الأخبار
أخبار إقليمية
الانتِفاضَة الثَالِثة... النَّهَارِ إِذا جَلاهَا!
الانتِفاضَة الثَالِثة... النَّهَارِ إِذا جَلاهَا!
الانتِفاضَة الثَالِثة... النَّهَارِ إِذا جَلاهَا!


04-17-2015 01:40 PM
فتحي الضَّـو

لم اهتم كثيراً بمسرحية الانتخابات، ولكنني انشغلت بالمِلَح والطرائف التي سمعتها من الأصدقاء أو قرأتها في وسائل التواصل الاجتماعي المتعددة، وذلك امتثالاً لوصية الرئيس «الضرورة» الذي تحدث عقله الباطن وقال إنه يخشى على شعبه من الموت كمداً وحسرةً لولا وجود «الواتس أب» وهو لا يعلم أنه سيكون وبالاً عليه ونظامه. ولا شك أنكم مثلي قد سمعتم ورأيتم وقرأتم الكثير، سواء بدوافع حب الاستطلاع أو من باب ترويح القلوب ساعةً خشية الكلالة والملالة من نظام جثم ربع قرن على صدورنا ويطمح في المزيد. ومع ذلك سأزيدكم بهذه القصة التي جعلت لضحكي رنيناً وصليلاً أشبه بصليل سيوف عنترة بن شداد وهو يقاتل بها أعداء الله والوطن ممن ينافسونه حب عبلة بنت مالك، ويريدون الفوز بقلبها!

قال محدثي إن مواطناً بسيطاً ممن طحنتهم الحياة ويعيش في غيبوبتها المُهلِكة. كان مثلي لم يشَغِل نفسه بتلك المسرحية البائسة، أي لا هو في عير الانتخابات ولا نفير العصبة. رأى خيمة منصوبة في إحدى الدوائر الانتخابية، وكان يجلس بداخلها رهطٌ من لجنة الانتخابات في انتظار ناخبين عزَّ وصالهم. صاحبنا هذا اعتقد أن الخيمة منصوبة – كما هو الحال – لمناسبات الفرح والترح التي يعرفها، وقد كانت الثانية أقرب إلى خلده بحكم صمت القبور المطبق على المكان. وما أن وصل الجالسين حتى رفع يديه وبسط كفيه وقال بصوت جهور الفاتحة يا جماعة! الأغرب قيل إن بعض الجالسين - سواء جراء عنصر المفاجأة والمباغتة أو بظنهم أن القادم يعزي فعلاً في فقيد ما - انتصبوا وقوفاً بتلك الحركة اللا إرادية التي نعرفها في مثل هذه المواقف، وبسطوا أيديهم وبدأوا في تحريك شفاهم لقراءة الفاتحة!

تلك واقعة حقيقية تبدو أقرب للخيال، ولكنها حتى لو بدت كذلك، لم أجد ما هو أصدق منها تعبيراً عن تلك المسرحية السمجة، فقد أصبحت البلاد كلها - على مدى أيام العرض - عبارة عن سرادق كبير لعزاء الوطن في حريته المسلوبة وديمقراطيته المفقودة. مسرحية اختلطت فيها المأساة بالملهاة، والسخرية بالشماتة. أغمضت العصبة عينيها لكي لا تراها، وصمت أذنيها كي لا تسمع لحنها الجنائزي. ذلك درس بليغ قدمه الشعب السوداني بما يمكن أن يضاف لأدبيات قاموسه السياسي. ويمكن القول إنها ملحمة التطبيق المُلهِم للانتفاضة الشعبية الثالثة!

لعل السؤال الحاضر في (مولد) صاحبه غائب، هل كانت السلطة الغاشمة في حاجة لأن تفضح نفسها على الملأ – محلياً وإقليمياً ودولياً - بتلك الصورة التي تدعو للرثاء؟ فالانتخابات التي تجري في الدول المحترمة تقوم في أجواء مفعمة بمناخ الحرية والشفافية والديمقراطية، وفي تنافس نزيه وشريف ليفوز بها من بذل جهداً، سواء من الحكومة أو المعارضة واقتنع ناخبوه ببرنامجه الذي يزمع تنفيذه. وبرغم أن العصبة الحاكمة كلها شرور في شرور، لكنني لم أجد فعلاً احتقر العقل السوداني، وداس على كرامة مواطنيه، أكثر من رئيس وأزلامه ينثرون الوعود وكأنهم تسنموا السلطة للتو، وليس بعد ستة وعشرين عاماً أهلكوا فيها الزرع والضرع، وطغوا في البلاد وأكثروا فيها الفساد!

بيد أن الذي نعلمه ويعلمه غيرنا هو أن الإصرار على الانتخابات يأتي من زاوية البحث عن شرعية مفقودة ظلوا يلهثون وراءها سنين عددا. وقد حاولت السلطة المستبدة طيلة سنوات التيه والضياع هذه، التحايل على تلك الشرعية المفقودة بشتى السبل، بدءاً بالإجماع السكوتي ومروراً بالتوالي السياسي وانتهاءً بانتخابات (الخج) التي يعاد تكرارها الآن لمن فاتته المتابعة الأولى. لكن ذلك لم يغير ما رسخ في عقل ووجدان الشعب الصابر. ولهذا ظلَّ على الدوام يُنعت بأنه نظام انقلابي تزيأ بهوية دينية استغلها وتاجر بها. ونسبة لأنهم تمرسوا على الخداع، فهم يعتبرون الانتخابات عملية شكلية طالما أن نتائجها مضمونة بالتزوير، وستنطلي حيلتها على المجتمع الدولي!

ذلك ما حدث بالفعل، فالتزوير بدأ قبل أن تبدأ الانتخابات، ثمَّ أخذ مداه بصورة سافرة - يندي لها جبين النزهاء - في الأيام الثلاث التي حددوها للاقتراع، وقد جاء تمديد اليوم الرابع دليلاً على ضعف الاقبال، ولمزيد من التزوير لبلوغ نسبة معدة سلفاً تتطابق فيها حسابات الحقل والبيدر. وقد رصد المواطنون ممارسات التزوير بالصوت والصورة، ثمّ جرى تداولها بين السودانيين في الداخل والخارج عبر الوسائل التي ظنّ الرئيس «الراحل» إنها بمنجيته من عذاب واقع. نحن نسرد في كل ذلك ونعلم خطل سلطة لا يعنيها أمر الناس في كبير شيء، ولا أعتقد أن أكثرهم تفاؤلاً في الكون ينتظر مفاجأة كتلك التي قام بها الرئيس النيجيري (جودلاك جوناثان) الذي رضخ لفوز غريمه المعارض (محمد بخاري) وهنأه في تزامن فاضح بين الحدثين!

إن للمأساة جوانب مستترة أيضاً، فقد كشفت المسرحية عن مزيد من الذمم المشتراة، وجاء في طليعتها سياسيون انتهازيون كانوا بالأمس معارضين وبصقوا على الإناء الذي ولغوا فيه، وكُتَّاب أفاكون وصحافيون منافقون تغولوا على المهنة بكل عراقتها، وتبوأوا في أزمنة القحط والجفاف مناصب صحفية بهويات أمنية. تراهم وقد ضربت عليهم الذلَّةُ والمسكنة، وهم يذعنون لجهاز الأمن يملي عليهم الممنوع والمرغوب وهم صاغرون. ولما كانت قيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان هي ثوابت هذه المهنة النبيلة، عجبت لمن يراها تُذبح أمام عينيه ولا يخرج للناس شاهراً قلمه؟

بل عجبت أكثر لمن يتمتعون بالحرية في مهاجرهم، وينعمون بالديمقراطية ويرفلون في حضن قوانين تمجد الإنسان وحقوقه، وفي الوقت نفسه يغمضون عيونهم عن الانتهاكات التي تحدث داخل أسوار الوطن، حيث تسلب الحريات نهاراً جهاراً، وتحرَّم الديمقراطية باعتبارها رجس من عمل الشيطان، وتنتهك الحقوق مع سبق الإصرار والترصد. ويصبح الشعب الرازح تحت نير الديكتاتورية محض سقط متاع. ولا أدري كيف يهنأ هؤلاء بطعامهم وهناك من يتضور جوعاً ويقتات من خشاش الأرض، كيف ينامون قريري الأعين وهناك من يسكن الكهوف ويقبع في معسكرات الذل والهوان. ولن أجد ما هو أشد مضاضةً على نفسي، سوى تبرير هؤلاء لمواقفهم بضعف المعارضة، وكأن تلك حجة تعصمهم عن نطق كلمة الحق في وجه سلطان جائر. ألا رعى الله مارتن لوثر كنج الذي أغنانا عن التنبوء بمالآتهم: «إن أسوأ مكان في الجحيم محجوز لهؤلاء الذين يقفون في الحياد»!

صفوة القول يا كرام، ليست العبرة في الانتخابات فهذا (شهر ليس لنا فيه نفقة) كما يقولون، ولكن ماذا نحن فاعلون بعد أن أصبح الطريق ممهداً لانتفاضة ثالثة؟ هل نستمرأ الظلم ونذعن له؟ هل نتعايش مع هذه المهازل التي قزَّمت الشخصية السودانية ومرمطت كرامتها؟ هل نصمت أمام موبقات النظام التي تطاولت وتناسلت وتضخمت؟ وعلى الضفة الأخرى نتساءل أيضاً: هل سعت العصبة لحتفها بظلفها؟ هل حفرت قبرها بيديها؟ هل نشهد قريباً تدافع سدنتها في الهروب الكبير من المركب الغارقة كما الجرذان؟
تلك استفهامات أنتم أحق بحلها، أما أنا فأعلم يقيناً أن العصبة قد دنا عذابها!
آخر الكلام: لابد من الديمقراطية ولو طال السفر!
[email protected]


تعليقات 45 | إهداء 0 | زيارات 15819

التعليقات
#1250136 [الفاضل عبدالرازق الحاج]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 04:55 PM
بل عجبت أكثر لمن يتمتعون بالحرية في مهاجرهم، وينعمون بالديمقراطية ويرفلون في حضن قوانين تمجد الإنسان وحقوقه، وفي الوقت نفسه يغمضون عيونهم عن الانتهاكات التي تحدث داخل أسوار الوطن، حيث تسلب الحريات نهاراً جهاراً، وتحرَّم الديمقراطية باعتبارها رجس من عمل الشيطان، وتنتهك الحقوق مع سبق الإصرار والترصد. ويصبح الشعب الرازح تحت نير الديكتاتورية محض سقط متاع. ولا أدري كيف يهنأ هؤلاء بطعامهم وهناك من يتضور جوعاً ويقتات من خشاش الأرض، كيف ينامون قريري الأعين وهناك من يسكن الكهوف ويقبع في معسكرات الذل والهوان. ولن أجد ما هو أشد مضاضةً على نفسي، سوى تبرير هؤلاء لمواقفهم بضعف المعارضة، وكأن تلك حجة تعصمهم عن نطق كلمة الحق في وجه سلطان جائر. ألا رعى الله مارتن لوثر كنج الذي أغنانا عن التنبوء بمالآتهم: «إن أسوأ مكان في الجحيم محجوز لهؤلاء الذين يقفون في الحياد»!

هذا يكفي؛؛
كفيت ووفيت..
جزاك الله خير استاذنا.

ابنك/ الفاضل عبدالرازق الحاج

[الفاضل عبدالرازق الحاج]

#1250105 [سلامة الصادق]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 03:55 PM
يا فتحي الضو أنا مع مقولتك التي تختم بها مقالاتك دائماًً لابد من الحرية والديمقراطية وإن طال السفر لكن يا أخي فتحي أنت ما شايف أنو سفرك طال ربع قرن من الزمان وأنت تائه في عتمور السودان من أمية و جهل وفقر وقبلية وجهوية مع قلة الزاد وأنت تبحث عن معشوقتك الحرية والديمقراطية . إن الحلم بالحرية والديمقراطية جميل لأنه أرقي تجليات الرؤى السياسية التي رافقت إنسان العصر الحديث لكن ألا تتفق معي بأن حلمك هذا يحظى بأعلى مفارقة للواقع، وتسألني لماذا ؟؟ فأقول لك بكل شفافية وصدق لأنك وآخرين معك من المعارضين الحالمين أيضا لم تخطوا خطوة الاتجاه الصحيح لتحقيق حلم الحرية والديمقراطية نعم أنتم تكتبون رافعين شعار الحرية والديمقراطية والقراء يصفقون لكم بتعليقاتهم المؤيدة وتمر السنين ويظل الشعار مكتوب ومرفوع دون أية رؤية لتحقيقه علي أرض الواقع بمعني آخر متي تحولوا شعار الحرية والديمقراطية من مكتوب علي الورق إلي تشكيل مؤسسي (حزب مثلاً ) وسطي قوي يعتمد في بنائه علي ديمقراطية حقيقة في اختيار قادته لا يشكل حضور القبيلة والجهوية ومفردة الإثنية المهمشة أي دور في اختيارهم . هذه ببساطة شديدة أولي الخطوات للتغيير أما حكاية تهييج الشارع بشعارات تغيير النظام واللحاق بالربيع العربي (الفشوش والمغشوش ) فلن تتمكنوا من ذلك أبدا فالتغيير يتم ببناء حزب قوي يحتكم إلي آلية الصندوق الانتخابي غير ذلك والله لا ينفعكم أمريكا ولا الإتحاد الأوربي قالوا انتخابات السودان مزورة أو غير نزيهة والحكي الفاضي .،،،،،،، أو تتدخلوا البلد في نفق سوريا واليمن وليبيا والعراق والنار إن ولعت (في عويش السودان ) ما بتلقوا اليطفيها . والحمد لله علي الأمن والفرصة متاحة ، فكروا بواقعية واتركوا الأحلام .

[سلامة الصادق]

#1250104 [سلامة الصادق]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 03:54 PM
يا فتحي الضو أنا مع مقولتك التي تختم بها مقالاتك دائماًً لابد من الحرية والديمقراطية وإن طال السفر لكن يا أخي فتحي أنت ما شايف أنو سفرك طال ربع قرن من الزمان وأنت تائه في عتمور السودان من أمية و جهل وفقر وقبلية وجهوية مع قلة الزاد وأنت تبحث عن معشوقتك الحرية والديمقراطية . إن الحلم بالحرية والديمقراطية جميل لأنه أرقي تجليات الرؤى السياسية التي رافقت إنسان العصر الحديث لكن ألا تتفق معي بأن حلمك هذا يحظى بأعلى مفارقة للواقع، وتسألني لماذا ؟؟ فأقول لك بكل شفافية وصدق لأنك وآخرين معك من المعارضين الحالمين أيضا لم تخطوا خطوة الاتجاه الصحيح لتحقيق حلم الحرية والديمقراطية نعم أنتم تكتبون رافعين شعار الحرية والديمقراطية والقراء يصفقون لكم بتعليقاتهم المؤيدة وتمر السنين ويظل الشعار مكتوب ومرفوع دون أية رؤية لتحقيقه علي أرض الواقع بمعني آخر متي تحولوا شعار الحرية والديمقراطية من مكتوب علي الورق إلي تشكيل مؤسسي (حزب مثلاً ) وسطي قوي يعتمد في بنائه علي ديمقراطية حقيقة في اختيار قادته لا يشكل حضور القبيلة والجهوية ومفردة الإثنية المهمشة أي دور في اختيارهم . هذه ببساطة شديدة أولي الخطوات للتغيير أما حكاية تهييج الشارع بشعارات تغيير النظام واللحاق بالربيع العربي (الفشوش والمغشوش ) فلن تتمكنوا من ذلك أبدا فالتغيير يتم ببناء حزب قوي يحتكم إلي آلية الصندوق الانتخابي غير ذلك والله لا ينفعكم أمريكا ولا الإتحاد الأوربي قالوا انتخابات السودان مزورة أو غير نزيهة والحكي الفاضي .،،،،،،، أو تتدخلوا البلد في نفق سوريا واليمن وليبيا والعراق والنار إن ولعت (في عويش السودان ) ما بتلقوا اليطفيها . والحمد لله علي الأمن والفرصة متاحة ، فكروا بواقعية واتركوا الأحلام .

[سلامة الصادق]

#1250022 [Madagascar niggas]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 01:07 PM
أولا : التحية والإحترام والتجلة للرجل القلم الأستاذ فتحي الضو .
ثانيا : ( الإستبداد مثله مثل الجحيم لا يقهر بسهولة .. كلما اشتد الصراع ضده , زهي مجد الإنتصار عليه ) - توماس بين .
ثالثا : الجمل ما بشوف عوجة رقبتو .
رابعا : آن الأوان واكتملت الشروط وتجمعت كل اسباب الإنتفاضة ( أيا كانت)- وأضعفها والمقدور عليها- ( العصيان المدني ) فهيا أحرار بلادي دعونا من القال والقيل والمهاترات الفارغة وتعداد مساوئ النظام فهي معلومة للجميع بالضرورة !! فالوقت للعمل يلا ما نضيع الزمن في مساجلات ومماحكات لا تسمن ولا تغني من جوع غير انها تطيل في امد هذا النظام الفاشي الفاسد فقد جربنا مقاطعة الإنتخابات أهنالك صعوبة في ذلك ؟! بنفس القدر, فلنمكث في منازلنا لمدة اسبوع لا شغل ولا مشغلة ولنري ماذا بعد !! اراهنكم سيتداعي هذا الجسم الكرتوني المسمي زورا وبهتانا (حكومة) وإن لم يكن فستكون بداية النهاية لهذه الظلمة .
خامسا : هذا النظام لا ولن يرعوي فلا امل ولا خير يرجي من نظام شمولي يقوده ديكتاتور ارعن أو (شهريار ) آخر, حاشيته من الذكور أولي الإربة ليس بينهم من يقول له لا !! سفيه في الحكم ذو طابع حيواني شهواني طوع الدولة كلها لتحقيق شهواته وإكمال النقص الذي يعاني منه لا يتردد في قتل العواجيز والنساء والأطفال (وما حادثة د.ساندرا ببعيدة) , أتمني ان نعيد قراءة رواية (السيد الرئيس) للكاتب الغواتيمالي (ميغيل اوستورياس ) فهي كأنها تتنبأ بهذه الآفة التي تحكمنا !!
سادسا : (الديكتاتوريات تُكَوِّنُ الضغط، الاستعباد، الوحشية والأكثر مقتا انها تكون الغباء )-الكاتب الأرجنتيني خورخي لويس بورخيس .

[Madagascar niggas]

ردود على Madagascar niggas
[mahasen om alfares] 04-19-2015 02:42 PM
اي معرضة في الدنيا مهما كانت ضعيفة ومضعضعة لاستطاعت اسقاط هذه الحكومة التي صارت في مهب الريح وانبرشت وانكشفت عوراتها يوم ان قاطع المواطنون مهزلة الانتخابات التي ليس فيها الا متسابق واحد يسابق نفسه الا وهو الحزب الحاكم منذ ربع قرن ويزيد اذاق فيه المواطن المسكين من الذل والمهانة مالا يرضي به حتي احط الحيوانات قدرا, وهو الذي كرمه الله من فوق سبع سموات واسجد له الملائكة وخلق الدنيا لاجله وسخر له مافي السموات والارض . ونهبت هذه العصابة ثروات البلاد ودمر بنيانتها التحتية وشرد الملايين من خيرة كوادره حتي بات السودانييون الاكثر تشردا بعد السوريين والئك لهم العذر اذ ان بلادهم في حرب ممزق من اقصاه الي ادناه.
ولكن لماذا لايفعل المؤتمر اللاوطني الحاكمة بالبلاد والعباد ما فعلته وما ستفعله اذا كان ليس هناك من يقف في طريقه ؟ فلا معارضة مدنية كالتي ينبغي ان تكون ولا حاملي السلاح اتحدوا ووحدوا سلاحهم واطاحوا به . اذ ان المعارضة التقليدية المدنية قد شغلتهم التهافت علي ما يلقيه اليهم الحزب الحاكم الماكر الخبيث اللعين من فتات الوظائف والوزارات فانقسمت علي انفسها كل حزب بما لديهم فرحون . وقد ارعبهم المؤتمر اللاوطني بفزاعة الجبهة الثورية واقنعهم بانه ان ذهبوا هم فان البديل اهل الغرب الشرسين الذين سوف يصبون غضب سنين استغلال الطائفية لاجدادهم عليهم ويمحونهم من علي الخارطة السياسية في ضرب خبيث وماكر علي وتر العنصرية البغيضة.
اما الحركات المسلحة فلم تسلم هي ايضا من مكر وخبث المؤتمر اللاوطني التي قسمتها شظايا وكويمات في بيع وشراء للذمم وكل يوم نسمع انشقاق هنا وهناك في هذه الحركة او تلك.
والان وقد حانت فرصة ذهبية لاتُعوض لاسقاط الحكومة باستغلال مقاطعة الشعب للهذه الانتخابات المهزلة وذلك بقلب المقاطعة الي عصيان مدني تام وانتفاضة عارمة , اختفت المعارضة الهشة في جحورها وصارت تتفرج وتتبادل رسائل النكات عن الانتخابات عبر الواتساب والفيسبوك مثلها مثل اي مواطن عادي وسط دهشة الحزب الحاكم نفسه الذي اطمئن علي ان سيظل علي رقابنا سنين عجافا قادمة لان المعارضة صارت فعلا معارضة السجم والرماد.

محاسن ام الفارس
زوجة شهيد في سجون النظام الهالك.


#1250020 [المشتهي الكمونية]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 01:07 PM
طرفة أخرى من طرائف انتخابات الخج: مهداة للاستاذ فتحي الضو ولجميع كتاب وقراء الراكوبة،،،،،
حكى لي صديق قصة عن انتخابات الخج ،، قال واحد عزابي ساكن معاهم ومعتاد على شرب العرقي من صباح الله ،، قام الصباح ضرب ليهو نص عرقي وحس بي انو سكرته ناقصة ، طوالي مشى لبيت زبونته وضرب ليهو نص تاني ، وهو راجع في الطريق ضربه الهواء والطشمة زبطت ومسكت في الراس ، جاء ماشي جنب مركز الانتخابات شاف ليهو خيمة جوة افتكرها مناسبة ، كرامة مثلا أو سماية قال يدخل يفطر ، لما دخل لقى جماعة اللجنة قاعدين يفطروا بي سندوتشات ولغاية أسة هو ما عارف الحكاية شنو ، قال السلام عليكم ورد عليهو واحد من الجماعة قال ليهو أهلا تعال إنت اسمك منو قاليهو اسمي حامد وعزمو قاليهو اتفضل شيل ليك سندوتش من الصندوق داك اكلو وبعدين صوت وهو ماشي على صندوق السندوتشات لاحظ انه الجماعة معاهم عسكري بوليس ، المهم شال ليه سندوتش وقعد ياكل وبعدها ضرب ليهو كوز موية ومشى على الباب قاموا الجماعة كلهم بي صوت واحد نادوهو تعال يا زول ماشي وين؟ وطبعا لأنهم من الصباح ما جاهم زول يصوت استغربوا في الزول الضرب سندوتشاتم وقام متخارج دا ، المهم زولنا حس بالخطر وقام فاكي البيرق ، صاحبنا البحكي لي في القصة دي قال حامد جاء جاري وقفل الباب وراهو وتوش انقطع جوة غرفة وقفلها عليهو ،، أها جاء مارق بعد ساعة سألوهو يازول مالك انت جيت جاري نفسك مقطوع قام حكى ليهم القصة قاموا الجماعة يضحكوا عليه وقالوا ليه ياخ دي لجنة الانتخابات قاليهم انتخابات شنو؟ قالو ياخ دي الانتخابات الواحدة دي ما سمعت بيها ولا شنو ، رد قال ياخ الله يلعنم والله طيروا لي سكرتي من راسي ،،،، والجماعة لا زالوا يضحكوا من حكاية حامد والانتخابات الطيرت ليه سكرته من راسه

[المشتهي الكمونية]

#1249971 [الناهة]
4.00/5 (3 صوت)

04-19-2015 12:06 PM
نريدها انتفاضة مختلفة عن انتفاضتي اكتوبر وابريل بما انها التجربة الثالثة التي يجب ان تستصحب كل تجارب وعبر الانتفاضتين السابقتين بحيث لايجب تمكين الاحزاب منها لسرقتها وممارسة الفوضى والصراع حول المناصب والتعويضات
انها انتفاضة لارساء دولة المواطنة والمؤسسات حيث يجب كتابة دستور دائم للبلاد وتطهير الخدمة المدنية من دنس سياسة التمكين البغيضة وبسط الحريات بحيث تتحرر ارادة المواطن ليكون عضوا فاعلا في مجتمعه لا يخاف ولا يخشى الا الله تعالى وحده ويجب ان يتم محاكمة الفساد الذي تم خلال ال26 سنة الماضية وذلك بمصادرة الاموال والعقارات الخاصة بكل من تولى منصبا خلال ال26 سنة الماضية لصالح دولة السودان ومن ثم بعد ذلك تقديم الفاسدين للعدالة الناجزة وملاحقة الاموال المهربة بالخارج لاسترجاعها

[الناهة]

#1249879 [مدحت عروة]
3.00/5 (3 صوت)

04-19-2015 10:25 AM
يا جماعة الخير اقسم بالله ما ننتزع حريتنا وديمقراطيتنا بايدينا مافى زول فى العالم بيجيبها لينا الشعوب الحرة والقوية والعزيزة بتاخد حقها وبضراعها وتجبر اى دولة اخرى على احترامها وما حك جلدك مثل ضفرك ويمكن تكون هناك دول لا تريد لهذا المارد الاسمه السودان ان يستيقظ ويكون بلد ديمقراطى عزيز قوى كبير عنده الجمل يقود ولا ينقاد يساعد الضعفاء والفقراء ولا يحتاج الى مساعدة الا مصالح مشتركة مع بقية الدول والشعوب!!
واكان راجين الخارج يجيب ليكم الديمقراطية واطاتكم اصبحت!!!!!!!!!!
كسرة: الدول الخارجية وخاصة مصر وغيرها تريد انظمة ديكتاتورية خانعة فى السودان وليس انظمة شعبية ديمقراطية قوية والله على ما اقول شهيد عليكم الله النحنا الناقصنا شنو فى السودان بلد تجرى من تحته الانهار وفيه كل الثروات زراعية وحيوانية وغابية ومعدنية وبترولية وقوة بشرية كبيرة الخ الخ بس نظام ديمقراطى ودولة القانون والدستور والحريات تخضع للرقابة!!!!

[مدحت عروة]

ردود على مدحت عروة
European Union [Aby Shereen] 04-19-2015 11:12 AM
نطلب من الاحزاب التقدميه الوفيه قيادة الشارع ووضع الخطط المستقبليه بعد الاطاحه بهذا النظام. اما احزاب المصالح الجبناء فلتترجلوا للانتزاع البلد المغصوبه


#1249760 [Aby Shereen]
4.13/5 (4 صوت)

04-19-2015 08:20 AM
What is Next???
ألقادم هو انتصار الاراده الشعبيه تتمثل في الشعب السوداني والشرفاء من القوات المسلحه وقوات الشرطه. لابد ان يتحرك الشعب السوداني لخلاص نفسه من المجرمين والنفعيين في الحكومه و المعارضه متبعا نفس الاسلوب الذي حدث في الثوره المصريه. ولابد ان يلفظ هذا الشعب كل الساسه النفعيين وخصوصا الذين زادة اعمارهم عن الستين سنه. ولابد ان تحكم البلاد بالكفاءت النزهيه ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب. هذا الشعب الاسد لقد اعطي الدروس لاي نظام مستبد و احزاب اصبحت تحركها المصالح الفرديه الضيقه. سوف ترون هذا الشعب بالملايين في ساحات التغير اسوة بالشعب المصري الشجاع

[Aby Shereen]

#1249735 [المشتهي الكمونية]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 07:47 AM
سبحان الله
الكيزان أنفقوا ملايين الدولارات في انتخابات الخج للبحث عن الشرعية الغائبة منذ قدومهم المنحوس فإذا بالشعب المقهور يلطمهم أقوى لطمة تلقوها منذ ربع قرن ، موقف الجماهير من هذه الانتخابات أقوى من انتفاضة سبتمبر برغم عدم وجود ضحايا، نأمل أن تصدق توقعاتك يا أستاذ فتحي بأن يهب الشعب ليكمل الناقصة ويكنس قمامة الكيزان النتنة

[المشتهي الكمونية]

ردود على المشتهي الكمونية
European Union [sasa] 04-19-2015 01:44 PM
عشان كده الخطوة الجاية تكون بالدعوة لمقاطعة كل منسوبي المؤتمر الوثني ومشايعييعهم وتابعهيم والانتهازية التي تحيط بها الذين أجمعين يمارسون مص دم الشعب ويساهموا في تدمير مستقبل قاطنيه وأجياله القادمة.. مطلوب عزلة اجتماعية كاملة وعدم مشاركتهم في اـراحهم وأفراحهم وعدم الاحتفاء بهم وبملافحهم وأسياراتهم التي تسبقها لأبواق في الصويانات والأفراح والمأتم وأن تكون المعاملة لهم جافة وأن نبين لهم في أي نقاش أو فرصة أنهم اراذل القوم وأن ما ينعمون به وأسيادهم من مال الغالبى واليتامى والمساكين وإنه على حساب مستقبل شعب وتعليمه وعلاجه ليشعروا بالعار ،، كسرة: سيرى كل من يعامل أي منهم بهذه الطرقة الانكسار والذل الذي يظهر عليهن والله من وراء القصد... كسرة: أوقفوا الاحتفاء بمقدم أو مساهمات هولاء الأوباش شذاذ الآفاق لتحرروا وطنكم،، وإن النصر لآتي،،


#1249541 [قبانيت]
5.00/5 (3 صوت)

04-18-2015 07:37 PM
كل ما قيل عن الانتخابات وحكومة الفساد والتزوير المفضوح لا خلاف عليه ولكن هناك اسئلة تحتاج الى اجابات مقنعة بعيدا عن أي شكل من اشكال التعصب
1- هل الشعب السوداني يملك القدر الكافي من الوعي ليختار حكومة هو يعلم تماما انها الحكومة التي ستنهض بالبلاد في شتي المجالات بعيدا عن الميول الطائفية والولاءات القبلية ؟
2- من يحلم بأن المؤتمر الوطني سيفسح المجال لديمقراطية حقيقية لكي يسقط ويسلم البلاد للأحزاب الطائفية والجهوية فهو واهم وبالتالي سقوط المؤتمر الوطني لن يأتي بالجعجعة من الخارج ونظم الأشعار والمقالات ,السؤال الشعب السوداني قادر على مواجهة آلة القمع والقتل والدخول في مواجهة حتى النصر مع المؤتمر الوطني ؟
3- معلوم ان كل احزاب السودان لا تحترم الديمقراطية وليس هناك ادل من انقلاب الاسلاميين على حكومة الديمقراطية في الوقت الذي كانت فيه كل الاحزاب تخطط لنفس الشيء عن طريق رجالهم داخل القوات المسلحة وبالتالي لماذا يلام المؤتمر الوطني لتشبثه بالسلطة في وقت نعلم فيه تماما ان هذا هو طبع السياسيين في السودان ؟
4- الحكومة تقتل وتنهب وتزور وتفعل كل شيء !!! أليس من يفعل ذلك هم قواتنا النظامية بمختلف مسمياتها ؟ أليسوا سودانيين ؟ هل تم استئجار قتله وفاسدين من دول اخري ام انهم هم ابناء السودان الذين اعماهم طمعهم وحبهم لذاتهم من أن يسموا ليكونوا بقامة هذا الوطن الذي لا يعنيهم في شيء ؟
لا ارى ان هناك من يستحق ان نهتف له او نعفر اقدامنا بالذهاب لمراكز الاقتراع من اجله .. فالكل يسعي للسلطة ولا شيء غير السلطة وكل ما قيل انما متاجرة بالكلام او الكلام والدين معا .

[قبانيت]

ردود على قبانيت
European Union [sasa] 04-19-2015 01:46 PM
ههه يا صديقي أنت بقةولك هذا تساوي بين الضحية والجلاد ،، المطلوب ديمقراطية لا فيها شق لا طق بمعايير دولية مثل 1986م ،، كسرة: كأنك تدعو لاستمرار العذاب الحالي أو أنك أخطأت الطريق،،،

[تبلدي] 04-19-2015 10:19 AM
كلامك هذا خزلان غريب الشعب السوداني صانع الثورات ومعلم الشعوب الانتفاضات ويستطيع ان يختار من الشعب السوداني من هو جدير بقيادة السودان الي بر الامان ... ارجو ان لا تسبط همم الشباب ...

[ابو حمـــــــــــــــــد] 04-19-2015 08:31 AM
الوعي أخي العزيز يأتي بالتجربة العملية وليس بالجلوس في مقاعد الدرس إذ لابد من سداد فاتورته ،ولك في كيزان العالم والسودان بوجه خاص عبرة فكثرتهم من الخريجين وكانوا يعتقدون صادقين وليسوا منافقين انهم بصدد إقامة دولة الإسلام المزعومة والتي لم تكن في يوم من أيام التاريخ ، وعندما مارسوا التجربة فعليا حسب تصورهم لدولة عمر بن الخطاب والنبي شعيب تبين لهم جهلهم وخطل ما كانوا يعتقدون وهم الان تخطوا مرحلة الجهل ويتمرغون في مرحلة الالتواء وهوى النفس بعلمون انهم كاذبون منافقون فاسدون نتيجة للظرف الذي يقبض بخناقهم فقد تذوقوا طعم السلطة والرفاهية ولن بتنازلوا عنهما الا على هدير المدافع وقعقعة السلاح!!( ولو دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ) ولا تظنن ان نقص الوعي هذا قد تم تجاوزه ؟ فدعني أؤكد لك أن الاف من حملة الدكتوراه والملايين من الخريجين لا يملكون الوعي اللازم للانطلاق سيرا في تطوير الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، بل هم كثرة جاهلة حتى تدخل حركة التاريخ وتعايش تجاربه عمليا على ارض الواقع فالسيف اصدق انباء من الكتب .
بقيت لي ملاحظة أخيرة على قولك أن الكل يسعى للسلطة ولا شيء غير السلطة !!؟ هذه الفكرة لديك واحدة من أكبر المعوقات لتطور الفكر السياسي في السودان !!! فيا أخي الكريم هذا هو الطبع البشري وما جبل عليه الانسان ألم يقل الله تعالي زين للناس حب الشهوات من ..........والخيل المسومة التي هي القوة والسلطة ولا تختلف انت ولا انا ولا أوباما عن ذلك خاصة وان السلطة في البلاد المتخلفة كالسودان ترتبط بالثروة والجاه وهي من لازمات الطبع البشري !!فاقتراض أن يكون هناك شخص مبرأ من هذا الطبع فكرة طوباوية بل خرافية غرسها ورعاها الفهم الخاطئ للدين في مراحل تاريخية متخلفة ما زال أهل السودان ومتعلميهم يعرجون فيها فقد استقوها من تاريخ مزيف كتب بعين الرضا دون نقد أو تحليل!!!؟ الحل يا ياأخي الكريم يكمن في تقبل الطبع البشري كما هو ولا نفترض شيئا لا وجود له في أرض الواقع ثم نبني النظام الذي يحقق حاجة الفرد لإشباع طبعه وحاجة الجماعة التي تقدمه وتختاره ليخدمها فلا شيء لله ولا شيء بالمجان هذا ما عليه الواقع ومن يقول بغير ذلك فهو اما جاهل أو مخادع !!!.
شكرا وارجو الا يزعجك قولي هذا ؟

أبو حمــــــــــــد

[Babiker Shakkak] 04-19-2015 08:16 AM
يا سيد قبانيت و الله كل كلامك قبانيت و محبط للغاية و إلى مدى بعيد و ليس فيه حتى بصيص أمل للشعب السودانى للخروج من بلوته هذه الذى هو فيها. فلا بد يا سيد قبانيت أن يكون هنالك أسلوب أو فكرة لهذا الهدف ولكن كلامك هذا قفل كل الأمل كما أنه قفل النفس أيضاو إن دل إنما يدل على العجز التام عن البحث و التفكير و الإستسلام للأمر الواقع و لا داعى للناس أن تشغل بالها فى التفكير فى أمر تطور الوطن و أزالة الغبن و الظلم بل عليهم الإستسلام التام و الخنوع و لا حتى التفكير مجرد التفكير فى بديل خيالى .


#1249384 [Suda..!]
1.00/5 (1 صوت)

04-18-2015 01:55 PM
"..ولا أدري كيف يهنأ هؤلاء بطعامهم وهناك من يتضور جوعاً ويقتات من خشاش الأرض، كيف ينامون قريري الأعين وهناك من يسكن الكهوف ويقبع في معسكرات الذل والهوان."
That's so emotional.. what can be done.. and what could have been done to get rid of those criminals

[Suda..!]

ردود على Suda..!
[Mohammed Ahmed Mustafa] 04-18-2015 05:11 PM
Those devils can eat you, take great care always and be ready always for any kind of action from them. Always ready to react


#1249381 [murtada eltom]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2015 01:51 PM
To my friend FAIL KHAIR ...thanks for your corrections ,,and sorry for small spell mistakes,,,,In fact,,your Arabic key boadr is not yet ..RCVD.,,,can u send again

[murtada eltom]

#1249348 [ابونضال]
5.00/5 (3 صوت)

04-18-2015 12:54 PM
اعجبنى لقاء. .مع د. محمد مهاتير
رئيس ماليزيا 81-2003
قال. ..وجدت نفسى مكثت فترة طويلة فى الحكم. .وإن الناس أرادوا أن اتنحى أو ربما ظنوا اننى أتقدم فى العمر. ..
وكان على أن افسح المجال لقيادة جديدة. .
وكانت هناك عبارة كانت تقولها والدتى. ..
عدم إطالة مدة الزيارة وان كنت
محل ترحيب. ..
والناس سيستاؤون منك لو أطلت. .

[ابونضال]

ردود على ابونضال
[Mohammed Ahmed Mustafa] 04-18-2015 05:14 PM
This is not available in NCP Dictionary


#1249332 [عبد الرحمن محمد الحسن]
5.00/5 (6 صوت)

04-18-2015 12:15 PM
في الحق الانتخابات مجرد استفتاء قال فيه الشعب: لا للمؤتمر الوطني

[عبد الرحمن محمد الحسن]

ردود على عبد الرحمن محمد الحسن
[دفع الله خليفة] 04-18-2015 05:53 PM
صحيح تماما


#1249312 [موجوع وصابر]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2015 11:44 AM
رحم الله الوطنوالديمقراطية والتي مثلها هذا المواطن البسيط الذي ظن الصوان صيوان عزاء

[موجوع وصابر]

#1249282 [ود البوب]
4.50/5 (3 صوت)

04-18-2015 11:17 AM
يعطيك العافية استاذ فتحي فقد لخصت الموقف في كلمات مختصرة تعبر عن حقيقة الواقع

لم أجد شيئا جديدا في موقف الشعب السوداني العظيم تجاه النظام بل هو موقفه منذ اليوم الأول
يعبر عنه بكافة الوسائل وآخرها موقفه المشرف في هذه المسرحية الهزيلة المسماة زوزرا وبهتانا انتخابات!!!

[ود البوب]

#1249219 [الوحدة]
4.50/5 (5 صوت)

04-18-2015 09:15 AM
يا بشة براك شفت اروع واعظم استفتاء ارحل غور كفاك بخت قال الشعب كلمته والكشة قادمة سوف تكنس كل الارزقية والمتاجرون بالدين المنافقون المزورون شراة الذمم

[الوحدة]

#1249203 [جركان فاضى]
5.00/5 (4 صوت)

04-18-2015 08:51 AM
لعن الله قوما ضاع الحق بينهم....اذا لم يؤدى تزوير الانتخابات الى ثورة فمتى يثور الشعب السودانى؟

[جركان فاضى]

#1249188 [habbani]
4.50/5 (5 صوت)

04-18-2015 08:28 AM
اخى فتحى الضوء صنعاء على مرمى حجر وقد اتعبنا المسير ولكن عزوف الشعب عن صناديق التزوير المتسخة اعاد فينا الحياة وازاح عنا وعثاء السفر وكابة المنظر بينما هم ينتظرون سوء المنقلب ..

[habbani]

#1249161 [حسن]
4.75/5 (4 صوت)

04-18-2015 07:28 AM
والله يا فتحي الجماعه ديل ما بخجلو ....
واقترح للعاملين في الحمله وبعد ان انفض سامرها يكتبو لنا عن الماساه

[حسن]

#1249093 [ابراهيم دياب]
5.00/5 (2 صوت)

04-18-2015 12:11 AM
شكرا فتحي كما عهدناك للحق نصيرا اما صحفيو وساسة الظروف فيبدو ان الظروف هذه المرة قد زاد حجمها وهي دائما تتناسب طرديا مع سوء الذمم اما عديمي الذمة فقد كثرت اعدادهم فكم من باز اكتشفنا انه (صوص) خارج لتوه من فقاسة الدجاج الالكتروني وكم من ربيع تحول شتاء ثم جاءنا هذه المرة صيفا وهو كل ماحاول ان يصلح ما افسده يزيده ضغثا على اباله وسنظل نقيض على الجمر ودعهم في غيهم يعمهون ويقبضون الدراهم الملوثة يدماء الشهدا وعذابات الارامل والايتام والايامى والحزانى ولابد من صنعاء وان طال السفرز

[ابراهيم دياب]

#1249092 [fatmon]
5.00/5 (3 صوت)

04-18-2015 12:03 AM
إنصر دينك فعلا سؤال عايز إجابه وكلنا سنتقاسمها في شكل أعمال صغيرة نقوم بها كلنا كل من موقعه وفي النهاية كلها ستصب في بوتقة واحدة ستكون بمثابة القنبلة التي ستفرطقهم نتفه نتفه بأذن الله ثورة قريبه بأذن الله ونصر أكيد من المولى المجيد

[fatmon]

#1249070 [siddig hussein]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2015 10:57 PM
لمستر مرتضى بطل فلسفه ورسلو ليك الكي بورد بتاع العربي حقو تحاول تكتب عربي عشان نصلحك لمن تغلط وبعدين هسي ما عارف زاتو اصلح مقالك دا كيف و من وين ابدأ ؟ ولكن حا ابدا ب القلم فهو pen و ليس ben. بعد داك تجي for sake و الصاح for the sake.تجي كمان كلمتي(thid ) و(systetems) ديل انجليزيات؟.(نصيحه اخويه )أمسك في العربي وما تنطط كتير -زبحتم اللغه لانجليزيه زبحا - ولا حول و لا قوه الا بالله

[siddig hussein]

ردود على siddig hussein
European Union [صديق حسين] 04-19-2015 11:56 PM
انتا يا مرتضى يوم بتكتل ليك زول بسوء استعمالك للانجليزي

[murtada eltom] 04-19-2015 11:09 AM
To Mr Siddig Hussein,,l did Appolagised for small typing or spell mistakes,,,bearing in mind that

[ود البقعة] 04-18-2015 07:25 AM
هههه وانت ذبحت اللغة العربية ذبحا .


#1249068 [طائر الفينيق]
5.00/5 (5 صوت)

04-17-2015 10:49 PM
تصحيح:

هذه العباره ( The darkest places in Hell are reserved for those who main neurtality in times of moral crisis) استخدمها أولا الرئيس جون كندي وهي مأخوذه ومنبنية على قصيدة الجحيم ( Inferno)للشاعر الايطالي دانتي والتى هي الجزء الأول من ملحمته الوطيلة المعروفة باسم الكوميديا الالهية ( Divine Comedy).

+ لكن صحيح أن مارتن لوثر كنج استخدم نسخة منها.. لكن الأصل أنها تعود لدانتي.. ولكندي الذي استخلصها استخلاصا من القصيدة ولم ترد كهذا عند دانتي.. القصيدة تشبه رسالة الغفران لأبي العلاء المعري, حيث يقوم فيها البطل بزيارة الجحيم يقوده شخص يعرفه على أقسامها فيجد قسما فيه اشخاص يعانون بشدة قيسأل عنهم فيقال له أن هؤلاء لا مع أهل الجنة ولا مع أهل النار بسبب حيادهم حيث لا حياد !!

[طائر الفينيق]

ردود على طائر الفينيق
European Union [الحريه قبل الخبز احيانا] 04-18-2015 05:50 PM
اؤيد كلام الاخ كنياتا وانا حقيقة شديد الاعجاب بمداخلات طائر الفينيق دمتما ذخرا للسودان

United States [طائر الفينيق] 04-18-2015 02:52 PM
شكرا لك كنياتا... اختيارك لاسم القائد الوطني الأفريقي العظيم كنياتا يدل على وعيك وثقافتك.. وحسك الثوري..


... الراكوبة فيها كتاب ومعلقون وقراء صفوة ورائعون.. وهي نموذج جيد للدور الجديد الفعال للميديا الجديدة !!

[كنياتا] 04-18-2015 10:44 AM
والله أنا في كتير من الأحوال بدخل الراكوبة عشان أشخاص أمثال "طائر الفينيق" عشان الواحد يلقى ليهو درر من المعلومات التي قل ما يتطرق إليها أحد في هذه الظروف القاسية التي يمر بها شعبي، متعك الله بالصحة والعافية


#1249064 [عابد مختار المختار]
0.00/5 (0 صوت)

04-17-2015 10:31 PM
يا ناس لندن سلام

[عابد مختار المختار]

#1249062 [salah]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2015 10:29 PM
عفارم عليك أستاذنا فتحى الضؤ لقد قلت و وفيت القول حقه و صوبت قلمك وأصبت المؤتر الوثنى فى مقتل ،عشت للسودان

[salah]

#1249036 [حمدان]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2015 09:33 PM
لاننا في قري الترابط الاسري قوى وكلنا اهل ...حكت لي زوجتي منزعجه ومعتدره ...جاتهم فلانه ودخلت علي حريم الفريق ومعاها حافله واصرت علي التصويت بعباطه شديده..كلمتني انها خضعت لرجاءات قريبتها وجارتها واكدت لي انها رمت الاوراق فاضيه ...
انها اكبر تمثليه واكثرها تكلفه في التاريخ

[حمدان]

#1249022 [IBN ALKHARTUM]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2015 08:50 PM
لو أهل دارفور أكثر السودانيين وطنية, طيب شوفوا لينا واحد دارفوري مدنكل لرئاست الجمهورية.

[IBN ALKHARTUM]

ردود على IBN ALKHARTUM
United States [aabufatima] 04-18-2015 03:06 AM
IBNالخرطوم يا خ ما تفهم ألي متى تفهم . ألا تترك العنصريه انها منتنة

[محمد عباس أغبش] 04-17-2015 10:22 PM
أهل دارفور لا يهتمون بمن يحكم السودان ولكن بكيف يُحكم السودان. فالإرادة الحرة هي التي تأتي بمن يرتضيه الجميع ديمقراطيا حتي لو اختلفت رؤاهم.


#1249007 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

04-17-2015 08:14 PM
ي استاذ الضو التزوير كشف عن نفسة حين كانوا يصرحون بان الحوار بعد الانتخابات يعني كيف يعلمون بانهم فائزون فائزون وسبق ان صرح احدهم باقون ب انخابات او بغيرها اقول للمعارضة الشعب غالبيتة عرف الفيكم وشخيا كنت مقاطع الاولي والاخيره بغيركم وهو ما فعلة اغلب المواطنون ف الانتفاضة القادمة انتفاضة صامتة بدات بالمقاطعة ولن نشاهد انتفاضة صارخة حامل شعارات وهتافات قاعدين ف الخارج وف البيوت والغالبية من الشباب تتعرض للموت والضرب والقمع ك ساندرا كدوده اخيرا ماذا فعلنا لاطلاق سراح ابوعيسي ومكي مدني غير الجعجعة نريد عمل علي الارض انتم من تقودونة

[عصمتووف]

#1248995 [hassan]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2015 07:48 PM
اطرح النسبة 1% من ال13 مليون المسجلين بامواتهم

ثم اطرح عدد الجيش والشرطة ويكون باقي ال1% هو عضوية

المؤتمر الوطني والامنجية والمنتفعين وهو لا يساوي

شئ من ال99% المسجلين واضف له الغير مسجلين

يعني بالواضح لو صمدنا ربع ساعة فقط امامهم لولو مزعورين

يعني كل الف منا قصاد واحد منهم وما يهم لو شايل كلاشنكوف

لانه لا محالة ميت امام هذا المد الهادر

واهلنا زمان قالوا المدفع سكت من ضربة الفرار

اجمعوا امركم وتوكلوا علي الله والنصر حليفكم باذن الله

[hassan]

#1248944 [محمد عباس أغبش]
4.50/5 (3 صوت)

04-17-2015 06:12 PM
لا بد لأهل السودان بعد هذه التجربة القاسية أن يشمّروا عن ساعد الجد للتوافق والتراضي وإعادة الوطن إلى مساره الصحيح. السودان بلد فريد وأهله كالدر النفيس. لا يعرف هذه الحقيقة إلا من اغترب وقارن بين السوداني وما هو غير سوداني. وأنا الآن خارج الوطن أشهد الله بأن السودانيين أعزّ وأكرم وأفهم الشعوب العربية. فأي سوداني حتى ولو تلقى تعليما محدودا، تجده مُلمّا بجغرافية وسياسة كل الوطن العربي بينما نجدأن أغلب العرب لا يعرفون عن السودان إلا الإسم. وجب لهذا الوطن العظيم أن يلتئم شمله ويندمل جرحه. وأنا من دارفور أشهد الله بأن أهل دارفور أكثر السودانيين وطنية وحبّا للسودان الواحد الجامع ولم نعرف طوال فترات الدراسة الطويلة العنصرية أوالجهوية كما نشهدها اليوم .. وأشهد الله حتى هذه اللحظة لا أعرف إلى أي القبائل ينتمي معظم زملاء الدراسة في الفاشر الثانوية أو الجامعة. وفي رأي أن الحل اليوم أن أن تُعلن حكومة وحدة وطنية تشرف على عقد مؤتمر جامع لتهيئة النفوس والإعداد لإنتخابات حرة لا تعزل أحدا ولا جهة. وستخرج البلاد كيفما كانت النتيجة إلى بر الأمان ويعود معظم المهاجرين بخبراتهم ودريهماتهم وستنهال علينا المساعدات من كل حدب وصوب لنعيد بناء وطن يزخر بكل الإمكانات النادرة وسنكون نحن (السودان) المانحين غدا كما كنّا مانحين بالأمس.

[محمد عباس أغبش]

ردود على محمد عباس أغبش
[حامد عوض] 04-19-2015 02:09 PM
كلامك جميل .. لانك سوداني أصيل

[محي الدين صابر] 04-17-2015 08:20 PM
تحية تقدير لك الاستاذ فتحي الضوءكلنا نعش ق(الحرية/الاتعتاق/الجمال/العدل/التسامح) وسبيلنا لذلك الديمقراطية, وصنعاء صنعاء وان طال السفر.
التحية الاخري لك الاخ/ محمد عباس أغبش, وياريت كلامك, طيب وموزون, وهذه امنية كل سوداني يحب بلدو ويخاف عليها من الفنن, وما يحدث من حولنا, ويريد الديمقراطية, ويكره الظلم,والفساد, والمفسدين, ومن لف لفهم, لذلك نسال الله ات يعيد حقنا المسلوب في الدولة الديمقراطية, المدنية, والتي يتساوي فيها الجميع, بطريقة بيضاء امنه, من غير جر الوطن, لصوملة, او حركات داعشية,او ارهاب وموت وتقتيل, كفانا من مات من ابناء السودان في الجنوب والشمال, ولدماء التي سالت في دارفور, وماذالت, في كردفان جنوب, والشرق,, فالقاتل والمقتول في هذه الحرب اللعينة سوداني, فاهدرت الثروة البشرية( شياب/نساء/ اطفال/ كهول), وعقول وكل الدماء الطاهرة, الذكية السودانية
في اكبر اهدار لمقدرات الوطن البشرية(اول خطوة يقيف نزيف الدم)/ وكفايه كفاية كفاية


#1248908 [واحد قرفان]
5.00/5 (4 صوت)

04-17-2015 04:58 PM
الحرية للشرفاء وان طال السفر

[واحد قرفان]

#1248893 [الصوت]
5.00/5 (6 صوت)

04-17-2015 04:32 PM
استاذنا المبدع، حفظك الله ..اذا كان صديقك قد رفع الفاتحة على جثة المؤتمر الواطي، وهو محق، فما بالنا نحن نكتنز
الجيفة القذرة ورسولنا الكريم قد اوصانا (( بتعجيل دفن موتانا )) ؟؟!!!
متى سنُتبِع صوم المقاطعة بإفطار العصيان المدني وسحور الإنتفاضة العارمة ؟؟

[الصوت]

#1248865 [أحسنت يا رجل]
5.00/5 (5 صوت)

04-17-2015 03:31 PM
أحسنت يا رجل بهذا المقال ... ملاحظات: الذي أجبر النظام على انتخابات أكيد هي قراءات خاطئة لتلاميذ فاشلين سيناريوهات كانت في زمن الترابي قلدوها وأرادوا أن يعيدوها بدون قراءة المتغيرات ... من احباط وخروج جماعات كثيرة من الحزب الحاكم وإفلاس خزينة وانعدام امل المواطن في أن هذا يمكن أن يقدم شيء واقتناع الجميع بأن هؤلاء جاءوا ليأخذوا وليس ليعطوا ... على كل حال هي إضافة عبقرية للشعب السوداني سلاح المقاطعة فبعد أن صنع أسلحة العصيان المدني والاضراب في اكتوبر وابريل فها هو ينتج أسلوب سياسي جديد وليس ذلك عليه بغريب فهو شعب ذكي لأنه سليل حضارات عريقة ونتاج تصاهر عربي أفريقي رفع نسبة ذكاؤه وهو جسر بين أفريقيا والعرب ويقع في منطقة التقاء النيلين ذات الحضارة العريقة ... المقاطعة تضاف الى الرصيد السابق لانتفاضة سبتمبر وثورات دار فور وغبائن الفصل والتشريد واعدامات رمضان الخ ... لتزيد من رصيد الاحتقان وتؤكد أن الشعب قاطع الانتخابات فبعد ان استخدم ضده الرصاص في سبتمبر فهو ما زال يكره النظام بدليل مقاطعته وأن هذا له ما بعده فهو متحين الفرصة للانقضاض كالبركان ...

[أحسنت يا رجل]

#1248862 [محمود ود احمد]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2015 03:27 PM
ينصر دينك

[محمود ود احمد]

#1248859 [أبو علي]
5.00/5 (4 صوت)

04-17-2015 03:15 PM
ما تم من امتناع عن التصويت غضبا وكرها
هو - تأكيدا- بداية ومقدمات للحدث الأكبر
(العصيان المدني والإضراب السياسي )

[أبو علي]

#1248858 [nagatabuzaid]
5.00/5 (4 صوت)

04-17-2015 03:10 PM
الاستاذ فتحى الضو شخصكم الكريم من الشخصيات التى انتظر مقالاتها ومن بينهم مولانا حمدنا الله وامنا سعاد ابراهيم عيسى واخونا من بريتوريا مهدى واخونا جبرة واستاذ شبونا مقالاتكم التى اكتشف من بين سطورها الناقدة الموجهة لمخلوقات ان هم فى حالة وعى لانتبهوا لها ولخارجوا انفسهم مما يودى بهم للتهلكة وكلما تعمقت فى مقالاتكم التى اقراها مثنى وثلاث واصل من بين حروفها وكلماتها الى امور لم اكن منتبهة لها الله يديكم العافية
صديقك الذى رفع الفاتحة فهو محق فالى جانب صيوان العزاء فهناك صيوان للاكل والشراب والقهوة والشاى الذى تقوم به منتسبات المرحوم لابسات فوطة كسلا الخضراء وتاتى مرورا لابسات الثياب السويسرية الفاخرة التابيتية الخضراء

تحياتى

[nagatabuzaid]

#1248846 [murtada eltom]
5.00/5 (2 صوت)

04-17-2015 02:53 PM
Thanks to Mr Fathi,for his powerful words ,generated via his sharp ben, as usual....infact ,we need a leader ,same like Martin Luther King who fought ,and killed for sake of civil right and slavery freedom ..now Mr. Fathi ,,the value,and volume
capacity of this regime has become so clear ,and so naked .....NEEDED now systetems and ways to organize for the thid movemoent to step down this mafia..

[murtada eltom]

ردود على murtada eltom
United States [فاعل خير] 04-17-2015 06:26 PM
ben
infact
الخ......
يامرتضى يا ود التوم انت ما استلمت الكى بورد العربى الرسلتو ليك؟
ولا ده عناد ومكابرة منك ساى


#1248837 [العبيدى]
4.94/5 (7 صوت)

04-17-2015 02:36 PM
استاذي الفاضل فتحي الضوء الحكاية وما فيها ولب الموضوع بدون لف ودوران هو "المغنم" فقط ...
الدولة اعتمدت 800 مليار جنيه (قديم ولا جديد بقت ما فارقة) لصرفها كغنائم وحوافز "تعرصة"
وكان لازم تتم هذه التمثيلية المهزلة لبيان المنصرفات حتي يتم وفقاً للمشروع الحضاري اكل اموال
الناس "بالحق" واحضار الفواتير المؤيدة للصرف ... وفي النهاية "هي لله"

[العبيدى]

ردود على العبيدى
European Union [amaar] 04-19-2015 04:28 AM
سبحان الله المسئول السوداني بيخم في القروش كده لغايت متين وحتي لو بيعملها لاولادها بعدين لمن احفادوه واولادهم يكبرو حيلاقو دولة محطمة مهمشة والسمعة دي حتلاحق السودانيين في الداخل والخارج وفي النهاية الخسارة حتنزل علي اي مواطن يحمل جنسية سودانية



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة