الأخبار
منوعات فنية
كاظم الساهر: أجمل ما في الحياة الزواج والاستقرار
كاظم الساهر: أجمل ما في الحياة الزواج والاستقرار
كاظم الساهر: أجمل ما في الحياة الزواج والاستقرار


04-08-2015 02:44 AM
الكويت – كشـف الفنان العراقي كاظم السـاهر أنه علـى استـعداد لتـكرار تجربة الزواج مـرة ثانية بقـوله «من الممكن أن أتزوج مرّة ثانية، كما أنني أتشرف بارتداء الدبلة، فأجمل شيء في الحياة هو الزواج والاستقرار، ولا أعتقد بأنّ زواجي يمكن أن يؤثر على المعجبات لأنّهنّ يحببن أغنياتي» جاء ذلك في برنامج « خليها علينا» حيث حل ضيفا على مقدمته أروى عبر قناة « ام بي سي».
وتحدث خلال الحلقة عن الذكريات المؤلمة التي عاشها عائليا عندما طالب والدته صاحب البيت الذي كانوا يستأجرونه باسترجاعه، وكان في السادسة عشرة من عمره، فراح يصرخ في الشارع أمام الناس وقال: شاهدت الألم على وجه أمي وما زلت أحمل هذه الصورة في ذاكرتي لغاية اليوم. وهذا أحد الأسباب التي جعلتني أشتري بيتاً في كلّ بلد، كما أنني لا أحب أن يكون أحد من أهلي من دون بيت «
واعترف قيصر الغناء بأنه فاشل في التمثيل، لذا لم يقم سوى بتجربة واحدة كانت في مسلسل «المسافر».
حول أولاده قال إن ابنه وسام يمتلك صوتاً جميلاً لكنه لم ينصحه بخوض مجال الفن، كونه لا يمتلك موهبة حقيقية وليس في داخله عشق للموسيقى
وكشف الساهر إنه: عمل في طفولته في معمل للنسيج وجمع مبلغ 16 ديناراً اشترى بها دراجة هوائية، إلا أن عشقه للموسيقى، منذ صغره، دفعه إلى بيعها لشراء آلة غيتار بثمنها وقال ممازحاً: «شعرت بأن صاحب المحل ضحك عليّ في السعر، لكني استفدت من العزف عليه»
وذكر كاظم الساهر بامتنان وحب الشاعر نزار قباني ووصفه بالمدرسة التي تعلم منها أموراً جميلة «كان يكتب وهو على فراش المرض، وآخر قصائده «الحب المستحيل» كتبها وكأنّها أوّل قصيدة له، وعندما كانت ابنته هدباء تسأله: «لماذا تكتب وأنت مريض؟» كان يجيبها: أريد أن انهيها لكاظم. كان يكتب كأنّه شاب صغير، ويتحمّس لأن يكون العمل أجمل ما يكون .
وخلال الحلقة فاجأ المشاهدين بكشفه عن وشمه لافتاً إلى ارتباطه بأغنية «مدرسة الحب» تحديدا.
«القدس العربي»:


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1270


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة