الأخبار
أخبار إقليمية
الحسن الميرغني في الشمالية والبحر الأحمر غريب في معقله..مصادر: خلافات بين مناصري الحسن في الشمالية
الحسن الميرغني في الشمالية والبحر الأحمر غريب في معقله..مصادر: خلافات بين مناصري الحسن في الشمالية
الحسن الميرغني في الشمالية والبحر الأحمر غريب في معقله..مصادر: خلافات بين مناصري الحسن في الشمالية


ضعف الاستقبال في مناطق معروفة بولائها التاريخي للاتحاديين والختمية
04-05-2015 05:25 PM

زيارة البحر الأحمر ربما تخرج الصراع الخفي داخل البيت الميرغني إلى العلن
أسامة حسونة : الزيارات كانت ناجحة وزيارة الشرق لإزالة التماثيل هناك

تقرير: علي الدالي
أسئلة كثيرة يطرحها المراقبون عن موقف الحسن الميرغني بعد القرارات التي أصدرها في حق قيادات تاريخية في الحزب، هل أثرت هذه القرارات في حظوظه بخلافة والده في قيادة الحزب؟ أم أنها صنعت منه قيادة جديدة فرضت نفسها فعلياً لقيادة الاتحادي في المرحلة المقبلة؟ لاسيما وقد نظر المراقبون إلى زياراته الأخيرة إلى ولايتي الشمالية والبحر الأحمر المعقل التاريخي للاتحاديين والختمية، وقد اظهرتا ضعفا ووجدتا استياءً من قبل مناصريه
تشابك بالأيدي
ربما أصبح الحسن الميرغني ضيفاً غير مرغوب فيه ومرحب به من قبل قواعد الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل وجماهيره، التي ترفض التقارب مع الحزب الحاكم والمشاركة في الانتخابات المقبلة، فالافتراض يسنده المؤشر الخطير الذي حملته الأنباء من ولاية البحر الأحمر، والتصريحات الصادرة من قادة الحزب بمدينة الثغر لاسيما وإن الولاية من الولايات الأولى التي أصدرت بياناً بعدم المشاركة في الانتخابات علاوة إلى تعرض بعض مرشحي الحزب في الولاية إلى مضايقات من الرافضين للمشاركة وصلت إلى حد التشابك بالأيدي، وبالرغم من ذلك أصرَّ مستشارو الحسن أن يدرجوها في برامج الزيارات التي ينوي القيام بها لتدشين الحملة الانتخابية فيها.
لقاء مع الرافضين
ويبدو أن مستشاري الحسن قد اجلوا زيارته التي كان مقررا لها الخميس الماضي إلى ولاية البحر الأحمر عمداً تفادياً من أن يصطدم الميرغني الصغير بالرافضين هناك. وعجلوا بشد رحالهم إلى الولاية الشمالية المنقسمة ما بين مؤيد للمشاركة والرافض لها حتى تكون نقطة الانطلاق الأولى لتدشين حملة الحزب الانتخابية بالولايات، رغم أن بعض من قادة الحزب هناك يرفضون المشاركة حيث كشفت الزيارة التي قام بها الحسن ووفده إلى الولاية حجم الرفض الذي قوبلت به مشاركة الحزب في الانتخابات إذ كان يبدو للحسن أن يستقبل كما استقبل عمه الراحل السيد أحمد الميرغني، من قبل بحشود جماهيرية غفيرة لكن سوء التخطيط والتنظيم بالإضافة إلى حالة الرفض الكبيرة آثرت في الزيارة وحصرت الحضور في صيوان نُصب داخل موضع جده السيد علي الميرغني بقرية مساوي.
قيادة غير حكيمة
ونقلت مصادر مقربة منه لـ(التيار) أن الزيارة كان يمكن أن تنجح إذا ما تصرف الميرغني الصغير بحكمة، ففي الوقت الذي كانت تنتظره فيه عدد من مريدي الطريقة الختمية بمدينة الملتقى وقرية كورتي، قرر الحسن أن يواصل مسيرته حتى مدينة سد مروي ما أثار امتعاض وعدم رضا وسط الجماهير التي تفرقت كما تفرق أهل الجابرية عندما استقبلوا الريس في قصيدة حميد حسن سالم الشهيرة.
عناد
لكن الحسن الذي لا تعرف الهزيمة طريقا إليه قرر أن يأتي ولاية البحر الأحمر من الخلف، إذ وجه ركبه نحو الشرق عن طريق مروي/ عطبرة/ البحر الأحمر، أمس وحط رحاله في دائرة جده هناك بينما يقود ابن خاله تاج السر الميرغني المشرف السياسي للحزب هناك حملة مضادة لحملة ابن عمته وصهره، وفيما يبدو أن صراع البيت الميرغني العلني سينطلق من الشرق، فزيارة الحسن للولاية ربما تغير طبيعة الصراع الخفي وتبرزه إلى العلن ومن المتوقع أن يصدر الحزب بالولاية بياناً عقب الزيارة ويقيِّمها تقييماً سلبيا، لكن أمين التنظيم أسامه حسونة قلل من مناهضة الزيارة وقال لـ(التيار) أمس إن زيارة الحسن للبحر الأحمر تاريخية وقوبلت بجماهير لم تشهدها الولاية من قبل، لكن قيادي بارز في الشرق فضل حجب اسمه قال لـ(التيار) إن الجماهير المزعومة لم تتعدَ ال300 إلى 400 شخص، هم من مريدي الطريقة الختمية، ولم يستقبل الحسن أياً من القيادات التاريخية للحزب في الولاية، ولم تتحرك أي عربة من أي محلية لاستقباله في دائرة السيد علي الميرغني .
خلافات
وكشفت مصادر عليمة لـ(التيار) عن خلافات بين الداعمين للمشاركة في الولاية الشمالية، ونقلت ذات المصادر أن الخلاف كان ظاهراً خلال الزيارة حيث تم تهميش عمدي لمرشح الدائرة 5 مروي والمنافس لصلاح قوش محمد إبراهيم الحسن كمبال حيث لم يأتِ ذكره أو يفسح له المجال للحديث وطرح برامجه الانتخابي، وأضافت المصادر أن الحسن فيما يبدو غير راض عن بعض داعميه في الولاية على رأسهم قيادي كبير لم يفصحوا عن اسمه، ويتولى منصباً دستورياً رفيعاً وتوقعوا أن يصدر قراراً بإقالته في الأيام القليلة القادمة، لكن في المقابل نفى أسامة حسونة ما ذهبت إليه المصادر، وقال لـ(التيار) إن الزيارة وجدت رضاً تاماً من قبل قيادات الحزب، لذلك قرر الحسن بوفده التوجه نحو الشرق لإزالة ما وصفهم بتماثيل الحزب هناك. ويرى مراقبون أن الزيارتين للحسن الميرغني إلى الشمالية والبحر الأحمر، كشفتا مدى ضعف موقف المشاركين في الانتخابات مقارنة بجولات والده في انتخابات 2010 وحسمتا المعركة لصالح الرافضين في الحزب للدخول في الانتخابات.

التيار


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4078

التعليقات
#1241633 [Mat too]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2015 11:36 AM
الموتمر الوطني وما ادراك ما الموتمر الوطني ،لا ادري كيف يفكر أهل الفكر في الموتمر الوطني ،،وان وجدوا
أليس هناك بعد نظر ودرايه ودراسه للقرار ما هي الموجبات والسوالب لهذا القرار ،هل تدمير الحزب الاتحادي
من المصلحه وهل الانقلاب علي مولانا السيد محمد عثمان هو المطلوب وبعده تتيسر الامور .
ان السيد محمد عثمان شخصيه قويه وله حكمه وله شعبيه لا ينكرها الا مكابر اما وطنيته وبعد نظره يعرفها
العقال واصحاب الفكر كالبروفيسور ابراهيم احمد عمر العالم والشيخ الجليل وذلك علي سبيل الذكر وليس
الحصر لقد بعتم الرجل الذي وقف معكم في احلك المواقف بثمن بخس ،واشتريتم (الترام الخرده)
ان المتآمرون من الموتمر الوطني وبعد جهد جهيد ضلوا الطريق الي طريق صحراوي قاتل في حق الوطن.
ان الحسن وان كان ابن السيد محمد عثمان فهو الخروف الأسود من أبناء مولانا (الخروف الأسود يشار به
للشخص الفاشل الشاذ وسط اخوانه ) فهو شخصيه فاشله وبدون عمل وخجول ويحب المال وإنفاقه في السفاهة
لا شعبية له ولا احترام وسط الختمية دعك من الاتحاديين ،وهو بقل فاشل وسوف ترون .
الساده الموتمر الوطني لقد قويتم شوكة التوم هجو وعلي محمود حسنين وكل رافضي التعامل والثقة بكم وكما
يقول مولانا اسأل مجرب !! ان الجماهير الاتحاديه لقد فقدتموها وهي الاغلبيه علي الساحه السياسية
السودانيه ولقد خذلتم وخنتم كل من تعامل وتراضي معكم رقم مرارة التجارب ولم تدرسوا الخريطه وتفهموها
ان الميزان الان يميل الي صالح الحركه الثوريه بسرعه لا تتصورونها وفوق تصوركم القاصر وفهمكم وزكاوكم
المنحدر، لقد راهن الأقوياء من الاتحادين علي ذلك وكسبوا الرهان !!!!!!!

[Mat too]

#1241495 [زول]
5.00/5 (1 صوت)

04-06-2015 08:50 AM
تفووووووووووووووو عليك الحسن وعلى جدك الكبير الميرغني وعلى اهلكم كلهم الحرامية اولاد الشوارع
انتو زاتكم ما سودانيين انتو جايين من وين يا معرصيين الانجليز

[زول]

ردود على زول
European Union [مريد الختمية] 04-07-2015 10:34 AM
اتق الله يا كاتب هذه الاسطر فالشتيمة او البصق هدا يعود الى وجهك ...

European Union [الجهل مصيبة] 04-06-2015 09:38 AM
حاربوا الطفيلية الطائفية المريضة التي نمت على اكتاف المساكين ,, فاليذهب الديناصور واولاده من حيث اتوا ,, خلوهم مع حملة الجزم ,,


#1241306 [باكاش]
5.00/5 (2 صوت)

04-06-2015 12:06 AM
قصة ادروب خليفة الختمية فى بورتسودان واقعية وطريفة ..مند شبابه كخليفة ظل يجمع اموال الهدية من بطون القبائل ويوردها للسراياحتى ناهز عمره السبعين وخارت قواهو فاستبدلو مكانه شابا جديد لجمع الهدية ..فجائه احد ظرفاا السوق وهو يتوضا لصلاة الظهر وقال له يا خليفة ما سمعت الخبر عينو بدلك خليفة جديد فقال له وهو يمسح على بطن رجله قولو ليهو ما تتوقع ماهية ولا تتوقع رفدية.. فيا اهل الشمالية ديل الكانو يشيلو تمر جدودكم لمن كانت الفلوس ليها قيمة ويحولوها ارصدة الى جنيفا لا بنو مدرس ولا بنو مستشفى ولا حفرو بير.

[باكاش]

#1241251 [حموري]
5.00/5 (2 صوت)

04-05-2015 09:09 PM
حكى لنا احد كبار الاتحاديين المخضرميين : ان الختمية و الاتحاديين الشرفاء و الاتحاديين الانتهازيين كلهم ما جايبين خبر --- 85% من شباب الحركة الاتحادية مع السيد / التوم هجو نائب رئيس الجبهة الثورية --- و الخطير في الامر ان الجبهة الثورية ستكون حزب سياسي و تكتسح الانتخابات في مرحلة ما بعد الانقاذ --- كل العمم اللافة دي حا تروح شمار في مرقة --

[حموري]

#1241151 [يحي]
4.94/5 (6 صوت)

04-05-2015 05:49 PM
يا راجل انت الحزب نفسه تمثال كبير يحتاج الي من ينسفه نسفا . مراغنة وختمية بتاع آيه ؟؟؟!!!!

[يحي]

ردود على يحي
[samisuh] 04-05-2015 07:54 PM
أفكارك تطرفيه يا يحي تدل على أنك داعشى دون أدنى شك لأستعمالك مفرداتهم .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة