الأخبار
أخبار إقليمية
صاحب فكرة (المشي على الجمر) : لست بـ(ساحر)... والشباب لم يتعرضوا لأي (أذى)!.
صاحب فكرة (المشي على الجمر) : لست بـ(ساحر)... والشباب لم يتعرضوا لأي (أذى)!.
صاحب فكرة (المشي على الجمر)  : لست بـ(ساحر)... والشباب لم يتعرضوا لأي (أذى)!.


شاهد الصور
04-15-2015 11:05 PM
حوار: محاسن احمد عبد الله

هناك أشياء يتم تصنيفها بالظواهر الشاذة أو الخارقة للطبيعة لدرجة الغموض، لم يستطع العلم تفسيرها حتى الآن ولكن علم (الباراسيكولجيا) المهتم بدراسة الخوارق لا زال يغوص في الأعماق لإيجاد التفسير المنطقي والعلمي لعدد من تلك الظواهر.
(المشي علي الجمر) أمر ليس بالسهل أو اليسير أو المقنع، لأن الذهن سيقفز فوراً لإطلاق عدد من التساؤلات المشروعة التي تستفسر عن حقيقة الأمر، وهذا بالضبط ما حدث خلال اليومين الماضيين بمركز الوافر بأمدرمان في إحدى الدورات التطبيقية والتي قام عدد من طلابها بالمشي على الجمر، (السوداني) التقت بالمدرب محمد المجتبى الزبير صاحب التجربة وذلك لكشف المزيد من المعلومات حول الموضوع فماذا قال؟.
* بداية.. حدثنا عن مدى حقيقة الصور التي ظهر فيها عدد من طلابك وهم يمشون علي الجمر؟.
ما حدث أمر حقيقي تم تنفيذه على أرض الواقع بعد دراسة نظرية تم تطبيقها عملياً، وذلك بعد مخاطبة العقل الباطن واللاوعي وزرع الثقة بالنفس بقوة التحمل.
* بماذا تصنف هذا النوع من العلم؟.
هي تجربة قائمة بذاتها، وهي إحدى تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية، الهدف منها مخاطبة العقل الباطني من دون إحساس ورويداً رويداً تكون استجابة الجسم للجمر، والهدف ليس مجرد فكرة للمشي على الجمر وإنما كسر حاجز الخوف بداخلنا، لأن الشخص من يمر بمراحل مختلفة ومعقدة في حياته لذلك لابد وأن يقابلها بصبر واحتمال ليحقق أهدافه متجرداً من إحساس الخوف والفشل، فهو مرجعية للعقل في تعامله مع المشاكل.
* لأول مرة تقام مثل هذه الدورة وتطبق في السودان.. من أين استقيت الفكرة؟.
هذه التقنية تستخدمها بعض الشعوب لمعتقدات دينية، ولكن الأمر يختلف هنا فهي تقنية أمريكية تم تطبيقها في مصر والسعودية.
* يقال أن في الأمر سحر؟.
أبداً... فقط ثقة بالنفس وإصرار ومن أراد أن يتأكد ليأتي ويشاهد بعينه، كما أن هناك دورة أخرى قادمة بمشاركة عدد من الشباب.
*كيف يتم اختيار الشباب الذين يمشون على الجمر؟.
الاختيار لا يتم عشوائياً لأنني أتفحص الشخص من خلاله شكله وملامحه وتعابير وجهه لمعرفة مدى ثقته بنفسه ومن ثم اختياره للمشاركة.
* إنهم يمشون على النار... ما هو مدى الأذى الذي تعرضوا له من حرق وغيره؟.
لا توجد حتى الآن أية حالة تآذت من خلال التجربة إطلاقاً، ونحن نعلم أن قيمة الجمر هي الإحراق، ولكننا نتعامل بطريقة معينة وهي مخاطبة العقل الباطني وتعبئته والإحساس القوي بأن لا نتأذى، فقط نحن أقوياء ويمكننا أن نتحمل!.

السوداني

image
image
image
image
image
image


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 8030

التعليقات
#1248361 [حبيب بوشي]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2015 03:24 PM
لشنو ما صورتوها فيديو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[حبيب بوشي]

#1248278 [اب طابوزه]
0.00/5 (0 صوت)

04-16-2015 01:38 PM
اتمنى لو ان الاستاذة محاسن قابلت اولئك الشباب بعد يومين تلاتة من التجربة وشاهدت أرجلهم هل اصابها اذى ام لا وذلك حتى تكتمل الصورة تماما لدى القارىء ..

[اب طابوزه]

#1248165 [؟]
2.50/5 (2 صوت)

04-16-2015 11:50 AM
هكذا اصبح جل شباب السودان فارغ الفكر والفكرة؟

لقد نجحت الانقاذ تماما في صرفهم على هذه الامور السطحية،، والغريب انهم يظنون انهم اتوا بشيء خارق ما الجديد وماهو المردود الذي قدمتوه للبشرية بمشيكم على الجمر


هكذا اصبح حال الشباب والشابات انه الفراغ وملي الاوقات باي صورة من الصورة الشاذة والغريبة


اللهم اجرنا من نارك ومن عذابك،،

اذكركم ونفسي يا ليتنا نشعر بحرارة نار الدنيا التي وقودها الحطب حتى نتذكر نار الاخرة التي وقودها الناس والحجار ونعمل لها

[؟]

#1248152 [المغبون]
3.00/5 (2 صوت)

04-16-2015 11:34 AM
(الاختيار لا يتم عشوائياً لأنني أتفحص الشخص من خلاله شكله وملامحه وتعابير وجهه لمعرفة مدى ثقته بنفسه ومن ثم اختياره للمشاركة. ) هنا بيت القصيد بان المشتركين معروفين سلفا ومن هنا ياتى الشك بان المسألة وراها شئ غير مدبر سلفا وإلا لماذا لايزرع الثقة فى اى واحد من الموجودين ويقول له اتوكل وامشى كل المسأل مثل ما ذكر اخواننا سحر ودجل وضحك على الناس ويجب ان لا تنشر مثل هذه السخافات لان بعض الاطفال قد يقلدوها ويروحوا فيها او اى شخص غير المجموعة المنتقاه .

[المغبون]

#1248138 [جبروكي]
2.50/5 (2 صوت)

04-16-2015 11:22 AM
الله يرحمااهلنا في السودان فهم قابضي علي الجمر وصابرين وحتي اصبح من السهل المشي عليه
لكن الكلام ده بذكرني زمان حبوباتناقبل البتجاز كانو بنقلو النار من منقد ل منقد بيديهم

[جبروكي]

#1248132 [سوداني]
2.50/5 (2 صوت)

04-16-2015 11:18 AM
طبقوها فينا الكيزان من زمان

[سوداني]

#1248082 [ابو الهادي]
2.50/5 (3 صوت)

04-16-2015 10:33 AM
ياخ النار بتاكل الخشب وبتصهر الحديد الذي ليس لديه عقل اصلا فهل يخاف الخشب والحديد من النار حتى يشتعل انا لست مؤمنا بهذا الفعل اطلاقا يعني الان عندهم مناعة من جهنم

[ابو الهادي]

#1248069 [بنغالي جوازو رايح]
3.00/5 (2 صوت)

04-16-2015 10:23 AM
أيُّو بنو آدم حكمو عمر البشير مش يقدر يمشي في الجمر ده لو نام في الجمر ما يسويلو شي، محمد الفاتح قايل روحو يصحي في الناس الشجاعه و الثقه و هو ما عارف جمرات عمر البشير بقت جلد الناس تخيييييييين زي جلد مامون حميده تمساح الدميره!!!

[بنغالي جوازو رايح]

#1248049 [السوداني]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2015 10:07 AM
عقل باطني ولا عقل شيطاني خبيث من ورائه خدمة الجان والي اخره هذا فعل السحرة المشعوذين واباطيل الافاكين الدجالين والمشكله ان كل من يخرج باباطيل يتبعه الجهال حتي لو خرج الاعور الدجال لاتبعه فئان من الناس في ظل الجهل الذي نعيشه نالا من رحم الله والي الله المشتكي وعليه التكلان

[السوداني]

#1247992 [أدولف]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2015 09:21 AM
طبعا لن تقول ان هذا سحر و لن تعترف بأنك ساحر ، لكنه سحر بعد ان اصبح السحر يأخذ العديد من المسميات و الأشكال و كل مجال في السحر اصبح له اسم غريب هناك من يقول طاقة و من يقول تخاطر ومن يسميه تنويم مغنطايسي و غيره و للأسف اصبح السحر منتشراً بشكل مخيف حتى في بلاد الغرب ، اما السودان فاصبح السحر و السحرة مرعيين حتى من جانب رجالات الدولة و يعتاشون منهم و يجدون التبجيل و الاحترام منهم ، و وسط عامة الناس فحدث و لا حرج.
في اعترافات لاحد السحرة بعد ان تاب و رجع الى ربه ، انه كان يخدع الناس المتجمهرين حوله بغرس نصل حاد في بطنه دون أن يؤذيه و كان الناس يتعجبون منه و من مقدراته و (بركاته) كما ييحاول ان يوهمهم. لكنه و في ذات يوم و هو يقوم بهذه الممارسة امام جمهرة من الناس ، اذا بالسكين تنفذ الى بطنه و تجرحه جرح غائر حتى تم اسعافه الى المستشفى في حالة حرجة ، لماذا ؟

كما افاد السحاحر التائب ـ انه و في لحظة غرسه للسكين في بطنه صاح احد الحضور (الله لا اله الا هو الحي القيوم)، و هنا هرب شيطانه و تركه لمصيره لتنغرس السكين في بطنه.
السحر آفة عظيمة و اذى كبير يتسبب فيه ضعاف النفوس و يلجأ اليه ضعاف الأيمان و عواقبه وخيمة فأحذروه و حاربوه و حذروا و احذروا منه و انتبهوا لأعيب السحرة و حيلهم حتى لا يخدعوكم.

[أدولف]

ردود على أدولف
[أدولف] 04-16-2015 11:55 AM
يا اخ عطبراوي و ما هو برنامج دورة ايقظ العملاق؟!!
بغض النظر عن اين قدم

[atbarawi] 04-16-2015 10:25 AM
يا جماعة هذه الفعل من برنامج دورة ( ايقظ العملاق ) وقد قدم هذا البرنامج في كثير من دول الخليج قبل ما لايقل عن عشرة سنوات - لا شىء جديد ولا هذا المتحاذق بساحر ولكن يجب ان يكون صادقا مع نفسه اولا ويعترف ان هذا العمل من برنامج ايقظ العملاق وليس من بنات افكاره وليس غريبا ان يكون هذا المتحاذق قد شارك في هذا البرنامج.


#1247887 [البهبهانى]
5.00/5 (1 صوت)

04-16-2015 07:58 AM
اتقو الله ...بعد شويه والعياذ بالله ...يقولوا ليكم عذاب القبر ساهل.

[البهبهانى]

#1247789 [Amin]
5.00/5 (6 صوت)

04-16-2015 02:21 AM
بالله قصة الجمرة بتحرق الواطيها انتهت خلاص ؟؟؟

[Amin]

ردود على Amin
European Union [عادل] 04-16-2015 08:32 AM
احلي تعليق // وبيني وبينك هناك امثال كتيرة في حوجة الي مراجعة


#1247788 [shamy]
5.00/5 (2 صوت)

04-16-2015 02:21 AM
Firewalking has been going on all over the world for thousands of years with written records going back to 1200 BC. Eastern Orthodox Christians in Bulgaria firewalk during popular religious feasts. So do Japanese Taoists, Buddhists, Indian Fakirs, the !Kung Bushmen, Polynesians, etc. Some claim that firewalking is an example of mind over matter, or a test of the protective power of faith.

It is true that the temperature of the coals is over 1000 degrees F (535 degrees C), and that human flesh burns at much lower temperatures, but temperature isn't the only part of the relevant physics. It wasn't until the 1770's that Joseph Black figured out the relation between thermal energy and temperature. (He later discovered Carbon Dioxide.) Different substances have different heat capacities. Water is the standard. It takes 4.18 Joules to raise the temperature of 1 cc of water 1 degree C. Our feet are mostly water. The coals have a much lower heat capacity than water. That means that the same amount of energy flowing away from the coals will lower their temperature much more than that same energy flowing to the feet will raise the foot's temperature. If the foot stays in contact with the coals, energy will keep flowing until they both reach the same temperature. However, this takes time, and how much depends on the heat conductivity. There are good heat conductors, like water, and poor conductors/heat insulators, such as ash. The feet cool down the local area of the coals they touch, and it takes time for energy to flow from the rest of the fire to the cool spot. You can sometimes see dull orange footprints in the coals right after someone walks. Water is a good heat conductor and energy transferred to the foot is rapidly conducted away from the contact points so the temperature doesn't rise to the burning point. Temperature, heat capacity, and thermal conductivity are all important in this demonstratio

[shamy]

ردود على shamy
[المعلم] 04-16-2015 10:37 AM
يازول انت بي صحك الورق ده عندو عقل باطني ممكن نخاطبه ماهو جماد لا بفكر ولا يحزون بنحرق زي الماحصل حاجة وبعدين ربنا بعذب الكفار بالنار يعني يتعموا الشغلة دي عشان ما يتعزبوا

[Aboreem] 04-16-2015 09:46 AM
التحية للجميع وللاستاذ شامي .. رغم ان تعليقكم باللغة الانجليزية ولكن ياتي ردي باللغة العربية تعميماَ للفائدة .. رغم انك قدمت تحليل علمي موضوعي عن ظاهرة المشي على النار واكل النار عند معظم الشعوب بلا استثناء ومن ديانات مختلفة ..قبل الميلاد وركزت على الوسائط الموصولة للحرارة كالماء وخلافه وكان جل تركيزكم في الوسائط الموصلة للحرارة وعكسها عازل الحرارة Head conductors, Temperature, heat capacity and thermal conductivity
الا انني ارى بجانب التحليل العلمي شئ مهم جداً وهو القوة الايمانية والايحاء ومخاطبة العقل الباطن مباشرة ... وتعطيل الحواس ... اي مخاطبة العقل الباطن بتعطيل بعض الحواس في الجسم ويتم ذلك تماما ولا يستجيب العصب الحسي لاي شئ .. وعندما كنت صغير كان اهلي يقولون ان جدك لا يأيكله النار وكان يمشي على الجمر ويغرف الجمر براحتيه ... وانا في السنة الرابعة الابتدائي تخمصت شخصية الجد وبدأت اتدرب الي ان استتطعت ان اخوف اقراني في المدرسة . .. وبالسوداني البسيط بقيت اسكهم والجمر في ايدي دون ان تكون له اي اثر...
ومخاطبة العقل الباطن بالايحاء وارد جدأ كان يحضر البروفسور في علم الكيمياء قوارير مياه صحية 100% ثم يدعى ان هذه المياه مضافة اليها مادة التقيوء.ومن يشربها سوف يتقيأ.. ثم يقوم بتقديم الفقرة Vomiting Demonstration ثم يطلب من التلاميذ الاصطفاف لشرب المياة ... المفاجأة ان كلهم تقيؤوا وبنسبة 100% علماَ بان الماء ليس فيه اي شي وانما تم التأثير على العقل الباطن.
وفي السودان قصة مشهورة لامرأة اعمر رأت شيئاَ في الحياة فقامت بتعطيل العصب البصرى وصارت عمياء لفترة طويلة وتم علاجها عن طريق التنويم المغنطيسي
بل انا قمت شخصياَ باعطاء مجموعة من زملائي التلاميذ في المدرسة الابتدائية عجورة مرة وقلت لهم انها اجود ما انتجته الجدة (حبوبتي ) من مزرعتها وقاموا جميعاً بالتهام العجور دون الشعور بالمرارة ... لانني قمت بمخاطبة العقل الباطني ورسخت في ذهنهم ان هذه العجورة جيدة وحلوة المذاق ..
نحن في انتظار مشاركة قراء الراكوبة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة