الأخبار
أخبار إقليمية
شكوى من تراجع مشاريع التنمية بالنيل الأزرق
شكوى من تراجع مشاريع التنمية بالنيل الأزرق
شكوى من تراجع مشاريع التنمية بالنيل الأزرق


03-31-2015 10:17 AM
الدمازين: الطيب محمد عبدالله
اشتكت مجموعة من القيادات بولاية النيل الأزرق من انهيار مشاريع التنمية بالولاية، ونوهوا الى أن المشاريع التنموية بالولاية شهدت تراجعاً كبيراً خلال الأعوام الثلاثة الماضية دون أي أسباب واضحة.
وقال عضو المؤتمر الوطني - فضل حجب اسمه- والقيادي بالنيل الأزرق وعضو المكتب القيادي بالمؤتمر الوطني إن هناك عدم رضا من المواطنين والخدمات لم تبارح مكانها وإن عملية السلام هي مطلب لأبناء النيل الأزرق حسب البروتكول المشترك، وأشار الى أن السلام هو الخيار الأوحد لدى أبناء الولاية والسودان عامة، واشتكى من تردي الخدمات منذ اندلاع الحرب في العام 2011م، ونوه إلى عدم وجود معالم للتنمية.
وأضاف: (تم تكوين لجنة من قبل رئاسة الجمهورية لإعمار النيل الأزرق ولكن حتى الآن لم نر لها أي بريق وما تحتاجه الولاية هي الطرق، ونبه الى انقطاع بعض المناطق في فصل الخريف من عاصمة الولاية الدمازين لمدة ستة أشهر مما يجعل المواطن يعيش في حالة عدم توفر الخدمات الأساسية في تلك المناطق.
وتابع أن كثيراً من المواطنين في النيل الأزرق مستاءين استياءً كاملاً من الوضع، ويطالبون بمرحلة جديدة تتوفر فيها الخدمات الأساسية حتى تصل الولاية إلى مصاف الولايات المتقدمة تنموياً، وأشار الى أن مواطني النيل الأزرق يحسون بأنهم خارج منظومة الدولة مطالبين بتمثيل الولاية في الحكومة الاتحادية بأكثر من وزير بدل من وزير دولة في وزارة وصفها بالهامشية، ووصف ممارسة السلطة بالسيئة في النيل الأزرق ورأى أنها فقدت هيبتها.
وتحدث ذات المصدر عن عدم وجود أي مشروع، وقال (المشاريع توقفت كلها منذ اندلاع الحرب خاصة الطرق الرئيسية، مثل طريق الكرمك، قيسان والمنطقة الغربية من إنجازات الوالي السابق، وأبان أن الردمية الموجودة انهارت ناهيك عن السفلتة، وأن التنمية لم تبارح مكانها، ونبه لمعاناة أهالي المهجرين من قبل السدود جراء تعلية الروصيرص، وعدم توفر الخدمات الموعودة من قبل السدود وحكومة الولاية، وزاد: (لا توجد كهرباء والبيئة سيئة جداً والوضع تراجع بصورة كبيرة)، وقال إن فترة تولي مالك عقار منصب الوالي كانت أفضل من حيث التنمية.

الجريدة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1247


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة