعبت ظروف النظام الداخلية دوراً خاصة لجهة الأزمة الإقتصادية الطاحنة التى تمسك بتلابيب النظام والعزلة الإقليمية والدولية التى يعيشها والمعارضة المتنامية والمؤثرة على إستقراره وسيطرته على السلطة فتوهم الرئيس البشير أن الفرصة قد وآتتة بعاصفة الحزم ليشترى الموقف الخليجى وعينة على خزائنة التى يمنى النفس بها كمخرج من مأزقة الراهن ولكنى أقول له الخليج واعى يعرف ماذا يريد وما يجب عليه أن يفعل .

دخلت جوغة الإنقاذ فى هوجة عاصفة الحزم تريد أن تغسل بها كل ماضيها فى التآمر على أمن الخليج ، من النوم فى أحضان خصومة ،فتصدى رئيس الدبلوماسية السودانية دون حصافة نافياً قولاً واحداً أى علاقة لهم بإ يران فى الماضى ، و أن كل ما قيل ترويج لأكاذيب متناسياً السفن جيئةً وذهاباً من ميناء بورتسودان والتنسيقات الأمنية المشتركة ، إليك هذا التصريح يا هداك الله على كرتى من وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية بتاريخ 9مايو 2013تحت عنون ايران والسودان توقعان إتفاقاً على تعزيز التعاون العسكرى البحرى ( شينخوا ) صرح قائد البحرية الايرانية العميد بحرى حبيب الله سيارى اليوم (الخميس) بأن ايران والسودان وقعتا إتفاقاً على تعزيز التعاون العسكرى البحرى ، ذكرت ذلك وكالة أنباء ((ايرنا)) الرسمية فى اجتماع مع نظيره السودانى الزائر دليل الضو محمد فضل الله، قال سيارى انه بالنظر لوضع الدولتين الإستراتيجى بمقدورهما التمتع بتعاون أمنى كبير على البحر الأحمر.

كما جاء فى موقع ديبكا الإسرائيلى على الإنترنت بتاريخ 2662013 تقرير مفادة أن السودان وقع إتفاقاً مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية لبناء منظومة صواريخ موجهة بمدينة بورتسودان حيث سيتولى الحرس الثورى الإيرانى الإشراف على هذة المنشآت ، وأفاد ذات التقرير أن الحرس الثورى قد ساعد القوات المسلحة السودانية فى بناء مصانع للذخيرة شرق الخرطوم .

أقول لقيادات الإنقاذ وعلى رأسهم السيد على كرتى يمكنكم كتابة ما شئتم على دفتر التاريخ ، ولكن من المستحيل شطب أى سطر مكتوب قبله هذا هو معنى التاريخ ومضمونه ، بعد هذا التصريحات الطريفة تداول ظرفاء صفحات التواصل الإجتماعى أمس النكات حيث أطلقوا على السيد كرتى إسم على نكرتى.

فى الختام أخشى أن يكون موقف الإنقاذ تقيةًًً على المذهب الإثنى عشرى ، من ردة فعل حكام الخليج، وليس إيمان صادر عن قناعه بأن مصالحنا فى الإقليم مع دول الخليج ومصر وليس غيرهما، وأن يكمل النظام دائرة وعية ويصحح موقفة من الأزمة الليبية ومساندتة للخارجين على الشرعية فى طرابلس و دعمة لسيليكا فى أفريقيا الوسطى وبوكو حرام فى نيجيريا فقد حدثنى دبلوماسى غربى قبل أيام أنهم يعلمون ما يقوم بة الإنقاذ لزعزعة إستقرار الدول فى غرب أفريقيا فقد ذكر بالحرف We found their finger print every where.

أنهى هذا المقال أخشى أن يكون موقف النظام و أزمتة جعلتة أن يرى حسناً ماهو ليس بالحسن بالنسبة للإستراتيجيتة الإخوانية التى تنصل عنها الرئيس ايضاً فى مزاد التنصلات المعلنة هذة الأيام.

فقد ذكرتنى مواقف نظام الإنقاذ ، بقصة أن سيدة من جنوب السُودان على خلاف حاد مع زوجها الشمالي، فذهبوا إلى ضفاف النيل لمناقشة المشكلة بينما هم جلوس على ضفة النيل هجم تمساح كبير و ألتهم الزوج فوقفت الزوجة منتفضة وصائحة (هي يا ورل بحر، أمسكي كويس مندكورو دى بفلفص) و انا ما بفسر ودبلوماسية الخليج ما بتقصر، شكراً لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتلاوتة سورة العصر على رأس الرئيس البشير جرياً على سنة رسول الله فى الرُقيا .


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3599

التعليقات
#1238237 [عباس ركس]
0.00/5 (0 صوت)

03-31-2015 01:20 PM
يا اخوانا الموضوع بسيط جدا.المسالة مصالح.السعودية سياستها معروفة لا تريد الاجهاد لنفسها لانها لا تقدر عليه لذالك تجدهم يستقدمون الخدم والسائقين والموظفين...الخ...وقالو احسن اتجاه البحر الاحمر نسلط عليهو السيسي وعمر البشير عشان نامن هذا الجانب.. عمر البشير صارت مصالحة مهدده
والبلد انهار اقتصادها وليس له مفر والحكاية ضربت في راسو وقال انا مالي ومال كدا...ابيع ايران وابيع مرسي وابيع علي صالح واقع في ناس الكبسة والروب ديل منها اتملي واتحشي ومنها اتكافي شر السقوط والذهاب الي لاهاي.....والا شنو يا............اليمبي...جات بالليل وطافية الانوار وما عندها بوري..اجي يا الكاروري...

[عباس ركس]

#1237868 [اسلامي]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 11:23 PM
هناك بعض دول الخليج لها علاقة مع ايران وحتي السعودية نفسها الن لم تحول المشكلة مع ايران واصلا جميع الدول لها مصالح مشتركة ولكن حسب مافهمت ان الحكومة تعني تنسيق من اجل الاضرار بالخليج ولا اظن ان السودان المبتلي بالمشاكل الداخلية سيقحم نفسة في مشاكل مع الاخرين ولو ان هذا النظام اضر او افسد علي دول الخليج لا اتوقع انهم قبلوا به متحالف ومشارك ومن ضمنهم هذا حسب رائي الشخصي وانا الان لا اري ان ايران ستغامر بالدخول مع العرب في هذه القضية لان الشعوب العربية رافضه اي تدخل ايراني مرة اخري الان نحن امام جماعة مسلحة قضت علي الشرعية بالسلاح وهي ذات عقيدة دموية وعقيدة سب وشتم للصحابة وهدم للمساجد ودور القران لذلك جميع دول العالم وافقت علي ازالتهم

[اسلامي]

#1237683 [Ayman]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 04:50 PM
يا حبيب في السياسة مافي صديق دائم ومافي عدو دائم
تعلموا وبطلوا الحسد
انا ضد المؤتمر وعصبتة
لكن ما فعله البشير يحسب للسودان وليس له

[Ayman]

#1237657 [osama dai elnaiem]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 04:11 PM
أستجاب الله لدعوات الشعب السوداني وجاءت ( عاصفة الحزم) جند من جنود الله لنصرة الشعب السوداني وكتابة اخر ( الكضبات) في دفتر البشير والانقاذ عموما وكما جري المثل يمكنك خداع بعض الناس بعض الوقت ولكن لايمكنك خداع كل الناس كل الوقت فالان يقف حمار البشير عند اخر الكضبات التي اتت بردا وسلاما علي الشعب لرسم طريق جديد لمسيرة البلدوتداول السلطه فيه سلميا وتوفير غطاء اقليمي لجمع الفرقاء المنتشرين في قطر وغيرها وتصحيح المسار السوداني بتوفيق من الله واستجابة لدعوات صادقة.

[osama dai elnaiem]

#1237621 [Rebel]
5.00/5 (1 صوت)

03-30-2015 03:02 PM
* يا اخى, تجارب "الإنسانيه" المثبته تاريخا تقول, ان طبيعة "الفكر" الآيدولوجى المتطرف تستند على "مبادئ" القوه و البطش و التزمت و رفض الآخر المختلف, لكيما "يسود" و يستمر هذا الفكر!. و هذا "الفكر", لا يدع مجالا لصاحبه ابدا للتفكير, مجرد التفكير, فى "القيم" و "الأخلاق" و النواحى الإنسانيه المتصله ب"الحريه", و "التعايش السلمى", و "التعاون" بهدف التطور و الإصلاح و النماء و الرخاء..الى آخره :
* "الإنقاذ" تاسست على هذه المبادئ يا اخى: القوه و البطش و التزمت, و إقصاء الآخر داخليا (و خارجيا ما امكن!), و بكل الوسائل..و سارت على هذا النهج على مدى 26 عاما!!
* و عليه, لن يستطيع السودان الفكاك من هذا الوضع إلآ بزوال "النظام" الآيدولوجى الذى تسبب فى هذه الأوضاع! و من يقول بغير ذلك فهو واهم!!
* و لن "ينجح" البشير فى محاولاته الرجوع ل"الصف العربى" و إن اراد ذلك صادقا!! و لن يستطيع التعايش و التعاون مع "الصف العربى", حتى و لو قاد "عاصفة الحزم" بنفسه, و كان منتصرا! فالذى يفشل فى التعايش مع "القريب", و هم اهله و عشيرته, لن يستطيع فعل ذلك مع "الغريب", و إن "نافق و تملق"!
* انا لست متشائما..لكنى لا اتعامل بالنوايا و العواطف و الأمنيات التى تتجاهل شواهد الاشياء و معطيات و حقائق الواقع..فهناك دائما متطلبات ضروريه يجب توفرها اولا, لتغيير الواقع و استشراق المستقبل:
1- العرب لم و لن يقبلوا من البشير ابدا, اساليب "المراوغه و الخداع و الكذب و الخيانه, و التقيه و فقه الضروره الكاذب" التى تميز بها تنظيم "الأخونجيه" على مر التاريخ..و التى مارسوها بالفعل ضد الشعب السودان زمنا طويلا..فالرجوع للصف العربى شئ مفرح و ضرورى, لكنه يتطلب التخلى نهائيا عن هذا "الفكر" الشرير, المسمى "إخوان مسلمين", و المصنف فى المنطقه العربيه بأنه "إرهابى".
2- و عليه, المطلوب من البشير الرجوع للحق "داخليا" اولا, قبل ان يفعل ذلك "خارجيا". و بدون ذكر التفاصيل الكثيره المرجوه, هذا يتطلب فيما يتطلب, إكتساب سند و ثقة الشعب السودانى اولا, و "الشعب " هو المكون الحقيقى ل"الوطن", و ليس "الأخونجيه".. و بعد ذلك لن تكون هناك معضله فى الإنضمام للصف العربى!
3- و فى هذا الصدد, هناك اسئله كثيره تتطلب الأجابه عليها, قبل إستكمال زخم هذا "التحول المفاجئ" للبشير, نذكر منها: هل فى مقدور البشير التخلص من "الإسلام السياسى" نهائيا!! و هل ذلك فى إستطاعته!! بمعنى, هل يستطيع حل "الحركه السودانيه المتأسلمه"!! و كيف سيتعامل مع "مراكز القوه المتاسلمه" المتمركزه فى "الدوله العميقه" على مدى 26 عاما: فى الأجهزه الأمنيه المتعدده, و فى اجهزة الشرطه بانواعها, و فى الجيش, و فى المؤسسات السياديه و الحيويه, و فى المؤسسات الإقتصاديه و الشركات العامه و الخاصه, و فى مؤسسات الخدمه العامه!..علما بان الوطن بكامله كان تحت تصرف هذه الحركه المتأسلمه اللئيمه و منسوبيها!! و علما بان "هؤلاء", و ليس الشعب السودانى, هم من يمثلون السند الأساسى للبشير فى الماضى, و حاليا فى ترشحه فى الإنتخابات المزعومه!! بل, ما معنى قيام هذه "إنتخابات" اصلا, فى ظل هذا "التحول المفاجئ" للبشير!! ثم, هل يستطيع البشير حل المليشيات الإرهابيه المنتشره فى طول البلاد و عرضها: من شاكلة جنجويد و دعم سريع و دفاع شعبى و قاعده و تكفيريين و دواعش, و غيرها!! هل فى استطاعته تجريد هؤلاء "الإرهابيين" من اسلحتهم!! و ماذا سيفعل مع هذه المجموعات الكبيره من المتاسلمين الإرهابيين و الظلمه و القتله و اللصوص و الفاسدين!! هل سيتقبلون خطوات الإصلاح و الرجوع ل"الحق" هذه!! و كيف ستكون ردة فعل هؤلاء المجرمون!! هل يستطيع البشير زجهم فى السجون و محاسبتهم على الجرائم الكبرى التى إرتكبوها فى حق الدين و الوطن و المواطن!!
* البشير تحول يا اخى..تحول فقط من إيران "ليقبض" من "العرب"..فهو "مرتزقه و عميل" لمن يدفع اكثر..و العرب ليسوا "بلهاء و لا اغبياء"..هم مدركون لحقيقة نظام "الإسلام السياسى" الموجود فى السودان..و مدركون ان ليس فى استطاعة البشير التخلى او الفكاك من هذا "التنظيم الأشر"..
* لكن العرب يستخدمون البشير مرحليا و ب"المقابل المادى"..لحماية الجبهه الغربيه للسعوديه, قبالة سواحل البحر الأحمر, لمنع إيران من استخدام الموانئ و المياه الإقليميه السودانيه فى ضرب السعوديه..و "المتاٍسلمون" مستعدون دائما كما تعلم, ل"لعب" هذا الدور, و هو تخصصهم, بنفس القدر الذى سمحوا به ل"إيران" إستخدام الموانئ و المياه الإقليميه عسكريا, بل و وعدهم ايران بناء قاعده عسكريه هناك!!..لكن السعوديين يا اخى, مدركون لطبيعة نظام البشير و "تركيبته السلطويه", و هم فى ذلك لن ينطبق عليهم بيت الشعر الذى ذكرت انت جزء منه:
"من نكبة المرء يوم محنته == ان يرى حسنا ما ليس بالحسن"

* لكن الشعب السودانى (و ليس البشير) هو القادر..و هو الذى يستطيع كنس "العفن" من الوطن نهائيا إن شاء الله..و هو الذى يستطيع ان يعيد البلاد "لسيرتها الأولى", عندما كان السودان متحدثا بإسم جميع "العرب" فى المحافل الدوليه... و حينذاك, يمكن ان يرجع السودان للصف العربى, كوطن شامخ, و كعضو فاعل و مؤثر بقدراته و امكاناته و إيمانه بالله و بالارض, مثلما كان فى السابق..لا عن طريق المراوغه و الخيانه و الخداع و الإرتزاق.

[Rebel]

#1237583 [250250]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 02:13 PM
يعتبر مثل هولاء الاشخاص خونة ومارقين وليس لهم اي هوية وطنية وانتماء لاي تراب يا راجل اكتب واكتب مقالك ولكن هنالك خطوط حمراء على تراب هذا الوطن يجب ان ترعاه انت واخرين من امثالك لانكم لاتدركون الموقف الذي مر عليه السودان والظروف القاهرة ولم يجد السودان ما يطعم به اطفالة الجوعى عام 1989 ولم يقدم اي بلد خليج شئى ما قدمه بكل فخر القائد صدام حسين حينما كان الوقد الذي طاف على كل الدول الخليجية لطلب معونة عاجلة للجيش عندما كان مدينة الغيسان والكرمك محتلان من قبل الجنوبيين الذين علمناهم وعويناهم وتقاسمنا معهم القمة في الشمال حيث في نفس الوقت الذي كان الوفد مجتمع مع القائد العربي والبطل صدام حسين قد امر قواته الجوية بطلب الاستئزان من الاجواء الاردنية بعبور الاجواء ومساعدة الاخوة السودانيين ودك الجنوبيين في مدينة الغيسان والكرموك ولسة الوفد بيطلب منه المعونة كيف لانشجع ونقف مع مثل هولاء الرجال الاشاوس وثاني شئى يجب ان تعرف ان صدام كشف لنا ما دفعه الخليج لشركة شيفرون من مليارات الدولارات لعدم استخراج البترول في السودان يا كاتب المقال يجب الرد وتذكير نفسك بهذه المواضيع وتسال نفسك هل انت وطني تنتمي لتراب هذا الوطن بالله عليك اسال نفسك وجاوب كما افيدك بكل صدق وصراحة انا لست حزب مؤتمر وطني ومحزب لاي جهة ولكنى انتمي لتراب هذا الوطني الابي المكلوم لاننا نقف على ترابه لذلك لا اقدر اخونه مهما كان الوضع ..........

[250250]

ردود على 250250
European Union [الأزهري] 03-30-2015 10:50 PM
والله يا أبو ميتين وخمسينات جماعتك ديل هم ما قاعدين يقولوا المبررات دي ولو فعلا دي مبرراتهم ليه متحمسين مع الخليجيين الذين لا يريدون الخير للسودان أم غيروا الآن موقفهم القديم تجاه السودان؟ ولا خلاص سماح.


#1237510 [Crosswind]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 12:14 PM
لكن ما عذبت التاء المربوطة.

[Crosswind]

#1237398 [ابو عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

03-30-2015 09:48 AM
يا كابت المقال محمد بن سلمان ليس وليا للعهد

[ابو عثمان]

ردود على ابو عثمان
European Union [250250] 03-30-2015 02:17 PM
يعتبر مثل هولاء الاشخاص خونة ومارقين وليس لهم اي هوية وطنية وانتماء لاي تراب يا راجل اكتب واكتب مقالك ولكن هنالك خطوط حمراء على تراب هذا الوطن يجب ان ترعاه انت واخرين من امثالك لانكم لاتدركون الموقف الذي مر عليه السودان والظروف القاهرة ولم يجد السودان ما يطعم به اطفالة الجوعى عام 1989 ولم يقدم اي بلد خليج شئى ما قدمه بكل فخر القائد صدام حسين حينما كان الوقد الذي طاف على كل الدول الخليجية لطلب معونة عاجلة للجيش عندما كان مدينة الغيسان والكرمك محتلان من قبل الجنوبيين الذين علمناهم وعويناهم وتقاسمنا معهم القمة في الشمال حيث في نفس الوقت الذي كان الوفد مجتمع مع القائد العربي والبطل صدام حسين قد امر قواته الجوية بطلب الاستئزان من الاجواء الاردنية بعبور الاجواء ومساعدة الاخوة السودانيين ودك الجنوبيين في مدينة الغيسان والكرموك ولسة الوفد بيطلب منه المعونة كيف لانشجع ونقف مع مثل هولاء الرجال الاشاوس وثاني شئى يجب ان تعرف ان صدام كشف لنا ما دفعه الخليج لشركة شيفرون من مليارات الدولارات لعدم استخراج البترول في السودان يا كاتب المقال يجب الرد وتذكير نفسك بهذه المواضيع وتسال نفسك هل انت وطني تنتمي لتراب هذا الوطن بالله عليك اسال نفسك وجاوب كما افيدك بكل صدق وصراحة انا لست حزب مؤتمر وطني ومحزب لاي جهة ولكنى انتمي لتراب هذا الوطني الابي المكلوم لاننا نقف على ترابه لذلك لا اقدر اخونه مهما كان الوضع ..........

European Union [250250] 03-30-2015 02:16 PM
يعتبر مثل هولاء الاشخاص خونة ومارقين وليس لهم اي هوية وطنية وانتماء لاي تراب يا راجل اكتب واكتب مقالك ولكن هنالك خطوط حمراء على تراب هذا الوطن يجب ان ترعاه انت واخرين من امثالك لانكم لاتدركون الموقف الذي مر عليه السودان والظروف القاهرة ولم يجد السودان ما يطعم به اطفالة الجوعى عام 1989 ولم يقدم اي بلد خليج شئى ما قدمه بكل فخر القائد صدام حسين حينما كان الوقد الذي طاف على كل الدول الخليجية لطلب معونة عاجلة للجيش عندما كان مدينة الغيسان والكرمك محتلان من قبل الجنوبيين الذين علمناهم وعويناهم وتقاسمنا معهم القمة في الشمال حيث في نفس الوقت الذي كان الوفد مجتمع مع القائد العربي والبطل صدام حسين قد امر قواته الجوية بطلب الاستئزان من الاجواء الاردنية بعبور الاجواء ومساعدة الاخوة السودانيين ودك الجنوبيين في مدينة الغيسان والكرموك ولسة الوفد بيطلب منه المعونة كيف لانشجع ونقف مع مثل هولاء الرجال الاشاوس وثاني شئى يجب ان تعرف ان صدام كشف لنا ما دفعه الخليج لشركة شيفرون من مليارات الدولارات لعدم استخراج البترول في السودان يا كاتب المقال يجب الرد وتذكير نفسك بهذه المواضيع وتسال نفسك هل انت وطني تنتمي لتراب هذا الوطن بالله عليك اسال نفسك وجاوب كما افيدك بكل صدق وصراحة انا لست حزب مؤتمر وطني ومحزب لاي جهة ولكنى انتمي لتراب هذا الوطني الابي المكلوم لاننا نقف على ترابه لذلك لا اقدر اخونه مهما كان الوضع ..........



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة