الأخبار
منوعات سودانية
عبقرية المساطيل المفترضه: الخيال الواسع.. الخروج بالنكتة عن المألوف
عبقرية المساطيل المفترضه: الخيال الواسع.. الخروج بالنكتة عن المألوف
عبقرية المساطيل المفترضه: الخيال الواسع.. الخروج بالنكتة عن المألوف


04-06-2015 09:58 PM
الخرطوم – نسيبة محجوب

تفشت ظاهرة النكات في المجتمع السوداني واستفحلت واستشرت واتخذت في ذلك طرقاً عديدة واتجاهات متشعبة، بعضها يتناول قضايا مرتبطة بالحياة الاجتماعية، وأخرى تنادي بالعنصرية القبلية، فضلاً عن التي تمس الفئات المختلفة في المجتمع.

ومع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي تفشت وبصورة لافتة للانتباه ما تعرف بظاهرة نكات أصحاب الخيال الواسع أو (المساطيل)، فالنكتة أسرع وسيلة لغسل دماغ الإنسان، فغالبية المجتمع يضحك بمنتهى السطحية دون أن يعي خطورتها خاصة على الشباب، فقد تتحول الأفكار إلى قناعات وانطباعات ثم أفعال في المستقبل، فالتداول الكثيف لتلك النكات بهذا المصطلح وضع سؤالاً جوهرياً: هل يمكن أن يتأثر الشباب والمجتمع بها؟

من أجل المرح

أوضح عباس طيفور – موظف - أنها تمجيد للتعاطي، بوصف جماعة معينة بنوع من المبالغة في الذكاء وسرعة البديهة بجانب الخيال الواسع. وأضاف: بإمكانها أن تؤدي إلى مردود سلبي تجاه الشباب وفئة المراهقين على وجه الخصوص، لافتاً إلى أن الخروج بالنكتة عن المألوف يمكن أن يضر بالمجتمع، فقد تؤدي إلى الانحراف السلوكي لدى الأبناء، لذا يجب على الأسر متابعة ما يتداوله الأبناء عبر الوسائل المختلفة، فضلاً عن التوجيه السليم. وتابع: إذا خرجت عن ما يألفه المجتمع، حينها يبحث مؤلفوها عن مسمى آخر غير ذلك، وأضاف: استمع إلى الجيد منها من أجل المرح، وتغيير جوء العمل الضاغط.

حسن الاستغلال

دعوة وترويج للتعاطي.. هكذا بدأ يوسف إبراهيم حديثه. وأضاف: قد تتسبب في إغراء الكثيرين إلى محاولة التجربة للتحسس من صحة ما يشاع عبر كل الوسائل، التي تعزز وتدعم من انتشار الظاهرة دون وعي المجتمع بالمخاطر التي تحملها تلك النكات في طياتها والتي قد تنعكس وبالاً على المجتمع، بتفشي ظاهرة الإدمان. ووصف النكتة بأنها فن جميل وراقٍ إذا تضمن محتواها رسالة قيمة، ولاسيما ربط المجتمع ونبذ العنصرية، بجانب محاربة العادات الضارة، وغيرها من القضايا التي بإمكان النكتة المساهمة في حلها بكل سهولة ويسر، إذا أحسن استغلالها. وأضاف متسائلاً: هل من الممكن أن يربط الإبداع بـ (سطلة)؟

مجهولة الهوية

المتعاطين كثر لكن لا نرى فيهم العبقرية وسرعة البديهة.. هكذا ابتدر الطالب محمد علي حديثه، وأشار إلى أنها تدل على غباء وغرابة ردود أفعال المساطيل، وليس على ذكائهم. وأردف: النكات المتداولة في الوسائط المختلفة نتاج وتأليف لبعض الأشخاص الذين يريدون إيصال فكرة أو قضية بغض النظر عن أنها تخدم أو تهدم المجتمع، بمصطلح مسطول مع العلم بأن المسطول من وقع تحت تأثير المخدرات التي بموجبها يتصرف خارج إطار وعيه. وقال: من يتأثر بمثل نكات كهذه شخص لا يملك العقل، باعتبار أنها مجهولة الهوية لا يعرف من هو المنتج الحقيقي.

دعوة وترويج

ومن ناحيتها، أشارت مواهب خليفة – موظفة - إلى أنها ترويج لما نهى عنه الله، بطريقة غير مباشرة. وأضافت: سرعة البديهة وغيرها أوصاف عارية من الصحة، فضلاً عن أنها وصفت بمغيبات العقول. وزادت: خطورتها تكمن في أنها دعوه للتعاطي خاصة المراهقين الذين هم على سلم تكوين شخصياتهم. وأضافت في ظني وضع مصطلح مسطول حتى يقول من شاء أن يشاء تحت المسمى، لافتة إلى الانتشار الواسع الذي تشهده نوعية تلك النكات دون مراعاة للمضامين التي تحملها.

ربط المجتمع

وفي ذات السياق، أوضح د.حسين عبد الرحمن أستاذ العلوم الاجتماعية، أن مصطلح مسطول مأخوذ من متعاطيي المخدرات الذين يتصرفون خارج إطار وعيهم. وأشار إلى أن التناول الإعلامي المتكرر للمصطلح المتداول على نطاق كبير أصحاب الخيال الواسع وتمجيدهم بالذكاء والسرعة في ربط الأحداث، قد يجد طريقه لوجدان بعض المستمعين خاصة فئة المراهقين، باعتبار أنهم نموذج للذكاء وسرعة البديهة والإبداع، لافتاً إلى أن الإعلام والدعاية الإعلامية من أكثر الوسائل تأثيراً في الإنسان سلباً أو إيجاباً، داعياً الجهات التي تنتج مثل هذه النكات إن وجدت الاهتمام بالجوانب الإيجابية التي تساعد في ترابط المجتمع.

اليوم التالي


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 4055

التعليقات
#1242398 [اسلامي]
0.00/5 (0 صوت)

04-07-2015 03:29 PM
الشغلانة نكتة لا اكتر ولا اقل لم نسمع في المجتمع ان احد الاشخاص طبق نكتة في حياتة وهي اصلا شئ خالف للعادة لذلك اصبح نكتة كيف تؤثر علي حياتنا وهي شئ هزلي ؟وخاصة نحن السودانين اصلا النكات عندنا للضحك حتي احيانا نخلق نكات علي بعضنا وفي وجودهم مثل الشلة والجمعة لكن لايمكن ان يطبقها احد والنكتة لو مفبركة او حقيقة هي شئ خالف المالوف عشان كدا تبقي مضحكة

[اسلامي]

#1242111 [الكنزي]
5.00/5 (1 صوت)

04-07-2015 08:27 AM
يعني انتو خليتو الفيل (الحكومة و تماسيحها اصحاب المخدرات و حاوياتهم!) و بقيتو تطعنو في ضله ( نكات المساطيل !!!) !!!!!!!

عالم جبانات بشكل !

[الكنزي]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة