الأخبار
منوعات
التراث يتألق في مسابقة ملكة جمال تونس
التراث يتألق في مسابقة ملكة جمال تونس
التراث يتألق في مسابقة ملكة جمال تونس


04-05-2015 01:50 AM


الازياء التقليدية والحلى العتيقة والماكولات التراثية التونسية تسجل حضورها القوي في الملتقى الثقافي لمسابقة ملكة جمال تونس.


ميدل ايست أونلاين

المتوجة بعرش الجمال التونسي في 2014 طالبة

تونس - سيتم تتويج ملكة جمال تونس في 7 ابريل/نيسان بحضور ملكات جمال من العديد من البلدان على غرار لبنان ومصر والمانيا.

وحضرت الازياء التقليدية والحلى العتيقة والماكولات التراثية التونسية لتفوح مدينة الحمامات بعبق التراث ومخزون الذاكرة خلال الملتقى الثقافي لمسابقة ملكة جمال تونس 2015 الذي انتظم ببادرة من الجمعية الثقافية والفنية تحت شعار "الجمال في خدمة الانسانية".

وجمعت المسابقة 18 مشاركة من مختلف ولايات الجمهورية التونسية حيث قدمت كل مترشحة مشروعها الخيري الذي ستسهر على انجازه على امتداد السنة.

وستمثل الفائزة بالتاج التونسي في مسابقة ملكة جمال العالم التي ستقام في غضون السنة الجارية باندونيسيا.

وتوجت التونسية وهيبة عراس بلقب ملكة جمال تونس لسنة 2014، وذلك اثناء حفل تناغم فيه الجمال مع الموسيقى.

وشاركت الملكة المتوجة باسم محافظة منزل بورقيبة مسقط راسها وهي طالبة في السنة اولى انكليزية وبلغت من العمر 20 سنة ومغرمة بالغناء والمسرح وبلغ طولها متر و79 صم.

واعتبرت كل متسابقة سفيرة لجهتها من شمال تونس الى جنوبها.

واختزل الفضاء مشهدا ثقافيا ضرب في العراقة لينبهر الحضور بشتى الازياء من "حولي" قابس و"البابوج" المذهب من صفاقس و"الحايك" من سيدى بوزيد و"التاريون" القيروان و"الشاش" المطرز و"الفوطة والبلوزة" والقلادات والمشابك والريحانة والحلقات الذهبية والفضية.

وتذوق الوافد الى الفضاء اكلات ظنها قد ولت واندثرت من اطباق الرفيسة والبركوكش والمطبقة وكسكسي قابس وكسكسى مايو بنابل وخبز الشعير وبرزقان باجة والمروزية والنواصر والكبكابو.

واكدت رئيسة الجمعية عائدة عنتر لوكالة تونس افريقيا للانباء ان مسابقة ملكة جمال تونس تتجاوز ذلك المعنى المحدود الذي يحتفى بالجمال الظاهري لتعبر عن اهداف انسانية ودلالات ثقافية ومعان اجتماعية حتى تكون كل مرشحة صوت لمحافظتها وعنصرا فاعلا في جهتها.

واضافت لنفس الوكالة ان الجمعية تهدف من وراء هذه التظاهرة التي تنظمها منذ سنة 1995 الى تاطير الشباب وتنمية مفهوم الثقافة الشاملة لديهم بالجمع بين المفاهيم الحسية والفلسفية للجمال ودلالات العمل الانساني التطوعي فضلا عن السعي الى الاسهام بااشعاع بتونس على الصعيد الدولي وارساء مرتكزات السياحة الثقافية في جميع ابعادها.

وأعلنت وزارة السياحة الشروع في تنفيذ استراتيجية تقوم على التنويع السياحي في تونس، ليشمل السياحة الصحراوية والثقافية والبيئية وغيرها.

وبادرت الدوائر المعنية بهذا القطاع الى إقرار استراتيجية جديدة شاملة ومتكاملة للنهوض بالقطاع السياحي تهدف الى إثراء المنتج السياحي التونسي القائم على سياحة الشواطئ التقليدية وتنويعه وتحسين جودة الخدمات لا سيما للسياحة الصحراوية.

وتسعى تونس التي تمثل فيها صناعة السياحة أول مصدر للعملة الصعبة وثاني أكبر قطاع مشغل بعد القطاع الزراعي الى مزيد من دعم سياحة الصحراء واستقطاب السياح من ذوي الدخول المرتفعة.

وتراهن تونس في هذه الفترة من السنة على دعم السياحة الداخلية والصحراوية، في ظل انخفاض إقبال الأجانب على المناطق الساحلية من البلاد.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 575


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة