الأخبار
أخبار إقليمية
العرض المكشوف.. أرزاق على الأرض وأمراضها
العرض المكشوف.. أرزاق على الأرض وأمراضها
العرض المكشوف.. أرزاق على الأرض وأمراضها


04-09-2015 11:45 PM
الخرطوم : أماني خميس

المنظر مثير للاشمئزاز. ها أنت ترى الخضروات والفاكهة تُعرض بطريقة لا تليق بالاستخدام والاستهلاك الآدمي، تُفرش على الأرض بالقرب من الأوساخ والمياه الرأكدة القذرة دون مراعاة لقواعد أو ضوابط صحية، غير أن أسواق الخرطوم اعتادت على هذه الطريقة، فأصبح المنظر الشاذ كأنه طبيعي.

سلع قابلة للتلف كالخضر والفاكهة تعرض على الأرض وتحت أشعة الشمس فتفقد قيمتها الغذائية وتتلوث وتتلف بسرعة كبيرة، ورغم التحذيرات والتنبيهات التي تطلقها الجهات ذات الصلة عن مدى خطورة العرض المكشوف إلا أنها لم تجد آذاناً صاغية، الأمر الذي يتسبب في الكثير من الأمراض الباطنية.

"الرخيص بي رخصتو"

في سوق بحري يبدو منظر الخضر والفاكهة المفروشة على الارض وكأنها تلح على الزبائن – أن اشتروني -، فمنذ وقت مبكر يأتي الباعة (الفِريشة) إلى السوق يحتلون أرصفته وشوراعه ليعرضوا عليها بضاعاتهم.

ووفقا لـ(عمر) - تاجر خضروات بسوق بحري - فإن السبب في تكاثر الناشطين في البيع بالعرض المكشوف هو رفض المحلية تخصيص مكان ثابت لهم، علاوة على فرضها رسوماً عالية لمن يريدون الحصول على تصديقات لمحلات دائمة، الأمر الذي يجعل الراغبين في ذلك يعودون أدراجهم إلى فرش سلعهم على الرصيف، ويبيعونها بأسعار زهيدة حتى يتمكنوا من بيع كل المعروض كي لا يتلف، وحتى يتمكنوا من سداد التزاماتهم لتجار الجُمله.

المحلية نائمة

فيما ترى مواهب أحمد موظفة أن العرض المكشوف يواجه حزمة من المهددات الصحية تعرض الخضروت المكشوفة على الارصفة إلى دخان عوادم السيارات التي لها تاثير مباشر في جودة الخضروات بجانب وجود المخلفات في أماكن النفيات التي لا تبعد سنتمترات عن مكان العرض وتعرضها للأتربة والغبار بما يجعلها تفقد قيمتها الغذائية وقالت مواهب إن مكمن الخطر الحقيقي يتمثل في أن أسعارها رخيصة مما يشجع أغلب المواطنين حتى القادرين على الإقبال عليها بالإضافة إلى أن المحلية تنوم في سبات عميق ولا توجد أي رقابة على هذه الخضروات.

الدخل المحدود

إلاّ أن رأي فاطمة خالد ـ ربة منزل ـ يختلف عن سابقها، إذ تؤكد على أن خيار الشراء لدى المواطن ليس متعلقاً بعرض السلعة ما إذا كان بصورة مخالفة للوائح الصحية أو بشكل جاذب وأن الإقبال على الشراء تحدده قدرة المواطن المالية فكلما ارتفع دخله اختار أن يشتري سلعاً ذات جودة عالية، والعكس صحيح.

ونوهت فاطمة في حديثها لـ(أرزاق) إلى أن الأجور المحدودة جعلت المستهلك غير عابئ بالتفاصيل الصغيرة كطريقة العرض فيكون همه الأساسي منصباً على الحصول على الاحتياجات الضرورية أياً كانت طريقة عرضها بشرط أن تكون متناسبة مع دخله سواء عرضت على فترينات سوبر ماركت أو عرضت على الأرض، وقطعت في الوقت نفسه بأنها اعتادت على شراء الخضروات المعروضة بالطريقة الأخيرة، ولم تتسبب لها أو لأسرتها في مشاكل صحية.

إحصائيات عالمية

وبحسب منظمة الصحة العالمية فإن قضية الغذاء لها خصوصية وما يؤرقها ارتباط أكثر من (200) مرض ووجود أكثر من مليونين يمرضون بتلوث الغذاء الذي أصبح في ازدياد مطرد كل يوم الأمر الذي جعلها تنادي بتطبيق المعايير الدولية في هذا الجانب وحذرت من خطورة تأثير الأمن الغذائي والصحي على الأمن القومي بجانب التأثير الاجتماعي وطالبت بالحفاظ على النظافة وفحص الأغذية النيئة بجانب الطهو الجيد.

الصحة تؤكد سيطرتها

إلى ذلك يؤكد د. صلاح الدين المبارك مدير الإدارة العامة لصحة البيئة والرقابة على الأطعمة أن الرقابة على الأسواق والتنسيق مع الجهات ذات الصلة وتفعيل

القوانين أنتجت خلو (132) من كل الخضروات والفواكة المعروضة في السودان كلها وبكل أنواعها من أي مبيدات مؤكدا مراجعة الوزارة السلخانات بالسودان بالتنسيق مع الثروة الحيوانية وكشف عن حجز (238) منتجا موجود في السوق لعدم مطابقته للمواصفات بالإضافة إلى عدم تكملة الشركات المستوردة لإجراءاتها الا أنه رجع وقال إن كل الشركات التي تصنع هذه المواد أكملت إجراءاتها وصالحة للاستخدام الآدمي..

بينما ترهن اختصاصية صحية فضلت حجب اسمها الآثار الصحية على الخضروات المكشوفة بنوع الخضروات والفواكه المعروضة حيث أن لكل منها خاصيته وقدرة تحمله لدرجة حرارة معينة متفاوتة من نوع إلى آخر وأكدت على أن الحديث عن الأمراض التي يتسبب فيها العرض المكشوف لن يكون بمعزل عن نوع الخضار أو الفاكهة المعروضة وجودة تخزينها والحفظ عليها في الوقت الذي أكدت فيه وجود إقبال كبير على الخضر والفاكهة من المواطنين خاصة الموظفين الذين يتناولون احتياجتهم من الخضروات والفواكة التي تكون في طريقهم بصفة يومية.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 782


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة