الأخبار
أخبار إقليمية
بيان من اللجنة التنسيقية العليا للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل بالخليج
بيان من اللجنة التنسيقية العليا للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل بالخليج



04-14-2015 03:48 PM




مركز البريد « قراءة الرسائل
الإسم عبدالمنعم العوض
الموضوع بيان اللجنة التنسيقية العليا للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل
بريد إلكتروني [email protected]
الرسالة
بسم الله الرحمن الرحيم
الله الوطن الديمقراطية
بيان من اللجنة التنسيقية العليا للحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل بالخليج
الى جماهير شعبنا الأبي على امتداد الوطن العزيز وفي المنافي
الى جماهير الحزب الاتحادي الديمقراطي الصابرة الصامدة
نحييكم تحية النضال والصمود والتصدي وانتم تمهرون بدمكم وعرقكم ثمن الحرية والانعتاق بوقفتكم التاريخية المشرفة ومقاطعتكم لانتخابات الزيف التي تجري الان وقد هلت بشائر النصر ولاحت في الافق بهذا التواثق والاصرار من جموعكم الصامدة بسلوكها الحضاري المشرف في نهج المقاطعة والامتناع.
لقد ظلت طلائع الحزب الاتحاد الديمقراطي المعارض تقف في وجه المهرولين وسارقي ارادة جماهيره بالعزم والحسم والعمل المتواصل الدؤوب وسط القواعد حتى تم عزلهم جماهيريا فبدأت تتهاوى احلامهم ودب الخلاف بينهم ومابقي الا ان ينفض سامرهم بعد ان استبان للجميع خطل قرراتهم الاخيرة بمشاركتهم الضالة لهذا النظام البائس انتخابات الزور وباتخادهم لقرارات تنظيمية كيدية ليس لهم فيها شرعية ولا حق قانوني بل أنهم كتبوا بايديهم خروجهم من الحزب بمخالفة نصوص دستوره الواضحة وخضوعهم للاستمالة من نظام شمولي ديكتاتوري أتى بانقلاب على حكومة ديمقراطية منتخبة قبل سبعة وعشرين عاما ،أوصل فيها البلاد الى قاع من التردي سحيق وفرط في وحدته وارضه وافقر واذل شعبه.
ومن هذا المنطلق تقف اللجنة التنسيقية العليا للحزب بالخليج الي جانب ارادة جماهير الحزب والسواد الاعظم من الشعب السوداني العظيم ضد انتخابات معزولة فرضت لتزييف الارادة واضفاء شرعية مفقودة ظل يلهث ورائها النظام طيلة سني حكمه الكالحة ،وترفض اي نتائج تنجم عنها لانها معدة سلفا خاصة بعد ان تكشفت مقاطعة عامة الشعب لها وبهذا الاجماع الذي لم يوجد له نظير في تاريخ السودان .
وعليه فاننا تدعوا كل القوى المحبة للديمقراطية والسلام للتضافر لاستكمال الثورة والعمل على ايصالها الى غاياتها المبتغاة بازالة هذه النظام الذي فقد اي مبرر لبقائه .
وسنعمل باذن الله صفا واحدا مع اشقاء لنا في الحزب الاتحادي الديمقراطي علي توحيد فصائله صاحبة المواقف المشرفة واقامة مؤتمره العام بارادة جماهيره الوفية.
وما النصر الا من عند الله.
اللجنة التنسيقية العليا للحزب الاتحادي الديمقراطي بالخليج



تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1539

التعليقات
#1246963 [Mat too]
1.00/5 (1 صوت)

04-15-2015 01:28 AM
الأخوه الاشقاء ،ألقوه الاتحاديه الحقيقيه الصابرون والقابضين علي الجمر تحيه لكم واليكم اخر المهازل
في فجر اليوم الثاني من الانتخابات المزعومه وعند الرابعه فجرا هرب الحسن المرغني بالطائرة المصريه
المتجه الي القاهره ،هرب رئيس الحزب بالانابة ويقول بعض العارفين او المغرضين والله اعلم معه حقيبه
مليئة بالدولار وتم ذلك بدون معرفة اقرب المقربين اليه ،لقد فوجئ الجميع بسفره الذي تم وبالتاكيد بعلم
ناس الموتمر الوطني ،لقد اختفي الرجل ومعه أموال الحزب التي جمعت،هذا الحسن هو رئيس لجنة
الانتخابات بالحزب ،واستلم تبرعات من رجال الحزب قد بلغت الخمسه مليار بالقديم و يكون قد صرف
منها حوالي المليار دون رقيب او حسيب ،،وذلك للعلم حتي تعرفون حجم الكارثه والي اي درجه قد
انحدرنا مع هذا الشخص العجيب وتلك الأفعال الدنيه وحب المال بشراهة بدون مراعاة لتاريخ ومكانة
حزب الوطنيه حزب السودان وصمام امانه وما خفي اعظم ولنا عوده للعلاقة المالية المشبوهه مع شياطين
الموتمر الوطني (لعن الله السفه والحوجه والطمع)..

[Mat too]

ردود على Mat too
[عبدالمنعم العوض] 04-15-2015 08:26 AM
ليس لمثل هذا الحديث الغير موثق والغير مثبت كان المقصد البيان واضح المرامي والاهداف بعيدا عن الاشخاص فتوجهنا ان نسلط الضوء على التجاوزات التنظيمية المخالفة لدستور الحزب وتصحيحها وان نوجه النقد للسلوك والممارسة فالاشخاص زائلون وتبقى المبادئ
هنالك حبائل تحاك للايقاع مابين جماهير الحزب المتوحدة في موقفها الرافض للمشاركة مع النظام ومقاطعة الانتخابات وتوحيد الحزب على قواعد الديمقراطية والمؤسسية وتجديد فكره ومذهبه حتى يواكب العصر ويمثل الانتماء الوسطي الملتزم لوطن يسع الجميع وان نكون نواة خير لتوحيد فصائل الحزب الملتزمة بالمبادئ التاريخية لحزب الحركة الوطنية حتي يعود لسيرته الاولى
ولايخفى على احد ان الحزب يضم الوان طيف كثيرة فيمتد مابين الطرق الصوفية والمذاهب المعتدلة وكل الثقافات والاعراق والسحنات وهو يمثل كل السودان والختمية حجر زاوية في هذا البناء المتجانس فالاساءة للافراد لا تخدم قضيتنا في هذا الوقت فنحن اصحاب قضية وطلاب حق نقف بكل الوسائل المشروعة لاستعادة ارادة الجماهير الغلابة.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة