الأخبار
أخبار إقليمية
أكثر من 35 ألف يتهددهم التشريد عمال الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان.. البحث عن خيار آمن
أكثر من 35 ألف يتهددهم التشريد عمال الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان.. البحث عن خيار آمن
أكثر من 35 ألف يتهددهم التشريد عمال الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان.. البحث عن خيار آمن


04-11-2015 09:48 PM
بورتسودان
يواجه أكثر من ثلاثين ألفاً من المشتغلين في مهنة الشحن والتفريغ بميناء بورتسودان مصيراً مجهولاً، إثر قرار بتحديث العمل بالموانئ البحرية وإحلال الآلة بدلاً عن الإنسان.

ودعا عمال متضررون الحكومة لإيجاد بدائل أخرى قبل تنفيذ القرار الذي وصفوه بالمجحف، وقال بعض العمال إن القرار بتحديث الميناء لم تسبقه أي دراسة لما يمكن أن تصبح عليه أحوالهم بعد التخلي عن خدماتهم، متهمين جهات لم يسموها بالاستفادة من الوضع الجديد الذي يعني تشريدهم، بحسب قولهم.

واعتبر حسين الخليفة محمد؛ نائب رئيس نقابة عمال الشحن والتفريغ، أن هناك تجاهلاً لما وصفه بالمعضلة التي يواجهها آلاف العاملين، مبدياً تخوفه من أن يؤدي ذلك إلى ردود فعل سلبية.

وأكد أن عدد الذين سيتضررون من قرار تحديث الميناء "يزيد عن ثلاثين ألف عامل"؛ كانوا ينتظمون في أكثر من 1530 مجموعة عمل، وأشار إلى بداية تناقص العمل في الميناء نتيجة لما اعتبرها سياسات خاطئة.

لكن وزير القوى العاملة في حكومة ولاية البحر الأحمر؛ عثمان الحسن أوشيك، أكد سعي حكومته لإيجاد معالجات للمتضررين، وأوضح أن اتصالات مكثفة تجري حالياً بين حكومة ولايته وكافة المؤسسات المسؤولة في الدولة.

وقال إن ممثلين لوزارة تنمية الموارد البشرية ومنظمة العمل الدولية والممثل القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبرنامج التمويل الأصغر ببنك السودان المركزي واستشاري التشغيل وتطوير العمالة، سيلتقون حكومة ولاية البحر الأحمر من أجل معالجة حقيقية للمشكلة.

وأكد اتجاه الحكومة لاستيعاب العاملين في الشحن والتفريغ بالميناء داخل البواخر ضمن العمالة المستدامة بهيئة الموانئ البحرية، ومنح مشروعات إنتاجية لبقية العاملين وتمييز أبنائهم في الحصول على الفرص التدريبية.

أما العامل عثمان طاهر آدم؛ فأبدى دهشته - كما قال - من صدور قرار دون إيجاد بدائل حقيقية للعمال، مشيراً إلى عدم قدرة عمال الموانئ على التعامل مع المهن الأخرى.

وأشار إلى توقف العمل بكثير من المخازن "والغرابيل والقشارات" بعد القرار، مطالباً الحكومة بالتدخل العاجل وإيجاد فرص عمل بديلة أو استيعاب بعض العمال ضمن العمالة المستدامة في الميناء.

وشرح عثمان معاناة العمال مع البطالة وعدم قدرتهم على مجاراة متطلبات المعيشة في ظل غلاء طاحن تعيشه البلاد، بحسب قوله.

من جهته طالب أستاذ الاقتصاد في جامعة البحر الأحمر؛ طه بامكار الحكومة بعقد مؤتمر قومي لمناقشة الآثار السلبية على العمالة اليدوية بسبب تحديث آليات المناولة والموانئ.

واعتبر أن التحديث ضرورة اقتصادية لتواكب موانئ السودان تطور الحركة المينائية في العالم، لكنه أكد أنه من الضروري التفكير قبل ذلك في امتصاص الآثار السلبية على العمال البسطاء.

واقترح بامكار أن يتم استيعاب أبناء العمال في أماكن عمل مستقرة، ومنحهم تمييزاً إيجابياً وأفضلية في تلقي التدريب في مراكز مهنية فنية، ومنحهم قروض تمويل لخلق فرص معيشية حقيقية لهم، مشيراً إلى أن عدد العمال المهددين بالتشرد يمثل رقماً مزعجاً ينذر بأوضاع معيشية سيئة "في ظل الفقر المنتشر أصلاً بشرق السودان"، حسب تعبيره

التغيير


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2362

التعليقات
#1245495 [Mat too]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2015 10:38 PM
ان قضية عمال الشحن والتفريغ هي قضيه سياسيه (عنصريه ) تقوم بها الحكومات المختلفة ضدد إنسان
الشرق ومنذو زمن ، والهدف منها هو أضعاف إنسان الشرق بشتي السبل والحيل وتدميره حتي ينقرض
ويكون تاريخ كالهنود الحمر بامريكا وغيرها .
ان حكومة الانقاذ كانت اكثر حرصا علي إكمال ذلك المخطط الليم بتعينها محمد طاهر ايلا كوالي علي
البحر الاحمر ووجدوا فيه الشخص المناسب لهذه المهمه الخطيره الحقيره ،
ان اختيار ايلا لم يتم اوياتي من فراغ بل كان اختيارا شديد الخبث والزكاء،فكما هو معروف ان شخصية
ايلا بها نواقص حيث حقده علي المجتمع كونه شاذ جنسيا ونشأته الفقيره واعتماده في حياته وتعليمه
علي الاعانات والكرامات حيث يكون سهل التوجيه خوفا من انكشاف ماضيه المعقد.
وبدات الخطه بإنشاء وإقامة الموانئ الجافه وذلك عندما كان ايلا مديرا للموانئ وكان موايدا لتلك الفكره
التي نقلت 80/100 من اعمال العماله الي خارج الميناء بل خارج الولايه.
وعندما عاد واليا لإكمال ما بدأه من تدمير لانسان الشرق اظهر عدا سافرا الي قبيلة الامرار وقبيلة
البني عامر بدون أسباب معقوله او ظاهره مع العلم بان 90/100 من عمال الميناء من تلك القبائل
بحكم المواطنه والتاريخ .
،ان ايلا ينتمي الي فرع صغير من قبيلة الهدندوه (الاميراب) ،ولا يوجد عداءبين الهدندوه وتلك
القبائل الساحلية ،بل ان النسيج الاجتماعي والقبلي في البحر الاحمر بل وكل الشرق له مواثيقه
من الاحترام و التآخي والنسب .ولكن ايلا ومن خلفه من شواطين الانس والجن يعملون بكل جد
لتدمير هذا الرباط ،بالحيل والفتن والترهيب والترغيب.
ان لعمال الشحن والتفريق نقابتان الأولي داخل البواخر والثانيه خارج البواخر احدهم برئاسة حامد
محمد آدم وهو من البني عامر والآخرهو عثمان بالعيد من قبيلة الامرار ،تلاعب ايلا بالرجلين واستنفذ
أموال النقابتين في العمل السياسي والدعوات والمهرجانات والعبث حتي افلس او كاد ان يفلّس
النقابتين ،وأخيرا ابعد روساء النقابتين الي المجلس الوطني بالخرطوم (وهذه احد الخطط لابعاد الغير
مرغوب فيهم في الولايه) وهكذا افلست وأفرغت النقابتين من القياده .
كان هناكً نقابي من الشحن والتفريق في موقع مميز بالاتحاد العام لعمال السودان ،عينه ايلا في
موقع دستوري وهو لست مؤهل لها وليس له واجبات وذلك لمزيد من الأضعاف للنقابه
ان مايقوم به ايلا ليس من بنات أفكاره بل هو الاداة المنفذه لضرب عمال الشحن والتفريغ بل ضرب
إنسان الشرق وكسر شوكته وربما تهجيره الي حيث هجرت موانيه غريبا زليل .
واين الماء الذي يتحدثون عنه ولمدة عشره سنوات ،ان لانسان الشرق رب يحميه وهو القوي الجبار .
ومهما طال الليل وحلك ظلامه لابد من فجر جميل وهواء عليل ...............

[Mat too]

#1245228 [باكاش]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2015 01:29 PM
انها الحرب الباردة على شرق السودان.
البديلة للغارات الجويه والرصاص..اسوة بدارفور وجبال النوبة والنيل ااازرق..
بداية ببيع حلايب..وبيع الفشقة ..وخنق طريق حلايب التجارى..وبيع الميناا للقطريين..
وتاجير جزا من المينا للاثيوبيين ..ومن ثم لتشاد..وحرمان ابناا البجا من الوظائف..

وبيع جزيرة مقرسم للسعوديين ..ومنح شركات اااسلاميين لمربعات فى جبال البحر الاحمر لتعين الدهب..
والقتل عطشا بمنع مياه النيل لشرق السودان...
مادا تنتظرون يا اهل الشرق ..انها الحرب على الهاش..وتدكرو حديث البشير فى القضرف لمان قال السودان دولة عربية
الثورة يا اهل الشرق.

[باكاش]

ردود على باكاش
European Union [ابو إبراهيم] 04-12-2015 10:17 PM
يا بكاش نسيت حاجة مهمة. الهواء و مافي زول شاله منهم يحمدوا الله . قوم شوف ليك شغلة أشتغلها


#1245132 [الفيلسوف السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2015 11:20 AM
أبحثو لهم عن حل بعيدا عن التراجع عن تطوير الموانئ ........وبالله امشو على ميناء سواكن وشوفوا العمال وعمايلهم .... ابتزاز .....استغلال .... قوة عين ..لا مراعاة لا لصغير ولا لكبير ...بل هم احد اضلاع المثلث الشرير في الميناء ( جوازات ... جمارك ... عتاله ) ..

[الفيلسوف السوداني]

#1245065 [خاطره]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2015 10:01 AM
والله انتوا ناس طيبين ما شايفين الحكومه بعد التحالف بداء يضرب في اليمن بعد داك ضربوا رؤوسهم بايديهم وقالوا اخخخخخخخخ عندنا جاليه في اليمن نسينا نجليهم قبل الضربات .الله يكون في عونكم .لكن ما تنتظروا الناس ديل .

[خاطره]

#1245015 [محمد عبد الرحمن محمد حسين]
0.00/5 (0 صوت)

04-12-2015 09:08 AM
سؤال موجه الي نقابة الشحن والتفريغ اين من كانوا يعملون في الميناء قبل مجئي الانقاذ وهم من ورثوا هذه المهنة من اجدادهم ابائهم

[محمد عبد الرحمن محمد حسين]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة