الأخبار
أخبار إقليمية
ســد النهضة و(محن) وزراء الإنقاذ(2-2)
ســد النهضة و(محن) وزراء الإنقاذ(2-2)
ســد النهضة و(محن) وزراء الإنقاذ(2-2)


04-05-2015 03:58 PM
على عسكورى

أشرنا فى المقال الأول الى التحدى الذى اطلقة وزير الرى فى إتجاه المختصين وطالبهم بتقديم الدليل العلمى عن التأثيرات السلبية لسد النهضة على السودان. أوردنا بعض التأثيرات السلبية طويلة المدى التى سيتسبب فيها المشروع على مجرى النيل الأزرق ومجرى نهر النيل الرئيسى وقدمنا بعض الأمثلة المختصرة عن طبيعة تلك التأثيرات، كما اشرنا الى عدم وجود الدراسات العلمية الضرورية للمشروع وقلنا أن حكومة الخرطوم وافقت على المشروع نكايةً فى مصر دون حتى أن تعلم بتأثيراته على السودان.

فى هذا الجزء الثانى نتناول مزيداً من تأثيرات المشروع. نتناول بالنقاش مقال وزير إنقاذى آخر (المهندس كمال على محمد وزير الرى الأسبق – سودانايل 31 مارس 2015). نستعرض (دغمسة) الوزير وصمته وإنقلابه على حكومته وتنكره للمهنية، بالرغم من أنه إتخذ موقفاً يفهم منه أنه معارضاً للمشروع.

حالياً ليس من الواضح كم سينال السودان من الكهرباء بالنسبة لما ينتجه المشروع منها وبأى سعر! تقول إثيوبيا أن المشروع سينتج حوالى 6000 ميجاواط وهذا الأمر كما اثبتت التجارب حول العالم عن التوربينات المائية (راجع كتابى خزان الحماداب وراجع حديث الوزير أدناه). فبناءً على التفاصيل التى أوردناها فى الكتاب فإن التوربينات المائية لا تنتج طاقتها التصميمية مطلقاً (حاليا ينتج سد الحماداب حوالى 600 ميجاواط فقط وهو ما يبرر قطوعات الكهرباء فى الخرطوم والمدن الأخرى). لذلك من المتوقع أن يكون إنتاج سد النهضة فى حدود 3500 ميجاواط او مايزيد قليلاً. فى هذا ستاخذ إثيوبيا نصيب الأسد لبناء قاعدتها الصناعية التى يجرى تشييدها وسيذهب نصيب الضبع لمصر وما يتبقى سيأخذه ثعلب الإنقاذ . لكل ذلك فمن الخطأ القول بأن المشروع سيحل مشكلة الطاقة فى السودان.

بينما كنا نقول الحديث أعلاه وما أوردناه فى الجزء الأول وأكثر منه تفصيلاً فى ندوات عامة أقامها المكتب القيادى لتجمع المتأثرين بخزان الحماداب بالمملكة المتحدة فى الفترة (27 – 29 مارس) الماضى فى كل من مدينة كاردف وبيرمنجهام ولندن، فاجأنا وزير الرى الأسبق المهندس كمال على محمد بمقال نارى أشتمل على أعتراض مبطن على موقف الحكومة من مشروع سد النهضة وما تم توقيعه من إتفاقات. الأغرب من كل ذلك هو إسترسال الرجل فى تعداد وتوضيح تأثيرات المشروع السلبية على السودان حتى إنتابنى إحساس وأنا أقرأ مقاله بأن الكاتب هو أحد المختصين فى منظمة الأنهار الدولية وليس وزيراً إنقاذياً سابقاً شيّد تحت بصره وإشرافه أسوء مشروع خزان (الحماداب) وحظّي المشروع بكامل تأييده ولم يجد الوزير فى نفسه الشجاعة لذكر المساوىء والتاثيرات السالبة لمشروع الحماداب بالرغم من إرتفاع صوت المتاثرين وجأرهم بالشكوى حتى اليوم. صمت الوزير حتى عندما بلغ الأمر حد المواجهة العنيفة بين المتأثرين وبين وحدة تنفيذ السدود، ولا زال الرجل يمارس صمته عن قضية المتأثرين بالسدود فى أعالى عطبرة وستييت!

لقد لاحظت من واقع التجربة والمتابعة أن النفاق والصمت عن الحقيقة طبيعة متاصلة عند سدنة الإسلام السياسى، فما يكاد أحدهم يبعد عن موقعه حتى ينقلب على عقبيه كأنه لم يكن موظفاً متواضعاً عند ثلة من الضباط سطوا على السلطة بليل!
لن نأخذ بحديث الوزير طالما لم يخرج علينا بمقال مماثل يعترف فيه صراحة بالتاثيرات السلبية لخزان الحماداب التى لا يزال يصمت عنها و (يدغمسها).

دعك من المواطنيين الذين أغرقهم الخزان الذين لم يهتم الوزير ولا حكومته بهم ودعنا ننظر فى تاثيرات الخزان على المناطق شماله. من لا يعلم بحجم هذه التأثيرات عليه أن يسأل سكان تلك المناطق (مناطق الشايقية وما بعدها). ليسأل الوزير المواطنيين هنالك عن ما حدث ويحدث لثمار النخيل وغيرها من الفواكه والمحاصيل! وما هذه فيما نعلم إلا البداية فقط (والغريق قدام). وعلى الوزير أن يخاطب مخدميه السابقين ويطلب منهم تعويض السكان شمال الخزان عن فقدانهم لمحصولهم السنوى من التمور والفواكه، إذ أن الأمر لن يتوقف عن هذا الحد وستتفاقم المشكلة عاماً بعد عام حتى تندثر اشجار النخيل والفواكه وتتلاشى والقضية قضية وقت فقط. وعلى الوزير أن يسأل نفسه لماذا صمت عن كل ذلك وهو يعلمه ولماذا خدعت حكومته أؤلئك السكان ببعض شوارع الأسفلت ومشروعات بائسة لا يستفيدون منها شيئا يذكر مقابل ما سيخسرونه ببطء من بيئتهم وحياتهم ومنتجاتهم الزراعية التقليدية.

غير أن الاسوء من كل ذلك هو إعتراف الوزير الصريح " أنه من المعلوم أن كفاءة توليد الكهرباء أقل من 33%" ( نفس المصدر). إن كان هذا ما يعلمه الوزير ويصرح به فإن خزان الحماداب ينتج فقط حوالى 412.5 ميجاواط وليس 1250 ميجاواط كما اعلنت ولا تزال تقول الحكومة. لقد كنت كريماً معهم فى كتابى ومنحتهم 50% كفاءة توليد (راجع كتابى أعلاه صفحات 253 -255)! ترى لماذا لم يقل الرجل هذا الحديث عن خزان الحماداب واختار الصمت المطبق عن أكاذيب الحكومة! أم ترى أن خزان الحماداب خزان إسلامى لا تنطبق عليه نواميس الطبيعة التى تجرى على الخزانات الأخرى! إذن كان الرجل على علم كامل بحقيقة الكذب الذى تمارسه الحكومة عن إنتاجية الخزان من الكهرباء ولكنه إختار ومعه آخرون الصمت عن قول الحقيقة وشاركوا فى خداع الشعب السودانى ببيع الوهم والأكاذيب له! ترى كيف يبرر الوزير صمته عن قول الحقيقه! أم أن دنانير السلطان فعلت فعلتها فتنكر الرجل لمهنيته، بل تنكر حتى لمبادىء العقيدة التى تستوجب الصدق مع الله والناس!

هكذ هم وزراء الإنقاذ، يجمعون بين الجهل والنفاق، يتلونون كما تتلون الحرباء! يرتدّون على عقبيهم متى أصبحوا خارج السلطة. بلا وازع ولا مبادىء ولا مهنية! الأسوء من كل ذلك أنهم يتوقعون منا تصديقهم!
خلاصة القول، ستكون لسد النهضة تأثيرات خطيرة بعيدة المدى على مجرى النهر وعلى السكان حوله وسيتبع ذلك تحولات جذرية فى حياة المجتمعات وطريقة معيشتهم.

المسؤلية الوطنية تستوجب على كل المجتمعات على ضفاف النيل الازرق ونهر النيل التكاتف والتوحد والعمل سوياً لمطالبة الحكومة بنشر كل التفاصيل والدراسات عن المشروع حتى يعلم الجميع بحجم التغيرات التى تنتظرهم وتنتظر ابنائهم واحفادهم.
على كل ملاك الأراضى والمزارع على النيل الأزرق والنيل الرئيسى من الآن حصر ممتلكاتهم التى ستتاثر والتحضير لمطالبة الحكومة بالتعويض عن التاثيرات التى ستطالهم وهى واقعة لا محالة.
فى كل ذلك يجب أن لا يقلل أى شخص ، وزيراً كان او غفيراً من حجم التأثيرات التى ستتبع قيام سد النهضة وستغير شكل الحياة فى السودان الى الأبد!
[email protected]


يقرأ مع

http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-189283.htm


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2269

التعليقات
#1241698 [مالك الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2015 01:04 PM
رحم الله الخديوى عباس حينما وصى محمد ابو ودان قبيل سفره لاخذ مكتبه الجديد كمدير لمديرية بربـر فقال له ( خـــدلك ســوط جامــد وياك علشــــان السوادنه يفهمـــــوك)

قالت لى صديقتى عوضيه دخانه و هى من المتخصصات فى الاثنية السودانه انه حينما تنامت قوة الضربة التى انزلها محمد بك الدفنردار على جموع اهالى قبيله الجعله بشمال شيندى والماتماه هرب الجميع نحو الحبشه و هناك ولدت نساء الجعله فى الستر و من غير محديش يعرف و سكنو بها الى الان.
و عوضيه دخانه لها الفضل فى تصحيح الكثير من معلوماتى عن السوادنه و نمط شخوصهم، وبالرغم من ان طالب بمرحلة الاساس يستطيع فك طلاسم الشخص السوادن فانه يبقى هناك امر تحليل الشخصية السوادنيه الى عواملها الاولية ..... وهنا ياتى دورى كمتخصص فى علم السواد.
علقت صديقتى عوضية دخانه و كانت انذاك عشيقة شبه رسمية لصديقى هانى ارسلان ،،، علقت على الظروف التاريخية التى صاحبت ادت الى تخلف السوادن عن ركب الحضارة الانسانية. فالسوادنى يعشق الكسل و الغباء و ويهيم بالوسخ و الجهل و التخلف. فهو يمتلك بجدارة كل مقومات الدولة الفاشله.
لم يستطع الكونغرس الامريكى تمرير قانون السودان فى عام 1992 بكامله و طالبت مجموعه السود داخل الكونغرس حذف ما جاء فى ما يعرف بوثيقه (بطرس) فيما بعد والتى لخصت فى الاتى: (تدمير العنصر السوادن من الخريطة ودمجها بين مصر و ليبا)) ومن الغريب ان الاعتراض كان على ترجمه خاطئه لكلمة السوادن حيث ظهرت فى النص
.هل ان الاوان لتقوم مصر بمحو السوادن ؟ ولنا بقيه

[مالك الحزين]

#1241695 [د. عثمان عبد المجيد]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2015 12:58 PM
مقالات فى التنك يا باشمهندس

بصراحة إستفدت الكثير من المقالين

بالمناسبة الوزير كمال على من أفشل الوزراء الذين مروا على وزارة الري، وكان محل تندر وسخرية مهندسى الوزارة وله قصة مشهورة عن مشروع الجزيرة تبين ليس فقط جهله بمشروع الجزيرة بل جهله بابسط قضايا ومشاكل الرى فى السودان.
هو رجل أتت به صدف التاريخ فى هذا الموقع والراجل قام صدق إنه وزير وكذا
يا صديقى ألب المهندسين من دفعته إشتغلوا فى مؤسسات دولية أو إقليمية لكنه وولتواضع مقدراته المهنية إترمى فى السودان ووجدت الإنقاذ ضالتها فيه، لذلك حديثك صحصح فهو رجل بلا مصداقية

شكرا لإتحافنا بهذه المقالات

[د. عثمان عبد المجيد]

#1241684 [ابوريحانة]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2015 12:47 PM
باشمهندس على عسكوري

يا راجل الوزير دا معروف من ايام الجامعة اسمه كمال الكضاب ، أنا دفعته وبعرفه تماما
بعدين انت هل تفتكر زول ما كضاب وانتهازى بشتغل مع البشير
دا راجل رخيص وراسه قرعة ساكت ، وهو لو اصلا فاهم حاجة بشتغل مع زول سنطحة زى البشير
ديل رمم يا باشمهندس

[ابوريحانة]

#1241459 [Babiker Shakkak]
0.00/5 (0 صوت)

04-06-2015 08:28 AM
تلك الجماعة سطت على السلطة بليل على ظهر دبابة و فى نيتها تحطيم هذا البلد وليس تعميره و أفقار هذا الشعب و تجويعه من أجل ثراء أعضائها. و هذا واضح وجلى للعيان بعد مضى ربع قرن من الزمان يرفعون شعار محاربة الفقر. هذا الشعار كان يجب رفعه من الوهلة الاولى لإستلامهم السلطة بقوة السلاح إذا كانو هم فعلا جادين و مخلصين للوطن و المواطن و ليس بعد ربع قرن من الزمان. انظرو إلى الصين كيف كانت قبل إنتصار ثورتها فى عام 1949 و كيف صارت بعد مضى ربع قرن من الرمان أى كيف كانت الصين فى عام 1974 وليس الان؟

[Babiker Shakkak]

#1241258 [ابومناسك]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2015 09:33 PM
تحية خالصة ومن القلب للمهندس على عسكورى .ونشكرك غاية الشكر على ماتقدمه للوطن والمواطنين وكشفك عن كذب العصابة التى استولت على البلد ومزقته شر تمزيق ونتمنى ان نرى مقالاتك لانها تكشف لنا الكثير والمثير ...

[ابومناسك]

#1241216 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2015 07:50 PM
ما اشبه الليلة بالبارحة .. نفس الكتابات والنهج حصل بعد ما تم فصل الجنوب .. الان يتحدث الخبراء عن اثار سد النهضة .. والدنيا كلها كانت متابعة تاريخ توقيع الاتفاقية ..

[خالد]

#1241210 [ابو على]
5.00/5 (1 صوت)

04-05-2015 07:36 PM
خﻻص تعالو راجعين وحالو غيرو من جوة ﻻنو كﻻم النت دا ﻻ بودى ﻻ بجيب . وﻻ كيف يا فردة . الترف الكتابى دا ناس قريعتى راحت القاعدبن على ضفاف النيل اﻻزرق ما جايبين ليهو خبر وﻻ حا يجيبو ليهو خبر . انتو عايزين الناس الجوة يغيروا ليكم النظام عشان انتو تجونا نازلين بالبدل وزراء طوالى ؟ دا كﻻم ما بيحصل وشيلوه من رؤسكم . تعالو جوة وبس

[ابو على]

ردود على ابو على
European Union [sasa] 04-06-2015 09:28 AM
انت ابوعلي ولا ابو جهل،،، الفهم قسم،،


#1241202 [على]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2015 07:23 PM
صحيح ان الوزراء ينفذون تعليمات لكن استفسار هل كاتب المقال تحدث نظريا ام من منطلق عملى قراء الدراسات وذهب للموقع وخرج بهذه النتيجة اذا كان كلامه عن قرب من المشروع فهى كارثة اما الكلام النظرى غير مقبول ولاتنسوا حلايب سودانية

[على]

#1241142 [سليمان رحمة الله]
5.00/5 (1 صوت)

04-05-2015 05:35 PM
مقال ممتاز يا باشمهندس
وين الجزء الاول لكن

[سليمان رحمة الله]

#1241096 [المحسى]
0.00/5 (0 صوت)

04-05-2015 04:39 PM
شكرا للمهندس على عسكورى للمعلومات القيمة التى اوردتها بمقالك
احد المتاثرين فى حالة قيام سدى كجبار ودال

[المحسى]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة