الأخبار
أخبار إقليمية
الانتخابات تفضح ازمة الحكومة!!
الانتخابات تفضح ازمة الحكومة!!
الانتخابات تفضح ازمة الحكومة!!


04-04-2015 01:36 PM
حسن وراق

@ الانتخابات الحالية كشفت عمق الصراع داخل حزب المؤتمر الوطني الحاكم في كل الولايات والمدن بالبلاد وضلوع بعض العضوية في التعبير صراحة عن طبيعة الصراع بغياب الشوري والديمقراطية وان الحزب يديره شخص واحد وهو الرئيس في كل المحليات والذي (تتنزل) عليه التعليمات للتنفيذ فقط ليقوم بدوره تحويلها الي (إمرة ) لكل عضوية الحزب . هذه المرة شقت العضوية عصا الطاعة عن اتباع الامرة صراحة ، بعض العضوية دفعت بترشيحها مستقلة بينما اعلنت بعض العضوية صراحة عزمها تكوين المؤتمر الوطني الاصل وفي ما يبدو انه مؤتمر وطني له رأي في رئاسة عمر البشير كما رشح من ولاية الجزيرة التي تشهد قمة صراع المؤتمر الوطني في السودان .

@ النظرة البراغماتية حتمت علي قيادة الحزب ضخ الروح في الانتخابات التي قاطعتها كل القوي السياسية وذلك بالتنازل لبعض القوي السياسية من احزاب و مجموعات من الحركات المسلحة ، هذا الوضع أضر ببعض عضوية الحزب الطموحة والتي تم عزلها من خوض الانتخابات والدفع ببعض العناصر المقربة من القيادة وتنازل الحزب عن بعض الدوائر جعل العضوية تدفع بمعارضة الشخصيات والاحزاب التي أخليت لهم الدوائر وبدأ شبه إجماع باسقاط المرشحين الذين اقتضت الإمرة ان تصوت لهم عضوية المؤتمر الوطني . امانات حزب المؤتمر الوطني وخاصة في ولاية الجزيرة دفعت بمرشحين من قبل قوة حزبية ودينية في دوائر الريف والتي لها خصوصية لن يعرفها المرشحون الذين جاءوا من المدن بعد ان أخليت لهم الدوائر الريفية ولعل هذا ما غظم تأزيم الصراع الداخلي .

@ عدد من المرشحين الذين جاءوا من احزاب متوالية (تشد من أضانها ) او احزاب (مطيعة) يعلمون تمام العلم أن قيادة أحزابهم دفعت بهم لخوض الانتخابات في إطار تسوية بين المؤتمر الوطني المهزوم من القوي السياسية المقاطعة الانتخابات والتي لن يعترف بها المجتمع الدولي . كان لزاما علي قيادة المؤتمر الوطني أن تعلن بعض التنازلات لإغراء بعض الاحزاب او الشخصيات بأن تقبل علي خوض الانتخابات والتي نتيجتها أصبحت معروفة ولن تشهد قبة برلمان المجلس الوطني حياة برلمانية حقيقية وحتي المعارضة البرلمانية تم فطامها داخل حوش المؤتمر الوطني وسوف لن نشهد حراك برلماني و كالعادة ستكون مقاعد برلمانية شاغرة ونواب جاءوا ليناموا في مقاعد البرلمان الوثيرة والبعض ينتظر (الملخة) من أصحاب (العطية) من راسمالية الوطني كما قال جمال الوالي من قبل . عدد من النواب الذين ضمنوا الفوز جميعهم من غير مرشحي المؤتمر الوطني ونسبتهم لن تتجاوز 30 % أما الغالبية 70% هم نواب المؤتمر الوطني بلا منازع هم جميعا قوام البرلمان القادم .

@ حزب المؤتمر الوطني إتفق مع الأحزاب التي تم أخلاء الدوائر لها وعلي قائمة مرشحيهم علي أن لا يكونا من العناصر المشاغبة .درج المؤتمر الوطني علي الاهتمام بالمقعد النيابي فقط دون الاهتمام بنواب بقية الكتل حتي تلك التي تنسق و تتعاون معهم والتي سرعان ما تدرك أن المؤتمر الوطني اكثر حرصا علي نوابه الملتزمون في البرلمان بتحقيق مطالب جماهير دوائرهم ولن يتردد من هزيمة بقية النواب حتي ولوجاء عبر بوابة المؤتمر الوطني مثل ما حدث للدكتور معتصم جعفر نائب دائرة الحصاحيصا والذي ما كان للمؤتمر الوطني ان يفوز بتلك الدائرة لولا الدفع بالدكتور القادم من خلفية إتحادية من خلال شخصيته المقبولة نال المؤتمر الوطني الدائرة و (فك النائب عكس الهواء ) وهذه المرة كرر المؤتمر الوطني ذات السيناريو مع احد ابناء الدائرة وهو المهندس ابراهيم محجوب ابن قرية ودسلفاب ذو الاصول و الخلفية الاتحادية والذي أخليت لحزبه الاتحادي الديمقراطي الأصل الدائرة وسيلقي المهندس نفس مصير الدكتور بإهمال مطالب الدائرة والخسائر تتضاعف علي مواطني الحصاحيصا التي يفوز بها المؤتمر الوطني بالضربة الخبيثة القاضية فقط .
يا كمال النقر .. ما تدي زول أكثر من حقو عشان ما يديك بالباقي لبان !!

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4856


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة