الأخبار
أخبار إقليمية
القاهرة تغض الطرف عن «مهزلة» الانتخابات السودانية
القاهرة تغض الطرف عن «مهزلة» الانتخابات السودانية
القاهرة تغض الطرف عن «مهزلة» الانتخابات السودانية


لحاجتها إلى البشير في الوساطة بشأن سدّ النهضة
04-19-2015 05:54 AM
منار عبد الفتاح

القاهرة – الفوز الساحق للرئيس السوداني عمر البشير، وحزبه الحاكم، هي النتيجة المعروفة مسبقا لدى 13 مليون ناخب سوداني قرر أغلبهم عدم المشاركة في التصويت بالانتخابات التي بدأت الاثنين الماضي لاختيار رئيس جديد لبلادهم، وممثليهم في المجلس التشريعي، حسب اجماع المراقبين. ولا تختلف التوقعات كثيرا بين ملايين السودانيين المقيمين في مصر.
ورفضت أحزاب المعارضة التي قاطعت الانتخابات الاعتراف بشرعية النتائج مسبقا، وقالت إن الاقبال الضعيف دليل على نجاح دعوتها إلى المقاطعة، وان غياب الناخبين الواضح منذ انطلاق العملية يعود لعدم الاكتراث الشعبي، وانتشار المظاهرات والاضطرابات في مناطق النزاع، وان الوضـــع الذي تشهده البلاد لا يسمح بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة. أما النظام السوداني فاعتبر ان مقاطعة المعارضة ترجع إلى ضعف تمثيلها وخشيتها من انفضاح ذلك ان شاركت في الانتخابات.
وحسب دبلوماسي مصري مخضرم فضل عدم ذكر اسمه، فان «القاهرة قررت ان تغض الطرف عن المسرحية التي يسميها نظام البشير انتخابات، لانها ببساطة تحتاج إليه في الاستمرار في جهود الوساطة في ملف سد النهضة الذي مازال يشهد عراقيل فنية وسياسية عديدة، على الرغم من الضجة الإعلامية التي صاحبت توقيع مذكرة التفاهم بين مصر واثيوبيا في الخرطوم الشهر الماضي».
ويضيف «ان السودانيين المقيمين في مصر ويقدر عددهم بين مليونين وخمسة ملايين، وهم يعيشون هنا منذ أجيال عديدة، ويعتبرون انهم يعيشون في بلدهم، يشعرون بمرارة شديدة من الموقف الرسمي المتواطئ للحكومة المصرية ، وخاصة منذ قمع البشير للانتفاضة السلمية التي شهدها السودان العام الماضي».
ومن جهته قال هاني رسلان، وهو كاتب وباحث سوداني مقيم في مصر، ورئيس وحدة دراسات دول حوض النيل بمركز الأهرام ان «هذه الانتخابات تخص نظام حزب واحد هو المهيمن والمسيطر على مفاصل الدولة، وهذه ليست الانتخابات الاولى التي تتم بهذه الطريقة فكل الانتخابات السابقة تمت بالطريقة نفسها، فشرعية هذه الانتخابات امر واقع» .
وأضاف «ان الأوضاع الحالية في السودان يحكمها حزب المؤتمر الوطني وهو حزب كبير مهيمن ويسيطر على الدولة بصورة كاملة من سلطة تنفيذية وأمنية وحالة اقتصادية وغيرها، وبالتالي فإن الأزمة الحالية هي نتاج لهذا الحكم بمراحله المختلفة والتي بدأت منذ عام 1989 ومن غير المنتظر ان يكون هناك حدث هام خارج سياق الأزمة التي تعيد انتاج نفسها في الوقت الحالي».
واشار إلى ان «نظام البشير لم يفعل شيئا هاما حتى يتمتع بدعم اقليمي، وما فعله فقط هو انه يحاول اصلاح العلاقات بينه وبين مصر والسعودية والخليج بشكل عام وانتقل من المحور القطري التركي إلى المحور الآخر، لانه يواجه ضائقة اقتصادية وتحديات أمنية في الداخل ولذلك فإنه يريد معالجة هذه الأمور ويقلل من الضغوط التي يتعرض لها ولكن لا يوجد دعم اقليمي بالمعنى المتعارف عليه».
اما عبد اللطيف قوعشرين، الأمين العام لاتحاد المحامين العرب من مقره في االقاهرة فقال «أن إجراء الانتخابات في السودان يعد حدثا تاريخيا مهما باعتبار أن الإيمان بالاستحقاق الدستوري والاقتراع والتصويت واحترام إرادة الشعوب هو القاعدة الديمقراطية الحقة» ، وأضاف «إن هذه الانتخابات تجسد حرية الرأي، مشيرا إلى أنها تزامنت مع الإفراج عن المعتقلين السياسيين، ومنهم رئيس تحالف الإجماع الوطني فاروق أبو عيسى، والذي شغل منصب الأمين العام للمحامين العرب على مدى ربع قرن».
على صعيد متصل اتهمت تقارير اخبارية سودانية الحكومة المصرية بمنع السودانيين من التصويت في مدينة حلايب المتنازع عليها، في أول يوم لبدء عمليات الاقتراع للانتخابات السودانية بسبب رفض السلطات المصرية خروج السودانيين من المناطق الخاضعة لسيطرتها والادلاء بأصواتهم.
وشهدت المناطق التي جرت فيها عمليات اقتراع بمحلية حلايب إقبالا فاترا وخلت معظم المراكز بالمحلية من وجود ناخبين.
وأفتتحت المفوضية العامة للإنتخابات السودانية (35) مركزاً بالمحلية، بينما يبلغ عدد المواطنين الذين يحق لهم التصويت (70) ألفاً.
وقالت التقارير من بلدة اوسيف التي يوجد بها مقر إدارة محلية حلايب، «لم يتمكن معظم السودانيين في المناطق الخاضعة للسيطرة المصرية من الحضور لمراكز الإقتراع بسبب تواجدهم داخل الأراضي المصرية».
إلى ذلك، كشف المرشح المستقل في الدائرة القومية (1) حلايب، محمد عثمان الحسن، عن خروقات من قبل منسوبي حزب المؤتمر الوطني الحاكم بإضافة أسماء لناخبين.

منار عبد الفتاح

القدس العربي


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 2914

التعليقات
#1250201 [على]
1.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 07:15 PM
يعنى تغض الطرف ما تغضه اصلا رئيس مصر جاء بانقلاب ثانيا هانى رسلان ليس سودانيا واذا كان هو بيته من زجاج فلا يرمى الناس بالطوب لكن هذه مشكلة المصريين انهم على صح وغيرهم على خطأ ام مشكلة الاقتصادوالخليج فهم اكثر من نهب الفلوس الزى الرز ثم منع المواطنين فى حلايب من التصويت هذا ديدن الاحتلال واسرائيل تفعل نفس الشئ اعتقد حان الان لاقتسام مياه النيل ولا نتنازل عن نقطة واحدة بل نطالب مصر بتسديد الدين المائى او دفع قيمته حتى يصبح هنالك توازن فى المعاملة ولاتنسوا حلايب سودانية رغم انف الساكتين عن قضايا الوطن

[على]

#1250142 [فارس عبدالرحمن]
3.00/5 (2 صوت)

04-19-2015 04:59 PM
الحال من بعضه السيسى نفسه اتى بانتخابات اكثر هزلية من انتخابات البشير

[فارس عبدالرحمن]

#1250046 [كركر]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 01:55 PM
ومن يضمن هولاء فلاالاتفاقه التى وقعت بين الدول الثلاثه مضمونه للمصريين ولاايوءهم للاسلاميين المصريين مضمونه فهم يعتقدون ان الاتفاقيه وفت المطلوب من الاتجاه المصرى يريدون منهم ان يسلموا بهدا الامر فى حين ان المصريين يعرفون ان هده الاتفاقيه للترضيه وكسب الوقت لان قيام سد النهضه بمثابة الحبل الدى ستشنق به مصر اما بالنسبه الى ايوا الاسلاميين المصريين يضعونه هم ككرت ضغط على المصريين فى حاله دعم مصر للمعارضه السودانيه .

[كركر]

#1250018 [ali kareem]
5.00/5 (4 صوت)

04-19-2015 01:01 PM
هاهاها و الله ضحكتونا!
'تغضوا الطرف' و يعني هتعملوا شنو غير أنكم تغضوا الطرف!
و بتتكلموا كأن رئيسكم المجرم انتخب بانتخابات تعددية شريفة حرة كان الاقبال فيها 99%
سبحان الله

[ali kareem]

#1249993 [دار فور الكبرى]
5.00/5 (2 صوت)

04-19-2015 12:35 PM
يعني مصر فيها ديمقراطية؟ اما المدعو هاني رسلان كان يطبل لنظام البشير

الاستبداد ملة واحدة السيسي والبشير

[دار فور الكبرى]

#1249844 [مزمل أحمد يعقوب]
0.00/5 (0 صوت)

04-19-2015 09:51 AM
أمريكا أيضا غضت اطرف ,, لانها عنها مصلحه في النظام وتود إستمراريته ,, وحتى إسرائيل ,, النظام يجيد اللعب تحت الطاوله ,, وطالما مصالح الدوله ماشه تمام ,, فلن يتكلم أحد ,, والدنيا مصالح ,و ولاأحد يبالى بالشعوب ,, إذا لم يبالى بها ساستها ,, وعبد الله صالح مثال واضح

[مزمل أحمد يعقوب]

#1249832 [سودانى]
5.00/5 (2 صوت)

04-19-2015 09:39 AM
ومن جهته قال هاني رسلان، وهو كاتب وباحث سوداني مقيم في مصر، ورئيس وحدة دراسات دول حوض النيل بمركز الأهرام ان « هانى رسلان ليس سودانى من اين لك هذه المعلومه ولا انتم يانس الراكوبه عشان متوافق معكم فى الراى عملتوه سودانى .

[سودانى]

#1249751 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

04-19-2015 08:10 AM
العلاقة بين السيسي والبشير تقوم على المصلحة - مصلحة النظامين فقط ...نظام البشير يؤيد قلبا وقالبا حكومة مرسي باعتبارها الحكومة الشرعية وسبق ان نظم الكيزان بعلم الحكومة وتدبيرها مظاهرات تطالب بعودة الشرعية في مصر وذكر الترابي ان سبب خراب علاقتهم بالمعارضة القضية المصرية بسبب تأييد المعارضة لحكومة السيسي فيما ان الاحزاب المتاجرة بالدين تؤيد حكومة مرسي وتبغض حكومة السيسي. والحكومة المصرية تؤيد الحكومة السودانية برغم انها تعلم انها حكومة غير شرعية فلا تريد ان تفتح معها شرعية الحكومة من عدمها كما تعلم ان حكومة الخرطوم يمكن ان تضربها في مقتل لو فتح الباب لاعضاء التنظيم الدولي امثال وجدي غنيم وصفوت وترك الباب مفتوحا للقرضاوي وفتح الباب لدخول الاسلاميين من قطر وتركيا الى السودان
كما ان الحكومة السودانية ممكن ان تكون خميرة عكننة لحكومة السيسي لو اشتغلت ضدها في مصر ودعم قوات فجر الاسلام لذلك الحكومتين تقومان على مصلحة عاجلة للطرفين

[المشروع]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة