الأخبار
أخبار إقليمية
الشرطة: عبرنا بالانتخابات لبر الأمان
الشرطة: عبرنا بالانتخابات لبر الأمان
 الشرطة: عبرنا بالانتخابات لبر الأمان


03-18-2015 09:08 PM
علي الصادق البصير:

أعلنت الشرطة سيطرتها التامة على الأوضاع الأمنية بالبلاد أثناء سير العملية الانتخابية، وقال الناطق الرسمي باسم الشرطة اللواء السر أحمد عمر لـ«الإنتباهة»، إن الشرطة استطاعت وبكفاءة ومهنية واحترافية عالية أن تنفذ الخطط التي بنيت على قراءة الواقع من إنفاذ خطتها الخاصة بتأمين العملية الانتخابية، واصفاً ما بذلته الشرطة بالجهد الكبير الأمر الذي عبر بالانتخابات لبر الأمان، «الإنتباهة» ترصد آخر تفاصيل تنفيذ خطة تأمين الانتخابات وذلك بالتنسيق مع المكتب الصحفي للشرطة وقائده العقيد صلاح مهران.

* المباحث غرف عمليات مكثفة
ظلت الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية شأنها شأن أية إدارة ذات صلة بالمشاركة في عملية تأمين الانتخابات، وقال اللواء أحمد محمد سيد مكاوي ان للمباحث خطة تم وضعها منذ وقت مبكر، ارتكزت على التدريب لتتمكن الشرطة من أداء واجباتها خاصة المتعلقة بالانتخابات، وأكد أن موضحاً لوجستياً تلقته الإدارة من رئاسة الشرطة، وأن الإدارة تشارك في كل غرف العميات الخاصة بالتأمين على مستوى المركز والولايات والمحليات وعضواً في اللجنة العليا للتأمين.
وفيما يتعلق بالدور الذي قامت به المباحث أوضح أنه تمثل في الانتشار بكل ولايات السودان وقامت المباحث بعدة أدوار حيث تمثل ذلك في جانب المعلومات وجمعها وتحليلها وقراءة مؤشراتها التي يستفاد منها في الأعمال المنعية والكشفية.
بالمباحث غرفة عمليات خاصة تم تشكيلها منذ بداية العملية الانتخابية وحتى نهايتها بسلام. وحول الموقف الأمني والجنائي أكد مدير المباحث هدوء الأحوال الأمنية في ربوع السودان، مؤكداً نجاح الخطة بنسبة «100%»، والتي سارت جنباً إلى جنب مع أعمال ومهام وواجبات المباحث الروتينية والمتعلقة بتحقيق العدالة الجنائية منعاً وكشفاً.
* الاحتياطي المركزي.. نسور قتالية
ظلت قوات النسور المنتشرة في ربوع البلاد سنداًحصيناً لأية مهددات، وقال الفريق هاشم محمد نور قائد قوات الاحتياطي المركزي: إنهم قوات احتياطي لكل قوات السودان وإسناد لكل الشرطة وله خطة خاصة بتأمين العملية الانتخابية إضافة لأدوار عديدة يقوم بها، فهو الآن موجود في المناطق التي تشهد بعض التوترات الأمنية في ولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق ويعمل جنباً إلى جنب مع القوات المسلحة في الخطوط الأمامية وساهموا معهم في صد العديد من العدوان والهجوم الذي قامت به بعض حركات التمرد في الرشاد وكادقلي.
للاحتياطي خطة إطارية من رئاسة الشرطة وهو مشارك ومستوعب في كل خطط الولايات، والقوة الموجودة مستعدة بآليات مجهزة ومسلحة، وتشارك قوات أبو طيرة في جنوب كردفان بعربات مقاتلة بعدد كبير في كل محليات الولاية.
وأضاف: قام الاحتياطي المركزي بدور كبير قبل بدء عملية الاقتراع وهو دور اطلع به بامتياز، حيث تم تكليفنا من قبل السيد رئيس اللجنة العليا لتأمين الانتخابات الفريق عمر محمد علي نائب مدير عام قوات الشرطة بالتنسيق مع المفوضية القومية للانتخابات لتوفير تأمين الحراسة اللازمة لمعينات الاقتراع من أدوات واستمارات وصناديق لكل ولايات السودان وعن طريق البر، فتحركت أتيامنا لكل الولايات في وقت ظهرت فيه إرهاصات بمحاولات لإعاقة سير العملية الانتخابية خاصة في ولايات كردفان ودارفور إلا أن الاحتياطي المركزي تمكن من توصيل هذه المعينات قبل وقت كافٍ من عملية الاقتراع، ونستطيع القول إن خطتنا سارت كما خططنا لها ونعمل في استعداد تام بكل ولايات السودان إلى أن تعلن النتيجة، ونؤكد أن قواتنا جاهزة في كل السودان وبآليات مقاتلة وعناصر مدربة للتعامل مع الشغب والفوضى أو أي خلل أمني.
السجون.. تجربة عالمية
الفريق أبو عبيدة عبد الله سليمان مدير الإدارة العامة للسجون والإصلاح قال: منذ إعلان الانتخابات شرعنا في إعداد العدة والتجهيزات كي نتيح لكل نزيل ممارسة حقه الدستوري والسياسي للإدلاء بصوته بحرية ودون مؤثرات إيمانًا منا بأن النزيل وإن جارت عليه الظروف حتماً عائد لحظيرة المجتمع، والأصل في معاملة النزلاء احترام كرامة الإنسان وآدميته، كما تنادي قواعد الحد الأدنى لمعاملة النزلاء بإتاحة فرصة كبيرة للنزيل بممارسة حياته وعدم فصله عن المجتمع بسبب العقوبة السالبة للحرية.
الانتخابات داخل السجون
بحمد الله شهدت سجون السودان سير العملية الانتخابية بهدوء تام وركزنا في خطتنا أن نتيح فرصة كبيرة للنزيل لمواصلة المجتمع وهذه المسألة تساعد كثيراً وتسهم مساهمة فاعلة في عودة النزيل للسلوك القويم وتعتبر تهيأة للإفراج عنه لمواصلة حياته وللكسب الشريف.
هذه المسألة وردت بقوانين ولوائح السجون التي تمنح النزيل امتيازات عديدة تتمثل في الإجازات والتراسل والزيارات والخلوة الشرعية وما تميزت به هذه العملية في السودان فاقت كل القوانين والتشريعات والمواثيق في كل دول العالم لأن مرجعية قوانين السودان هي الدين الإسلامي والشريعة التي تحض على إكرام الإنسان، إذ لم يغفل الدستور عن حق النزيل وأتاح له فرصة المشاركة في الانتخابات واختيار المرشحين.
* مراجعة الخطط
يواصل الفريق أبو عبيدة: لهذه الأسباب شكلنا لجنة برئاسة ضابط برتبة لواء شرطة وعضوية عميد وعقيد للإشراف على سير العملية الانتخابية في كل سجون السودان وتثقيف النزلاء وتنويرهم بالحقوق والواجبات وكيفية الإدلاء بأصواتهم وممارسة حقهم الدستوري، ومناط باللجنة مراجعة التأمين في فترة الانتخابات والتي تعتبر فترة حرجة تحتاج إلى بذل المزيد من الجهود واليقظة ومراجعة خطط التأمين والحمد لله مرت بسلام عدا بعض الأحداث الطفيفة. وما حدث في سجن زالنجي بولاية وسط دارفور فقد تم احتواؤه بفضل الله دون خسائر وبجهود كبيرة بذلت من الجهات الأمنية بالولاية وبصفة خاصة شرطة الولاية ولجنة الأمن وعادت الأمور لطبيعتها.
تم إيفاد لجنة لتقصي الحقائق برتبة اللواء للوصول لأسباب وتداعيات الأحداث والتحسب مستقبلاً والاستفادة من الأحداث والتأمين لمواصلة المسيرة.
* انتخابات سجون العاصمة
في إطار العملية الانتخابية بولاية الخرطوم والوحدات القومية بالعاصمة، كان هناك مرور مكثف من الضباط على مراكز الاقتراع، والحمد لله شهدت مراكز الخرطوم داخل السجون إقبالاً كبيراً وهدوءًا تاماً دون تعقيدات أو تأثيرات تلقي بظلال سالبة على العملية الانتخابية، وشهدت تلك المراكز زيارات متكررة من اللجان والبعثات الدولية العاملة في مراقبة الانتخابات، ووجدت المراكز إشادة تامة من كل الجهات التي سجلت الزيارات.
هناك نزلاء تم الإفراج عنهم بعد فترة التسجيل وهؤلاء أتيحت لهم فرصة كافية بعمل بمركز رديف لكل المراكز في السودان، وأتيحت لهم الفرصة للإدلاء بأصواتهم لأن تسجيلهم تم داخل السجون، وهناك عدد من النزلاء وصلوا السجون بعد انتهاء فترة التسجيل هؤلاء أتيحت لهم الفرصة بالتصويت في مراكز الاقتراع في مناطق تسجيلهم.
* الناطق الرسمي: البلاد مؤمنة
ختاماً، وقفنا مع اللواء السر أحمد عمر الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة والذي لخص الموقف بقوله: استطاعت الشرطة وبكفاءة ومهنية واحترافية عالية أن تنفذ الخطط التي بنيت على قراءة الواقع للخارطة الجنائية بالبلاد، وذلك من خلال توفير كل مطلوبات الخطط من ناحية القوة البشرية والمعينات اللوجستية والفنية والإدارية من حيث التدريب والتخصص الدقيق والانتشار الواسع الذي ارتكز على رؤية ثاقبة للسيطرة والتحكم في مجريات الأحداث، كما أنها استطاعت أن توفر بيئة آمنة ومطمئنة ومستقرة أدت لأن يمارس المواطنون حقهم الدستوري بطمأنينة وأمن وسلام. وتمكنت الشرطة من إدارة وقيادة دفة العمل الأمني من خلال تسلسل قيادي يبدأ برأس الهرم في المركز ويتدرج بالولايات والمحليات والقطاعات ولكل مهامه ومسؤولياته وتكليفاته القطعية والواضحة، إضافة للتنسيق المحكم على كل المستويات مع القوات المسلحة وجهاز الأمن والمخابرات الوطني والسلطات السياسية المحلية والمفوضية العليا للانتخابات وأجهزة الإعلام المختلفة.
ونشير إلى أن الخطة استصحبت استمرارية الخدمات الشرطية الأمنية والجنائية وغيرها، وأن هذه التعزيزات والانتشار أدى بصورة مباشرة إلى خفض كبير جداً في معدلات الجريمة على مستوى البلاد.

الانتباهة


تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 1180

التعليقات
#1250254 [الرقراق]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 09:24 PM
خلونا بالله من هكذا أخبار
وفؤوا المساحة لأخبار الوفيات - لأنهم نجوا بجلدهم.

بالعدم:
إرحللللللللللل للللل

[الرقراق]

#1250109 [ايويا]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 04:11 PM
ههههههوالله كلام مضحك يا سعادة اللواء شرطة بفتح حرف الشين بالله عليك هو كان فى زول شغال بالأنتخابات المخجوجة دى والمواطن البسيط دة حريص على الأمن أكثر من وجود الشرطة نفسها.

[ايويا]

#1250060 [ابوشهاب]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 02:32 PM
رساله مفتوحه الى السيد / مدير عام الشركه


نحن نثمن لكم جهودكم وعبور بعمليه الاقتراع الى بر الامان دون ان يحدث ما يعكر الجو العام وجهودكم مقدره فى حفظ امن البلد وسلامه المواطن ومن هنا نحى كل رجال الشرطه الساهرين المرابطين لحفظ الامن ولكن اقولها لك سيدى

ان البلد ولا اتكلم عن كل مدن السودان لان طبيعتها وتعارف سكانها وماتربطهم من علاقات ساعدت كثيرا فى حد معدل الجريمه فى تلك المدن التى يشعر سكانه بالامن والامان الا من بعض التفلتات الصغيره التى تحتوى

ولكن نعرج الى الداء الذى لم يوجد له دواء لامن الشرطه ولا من القوات النظاميه الاخرى رغم جهودكم الكبيره وتواجدكم الكثيف مدينه كرش الغيل كما يحولوا لنا ان نسميها الخرطوم العاصمه محل الحكومه بعددتها وعتادها وشرطتها وجيشها وامنها وهى واجهه البلد محل الطياره بتقوم

يسهر افراد الاسر وابناء الحى شيبا وشبابا يشكلون مجموعات بعصيها وسيخها وهراولاتها وكل مايضمن الامن والامان لسكان الحى يطاردونا العصابات المتفلته التى روعت امن المواطن الخرطوم التى اصبحت مثل ساوباولو البرازيله بل فاقتها فى عدم الامان مخدرات ونهب فى منتصف النهار وقلع على عينك ياتاجر ولا احد يساعدك مهما انطلقت صيحات الاغاثه ويتفرج الماره كانهم يشاهدون احدى افلام ارنولد شوازنجر

انتشر الشماسه فى كل احياء الخرطوم واللاجئين من دول الجوار لايحملون اى هويات يسكنون وسط السكان يمارسون كلما هو غير اخلاقى دعاره مخدرات ومسكرات تحت ستار القهوه والشاى

وللاسف الشديد تجد الشرطى بزيه الرسمى متحكرا وسط البنبر وهو يدرى تماما ما يحصل ويدور ولكن لايتاخذ اى اجراء يكلفه له القانون

وحمايه لابنائنا الطلاب وبناتنا نناشه السيد مدير عام الشرطه بتخصص دوريات ليله كما كان يحدث سابقا السوارى يمططون الحصين يجبون الاحياء وانحسرت نسبه الجريمه لحد كبير ولكن الان اصبح المواطن يسهر الليالى ويغلق الابواب والشبابيك ويظل ساهرا طوال الليل وهو يطالع جدران منزله حتى تشرق الشمس خوفا من زوار الليل الذين اصبحوا لايعرفون ليلا ولا نهارا يمارسون النهب والترويع وسط النهار

واكثر مايعنى من ويلاتهم سكان الصحافه وبالتحديد الاحياء المتاخمه للميناء البرى والديوم الشرقيه التى اصبحت بؤره للفساد والمفسدين

فاملنا فيكم كبير فى انكم قادرين على الحد من الجريمه وتعقب المجرمين

فالتحيه لكل فرد من افراد الشرطه والقوات الحكوميه الاخرى فالتتضافر الجهود ونحن معكم فى الحد من التفلتات وعصابات النيقرز ولا ننسى القضاء والمطالبه باحكام رادعه لكل من تسول له نفسه العبث بامن الوطن والمواطن

[ابوشهاب]

ردود على ابوشهاب
[مدثر عثمان] 04-19-2015 05:43 PM
يا أبو شهاب نسأل الله أن يولي من يصلح ، وتجد رسالتك من يقرأ ويعمل بها.الشرطة الآن ما عادت ذات نفع بل ربما ضررها أكبر . والكل يشهد تددني الخدمات الامنية وكثير من الجرائم يرتكبها النظاميين أنفسهم أو يساعدون الآخرين على ارتكابها. وسيارات الشرطة تخدمهم هم فقط في أغراضهم الشخصية والكل شاهد على هذا الانحلال. ومرفق الشرطة هي جزء من مرافق الدولة التي ضربها الدمار كمثيلاتها الصحة والتعليم والمواصلات و... و...
كل المسئولين يصرحون بالأداء الجيد والمنقطع النظير وكل تصريحاتهم بعيدة كل البعد عن الواقع الاليم.
وزارة الداخلية تحتاج لوزير يحمل مهارات فائقة ودراسات عليا خصوصا في ظل تطور الجريمة ، وهذا ما نفقده ، وقس على ذلك كل المرافق . نسأل الله التوفيق.


#1249919 [سودانى طيب]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 11:03 AM
ياسياده اللواء يامفلس جرائم عصابات النقرش والرشاوى والانفلات الامنى والمحسوبية القاتل لو دفع برى والحرامى لو دفع برى والقصص كتيرة كل يوم سرقات بالاف ضد مجهول قتل بالمئات ضد مجهور مخدرات زنا تحايل تزوير قصص وافلام

[سودانى طيب]

#1249857 [د.عبير شمس الدين]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 10:06 AM
يا سعادة اللواء ، أصلا الناس لزموا منازلهم واعتبروا العطلة يوم ترفيهي بالمنزل. والتجربة التاريخية بالسودان تتحدث عن كل الاستعدادات التي تتم من أجل حدث معين سرعان ما تثبت فشلها عند وقوع الحدث. وحدث السيول والامطار ليس ببعيد ، بعد أن طمأن والي الخرطوم المواطن بجاهزيتهم لدرء المخاطر.

[د.عبير شمس الدين]

#1249826 [الحجاج]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 09:33 AM
بعد ان أن عبرتوا وفزتوا في الانتخابات هل ستكون الحال كما كانت عليه من قبل؟ الخبز 2 حبة بجنيه .


واصلا ما في زول شغال بالانتخابات إلا المنتفعين من الحكم ونظامه الآثم .

[الحجاج]

#1249759 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 08:18 AM
بلا بطولات وهمية بلا طواحين هوائية اصلا ما في زول شغال بيكم ولا حاول شخص او حزب القيام بأي عمل كلها فرضيات مزعومة بتأمين الانتخابات حتى توحي للجميع بأن هناك انتخابات فعلية وفي الواقع لا توجد انتخابات كما ان الشعب السودان عرف نواياكم السودان وانكم سوف تضربون على اي مظاهرة بالرصاص الحي لذلك الشعب السوداني في غنى ان يهلك نفسه بسبب الكيزان.. وانتم كنتوا عايزين مظاهرات باي سبب لكن الشعب السوداني كان اوعى منكم .. ولجأ الى المقاطعة الصامتة.

[المشروع]

#1249718 [بدر السماء]
1.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 07:02 AM
هاشم الفحيص

[بدر السماء]

#1249697 [ود المكي]
4.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 05:57 AM
مبروك عليكم خلاص وصلتوا دور المجموعات

هو اصلا ما كان في زول شغال بيكم وبي (التهاباتكم )

قال عبرنا قال

[ود المكي]

#1249665 [بي كرت]
4.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 01:37 AM
مبروك عليكم العبور والبركه فيكم وفي جنازتكم العبرتوا بيها دي !!!

[بي كرت]

#1249647 [أمونة]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 12:27 AM
بل انتصر المواطن السوداني

[أمونة]

#1249629 [adil a omer]
2.00/5 (1 صوت)

04-18-2015 11:44 PM
لا عبرنا تب والبيقول غير كده اراذل القوم

[adil a omer]

#1249596 [الداندورمي]
3.00/5 (1 صوت)

04-18-2015 09:51 PM
عبرنا النوم بالإنتخابات . الناس ديل قايلين
عندنا قنابير إنتخابات بدون ناخبين والعالم كلووووو
شايف هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه.
تقولوا النكته وتضحكوا برااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااكم.

[الداندورمي]

#1249590 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

04-18-2015 09:42 PM
الهدوء المصاحب لعمليات الزور والتزوير المواطن المحترم الحر الشريف كان قابعا ف بيتة او متابعة مجاملاتة العائلية ف لادخل للشرطة ف ذلك ليس خوفا منكم بل احتراما لعرسكم ولا يريدون افساده لكم

[عصمتووف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة