الأخبار
أخبار إقليمية
شاهد صور لـ لاجئين ونازحين بمعسكرات في جنوب السودان وأثيوبيا يرفضون انتخابات حزب البشير
شاهد صور لـ لاجئين ونازحين بمعسكرات في جنوب السودان وأثيوبيا يرفضون انتخابات حزب البشير
شاهد صور لـ لاجئين ونازحين بمعسكرات في جنوب السودان وأثيوبيا يرفضون انتخابات حزب البشير


04-09-2015 11:50 AM
معسكرات دولة جنوب السودان واثيوبيا

لاجئي ونازحي إقليم النيل الازرق

وثيقة إعلان مقاطعة إنتخابات السودان لعام 2015 م

من منطلق الإدراك العميق للمرحله التي تمر بها بلادنا وحساسيتها التي تتطلب من الجميع أقصى درجات المسؤلية الوطنية تجاة تطورات الاحداث في البلاد ، وفي ظل المتغيرات الإقليمية والدولية الراهنة ،فإن بلادنا اليوم تسرع الخطى نحو الهاوية تدفعها سياسات الفساد والإستبداد والظلم الإجتماعي وأشعال الحروب وبث العصبية العنصرية وزعزعة التعايش والسلام الإجتماعي والإنهيار الإقتصادي وإصرار النظام على فرض هوية أُحادية في مجتمع تعددي بعد ان قضى على الأخضر واليابس وشن حروب بلا هواده على مناطق الهامش ( جبال النوبة ، إقليم النيل الأزرق ، ودارفور ) وإرتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإباده الجماعية والتطهير العرقي وأبشع صور التعذيب في بيوت الأشباح ، في إنتهاك صريح للقانون الدولي الإنساني والإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، وشرد ملايين السودانيين والسودانيات البعض منهم إما لاجئ وإما نازح وهتك النسيج الإجتماعي ، حيث بلغت ممارسات النظام اللا أخلاقية أوج عنفوانها بإغتصاب النساء والفتيات القصر في وضح النهار ومن ثم قتلهن في سابقه خطيرة من نوعها لم يشهدها تاريخ العالم الحديث .

إن هذا النظام ومواصلة لفشلة في إدارة دولاب الحكم فإنه يسعى بكل السُبل وفي مشهد دراماتيكي ومسرحية سياسية فشلوا في إخراجها لاعادة إنتاج نفسه عبر إنتخابات زائفه وصوريه وبمشاركة حفنه من الأحزاب الكرتونية خارجه من رحم الموتمر الوطني وذلك لإضفاء صفة الشرعية لهذه الإنتخابات في خرق واضح للعهد الدولي للحقوق السياسية و المدنية الوارده في المادة ( 21 ) الذي يكفل للمواطنين حق المشاركة في إدارة الشؤون العامه لبلادهم بطريقة مباشره أو عبر ممثليين منتخبين بصورة ديمقراطية ، بل ذهب النظام إلى أبعد من ذلك متمادياً في سياساتة العرجاء بإجهاضه الإجتماع التحضيري للحوار في أديس أبابا بتاريخ 29/3/2015 م الذي كان بمثابة ضوء في آخر النفق لإيجاد حل جزري للأزمه السودانية. .

نحن اللاجئون والنازحون نقولها بالصوت العالي لايستقيم الظل والعود أعوج فكيف لنظام لا يؤمن بمبدأ التداول السلمي للسلطة والثروة وصل إلى سدة الحكم بإستخدام القوة أن ينظم إنتخابات حرة ونزيهة ،لذا نؤكد حرصنا على التغيير وتمسكنا بموقفنا الثابت بشأن مقاطعة الإنتخابات الشكلية ومحاولات تزييف الإرادة الوطنية وإكتساب شرعية لا يمتلكها .

إننا نجدد دعوتنا لكل القوى السياسية الوطنية وقوى التغيير والإستنارة من منظمات مجتمع مدني والحركات الشبابية ، التجمعات النسائية ، للتضامن والتعاضد والوقوف معنا في صف واحد للإستمرار في العمل السلمي الجماهيري لإزالة الطغمه المستأثرة بالسلطة والثروة وإنتشال بلادنا من براثن التشرزم ومن ثم إعادة بناء الدولة السودانية .

معاً من أجل مؤتمر قومي دستوري لمخاطبة جذور الأزمة السودانية و معالجة أمهات القضايا، الكارثة الإنسانية في مناطق النزاعات ،أزمة الهوية ، مسألة الحكم ، قضايا الجندر ، الحريات ،التحول الديمقراطي ودستور إنتقالي يفضي لإنتخابات حره ونزيهة تستوفي الشروط والمعايير الدولية .

نحن اللاجئون والنازحون إدراكاً منا بأهمية هذه المرحلة لما تمثلها من نقطه مفصلية في تاريخ بلادنا لامكان فيها لموقف رمادي ، وإيماناً منا بضرورة المُضي بخطى ثابتة نحو مستقبل زاهر يتحقق فية كرامة الإنسان ، وإلتزاماً منا بمبادئنا الراسخة التي تدعو للوقوف ضد مخططات قوى الظلام و مناهضة كافة أشكال الظلم والقهر والتسلط إذ نؤكد الآتي :ـ

1 / مقاطعتنا للانتخابات وعدم الإعتراف بها وما يترتب عليها من نتائج .

2 / عقد مؤتمر قومي دستوري للوصول إلى حل شامل لمشكلة السودان .

3 / تقديم كل المتهمين الذين إقترافوا الجرائم للعدالة الدولية على رأسهم عمر حسن أحمد البشير وأعوانه وتعويض الضحايا وفق قيم ونظم العدالة الإنتقالية .

4 / إلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات والتي تتعارض مع العهود والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان بما فيها قانون جهاز الأمن والمخابرات وقانون النظام العام .

5 / نطالب الامم المتحدة وهيئاتها بإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين في إقليم النيل الأزرق جبال النوبة ودارفور ،.

6 / نناشد مجلس الامن الدولي بممارسة الضغوط على الخرطوم لتنفيذ القرار 2046 وقرار مجلس الأمن والسلم الأفريقي رقم 456 .

7 / إطلاق سراح المعتقلين في بيوت الأشباح وكل المحكومين سياسياً.

8 / الحماية الدولية للمدنيين من القصف الجوي وإنتهاكات حقوق حقوق الإنسان .

9/ دعمنا اللامحدود لحملة أرحل لتحقق أهدافها.

10/ نناشد الامم المتحدة والاسرة الدولية بمقاطعة الانتخابات وعدم الاعتراف بها.

ختاماً

كيف لنا أن نشارك في إنتخابات تنظمها حكومة تضع العراقيل امام مجهودات المنظمات الإنسانية لإيصال الدواء والكساء ، بل إستبدلتها بدانات الإنتنوف والإسلحة الكيميائية المحرمه دوليا.

image
image
image
image
image
image
image


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4890

التعليقات
#1243814 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

04-09-2015 06:36 PM
نحن معكم قلبا وقالبا.. وكل المناضلين الشرفاء وان اختلفت المواقع فهم ..نازحين ولاجئين ..وان لم يكونوا كذلك فهم بين قضبان السجن الكبير" السودان" نسأل الله القدير ونتوسل اليه بدموع اليتامي والارامل والثكالى وأنات المشردين والنازحين واللاجئين ان يفرج كرب الجميع باسقاط هذا النظام الحقير.. ليعود الجميع الى دولة المواطنة والحرية والكرامة الانسانية..آمين..

[AburishA]

ردود على AburishA
United States [Abu] 04-09-2015 07:15 PM
AMEEN .............AMEEN...........AMEEN


#1243723 [محنان]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2015 03:46 PM
cross the election = boycott the election

[محنان]

#1243720 [Abu]
0.00/5 (0 صوت)

04-09-2015 03:44 PM
"Every cloud has a silver lining"
At least someone there is emphasizing the need to boycott this silly tedious drama, called election. Profoundly touched with these words and hope the rest of us will have the same feeling. The least empathy we could show in solidarity with those people is to back them call for this boycott? The core value of this, is showing that there is of the inhabitants of this land is deeply suffering, and no one is paying attention to this calamity. Hope these photos will be a reminder to all of us, that we ALL are not saved from going through the same path if this ruthless intractable gang remain on power. Believe the time has come to eradicate this unethical obnoxious mob. Allow history to pronounce the verdict in our favours.

[Abu]

ردود على Abu
European Union [AburishA] 04-09-2015 06:41 PM
You said it all dear Abu, that we ALL are not saved from going through the same path if this ruthless intractable gang remain on power



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة